25 أغسطس 2019 07:14 ص

وزيرتا السياحة والبيئة تناقشان آليات تحقيق السياحة المستدامة وتفعيل مشروع الحفاظ على التنوع البيولوجي بقطاع السياحة

الخميس، 17 يناير 2019 - 12:26 م

استقبلت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة السبت 16 يناير 2019 الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، في اجتماع موسع بحضور قيادات الوزارتين وذلك لمناقشة أوجه التعاون خلال الفترة المقبلة بين الوزارتين لتطبيق مفاهيم السياحة المستدامة والحفاظ على المحميات الطبيعية والبيئة المحيطة بالأماكن السياحية .

وقد حضر الاجتماع كل من سامية سامى رئيس قطاع الأنشطة السياحية والمكاتب الداخلية بوزارة السياحة، والدكتورة سها بهجت مستشارة وزيرة السياحة للتدريب، والسيد عماد حسن مستشار وزيرة السياحة لشئون الطاقة والتنمية المستدامة، والدكتورة نورا سالم مستشارة الوزيرة للعلاقات الدولية .

وحضر من وزارة البيئة كل من الدكتور محمد سالم رئيس قطاع حماية الطبيعة بالوزارة، والسيد أحمد قرني طه مستشار وزيرة البيئة للمشروعات البيئية وتطوير الأعمال ، والسيدة هدى الشوارفى مدير وحدة فريق البيئة العالمية بالوزارة .

وقد استهلت الدكتورة رانيا المشاط الاجتماع بالتأكيد على أهمية التعاون خلال الفترة المقبلة بين وزاراتي السياحة والبيئة وخاصة فى ظل إطلاق برنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير قطاع السياحة والذى ترتكز رؤيته على تحقيق السياحة المستدامة وتطبيق المعايير الدولية للاستدامة فى كافة الاماكن السياحية المصرية للحفاظ على ثرواتنا الطبيعة .

واستعرضت وزيرة السياحة الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة وصلتها بقطاعي السياحة والبيئة، مشيرة إلى أن هناك أولوية كبيرة لدى الوزارة لإحداث طفرة نوعية في استدامة الأنشطة السياحية من خلال تدريب العنصر البشرى بالقطاع وتأهيله .

وخلال الاجتماع تم مناقشة سبل التعاون بين الوزارتين في ملف التدريب، منها تفعيل برنامج تدريبى بالتعاون مع غرفة الغوص لتدريب العاملين بسياحة السفارى ومرشدى الغوص .

كما تم الاتفاق على استكمال منظومة تخريج المرشد البيئي التي تم إطلاقها مؤخرا وتم من خلالها تدريب عدد 35 مرشد بيئي في مدينة شرم الشيح بالتعاون مع وزارة البيئة كدفعة أولى، والتوسع في تلك المنظومة لتخريج دفعات أخرى مؤهلة وأكثر تخصصا في مجالات السياحة البيئية وخلق جيل من المرشدين السياحيين القادرين على التعامل مع الموارد الطبيعية والحفاظ على استدامتها والدفع بالسياحة البيئية .

وتم مناقشة وضع ضوابط واشتراطات لتصاريح مزاولة النشاط السياحي التجارى داخل مناطق المحميات الطبيعية، وآليات مراعاة الاشتراطات البيئية في الأنشطة السياحية وإيجاد آلية لعمل رقابة مشتركة بين الوزارتين للتأكد من عدم وجود أي سلوكيات أو ممارسات خاطئة في التعامل مع البيئة .

وأوضحت الدكتورة رانيا المشاط أن الوزارة تقوم حاليا بتحديث منظومة معايير تصنيف الفنادق المصرية والتي لم تُحدَّث منذ عام 2006 لتتواكب مع المعايير الدولية، وذلك من خلال الاستعانة بخبير من منظمة السياحة العالمية متخصص في تصنيف الفنادق، مشيرة إلى أهمية وجود معيار للإطار البيئى يتم أخذه في الاعتبار عند تصنيف هذه الفنادق .

ومن جانبها أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد على سعادتها برؤية وزارة السياحة لتحقيق الاستدامة والحفاظ على الموارد الطبيعة، معربة عن تفاؤلها بهذا التعاون الذى يشهده قطاعي البيئة والسياحة معا لأول مرة مما يعد فرصة حقيقية يجب استغلالها للدفع بالملفات المشتركة للأمام والعمل عليها من أجل الأجيال القادمة .

وتم التأكيد خلال الاجتماع على ضرورة الاتفاق على تعريفات واضحة للمفاهيم التي يتم العمل عليها كمفهوم السياحة المستدامة والتي أحد مكوناتها السياحة البيئية لضمان دقة تحديد خطط العمل والأهداف المطلوب تحقيقها، وذلك من خلال حملات تستهدف تعريف متخذي القرار والمواطنين بتلك المفاهيم بوضوح .

وفى هذا الإطار اقترحت الدكتورة رانيا المشاط أن يتم تنظيم ورشة عمل بين الوزارتين لتحديد هذه التعريفات وذلك في وجود ممثلين عن شركاء المهنة من القطاع الخاص .

وتم الاتفاق على عقد ورشة عمل تعريفية للمشروع في فبراير القادم تهدف للخروج بأدوات تواصل مع صانعي القرار والإعلام والمواطنين، ويسبقها ورشة عمل مصغرة لمجموعة العمل من وزارتي البيئة والسياحة والجهات الشريكة للاتفاق على ملامح محددة توضح كافة المفاهيم المتعلقة بالدمج بين قطاعي السياحة والبيئة .

وأوضحت وزيرة البيئة أن الوزارة تعمل حاليا على تنفيذ حملة توعية مكبرة حول الدور الحقيقي للوزارة ومهامها والحفاظ على الموارد الطبيعية، وتتضمن حملات ومبادرات فرعية ومنها مبادرة اعرف محميتك، مبادرة سياحة بيئية ومستدامة، ومبادرة اشراك الشباب في منظومة الحفاظ على الموارد الطبيعية، مشيرة إلى أن وزارة البيئة تسعى لدمج حقيقي للمواطنين في العمل البيئي، ودمج المجتمعات المحلية في مسارات التنمية .

كما أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أنه فيما يخص ادارة المخلفات البحرية والمخلفات الناتجة عن قطاع السياحة والحد من استخدام البلاستيك، إن وزارة البيئة في اطار حملتها المجتمعية الحالية تعمل على الجزء الخاص بتحسين منظومة النظافة في المناطق السياحية والأثرية، بالإضافة إلى التعاون مع السفارة البريطانية في تنفيذ حملة اعلامية حول تقليل استخدام البلاستيك .

كما تم خلال الاجتماع مناقشة آليات التعاون بين الوزارتين لتفعيل مشروع دمج اجراءات الحفاظ على التنوع البيولوجي بقطاع السياحة في مصر، واستعرضت وزيرة البيئة هذا المشروع الذى يتم بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومرفق البيئة العالمي، والذي تم التوقيع عليه بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء خلال فعاليات مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي والذي عقد بشرم الشيخ نوفمبر الماضي، حيث تناولت أهداف المشروع ومجالات عمله .

ويهدف المشروع إلى الحفاظ على التنوع البيولوجي في تنمية وادارة قطاع السياحة وخفض التأثيرات السلبية للبنية التحتية لهذا القطاع على الموارد الطبيعية، ودعم وتطوير السياحة بوضع تصنيف للسياحة المسئولة ودعم مصر كواجهة عالمية للسياحة البيئية.


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى