أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

21 أبريل 2019 06:50 ص

وزير التنمية المحلية يؤكد الانفتاح نحو التعاون مع الشركاء الدوليين لتحسين حياة المواطنين

الجمعة، 18 يناير 2019 - 12:02 م

أكد وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي ،انفتاح الوزارة للتعاون مع كافة الشركاء والمنظمات الدولية لتحقيق نقلة نوعية في حياة المواطنين بكافة المحافظات وتحسين الخدمات المقدمة اليهم .

جاء ذلك خلال لقاء الوزير مع السكرتير الدائم للاتحاد الدولي لعموديات المدن الفرانكفونية بيار باييه، بمقر الوزارة بحضور السفير إبراهيم الخولي مدير وحدة الفرانكفونية والمنسق الوطني للفرانكفونية بوزارة الخارجية وعدد من قيادات وزارة التنمية المحلية.

وأشار الوزير إلى الأهمية التي يوليها الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة لملفات الصحة والتعليم لبناء الإنسان المصري خلال السنوات المقبلة، مضيفاً أن الرئيس السيسي أطلق عدداً من المبادرات المهمة، على رأسها مبادرة القضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية "100 مليون صحة" بالمجان والتي تعتبر الأضخم والأكبر في العالم.

وأوضح شعراوي أن الوزارة على استعداد كامل للتعاون في هذه الملفات، بالإضافة إلى المشاركة في منظومة المخلفات الصلبة التي تستعد الحكومة لتنفيذها بالتنسيق مع المحافظات، وكذلك قانون النظافة الذي يتم عرضه على مجلس النواب، مرحباً بمشاركة القطاع الخاص والمستثمرين المصريين والأجانب والتعاون مع الحكومة والمحافظات في ملف المخلفات الصلبة والاستثمار في مراحل المنظومة.

كما استعرض الوزير آخر مستجدات برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر بقنا وسوهاج بالتعاون مع البنك الدولي، مؤكداً أنه يهدف إلى خلق كوادر وقيادات محلية بالمحافظتين لديها خبرات كبيرة، مع وضع منظومة سيتم الاستفادة منها لتخطيط المشروعات، وتعزيز أسلوب العمل التشاوري والمجتمعي وإشراك المواطنين في عملية اتخاذ القرار واختيار المشروعات التي سيتم تنفيذها.

وأكد اهتمام الوزارة خلال المرحلة الحالية بتوفير البرامج التدريبية وتأهيل العاملين بالإدارة المحلية وبناء الكوادر التي تساعد في تنفيذ الخطط والبرامج التي يتم تنفيذها في المحافظات، مشددا على اهتمامه بتطوير مركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة وتحويله إلى أكاديمية.

وشدد الوزير كذلك على اهتمام الوزارة بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتوفير فرص عمل للشباب والمرأة خاصة في القرى، وتوفير قروض لإقامة مشروعات متناهية الصغر وتطوير الصناعات الحرفية والنسيج والخزف والمساعدة في عملية التسويق.

من جانبه، أكد السكرتير الدائم للاتحاد الدولي لعموديات المدن الفرانكفونية أهمية دور القاهرة المحوري في دعم التعاون بين الاتحاد والدول العربية باعتبار مصر قائدة للعالم العربي.

واستعرض باييه عدداً من الأنشطة والمجالات التي يهتم بها الاتحاد في عدد من دول العالم، مشيراً إلى أنه يتعاون مع الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي وعدد من الدول والجهات المانحة لتنفيذ مشروعات مشتركة في عدد من الدول العربية وغرب إفريقيا ومن بينها تونس وأفريقيا الوسطى والكاميرون والتي تسهم في تحسين حياة المواطن ومنها مجالات البيئة وتطوير التمويل المحلي والمناطق الأثرية والتاريخية وتجميع القمامة والمخلفات.

ا ش ا
18-1-2019


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى