25 أغسطس 2019 07:13 ص

وزيرة الهجرة تشارك في ماراثون خيري مع شباب المصريين بالخارج لصالح مستشفى شفاء الأورمان بالأقصر

الإثنين، 21 يناير 2019 - 01:20 م

شاركت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج  مع مجموعة شباب من أبناء المصريين بالخارج في الماراثون الرياضي الذي انطلق صباح " الأثنين " 21/ 1 / 2019 -  في محافظة الأقصر وبحضور محافظ الاقصر المستشار مصطفى ألهم ومساعد وزير الشباب والرياضة د. عمرو حداد، والمهندس حسام القباني رئيس مجلس ادارة جمعية الأورمان واللواء ممدوح شعبان مدير عام جمعية الأورمان.

انطلق الماراثون في مدينة طيبة الجديدة بالأقصر وكانت نقطة النهاية فيه أمام بوابة مستشفى شفاء الأورمان.

وفي كلمة لها، أعربت السفيرة نبيلة مكرم في بداية حديثها عن شكرها للمستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر والمهندس حسام اللباني رئيس مجلس إدارة جمعية الأورمان على تنظيم هذا الماراثون بهذه الكفاءة العالية وحفاوة الاستقبال لابنائنا بالخارج.

وقالت السفيرة نبيلة مكرم إنه تم تنظيم هذا الماراثون لصالح مستشفى شفاء الأورمان لعلاج السرطان بالمجان في الصعيد، وذلك استمرارًا لسلسلة حملات دعم المستشفى التي بدأت منذ انطلاق العمل بمراحلها المختلفة.

وقالت وزيرة الهجرة إن العزيمة والإرادة التي يتحلى بهما المصريون تقف خلف بناء هذا المستشفى بعد عام ونصف فقط من قرار إنشائها، لتصبح هي المستشفى الوحيدة في الصعيد التي تخدم كل أهالي هذه المنطقة الغالية بشكل مجاني للجميع.

وأضافت الوزيرة أننا حرصنا على أن يشارك أبناء الجيل الثاني والثالث من أبناء المصريين بالخارج، ضمن هذه الفعالية، في المبادرة الرئاسية للقضاء على فيروس سي والأمراض غير السارية، ليصبح أول وفد من المصريين بالخارج يشارك في هذه المبادرة، وسيكون ذلك حافزا لهم للحديث عن المبادرة في مجتمعاتهم الخارجية.

ودعت وزيرة الهجرة الشباب للترويج لمستشفى الأورمان خارجيا، ليتم ترجمة هذا الترويج لدعم عيني ومادي يساهم في دعم هذا الصرح الطبي الكبير حتى يستكمل تأدية خدماتها الطبية المقدمة لأهالي الصعيد بالشكل المطلوب.

وجدير بالذكر أن هذه هي المرة الثانية التي تدعو فيها وزيرة الهجرة شباب مصر في الخارج للمشاركة في ماراثون لدعم مستشفى شفاء الأورمان لاستكمال بناء المرحلة الثالثة منها.

من جانبه، قال المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر إن الاهتمام بالشباب لابد وأن يأتي من خلال الرعاية الصحية الجيدة والرياضة السليمة فهما رافدا التقدم والتنمية، فبناء الإنسان هو الضامن الوحيد لتحقيق تقدمي حقيقي شامل.

فيما قال د. عمرو حداد مساعد وزير الشباب والرياضة، إن التعاون مع وزارة الهجرة تعاون مثمر، ونعمل سويا على تنظيم مثل هذه الفعاليات الإيجابية التي بمثابة دليل قاطع على ما يتخذه هذا البلد من خطوات نحو الأمام، ومستمرون بالتعاون مع وزارة الهجرة في تقديم هذه البرامج التوعوية التي تستهدف إبراز حقيقة الأوضاع في مصر وما تنعم به من أمن وأمان.

ومن جانبه أيضا، أكد الأستاذ محمود فؤاد المدير التنفيذي لمؤسسة شفاء الأورمان، أن ماراثون شباب المصريين  بالخارج  الخيري يأتي لصالح دعم واستكمال المرحلة الثالثة التي تقام على مساحة 28 ألف متر مربع ويتكون من 5 طوابق، والتي تشمل أول قسم لعلاج الأطفال في صعيد مصر بطاقة استيعابية 30 سريرا، ومعهد تمريض متخصص لرفع مستوى الخدمة التمريضية في صعيد مصر، بالإضافة إلى قسم للطوارئ ومركز بحث علمي متطور لجميع الأورام السرطانية، وقسم متخصص للأشعة يشمل الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية وأشعة ديجيتال وأجهزة تصوير الموجات الصوتية، بالإضافة لتوفير أول جهاز من نوعه لقياس هشاشة العظام لمرضى السرطان، وعيادات متخصصة في أمراض القلب والأسنان والرمد ورسم المخ ورسم العضلات لتقديم خدمة طبية علاجية متكاملة لمرضى السرطان بالصعيد، بالإضافة إلى قسم داخلي يضم 100 سرير وعيادات خارجية وصيدلية إكلينيكية.

وهذا وقام شباب المصريين بالخارج بجولة تفقدية في المستشفى وأقسامها المختلفة، وعبروا عن سعادتهم وفخرهم بالمشاركة في مثل هذه الفعالية، باعتبارها عملاً خيريًا جليلاً يسهم في دعم ومساندة مرضى السرطان من أطفالنا في صعيد مصر وتوفير العلاج والرعاية اللازمين لهم مجانًا.

الأثنين21 يناير 2019

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى