21 أغسطس 2019 09:38 ص

رئيس الوزراء يلتقي نواب البرلمان عن محافظة الأقصر

الجمعة، 19 أبريل 2019 - 02:50 م

   التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء " الجمعه " 19 /4 / 2019 -  نواب مجلس النواب عن محافظة الأقصر، وذلك بحضوراللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والمستشار مصطفى ألهم، محافظ الأقصر، وعددٍ من القيادات التنفيذية بالمحافظة.

وفي مُستهل اللقاء، أعرب رئيس الوزراء عن سعادته بالزيارة وبمقابلة أعضاء مجلس نواب المحافظة، مشيراً إلى أن الأقصر تُعد إحدى المحافظات التي لها مكانة كبيرة في قلوبنا جميعاً، والتي شهدت خلال الفترة الأخيرة تنفيذ عددٍ من المشروعات التنموية والخدمية، بالإضافة للمقترحات التي كان يتم تنفيذها في مدينة إسنا ومركز أرمنت والتي تتعلق بمشروعات مياه الشرب والصرف الصحيّ والإسكان الاجتماعي وغيرها من المشروعات.

وتطرّق رئيس الوزراء، خلال حديثه لنواب المحافظة، إلى سرد كافة تفاصيل المشروعات الخدمية والتنموية التي تفقدها خلال جولته اليوم بالمحافظة؛ للوقوف على الموقف التنفيذيّ لتلك المشروعات الجاري تنفيذها في مركز أرمنت وغيرها من المراكز الأخرى، فضلاً عن التعرّف على كافة التحديات والمُعوقات التي تواجه عملية تنفيذ تلك المشروعات؛ حتى يتسنى القيام بتذليلها للانتهاء من تنفيذ تلك المشروعات في المواعيد المتفق عليها وفق الجداول الزمنية المُقررة.

وأشار الدكتور مصطفى مدبولي إلى أنه حرص على زيارة المحافظة في هذا التوقيت بالتزامن مع الاحتفال بيوم التراث العالميّ، مؤكداً أن لقاءه بنواب المحافظة في ختام الزيارة يأتي في ظل الحرص الدائم على الاستماع لمطالب نواب البرلمان ومقترحاتهم؛ حتى يتسنى تلبيتها بما يضمن تنمية المحافظة على الوجه الذي يُرضى تطلعات المواطنين.

وقال رئيس الوزراء للنواب: هذا اللقاء يُعد فرصة جيدة للجلوس معكم والاستماع لكم، فيما يخص كافة التحديات التي تواجه تنفيذ المشروعات بالمحافظة، مشيراً إلى أنه جاء بصحبة وفد مرافق يضم وزيري التنمية المحلية، والصحة والسكان، إلى جانب المسئولين المرافقين من رئاسة مجلس الوزراء، ومحافظ الأقصر والقيادات التنفيذية بالمحافظة، فضلاً عن وجود وزراء آخرين لديهم برنامج خاص بهم بمناسبة "يوم التراث العالمي" وهم وزراء: الثقافة والسياحة والآثار.

وتطرق عددٌ من النواب للحديث عن بعض المعوقات والمشكلات التي تواجه أبناء المحافظة مثل : الأحوزة العمرانية، ومشكلة مياه الشرب، ونقص عدد الأطباء بالوحدات الصحية، بالإضافة لمقترح بإنشاء مدينة إسنا الجديدة سواء شرق أو غرب النيل، وكذا إنشاء مدينة صناعية في إسنا، إلى جانب الانتهاء من مستشفى إسنا وحل مشكلة الصرف الصحي بإسنا، والمياه الجوفية في شرق إسنا، وضرورة الانتهاء من مشروعات الصرف الصحيّ بقرية الحلة والنمسة.

كما تطرّق النواب لبعض المشكلات والتحديات الأخرى،  ومنها ضرورة الانتهاء من توسعة طريق القرية  ترعة ناصر، وإنشاء مصنع سكر في إسنا، بالإضافة إلى الاهتمام بالخدمات الصحية في مركز ومدينة القرنة، وفتح الظهير الصحراوي للمدينة، إلى جانب تطوير المستشفيات في العديسات والبياضية.

وعقب رئيس الوزراء بالإشارة إلى أنه في 30 يونيو، سيتم الانتهاء من توصيل خدمات الصرف الصحي بمستشفى إسنا؛ حتى يتسنى سرعة تشغيلها لخدمة  المرضى.

وحول تسجيل أعداد جديدة من أبناء المحافظة من المستحقين في مشروع "تكافل وكرامة "، أكد رئيس الوزراء أن الرئيس عبد الفتاح السيسي كلّف بإضافة  100 ألف أسرة جديدة على مستوى الجمهورية، على أن تخصص 85% لأبناء مدن وقرى الصعيد.

وفيما يتعلق باستكمال تطوير منطقة معبد إسنا، أكد رئيس الوزراء على توفير بديل للمساكن الموجودة بالمنطقة، تمهيداً للانتهاء من عملية تطويرها.

ولفت الدكتور مصطفى مدبولي إلى أنه في إطار تنفيذ تكليفات رئيس الجمهورية بضرورة استغلال وتنمية المدن الجديدة، تم التوجيه بإقامة مُجمعات للمصالح الحكومية ومقر للمحافظة في مدينة طيبة الجديدة، ودراسة جدوى لإقامة قاعة مؤتمرات بالمدينة.

وحول الخدمات الصحية بالمحافظة وما تطرق إليه النواب من نقص في عدد الأطباء، أكدت وزيرة الصحة أن الوزارة وجهت بتوفير أعداد كبيرة من الأطباء في كافة المستشفيات الجديدة بالمحافظات، مشيرة إلى أنه تم تكليف 198 طبيبا جرى توزيعهم على الأقصر، بالإضافة إلى العمل حاليا على وضع آليات ملائمة لجذب المزيد من الأطباء للمحافظة، مُعلنة أنه تم تخصيص 3 ملايين و700 ألف جنيه للتعاقد مع الأطباء من جامعة أسيوط.

وأشارت الدكتورة هالة زايد إلى أن المرحلة الثانية لمبادرة الكشف المبكر عن سرطان الثدي ستنطلق في المحافظة في أول سبتمبر المقبل، لافتة من جهة ثانية إلى أنه يتم حاليا تطوير مستشفى إسنا القديم؛ لتوفير الخدمة للمرضى بالمنطقة، كما أن هناك استثمارات بقيمة 700 مليون جنيه أخرى موجهة لتطوير الخدمات الصحية وتنفيذ مستشفى إسنا الجديدة، لافتة في الوقت نفسه إلى توفير كافة المستلزمات الطبية والأدوية بمستشفى قرنة.

ورداً على المشكلات التي طرحها نواب المحافظة فيما يتعلق بالصرف الصحيّ، قال وزير التنمية المحلية: إننا كنا نواجه تحديات جسيمة قبل 2014 فيما يخص شبكات الصرف الصحيّ، حيث كانت تغطي 10% من القرى فقط، ووصلنا الآن إلى 34,5%، موضحاً أن الخطة الاستثمارية للمحافظة تبلغ قيمتها 427 مليون جنيه، بالإضافة إلى تخصيص 55 مليونا أخرى للانتهاء من المشروعات المتعثرة، إلى جانب 15 مليون جنيه لمُعدات النظافة.

وفيما يخص مشروعات الصرف الصحيّ أيضاً، أوضح المهندس إيهاب خضر، رئيس الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحيّ، أنه بالنسبة لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحيّ بالأقصر، فيوجد 3 محطات معالجة صرف صحي بكل من : أرمنت، وإسنا، والطود الجديدة من المقرر الانتهاء من تنفيذها في 30 يونيو المقبل، إضافة إلى بدء تنفيذ محطة معالجة الصرف بمركز الزينية في 15 نوفمبر 2018 ومن المقرر الانتهاء منها في 30 سبتمبر المقبل، مشيرا أيضا إلى أنه من المُنتظر في 31 ديسمبر المقبل الانتهاء من محطات الصرف الصحي في العديسات والبغدادي.

وفي ختام اللقاء أعرب رئيس الوزراء عن ترحيبه بكافة المُلاحظات التي أبداها نواب المحافظة، لافتًا إلى أنه جار العمل على تنفيذها وسيتم البدء في تنفيذ مشروعات تنموية وخدمية أخرى جديدة لخدمة مواطني المحافظة.


الجمعه 19 ابريل 2019 


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى