أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

16 سبتمبر 2019 04:44 ص

"التعليم" توقع بروتوكول مع "مصر الخير" لدعم وتطوير العملية التعليمية

السبت، 18 مايو 2019 - 03:26 م

وقعت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، يوم السبت 18/5/2019، بروتوكول تعاون مع مؤسسة "مصر الخير" لتنفيذ عدد من المشروعات التعليمية التى تمثل أولوية قصوى لدى الدولة لتحقيق التنمية المستدامة.

وشهد توقيع البروتوكول الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، بحضور الدكتور محمد عمر نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين والدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام، وهشام السنجري رئيس قطاع الخدمات والأنشطة.

ويأتي بروتوكول التعاون في إطار الاتفاق على توفير معلمات التعليم المجتمعي بالمدارس المجتمعية، وتنفيذ استراتيجيات الدمج التكنولوجي وإنتاج الكتب التفاعلية بمدارس المجتمع، ودعم عمليات التقييم الذاتى وتحسين الأداء المدرسى، وتنفيذ برامج التأهيل السلوكى للطلاب بالمدارس، وتوفير فرص التدريب الخارجى والداخلي لطلاب التعليم الفنى على البرامج التى تؤهله لسوق العمل، توفير المنح الدراسية المقدمة للطلاب في مجال التعليم الفني والتقني.

ورحب الدكتور طارق شوقى بالحضور، مؤكداً على سعادته بالتعاون المستمر مع مؤسسة مصر الخير، مشيراً إلى أن بروتوكول التعاون يتضمن مجموعة من المجالات منها التعاون فى مجال التعليم المجتمعي، والإتاحة التعليمية وتطوير المدارس، وتطوير التعليم الفني، والمنح الدراسية.

وأضاف شوقي، أن الوزارة تتطلع للتعاون المستمر وتجديد البروتوكول كل خمس سنوات ليحقق الأهداف المرجوة منه، موضحاً أن البروتوكول يتضمن تنفيذ برامج اكتشاف ورعاية الموهوبين بالمدارس، ودعم ورعاية الطلاب ذوى الاحتياجات الخاصة، ودعم عمليات الدمج التعليمى وتأهيل الطلاب والمعلمين فى المدارس المستهدفة، وتأهيل وتدريب العاملين والمعلمين والموجهين على النظم التربوية المستخدمة داخل المدارس بما يحقق الاستدامة، تنمية المهارات الحياتية للطلاب من خلال الأنشطة التعليمية بالمدارس.

وقال فضيلة الدكتور علي جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، إنه "بعد نجاح أول بروتوكول مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، نستكمل مسيرة تنمية وتطوير التعليم في مصر من خلال توقيع مدة ثانية للبروتوكول تستمر لمدة 5 سنوات أخرى، من خلالها نستأنف العمل علی تشييد المزيد من  المدارس المجتمعية التي وصل عددها حتى الآن لـ1007 مدرسة، كما سيقدم البروتوكول منح دراسية للطلبة المتفوقين بالإضافة إلى تطوير التعليم الفني".

واختتم الدكتور علي جمعة، كلماته بأن مؤسسة مصر الخير تؤمن بأن المعرفة هي القوة الحقيقية في هذا العالم.


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى