17 سبتمبر 2019 10:58 ص

مصر تطلق اليوم أول منتدى لمكافحة الفساد بإفريقيا بمشاركة 51 دولة بشرم الشيخ

الأربعاء، 12 يونيو 2019 - 09:19 ص

تطلق مصر يوم الأربعاء 12/6/2019 فعاليات المنتدى الإفريقى الأول لمكافحة الفساد ولمدة يومين بمدينة شرم الشيخ بمشاركة 51 دولة إفريقية و 4 دول عربية كضيوف شرف هى »السعودية والإمارات والكويت والأردن«، وذلك بمبادرة مصرية أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى فى يناير 2018 أثناء رئاسته وفد مصر فى مؤتمر قمة رؤساء الدول والحكومات للاتحاد الأفريقى .

يشارك فى المنتدى وزراء العدل والداخلية ورؤساء هيئات مكافحة الفساد وأجهزة المحاسبات والكسب غير المشروع فى الدول الأفريقية وبحضور أكثر من 200 مسئول أفريقى رفيع المستوى ويأتى المنتدى بمبادرة مصرية تعكس الإستعداد المصرى للتعاون ونقل الخبرات والتجارب والممارسات الناجحة لأشقائها الأفارقة فى مجال مكافحة الفساد والذى حققت مصر فيه إنجازات كبيرة خلال السنوات الماضية.

وتشير التقديرات إلى أن القارة الإفريقية تخسر حوالى 50 مليار دولار سنويا نتيجة التدفقات المالية غير المشروعة حيث يقف الفساد عقبة أمام تحقيق أهداف التنمية 2063 .

ويستعرض المنتدى الجهود الوطنية فى مكافحة الفساد لعدد من الدول تنفيذا للالتزامات القارية والدولية، ومن بين هذه الدول مصر وكينيا وبوروندى وغانا وزيمبابوي، وكذلك دور مكافحة الفساد فى القارة، وتنمية قدرات الموارد البشرية فى مختلف أوجه المكافحة ، ودور الإرادة السياسية فى إنجاح جهود مواجهة الفساد. كما يخرج المنتدى بتوصيات فى الجلسة الختامية كخارطة طريق لدولة أفريقيا للحد من الفساد بالقارة .

ويأتى انعقاد المنتدى بالتزامن مع المؤتمر الرابع لاتحاد هيئات مكافحة الفساد الذى ينعقد فى مصر، و ذلك تحقيقا للترابط وحرصا على خروج الحدثين بنتائج منسقة ومتسقة.

وتشمل أجندة المنتدى الأفريقى الأول لمكافحة الفساد عقد 5 جلسات على مدار يومين إلى جانب الجلسة الافتتاحية التى ستشمل كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسى وعرض فيلم وثائقى بعنوان «أفريقيا على طريق التنمية« وكلمة الوزير اللواء أركان حرب شريف سيف الدين رئيس هيئة الرقابة الإدارية، و كلمات لكل من رئيس المجلس الإستشارى للاتحاد الأفريقى لمكافحة الفساد »تشاد«، ورئيس اتحاد هيئات مكافحة الفساد فى أفريقيا، والوزيرة المكلفة بالرقابة العليا بدولة الكاميرون، ورئيس الهيئة العامة لمكافحة الفساد «نزاهة» بالكويت، كما تتضمن الجلسة الأفتتاحية التى تستمر حوالى ساعة ونصف الساعة عرض فيلم تسجيلى بعنوان «أفريقيا على طريق التنمية» .

ويبدأ برنامج المؤتمر اليوم بعقد الجلسة الأولى بعنوان «الجهود الوطنية فى مكافحة الفساد لعدد من الدول الأفريقية.

أما الجلسة الثانية فتعقد تحت عنوان «دور مكافحة الفساد فى تنمية القارة الإفريقية»، وتديرها د. أمانى الطويل المدير المساعد بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وتناقش الجلسة الفساد كعقبة أمام نجاح أجندة 2063، واستدامة موارد القارة الأفريقية لخدمة اهداف التنمية المستدامة، ويتحدث بالجلسة وزير الاستثمار والتعاون الدولي، ووزير التخطيط والاصلاح الإداري، ود أمير طاهر ممثل هيئة الرقابة الإدارية بمصر، ووزير الداخلية واللامركزية بدولة الكونجو برازافيل، و رئيس الهيئة العليا لمكافحة الفساد بتوجو، ورئيس مفوضية مكافحة الفساد بسيراليون، ومسئول الممارسات العالمية للحوكمة بالبنك الدولى .

ويتضمن اليوم الثانى من فعاليات المؤتمر 3 جلسات الأولى بعنوان »آليات مكافحة الفساد على المستوى القاري« ويديرها السفير أشرف راشد رئيس اللجنة الوطنية فى إطار الآلية الأفريقية لمراجعة النظراء، ويتحدث بالجلسة كل من المستشار هشام بدوى رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات، و وزير العدل فى بوركينا فاسو، و المراقب العام بدولة نيجيريا، ومدير النزاهة ومكافحة الفساد فى بنك التنمية الأفريقي، ورئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ببنين، ورئيس المستشارين الفنيين لمكافحة الفساد وتعزيز النزاهة بالدول العربية، و د. سو ألين حسونة ممثلا عن المجتمع المدنى بمصر، وحسام فريد ممثلا عن القطاع الخاص .

وتأتى الجلسة الثانية بعنوان «تنمية الموارد البشرية فى مختلف أوجه مكافحة الفساد بالقارة الأفريقية ويديرها رئيس المكتب الوطنى لمكافحة الفساد بالسنغال،، ويتحدث خلال الجسة كل من المستشار حسام عبد الرحيم وزير العدل، وأكرم عبد الباسط وكيل هيئة الرقابة الإدارية، إلى جانب وزير الداخلية بدولة زامبيا، ورئيس هيئة الرقابة ببوركينافاسو، ووزير العدل بالصومال، ورئيس هيئة مكافحة الفساد بالنيجر، و د. محمد صالح هاشم عميد عميد مركز التدريب بأكاديمية السادات وعضو مجلس أمناء الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب .

وتأتى الجلسة الثالثة بعنوان «دعم التنسيق الحكومى الأفريقى البينى فى مكافحة الفساد» ويديرها أمين عام دول شرق أفريقيا باتحاد هيئات مكافحة الفساد «أوغندا».

ويتحدث بالجلسة كل من المستشار عادل السعيد رئيس جهاز الكسب غير المشروع، و المستشار أحمد سعيد خليل رئيس مجلس أمناء وحدة مكافحة غسل الأموال، والسفيرة نائلة جبر رئيس اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، و أحمد عادل باشا ممثل هيئة الرقابة الإدارية بمصر، إلى جانب وزير العدل بدولة تشاد، ورئيس هيئة مكافحة الفساد بدولة الجابون، ومدير عام مكتب مكافحة الفساد بمالوي، ورئيس لجنة الجرائم المالية والاقتصادية بنيجيريا، والمراقب العام بتنزانيا .

وتختتم جلسات المنتدى بالجلسة الختامية تحت شعار «دور الإرادة السياسية فى إنجاح جهود مكافحة الفساد فى القارة الأفريقية».

واستعدادا للمؤتمر تشهد مدينة شرم الشيخ حالة من الاستنفار الامني، حيث تقوم سيارات الفان الحديثة والمجهزة بأحدث الاجهزة الالكترونية بتأمين شوارع شرم الشيخ خلال المنتدى ودفعت مديرية أمن جنوب سيناء بعدد من السيارات لاستخدامها فى أعمال الدوريات الأمنية والبحث الجنائي.

كما تقوم الاجهزة الأمنية بالاستعانة بـ 700 كاميرا كبيرة على مساحات واسعة لرصد أى تحركات غريبة فى الشوارع وإقامة غرفة عمليات رئيسية متصلة بالخدمات الأمنية فى الشوارع وتحريك أطواف أمنية بطول الطرق للربط بين الأكمنة الثابتة.

من ناحية اخرى أعلنت كل القبائل البدوية عزمها المشاركة مع رجال الشرطة والقوات المسلحة فى تأمين المدقات الجبلية والابلاغ الفورى عن اى عناصر مشتبه بهم قد تحاول السير عبر تلك المدقات والسهول والوديان الوعرة فى عمق الصحراء حيث يتم الاستعانة بقصاص الاثر لتتبع آثار الاقدام الغريبة عن صحراء شرم الشيخ والعمل على كشفهم وتسليمهم الى الجهات الامنية المختلفة .

وفى هذا السياق قام اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء بجولة ميدانية شملت كل المناطق السياحية للاطمئنان على جاهزيتها لاستقبال الوفود من ضيوف المنتدى كما تفقد صالات الوصول بمطار شرم الشيخ الدولى لاستقبال الاشقاء الافارقة .

الأهـرام

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى