17 سبتمبر 2019 01:09 ص

وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات: نستهدف تحويل مصر إلى مركز إقليمي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

الثلاثاء، 18 يونيو 2019 - 06:38 م

أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن استراتيجية الوزارة تستهدف تحويل مصر إلى مركز إقليمي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال تدعيم قاعدة عريضة من الخبرات والمهارات والكوادر الفنية المدربة في كافه مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الحديثة؛ موضحا أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات استطاع أن يحقق نموا مطردا بنسب تتراوح من 15 حتى 18% خلال التقارير الصادرة في الأرباع الثلاث الأولى للعام المالي الحالي، كما أنه من المتوقع أن تصل نسبة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي إلى 4% مع نهاية العام المالي الحالي، مع العمل على بلوغ نسبة 8% خلال ثلاثة أعوام.

جاء ذلك خلال كلمة الدكتور عمرو طلعت التي ألقاها في النسخة الخامسة لقمة مدراء تكنولوجيا المعلومات في مصر لعام 2019 والتي تنظمها شركة أي دي سي "IDC " العالمية وبشراكة استراتيجية مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، حضر فعاليات القمة جيوتي لالشانداني نائب رئيس مجموعة IDC والمدير الإداري الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والمهندسة هالة الجوهري القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، والدكتورة ايمان عاشور مدير المعهد القومي للاتصالات، وبعض قيادات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

هذا وقد أشار الدكتور عمرو طلعت في كلمته إلى تعاظم الطلب على وظائف وخدمات وخبرات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات سواء داخل أو خارج مصر؛ موضحا تزايد معدلات تصدير الخدمات الرقمية لتصل إلى 3.67 مليار دولار خلال العام الحالي، وأنه من المستهدف زيادتها خلال العام القادم بنسبة تجاوز 12% ثم تجاوزها في العام الذي يليه بنسبة 14%، مؤكدا على انه يتم العمل على التوسع في الدول العربية والافريقية والسوق الأوروبي في ظل توافر الكوادر البشرية المدربة، كما تم بحث التعاون مع العديد من الدول منها الصين واليابان والولايات المتحدة والمملكة المتحدة لعقد شراكات في مجال التدريب وبناء القدرات.

وأضاف الدكتور عمرو طلعت أنه يتم العمل دوما على اثراء خبرات الشباب في المجالات المتخصصة والأكثر عمقا في كافة مستحدثات مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال تنفيذ عدد من المبادرات سواء من خلال الأسلوب التدريبي التقليدي أو من خلال منصات رقمية؛ مشيرا الى أنه سيتم خلال عام افتتاح 8 مراكز جديدة للتدريب والابداع في كافة محافظات الجمهورية داخل الجامعات لاستقبال عدد اكبر من الطلبة وحديثي التخرج لتدريبهم علي أحدث مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ مشيرا الى الجهود التي تبذلها الوزارة في مجال دعم الابداع وريادة الأعمال لدى الشباب حيث سيتم افتتاح مركز جديد لدعم الابداع في القاهرة.

واستعرض الدكتور عمرو طلعت أبرز المشروعات التي تنفذها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع قطاعات الدولة المختلفة  في إطار العمل على تحقيق التحول إلى المجتمع الرقمي ومنها مشروع التأمين الصحي الذي سيتم اطلاقه في بورسعيد أولا ثم يليها باقي المحافظات، مشروع ميكنة آليات التحصيل الضريبي بالتعاون مع وزارة المالية، ومشروع تطوير المراكز الاستثمارية بالتعاون مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، وإطلاق أطلس وزارة الأوقاف يشمل أصول وممتلكات وزارة الأوقاف، بالإضافة الى تنفيذ مشروع البنية المعلوماتية المصرية بالتعاون مع هيئة الرقابة الادارية لربط أكثر من 70 قاعدة بيانات حكومية ببعضها وتوفير صورة رقمية متكاملة للمواطنين والتي اثمرت عن تنقية قوائم الدعم الذي تقدمه الحكومة لضمان توصيل الدعم لمستحقيه؛ مشيرا الى انه سيتم الإعلان عن مدينة بورسعيد أول مدينة رقمية خلال النصف الثاني من العام الحالي من خلال إطلاق 25 خدمة حكومية رقمية رئيسية يندرج منها أكثر من 150 خدمة حكومية رقمية فرعية في كافة القطاعات حيث سيتم تقديمها من خلال عدة منافذ وهي المنصة الرقمية التي يتم العمل على تطويرها وتدعيمها لتقديمها بصورة جديدة للمواطنين وذلك بالتعاون مع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الاداري، وتطبيقات المحمول، بالإضافة الى إتاحة الخدمات للمواطنين من خلال البريد المصري ومراكز الاتصالات وهو ما يتطلب تفعيل منظومة التوقيع الالكتروني حيث يتم السعي نحو إجراء تعديل تشريعي لقانون التوقيع الإلكتروني الذي صدر منذ أكثر من 15 عاما بما يتواكب مع المتغيرات التكنولوجية الحديثة.

هذا وقد شارك في فعاليات القمة أكثر من 300 من قادة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المنطقة لمناقشة استراتيجيات النجاح في عصر الابتكار والتكنولوجيات الحديثة؛ حيث شملت الفعاليات تقديم مزيج متنوع من العروض التقديمية والمناقشات وورش العمل المصممة لمساعدة مديري تكنولوجيا المعلومات في المنطقة لتحقيق أقصى استفادة من المعلومات، وتسخير حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الناشئة، وتحفيز ابتكار المؤسسات لزيادة كفاءتها وإنتاجياتها.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى