18 يوليو 2019 09:19 ص

جمهورية رواندا

الثلاثاء، 09 يوليو 2019 - 04:46 م

المحتويات

أولاً: نبذة تاريخية -                                                                                  
ثانياً: معلومـات أساسية -                                                                              
ثالثاً: الاوضاع الداخلية  - 
(الوضع السياســي،  الـوضع الاقتصادي،  الـوضع الاجتماعي)                                                      رابعاً: العلاقات المصرية الرواندية -                                                                  
- خامساً: توجهات السياسة الخارجية                                                                 
- سادساً: وسائل الاعلام     
 
          
أولاً : نبذة تاريخية

ـ  هاجرت قبائل الهوتو في القرن الرابع عشر إلى ما يعرف الآن برواندا وأنشأوا عدة ولايات، بحلول أواخر القرن الثامن عشر احتلت دولة التوتسي في عهد الملك مويامي معظم رواندا الحالية  .
  ـ أصبحت رواندا جزءًا من شرق إفريقيا الألمانية في عام1891، لم يتم تعيين مسئول إداري ألماني لرواندا إلا في عام 1907، ومع ذلك لم يكن للألمان أي تأثير فعلي على شؤون البلاد ولم يبدؤوا أي تنمية اقتصادية خلال الحرب العالمية الأولى.

ـ  احتلت القوات البلجيكية رواندا عام (1916)، وفي عام 1919 أصبحت جزءًا من ولاية عصبة الأمم البلجيكية، حتى السنوات الأخيرة من الحكم البلجيكي لم يتغير الهيكل الاجتماعي التقليدي لرواندا.
 ـ  أصدر الهوتو بيانًا يدعو إلى تغيير في بنية القوة في رواندا في عام 1957 من شأنه أن يمنحهم صوتًا في شؤون البلاد يتناسب مع أعدادهم  وتم تشكيل أحزاب سياسية من الهوتو.

ـ  اندلع القتال بين الهوتو والتوتسي في 1959وخرج الهوتو منتصرين  وفر نحو 100.000 من التوتسي  إلى البلدان المجاورة .

ـ   صوت السكان لصالح النظام الجمهوري في عام 1961، وأصبحت في 1 يوليو 1962 دولة مستقلة تشكل النصف الشمالي من الإقليم الذي كان يسمى رواندا-اوروندي، بينما تشكل دولة بوروندي الحالية النصف الجنوبي من هذا الإقليم.

ـ  أُجري في نفس العام انتخاب  (كريكوار كاييباندا) أول رئيس لجمهورية رواندا ينتخب لمدة خمس سنوات ثم أُعيد انتخابه مرتين وفي عام 1973 قاد الجنرال ج. جوڤينال هابياريمانا انقلاباً عسكرياً، وتم اعتقال الرئيس كيباندا، وأصبح هابياريمانا نفسه رئيساً للدولة، وتم انتخابه ثلاث مرات على التوالي في الأعوام 1978 و1983 و1988، وفي عام 1978 جرى اعتماد دستور جديد للبلاد، وكذلك انتخاب المجلس الوطني للتنمية (البرلمان)، وهو مجلس مكون من سبعين عضواً ينتخب لمدة خمس سنوات أيضاً. كما يوجد في رواندا حزب سياسي يسمى الحركة الوطنية الثورية من أجل التنمية، تأسس عام 1975، وهو يدعو إلى تطبيق الديموقراطية الملائمة للبلاد، كما توجد بعض المنظمات الوطنية، مثل المنظمة النسائية الرواندية واتحاد الطلاب وغيرهما.

ـ  في أكتوبر 1990 بدأ المتمردون في الحركة الوطنية الرواندية في شن هجمات علي الحكومة، وكان أغلب هؤلاء المتمردين من التوتسي الذين يعيشون في المنفى بأوغندا. وفي عام 1991، عدلت الحكومة الدستور ليسمح بالتعددية الحزبية.

 ـ  في أغسطس 1993 وقعت الحكومة اتفاقية سلام مع الحركة الوطنية الرواندية.
 ـ  لقي الرئيس هابياريمانا مصرعه في حادث تحطم الطائرة المقلة له في أبريل 1994، ونقضت مليشيات الهوتو اتفاقية السلام وقتلوا أكثر من نصف مليون نسمة أغلبهم من التوتسي، وشكل الهوتو حكومة لم تعترف بالحركة الرواندية الوطنية وفي منتصف يوليو تمكنت قوات الحركة من إلحاق هزيمة كبيرة بقوات الهوتو وسيطرت على الحكومة. 

   ـ عينت الحركة حكومة تعددية ضمت بعض الهوتو المعتدلين ونزح أكثر من مليوني مواطن أغلبهم من الهوتو هربًا من قوات الحركة واستقر أغلبهم في منطقة حول مدينة جوما في الكونغو الديمقراطية. 
  ـ في عامي 1996 و1997 استطاع الثوار في زائير من الاستيلاء على السلطة، وغيروا اسم بلادهم إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية اضطر اللاجئون الروانديون إلى إخلاء معسكراتهم وعاد بعضهم إلى رواندا بينما نزح الكثيرون إلى مناطق الكونغو الداخلية والأقطار المجاورة.

  ـ في عام 1998  بدأ الجنود الروانديون بمساعدة المتمردين المناهضين للحكومة في الكونغو الذين كانوا يحاولون الإطاحة بالرئيس الكونغولي لوران كابيلا وكانت رواندا قد ساعدت كابيلا في إسقاط موبوتو سيسي سيكو قبل 18 شهرا .

-  استقال الرئيس بيزيمونغو في مارس 2000  واتهم البرلمان باستخدام حملة لمكافحة الفساد لمهاجمة أعضاء الحكومة الهوتو وقد نجح كاجامي رسميا في تولي بيزيمونغو في شهر أبريل  ليصبح أول توتسي يتولى رئاسة رواندا.

 ـ أدى القتال في عامي 1999 و 2000 بين القوات الرواندية والأوغندية في الكونغو إلى توترالعلاقات بين البلدين وتم سحب القوات الرواندية من الكونغو في عام 2002 بعد التوقيع على اتفاق سلام، لكن قوات رواندا التي قاتلت متمردي الهوتو قامت فيما بعد بتوغلات في الكونغو وبوروندي أيضا.

-  في عام 2010  صدر تقرير للأمم المتحدة حول الحرب الأهلية في الكونغو اتهم الجيش الرواندي وحلفائه الكونغوليين بقتل المدنيين الروانديين والكونغوليين الهوتو أثناء النزاع) وفي عام 2002 أيضًا تم القبض على بيزيمونغو الذي أصبح ناقدًا للحكومة وأقام حزبًا معارضًا ووجهت إليه تهمة المشاركة في نشاط سياسي غير قانوني تم العفو عنه في عام 2007 .

ـ  في مايو 2003  تمت الموافقة على دستور جديد وفي الانتخابات الرئاسية التي جرت في يوليو2003 واجه الرئيس كاغامي ثلاثة من مرشحي الهوتو  كان أبرزهم رئيس الوزراء السابق فوستين تواغيرامونغو وفاز كاغامي في الانتخابات  وهي أول انتخابات فيها للروانديين التصويت لصالح مرشح المعارضة  بنسبة 95٪ من الأصوات ، لكن بعض المراقبين اتهموا الحكومة بمخالفات في التصويت وشابت الحملة تدخّل الحكومة المستمر في تجمعات المعارضة كما فازت الجبهة الوطنية الرواندية بأغلبية المقاعد المنتخبة في مجلس النواب في سبتمبرمن نفس العام أعلنت مجموعة الهوتو المتمردة  ومقرها في ا (كينشاسا) بالكونغو.

ـ  في أواخر عام 2006  توصل قاض فرنسي للتحقيق في الحادث الذي أودى بحياة هابياريمانا أن كاغامي وعدد من مساعديه يجب أن يحاكموا لدورهم في إسقاط الطائرة كان القاضي يحقق في الحادث بسبب مقتل طاقم الطائرة الفرنسي وادانت الحكومة الرواندية التي اتهمت متطرفين من الهوتو باغتيال هابياريمانا.

ـ  في أغسطس 2008  صدر تقرير رواندي اتهم فرنسا والقادة الفرنسيين بالقيام بدور مباشر في الإبادة الجماعية في حين(رفضت فرنسا هذه الاتهامات).

-  وفي يناير 2010  ألقى تقرير رواندي باللوم على المتطرفين الهوتو في قتلهم هابياريمانا.    - انتهى تحقيق فرنسي جديد في يناير 2012  بأن معظم مرتكبي الهجوم على هابياريمانا كانوا من نخبة القوات الرئاسية الرواندية.

-  في سبتمبر 2008  أجريت انتخابات تشريعية حيث حصلت الجبهة الوطنية الرواندية على أكثر من 78 ٪ من الأصوات.

ـ  انضمت رواندا إلى كومنولث الأمم في نوفمبر 2009 ، لتصبح الدولة الثانية التي ليس لها علاقات تاريخية مع بريطانيا.

ـ  في فبراير 2010  اتهمت هيومن رايتس ووتش الحكومة بتخويف المعارضة قبل الانتخابات الرئاسية التي كان مقرر إجراؤها في 8/2010 كما اتهمت حكومة كاغامي بقتل ومحاولة قتل المنشقين الروانديين في الخارج.

-   فاز كاغامي في الانتخابات التي اجريت في عام 2010 بنسبة 93٪ من الأصوات.

ـ  في منتصف عام 2012  تم اتهام الجيش الرواندي بمساعدة المتمردين المناهضين للحكومة في الكونغو - كينشاسا ، وقام عدد من الدول بقطع أو تعليق المساعدات إلى رواندا.

ـ  في سبتمبر 2013  فازت الجبهة الوطنية الرواندية بالانتخابات التشريعية وحصلت على نسبة 76%.

ـ  في ديسمبر 2015 تم إجراء استفتاء حول تعديل دستوري انتقده المراقبون ويسمح للرئيس كاغامى بالترشح لولايتين أخريين من 7 سنوات، والبقاء في الحكم نظريا حتى 2034، وقد حصل على تأييد 98% من الروانديين.

ـ  فى 4 أغسطس 2017 حقق رئيس رواندا (بول كاجامي) فوزًا ساحقًا في انتخابات الرئاسة ليحصل على فترة رئاسية ثالثة.

ـ  فى 2 سبتمبر 2018 أجريت الانتخابات التشريعية حيث فاز حزب الجبهة الوطنية الرواندية بأغلبية المقاعد في البرلمان.


ثانياً : معلومات أساسية

• الموقع :  تقع رواندا في وسط القارة الأفريقية إلى الجنوب من الدائرة الاستوائية، ضمن نطاق هضبة البحيرات، تحدها من الشرق تنزانيا ومن الغرب جمهورية الكونغو الديمقراطية ومن الجنوب بوروندي ومن الشمال أوغندا. 

• العاصــمة: كيجالـي . 

المساحة:  26.338 كم مربع ( الأرض 24,668 كم مربع + المياه  1670 كم مربع) .

عدد السكان:. 12 مليون نسمة   (عام 2018)
• معدل النمو السكاني: 2,3%  (عام 2018) 

اللغات : اللغة الرسمية الكينيا رواندية  93.2٪، وهناك لغات رسمية أخرى وهي الفرنسية – الأنجليزية، أما اللغة السواحلية تستخدم في المراكز التجارية. 

الديانة : الكاثولكية 43.7% - البروتستانت 49.5% - المسلمون 2% -لا دينيون ومعتقدات أخرى 4.8%.

العلم: يتكون من ثلاثة خطوط أفقية اللون الأزرق (السماوي) لأعلى ثم اللون الأصفر في المنتصف واللون الأخضر لأسفل وتوجد شمس ذهبية بأشعتها في نهاية اللون الأزرق

 العملة : فرنك رواندي    ( الدولار الأمريكي = 760.75 فرنك رواندي ) 

 عيد الاستقلال: فى1/7/1962م

المناخ :  مناخ رواندا أستوائي في المناطق المنخفضة أما في المرتفعات يكون معتدل الحرارة وتسقط الأمطار بكميات وفيرة من شهر نوفمبر الى شهر إبريل. 

 التوقيت برواندا :    نفس توقيت القاهرة (+2) . 

 المجموعات العرقية : يتكون أغلب السكان من زنوج البانتو أو ما يطلق عليهم بانتو البحيرات، وأشهرهم مجموعة الهوتو ويشكلون 84%من سكان البلاد، وهم أصل سكان رواندا، أما الجماعة الثانية هم التوتسي وتصل نسبتهم الى 15% وهم يشكلون الطبقة الارستقراطية، وباقي السكان من جماعة التوا وأقلية مهاجرة  ويمثلون 1 %. 

التقسيمات الإدارية:  تقسم رواندا إلى أربع ولايات وهي: الشرقية- الشمالية – الغربية- الجنوبية.  

 أهم المدن : بوتاري – روانجيري – كبيبونجو – جيسيني.
 
ثالثاً: الاوضاع الداخلية

أ.النظـام السياسي
نظام الحكم : جمهوري -  رئاسي – متعدد الأحزاب. 
الدستور: تم إقرار الدستور الجديد في استفتاء شعبي في 26 مايو 2003، واعتمد في 4 يونية 2003، تم تعديله عدة مرات وكان آخرها في ديسمبر 2015 في استفتاء شعبي للسماح للرئيس كاجامي بتمديد فترة رئاسته للبلاد حيث يمكن لكاجامي الترشح لفترة جديدة مدتها سبع سنوات ثم فترتين تاليتين مدة كل منهما خمس سنوات.

 السلطة التنفيذية:
رئيس الدولة : بول كاجامي وهو رئيس لجمهورية رواندا لفترة ثالثة، حيث تم انتخابه من قبل المجلس الوطني الرواندي عام 2000، كرئيسا للحكومة الانتقالية إلى أن أدى اليمين الدستورية في 12 سبتمبر عام 2003 وانتخب رئيسا للدولة للمرة الأولى، وأعيد انتخابه للمرة الثانية في عام 2010، أما المرة الثالثة فكانت في عام 2017.

رئيس الحكومة: أناستاز موريكيزي (منذ 24 يوليو 2014).
مجلس الوزراء : يعينه رئيس الجمهورية.

 السلطة التشريعية : تتكون من مجلسين هما: 
مجلس الشيوخ : ويتكون من (26) عضواً منهم (12) عضو تنتخبهم المجالس المحلية و(8) أعضاء يعينهم رئيس الجمهورية و(4) أعضاء يعينهم منتدى التنظيمات السياسية، وعضوان يمثلان مؤسسة التعليم العالي. 
مجلس النواب : يتكون من (80) عضو منهم (53) عضو ينتخبون عن طريق الأقتراع المباشر و(24) أمرأة تنتخب عن طريق المجموعة المحلية و(3) أعضاء ينتخبهم الشباب والتنظيمات الغير عاملة، وتتم الانتخابات كل خمس سنوات.
 السلطة القضائية: 
يمثل السلطة القضائية في جمهورية رواندا المحكمة العليا ومحاكم عليا للجمهورية ومحاكم للولايات لجان وساطة. 

 أهم الأحزاب في رواندا: 
الحزب الديمقراطي الوسطي أو PDC (أغنيس MUKABARANGA)
الاتحاد الشعبي الديمقراطي في رواندا أو UDPR  (غونزاغ رويجيما)
الحركة الجمهورية الديمقراطية أو MDR    (سيليستين كاباندا)، (المحظورة رسميا)
الحزب الديمقراطي الإسلامية أو PDI    (موسى فاضل)
الحزب الليبرالي أو PL       (بروتيس ميتالي)
حزب التجديد الديمقراطي      (المحظورة رسميا)
حزب التقدم والوفاق أو PPC  (الفيرا MUKABARAMBA)
الجبهة الوطنية الرواندية أو الجبهة الوطنية الرواندية ...... [بول كاجامي)
الحزب الاشتراكي رواندا أو PSR ..... (جان المعمدان)
الحزب الديمقراطي الاجتماعي أو PSD   (فنسنت بيروتا)
الحزب الاشتراكي أو PS-Imberakuri (كريستين MUKABUNANI)
حزب التضامن والازدهار 

ب. الأوضاع الاقتصادية
الناتج المحلي الاجمالي (تعادل القوة الشرائية): 24.6 مليار دولار أمريكي   (عام 2018)
الناتج المحلي الإجمالي (سعر الصرف الرسمي) :9,1   مليار دولار أمريكي (عام 2018) 
معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي: 8,3 خلال الثلاثة أشهر الأولى لعام 2018 مقابل 4,6 عام 2017  .
معدل نمو الإنتاج الصناعي : لعام 2018 وفقا لإحصاءات البنك المركزي الرواندي 7,8%
متوسط دخل الفرد :  2000 دولار أمريكي (عام 2018)      
معدل التضخم : 4,8%   (عام 2018) 
حجم العمالة: 6,9 مليون نسمة منهم 44,8% للمرأة (2019)  
مشاركة القطاعات في إجمالي الناتج المحلي:
 الزراعة: 30.9 ٪ 
الصناعة: 17.6 ٪ 
الخدمات: 51.5٪

أهم الحاصلات الزراعية: 
البن – الشاي – التبغ – الفول – الذرة الصفراء – قصب السكر – الموز – البطاطس – ويوجد بها ثروة حيوانية وتربى الأبقار بعدد لا بأس به.  
أهم الصناعات :
 (الأسمنت، المنتجات الزراعية، المشروبات الصغيرة، الصابون، الأثاث، الأحذية، السلع البلاستيكية، المنسوجات، السجائر )

التجارة  :
إجمالي قيمة الواردات:  1,9  مليار  دولار أمريكي (عام 2018)
أهم الواردات :
المواد الغذائية، الآلات والمعدات، الصلب، المنتجات البترولية، الاسمنت ومواد البناء.
اجمالي قيمة الصادرات:1 ملياردولارأمريكى (عام 2018)
أهم الصادرات : القهوة، الشاي، الجلود، خام القصدير
اهم الدول التي تصدر اليها: جمهورية الكونغو الديمقراطية 19.8٪، 10.8٪، الصين 10.3٪، سوازيلاند 7.9٪، ماليزيا 7٪، باكستان 6.2٪، ألمانيا 5.9٪، تايلاند 5.5٪ .
الديون الخارجية: 3,3 مليار دولار أمريكى(عام 2018)
جـ- الوضــع الاجتـماعي
- أولاً:الصحة: 
-  معدل المواليد : 30.7 ولادة / 1000 نسمة (عام 2018)
-  معدل الوفيات : 6.4 ولادة / 1000 نسمة (عام 2018)
- من أهم الأمراض المنتشرة في رواندا فيروس نقص المناعة (الإيدز) ويصل معدل انتشاره الى 2.5% .
- تعد الملاريا، والاسهال البكتيري ، وحمى التيفود، والتهاب الكبد الوبائيA، من أهم الأمراض المنتشرة هناك.
النفقات الصحية: 
تنفق روندا 7.5% من الناتج المحلي الإجمالي على المجال الصحي.

- ثانياً:التعليم:  
أسفرت سياسة رواندا في توفير التعليم الأبتدائي للجميع عن زيادة في عدد المقيدين في المدارس الأبتدائية، ويبلغ متوسط العمر المتوقع (التعليم الأبتدائي الى التعليم العالي) احدى عشر عاماً للذكور والأناث. ويوجد بها جامعة وطنية بالعاصمة كيجالي.
نسبة الملمين بالقراءة والكتابة بين الذين تزيد أعمارهم على 15 سنة: 70.5٪ مجموع السكان، يفوق فيهم نسبة الذكور عن الاناث.
نفقات التعليم: 5% من الناتج المحلي الإجمالي  (عام 2018).
 
رابعاً : العلاقات المصرية الرواندية
تتميز العلاقات المصرية الرواندية بالتنوع والحيوية خاصة في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والتنموية، ويربط الدولتين عدد من القواسم والاهتمامات المشتركة على الساحتين الإقليمية والدولية، بالإضافة إلى عضويتهما في عدد من المنظمات والتجمعات الإقليمية ومنها تجمع الكوميسا، ومبادرة النيباد، والاتحاد الأفريقي، ومبادرة حوض النيل .

العلاقات السياسية 
تعد مصر من أوائل الدول التي اعترفت باستقلال رواندا عن الاحتلال البلجيكى عام 1962، وكانت من أوائل الدول التى افتتحت سفارة لها فى العاصمة كيجالى عام 1976، ورغم اندلاع الحرب الأهلية في رواندا عام 1994، إلا أن مصر هي الدولة الوحيدة التى  لم تغلق أبواب سفارتها أو تغادر البعثة الدبلوماسية طوال فترة الحرب.
أغلقت السفارة الرواندية بالقاهرة لظروف مالية نتيجة للأحداث والصراعات الطاحنة بها، وظل لها تمثيل غير مقيم لدى مصر من خلال السفارة الرواندية في أديس أبابا، وعقب مشاركة الرئيس كاجامى في مؤتمر تنمية ودعم الاقتصاد المصري بشرم الشيخ عام 2015، اتخذ قراراً بإعادة فتح السفارة الرواندية في القاهرة، والتي تم إغلاقها لفترة طويلة من الزمن.
ساهمت مصر بدور فعال لإقرار الأمن والسلام في منطقة البحيرات العظمي‏، حيث عقدت بالقاهرة في نوفمبر ‏1995،‏ قمة البحيرات العظمي وكانت بداية طيبة علي طريق إقرار المصالحة الوطنية وتحقيق الاستقرار وإنهاء الحروب الأهلية في هذه المنطقة الحيوية،‏ وعلي أسس بيان هذه القمة تم التوصل لاتفاقات تقاسم السلطة في رواندا وبوروندي والسعي جديا لتصفية أسباب الحرب الأهلية‏.
تبادلت كلً من مصر ورواندا الزيارات على مستوى القمة، ونجحت مصر في إعادة تنشيط اللجنة المصرية الرواندية المشتركة والتي تم إنشائها في سبتمبر عام 1989، وعقدت الجولة الثانية من اللجنة المصرية الرواندية المشتركة بالقاهرة في سبتمبر 2009 برئاسة وزيري خارجية البلدين حيث شهدت تلك الجولة التوقيع على عشر وثائق للتعاون في مجالات مختلفة شملت التعاون الاقتصادي والفني، والزراعي، والجمارك، والشباب والتنمية الصناعية والبترول والثروة المعدنية والتعليم والصحة والتعاون العلمي والتكنولوجي والتعاون الثقافي.


كما أسفرت الزيارات المتبادلة عن تعزيز وتعميق التشاور والتعاون الثنائي بين البلدين ومنها:
- في عام 2006 قام د. محمود أبو زيد وزير الري والموارد المائية السابق برئاسة وفد مصري بزيارة رواندا خلال الاجتماع الاستثنائي لوزراء دول حوض النيل.      
- قام وزير الخارجية الرواندي السابق في ابريل 2007 بزيارة الى القاهرة التقى خلالها بوزراء الخارجية والتعليم والصحة والري والموارد المائية وأسفرت هذه الزيارة عن التوقيع على بروتوكول التعاون الفني المحدث بين الصندوق المصري للتعاون الفني مع أفريقيا وحكومة رواندا بالإضافة إلى مذكرتى التفاهم والتشاور الدبلوماسي بين وزارتي الخارجية في البلدين ومذكرة التعاون بين معهد الدراسات الدبلوماسية المصري ووزارة الخارجية الرواندية.
- في أكتوبر 2007 قام د طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السابق  بحضور قمة الاتصالات الأفريقية التي عقدت في كيجالي.
- في أكتوبر 2007 قامت السيدة / روز ماري وزيرة التعاون الدولي برواندا في ذلك الوقت ووزيرة الخارجية حالياً بزيارة للقاهرة حيث عقدت عدة لقاءات مع وزراء الخارجية والتعليم العالي والزراعة والموارد المائية والتعاون الدولي. 
- في 29/6/2008 قام الرئيس الرواندي بزيارة مصر أثناء مشاركته على رأس وفد رفيع المستوى في القمة الأفريقية الحادية عشر التي عقدت بمدينة شرم الشيخ المصرية.
- في أطار التعاون الدولي بين البلدين قامت السيدة نيفين عشماوي أمين عام الصندوق المصري للتعاون الفني مع أفريقيا في عام 2009 بزيارة الى جمهورية رواندا حيث التقت خلالها بوزيري التعليم والصحة وقد اسفرت تلك الزيارة عن فتح آفاق جديدة من التعاون في مجالات الصحة والتعليم والتدريب الفني وإيفاد الخبراء المصريين إلى رواندا.
- في نوفمبر 2009م  قام الرئيس الرواندي بول كاجامي على رأس وفد رفيع المستوى ضم السيدة/ روزماري موسيمينالي وزيرة الخارجية الرواندية، بزيارة رسمية للقاهرة في الفترة من 4 إلى 7 نوفمبر 2009، وذلك تلبية لدعوة من السيد رئيس الجمهورية. 
- خلال الفترة من 16 : 18 يوليو 2016 قام الرئيس السيسي بزيارة إلى رواندا لمشاركته فى القمة الأفريقية الـ 27 التي عقدت في كيجالي خلال تلك الفترة، وهي أول زيارة لزعيم مصري لرواندا، وكان الرئيس السيسى هو أول رئيس يستقبله الرئيس الرواندى "بول كاجامى" قبيل تنصيبه رسميًا بعد فوزه بفترة رئاسة ثالثة.
- في يناير 2012 قام وزير الخارجية المصري محمد عمرو بزيارة الى رواندا، وناقش مع وزير الدفاع الرواندي العلاقات بين البلدين، والعديد من الأمور المشتركة بين البلدين خاصة التعاون الثنائي في مجالات التدريب  وبناء القدرات واستخدام الخبرات المصرية في مجال المشروعات. 
-  في يونية 2012 قام د. هشام قنديل وزير الموارد المائية بزيارة إلى رواندا على رأس وفد رفيع المستوى من الجهات المعنية بملف مياه النيل وعدد من خبراء المياه والإعلاميين.       
-  في 25/7/2012 قام مفتي رواندا بزيارة لمصر لدعم وتوطيد العلاقات المصرية الرواندية في مختلف المجالات وخاصة على الصعيد الديني.    
- خلال عامى 2014/2015 كان هناك زيارات عديدة  من جانب الوزراء الروانديين إلى القاهرة لحضور اجتماعات إقليمية أو لتحقيق زيارات ثنائية ومنهم السيدة/ روزماري موسيمينالي وزيرة الخارجية الرواندية والسيد/ جوزيف هابينيزا وزير الثقافة والرياضة والسيد/ ستانيسلاس كامانزي وزير البيئة والأراضي والسيدة/ كوليت روينيزا وزيرة الدولة لشئون الطاقة والسيدة/ أجنس كاليباتا وزيرة الزراعة الرواندية.
- في مارس 2015 شارك الرئيس الرواندي بول كاجامي في المؤتمر الاقتصادي  بشرم الشيخ ، كما زار رئيس الوزراء الرواندي أناستازي موريكيزي شرم الشيخ في مايو 2015 لحضور مؤتمر قمة التجمعات الاقتصادية الأفريقية الثلاث في مايو 2015.
- في مايو2015 م  تم استكمال نجاحات الخارجية المصرية في القارة الأفريقية خاصة تجاه دول حوض النيل حيث أوفدت الحكومة الرواندية موفداً الى مصر لفتح سفارتها بالقاهرة بعد 30 عاماً من إغلاقها في عام 1985م، وذلك بناءً على توجيهات الرئيس الرواندي كاجامي بعد زيارته لشرم الشيخ لحضور المؤتمر الاقتصادي.
- فى 15/8/2017 قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بزيارة لرواندا، حيث استقبله بول كاجامى رئيس رواندا وبحث الجانبان خلالها العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، فضلًا عن القضايا ذات الاهتمام المشترك.
- في 4/11/2017 قام الرئيس الرواندي بول كاجامي بزيارة لمصر على رأس وفد رفيع المستوى ضم السيدة روزماري موسيمين الي وزيرة الخارجية الرواندية، وذلك تلبية لدعوة مصر.



الجالية المصرية المقيمة فى رواندا :
   تقتصر الجالية المصرية في رواندا على الخبراء الموفدين من الصندوق المصري للتعاون الفني مع أفريقيا وعائلاتهم، بالإضافة إلى عدد من رجال الأعمال المصريين المقيمين في رواندا وعدد من الفنيين المصريين العاملين لديهم. 

العلاقات الاقتصادية 
     تركز مصر ورواندا على الجانب الاقتصادي للدفع بأفق العلاقات الاقتصادية، كما أن الجانب الرواندي يعول على دور الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية للدفع في اتجاه تطوير القدرات البشرية، ويمثل ملف الاستثمارات المصرية أبرز مجالات التعاون المستقبلية.
   تتمتع العلاقات الاقتصادية المصرية الرواندية بمزايا تجمع دول السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا الكوميسا، حيث تعد  رواندا  من الدول التى  طبقت تخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 100%، وتشهد المنتجات المصرية رواجاً متزايداً بالسوق الرواندية  كالمنتجات الجلدية والأثاث والمنسوجات والسجاجيد خاصةً في ظل إقامة معارض المنتجات المصنوعة في مصر في السوق الرواندية كمعرض مصر والشرق الأوسط،  والذي  يُعد علامة هامة في العلاقات المتميزة التي تربط البلدين من أجل تحقيق المنافع الاقتصادية المتبادلة، والاستفادة من المزايا الممنوحة لهما في إطار تجمع الكوميسا. 
  كما يأتى توقيعهما على اتفاقية إنشاء منطقة التجارة الحرة الأفريقية فى قمة الاتحاد الأفريقى الاستثنائية لتعزيز التجارة البينية بين الدول الأعضاء، وتعزيز القدرة التنافسية للصناعة فى إفريقيا. 
  انخفضت الصادرات المصرية في عام 2011، سجلت 1ر14 مليون دولار مقارنة بالصادرات في عام 2010 والتي بلغت نحو 4ر15 مليون دولار في حين انخفضت أيضا الواردات المصرية من روندا وسجلت 26ر0 مليون دولار عام 2011 في مقابل 7ر1 مليون دولار في عام 2010، ووصل حجم التبادل التجاري في عام 2011 إلى 36ر14 مليون دولار، واتجه الميزان التجاري ناحية مصر مسجل 84 ر13 مليون دولار.
   شارك الرئيس الرواندي بول كاجامي في المؤتمر الاقتصادي  بشرم الشيخ في مارس 2015،      كما زار رئيس الوزراء الرواندي أناستازي موريكيزي شرم الشيخ في مايو 2015 لحضور مؤتمر قمة التجمعات الاقتصادية الأفريقية الثلاث.
   شارك وزير التجارة والاستثمار الرواندي في منتدى "أفريقيا 2016" والذي عقد بشرم الشيخ لبحث دعم العلاقات الاستثمارية والتجارية بين البلدين.
   شهدت سوق الإنشاءات والعقارات في روندا في عام 2017 دخول تسع شركات مصرية، انضمت للسوق تحت مظلة جمعية التجارة بين رواندا ومصر بعد زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لرواندا، والتى من المنتظر أن تقدم حلولا ومشروعات في مجال العقارات والإنشاءات وتوفير مواد البناء بأسعار معقولة مثل البلاط، حيث تعمل الشركات المصرية على تخفيض التكاليف المادية والوقت في قطاع العقارات الرواندي.
   تعمل المنتديات الاقتصادية على جذب رجال الأعمال ومنحهم فرصة للتعرف عن قرب على الأسواق المتاحة والفرص ، فنجد زيارة سيدات الأعمال ورجال الأعمال الروانديين في مدينة شرم الشيخ خلال منتدى أفريقيا 2017، والتى تبعها زيارة مماثلة  إلى دولة رواندا بوفد من رجال الأعمال وأصحاب المصانع المصرية.
   بلغ حجم التبادل التجاري بين الدولتين حتى 2016 نحو 95 مليون دولار.
 الاستثمارات المصرية في رواندا 
تسعى مصر لتعزيز التواجد الاستثماري والقطاع الخاص المصري في رواندا، حيث بدأت كل من شركتي أوراسكوم للإنشاءات والتصنيع والقلعة في النفاذ الى السوق الرواندية، وقعت على مذكرة تفاهم مع الجانب الرواندي للمشاركة في مشروع توليد الطاقة الكهربائية من غاز الميثان المستخرج من بحيرة "كيفو" غرب رواندا، كما أتفقت الشركة على أن تقوم ببناء محطة توليد كهرباء بالديزل بقدرة انتاجية 20 ميجاوات وبتكلفة 30 مليون دولار، لمواجهة عجز الطاقة التي تعاني منه رواندا، كما ستنفذ مجموعة القلعة المصرية استثمارات لإنشاء خطين للسكك الحديدية بمنطقة شرق افريقيا الأول يبدأ من دار السلام الى كيجالي انتهاءً بمدينة جينجيا ببوروندي، والثاني من مومباسا بكينيا الى أوغندا، كما تقوم شركة السويدي للكابلات بتنفيذ مشروع مد الكابلات الكهربائية بالمقاطعة الشرقية برواندا، وتعزيزاً للعلاقات الثنائية بين البلدين جرت خلال عام 2011 مفاوضات بين الجانبين لتسيير خطوط شركة مصر للطيران الى كيجالي.


الاتفاقيات المتبادلة
هناك 19 اتفاقية ومذكرة تفاهم مبرمة بين البلدين، في المجالات الآتية :
• اتفاق النقل الجوى، تم توقيعه في 17/7/1977، ودخل حيز التنفيذ في 19/11/1979.
• اتفاق التعاون العلمي والثقافي والفني، تم توقيعه في 10/10/1977، ودخل حيز التنفيذ في 22/1/1978.
• اتفاق التجارة، تم توقيعه في 7/2/1979، ودخل حيز التنفيذ في 8/1/1990.
• اتفاق التعاون الفني مع الصندوق المصري للتعاون الفني مع أفريقيا، تم توقيعه في 1/11/1982، وتم تحديثه في 4/4/2007.
• اتفاق إنشاء لجنة مشتركة مصرية رواندية، تم توقيعه في 10/9/1989.
• مذكرة تفاهم للتعاون في أنشطة مبادرة دول حوض النيل العشر، تم توقيعها في 16/11/1999.
• مذكرة تفاهم للتشاور الدبلوماسي المنتظم بين وزارتي الخارجية في البلدين، تم توقيعها في 4/4/2007.
• مذكرة تفاهم بين معهد الدراسات الدبلوماسية ووزارة الخارجية الرواندية، تم توقيعها في 4/4/2007.
• مذكرة تفاهم بين مشيخة الأزهر الشريف وجمعية مسلمي رواندا، تم توقيعها في 17/7/2008.
• اتفاقية التعاون الاقتصادي والفني، تم توقيعها في 10/9/2009.
• مذكرة التفاهم للتعاون في المجال الزراعي، تم توقيعها في 10/9/2009.
• مذكرة التفاهم للتعاون في مجال الجمارك، تم توقيعها في 10/9/2009.
• مذكرة التفاهم للتعاون في مجال الشباب، تم توقيعها في 10/9/2009.
• مذكرة التفاهم للتعاون في مجال التنمية الصناعية، تم توقيعها في 10/9/2009.
• مذكرة التفاهم للتعاون في مجال البترول والثروة المعدنية، تم توقيعها في 10/9/2009.
• مذكرة التفاهم للتعاون في مجال التعليم، تم توقيعها في 10/9/2009.
• مذكرة التفاهم للتعاون في المجال الصحي، تم توقيعها في 10/9/2009.
• بروتوكول التعاون العلمي والتكنولوجي، تم توقيعه في 10/9/2009.
• مذكرة التفاهم للتعاون الثقافي، تم توقيعها في 10/9/2009.
- مذكرة فى مجال التعاون الإعلامي، وتدريب الكوادر الصحفية والإعلامية الرواندية مجال الإعلام المرئى والمسموع فى 2016.
- بروتوكول تعاون بين غرفة القاهرة التجارية وغرفة رواندا التجارية فى 2016.
- مذكرة التفاهم  بين المدعى العام  المصري ونظيره الروندى لتعزيز التعاون الثنائى فى مكافحة الجريمة في عام 2017 
- تفاهم للتعاون القضائي لتعزيز معرفة أعضاء النيابة العامة، وتطوير العدالة الجنائية بين البلدين عن طريق تبادل الخبرات فى المجالات القانونية المشاركة عام 2017 .

العلاقات الثقافية
- في 6 أغسطس 2016 كرم وزير ثقافة روندا، فرقة توشكى للفنون التلقائية، إحدى الفرق التابعة لفرع ثقافة أسوان التابع لإقليم جنوب الصعيد الثقافى بالهيئة العامة لقصور الثقافة، وذلك لمشاركتها بمهرجان Festival of pan African برواندا، و المُقام فى الفترة من 1 إلى 8 أغسطس. 
- خلال منتدى شباب العالم 2018  شاركت  فرقة بالية رواندا القومية ضمن عروض المسرح الفنية، والذي يجسد الثقافة الأفريقية الممثلة لأحد الأعمدة السبعة للشخصية المصرية، وهي الفكرة الرئيسة للمنتدى.
- أرسلت مصر قافلة طبية استمرت لمدة أسبوع خلال الفترة 9-14 فبراير 2014 بالمستشفى الجامعى فى كيجالى بدولة روندا، وأجرت القافلة خلال هذه الفترة 45 عملية فى 4 أيام فى مختلف التخصصات، وتمت مناظرة أكثر من 200 مريض بالعيادة الخارجية ممولة من جامعة القاهرة، واتحاد أطباء العرب، وصيدليات سيف، كما تقوم مصر بتجهيز مركز طبى برواندا، مساحته أكتر من 600 متر.


خامساً: توجهات السياسية الخارجية

العلاقات بين رواندا والصين

منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين وروندا قبل 47 عاما، تعاملت الصين ورواندا مع بعضهما البعض على أساس المساواة والصداقة، وشهدت العلاقات الثنائية تطورا كبيرا.
أصبحت العلاقات بين رواندا والصين أقوى بعد مبادرة الحزام والطريق التي اقترحتها الصين لتشجيع التنمية في أرجاء العالم.
فى 22 يوليو 2018 ، وصل الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى رواندا، في زيارة هي الأولى لبحث سبل تطوير وتنمية العلاقات بين البلدين في إطار تنمية العلاقات الصينية الأفريقية. 
قام الرئيس الرواندي بزيارة الى الصين في مارس عام 2017، لدفع العلاقات الثنائية والتعاون المتبادل بين البلدين في كافة المجالات.
تؤكد رواندا والصين عزمهما العمل من أجل الاستمرار فى تعزيز العلاقات بين البلدين لتزداد قوة بعد قوة.
أن الاتفاقيات التى تم التوقيع عليها بين البلدين خلال السنوات الأخيرة ستؤدى إلى تعزيز التعاون الثنائى فى قطاعات الاستثمار وتطوير البنية الأساسية والتعليم والصحة والتجارة والمساعدة الفنية وبناء القدرات. 

العلاقات بين رواندا وإسرائيل

تعتبر رواندا على رأس الدول الإفريقية التي ترتبط بعلاقات صداقة مع إسرائيل، حيث سبق وزار رئيسها، بول كاجامي، إسرائيل في مايو عام 2008، وشارك في احتفالات مرور 60 عامًا على تأسيس إسرائيل، كما زار رئيس مجلس الشيوخ الرواندي تل أبيب خلال الفترة من 27 أبريل إلى 3 مايو من نفس العام لحضور اجتماعات غرفة التجارة الدولية المسيحية.
وكان آخر لقاء رسمي بين نتنياهو- الذى جعل إقامة علاقات مع إفريقيا أحد أهم برامجه للسياسة الخارجية- وكاجامي في يوليو ٢٠١٦  خلال زيارة نتنياهو جمهورية رواندا ضمن  جولة إفريقية شملت أوغندا وكينيا ورواندا وإثيوبيا، هي الأولى التي يقوم بها رئيس وزراء إسرائيلي منذ أكثر من 20 عاماً. 
افتتحت إسرائيل في فبراير ٢٠١٩  أول سفارة لها في رواندا وعرضت عليها المساعدة في مجالات الصحة والتربية والزراعة وتكنولوجيا الاتصالات بما في ذلك الأمن الإلكتروني.

علاقات رواندا بالدول العربية 

الامارات:

ترتبط دولتا الإمارات ورواندا بعلاقات مميزة دفعتهما لبحث السبل الكفيلة بتطويرها بما يعود بالنفع على البلدين خاصة التعاون في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتعليمية، وكذلك تعزيز حركة التبادل التجاري والروابط المشتركة في قطاعات الأعمال المختلفة بين الجانبين.
أسهم افتتاح مقر سفارة دولة الإمارات في كيجالي عام 2018، في تعزيز العلاقات الثنائية المشتركة وتنمية أوجه التعاون مع رواندا في المجالات المختلفة.
تدرس رواندا العديد من المشاريع بينها وبين الامارات والتي تخدم الطرفين وتعزز مجالات التعاون السياحي المشترك وتخدم جهود البناء والتنمية، خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.

المملكة العربية السعودية
قامت المملكة العربية السعوديه بتوقيع اتفاقية مع رواندا لإقامة علاقات بين البلدين في مارس ٢٠١٨ وذلك حرصًا على تعزيز العلاقات وتوسيع آفاق التعاون بينهما ودعما لقضايا الأمن والسلم الدوليين، ورغبة من البلدين في أن تؤدي هذه الخطوة إلى توطيد أواصر التعاون المثمر في المجالات السياسية والاقتصادية والفنية والتجارية والثقافية وغيرها من مجالات الاهتمام المشترك.


سادساً: أجهزة الإعلام في رواندا
 راديو وإذاعة رواندا 
 التليفزيون الرواندي
 الصحف والمجلات
 وكالات الأنباء الرواندية

الراديو :
­ وهو المصدر الرئيسي للأخبار وهناك محطة تيلي راديو وهي وسيلة للدعاية المضادة للتوتسي، كما يمكن الاستماع الى إذاعة BBC عبر أجهزة الارسال في كيجالي وكارونجي وبوتاري وإذاعة صوت أمريكا، وهناك راديو رواندا خاص بالدولة ويبث باللغة الأنجليزية، وراديو (10) الخاص ويبث باللغة الكينيارواندية، وراديو المدينة خاص ويبث باللغة السواحلية، وراديو ماريا (إذاعة دينية) . 

التلفزيون الرواندي: 
­ وهو مملوك للدولة T.V.R ويقتصر على المناطق الحضرية. 

أهم الصحف الرواندية: 
­ NEWS  TIMES  وهي جريدة موالية للحكومة وتصدر باللغة الأنجليزية،
­ رواندا هيرالد وهي جريدة خاصة وتصدر باللغة الأنجليزية. 

أهم وكالات الأنباء
­ وكالة أنباء ( رنا )

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى