24 أغسطس 2019 03:50 م

الرئيس السيسي يشهد حفل تخريج دفعة جديدة من الكليات العسكرية والمعهد الفني للقوات المسلحة

الإثنين، 22 يوليو 2019 - 01:44 م



شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي الاثنين 22/ 7/ 2019 بمقر الكلية الحربية حفل تخريج دفعة جديدة من طلبة الكليات العسكرية والمعهد الفني للقوات المسلحة .

حضر الاحتفال الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة.

وبدأت مراسم الاحتفال عقب وصول الرئيس السيسي إلى مقر الكلية الحربية، حيث عزفت الموسيقى العسكرية السلام الوطني.

وعقب عزف الموسيقى العسكرية السلام الوطني، بدأ العرض الرياضي والقتال المتلاحم والدفاع عن النفس، حيث دخل الطلبة بالدراجات الهوائية إلى ساحة العرض حيث تم إدخال هذه الرياضة لرفع مستوى اللياقة البدنية للطلاب.

ثم شق ساحة العرض أكثر من 1300 مقاتل حاملين بعض وسائل اللياقة البدنية التي تم تدريبهم عليها، كما نفذ الطلبة بعض أساسيات رياضة “الكاراتية”، في وقت قام فيه بعض طلبة الفنية العسكرية بتمارين رياضية لرياضة الكونغ فو لتظهر قوة الأداء والثقة في النفس.

وقام الطلبة بتجسيد أرقام الدفعات للكليات العسكرية والمعهد الفني للقوات المسلحة، وعقب ذلك دخلت ناقلات تحمل طلبة يؤدون مجموعة مختلفة من التمارين البدنية لإظهار مدى قدراتهم البدنية وحرفيتهم في الأداء، كما دخلت ناقلة أخرى تحمل فريق كمال الأجسام، فضلا عن قيام مجموعة أخرى بتسلق المباني والنزول الرئيسي من المباني واقتحام النوافذ لمباغتة العدو.

كما قام الطلبة بعرض الاشتباك الحر والقتال المتلاحم والدفاع عن النفس، في توقيت متزامن مع قيام مجموعة أخرى بالقفز من الدوائر المشتعلة، بينما يقوم طلبة أخرون باستعراض مهارات استخدام الخنجر .

وعقب ذلك استعرض مقاتلو القسم النهائي من الكلية الحربية المؤهلون بفرقة القفز الأساسية بالمظلات لياقتهم البدنية، في وقت مرت فيه أمام المنصة المجموعة الأولى من مقاتلى جناح المشاة ثم المجموعة الثانية من مقاتلي جناح الإشارة، والمجموعة الثالثة من مقاتلى جناح المدرعات ثم المجموعة الرابعة من مقاتلى جناح الإمداد والتموين .

وعقب ذلك ، بدأ الطلبة بتدريب تخصصي راق من خلال تنفيذ احدى المهام التدريبية ، من خلال فرض موقف تكتيكي بتنفيذ احدى المهام التدريبية بمحاذاة ساحل .

وقام بعض الطلبة بتجهيز موقع دفاعى للعدو بالاضافة إلى الموانع الطبيعية والصناعية ، وعلى الجانب الأيسر تتخذ القوات الأوضاع الدفاعية بقيادة الطلبة المقاتلين ممثلة في جميع الأسلحة والأفرع الرئيسية للقوات المسلحة بعد فقرة التدريب التخصصي .

وقامت عناصر على يمين المنصة في اتجاه حمام السباحة بالاستطلاع خلف خطوط القوات المميزة بدخان باللون البرتقالي ، واكتشاف والتبليغ عن حجم وامكانيات العدائيات ، وعلى يمين نقطة المشاهدة يقوم العدو بتصويب النيران على قواتنا أثناء اتخاذها الأوضاع الدفاعية ، وقامت عناصر المدفعية بتخطيط واكتشاف العدائيات بواسطة مراكز الملاحقة ، وقامت بقصف الأهداف المكتشفة .

كما قامت عناصر الصاعقة البحرية بالإبرار من لنش طراز “ريب ” لاستطلاع الهدف المعادي وفتح ثغرة للقوات القائمة بالهجوم ولتأمين دفع القوة الرئيسية، وعلى يسار المنصة وفي الأجناب تتقدم عناصر التأمين المختلفة من الاستطلاع العام والهندسي والكيميائي لتأمين طرق التقدم ضد أي عدائيات .

ونفذت عناصر الحرب الالكترونية أعمال استطلاع للشبكات اللاسلكية المعادية ، كما قامت عناصر الإشارة بتحقيق السيطرة الإشارية على عناصر تشكيل المعركة وباستغلال أعمال قتال القوات الجوية والدفاع الجوي.

وقام طلبة جناح المشاة بالنزول من المركبات المدرعة والتقدم بالوثبات التكتيكية مستغلين طبيعة الأرض والثنيات الأرضية المهرة في تحركات الفرد في الميدان واستخدام كافة وسائل إنتاج النيران المتيسرة .

وعقب العرض العسكري تم عرض فيلم تسجيلي بعنوان “قادة في وجدان الأمة” والذي استعرض السيرة الذاتية للقادة العسكريين الذين أطلقت أسماؤهم على الدفعات العسكرية؛ تقديرا لدورهم العسكري البارز؛ وهم المشير فخري محمد علي فهمي رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق، أول قائد لقوات الدفاع الجوي إبان حرب الاستنزاف والذي أطلق اسمه على الدفعة 56 فنية عسكرية .

كما استعرض الفيلم سيرة الفريق محمد محمود ناشد رئيس أركان القوات البحرية الأسبق، والذي ترأس عمليات القوات البحرية أثناء العدوان الثلاثي على مصر عام 1956 والذي أطلق اسمه على الدفعة 70 بحرية .

واستعرض الفيلم أيضا سيرة الفريق محمد علاء الدين بركات قائد القوات الجوية الأسبق؛ واشترك في حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر والذي أطلق اسمه على الدفعة 86 جوية .. وأيضا اللواء أركان حرب محمد سعيد على سليمان رئيس أركان قوات الدفاع الجوي الأسبق والذي أطلق اسمه على الدفعة 47 دفاع جوي .

واستعرض أيضا سيرة المشير محمد عبدالحليم أبو غزالة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق، الذي اشترك في حرب فلسطين وكان من الضباط الأحرار، وتولى رئاسة أركان مدفعية الجيش الثاني الميداني وكان له الدور المحوري البارز في حرب أكتوبر المجيدة، ثم عين رئيس أركان حرب القوات المسلحة وتولى وزارة الدفاع عام 1981 ، وتقديرا لدوره العظيم في العسكرية المصرية أطلق اسمه على الدفعة 113 حربية، والدفعة 48 معهد فني قوات مسلحة .

وعقب ذلك، بدأ عرض الموسيقات العسكرية يتضمن بعض الأغاني الوطنية مع لوحة هندسية شكلها فريق الموسيقى العسكرية يعكس مستوى التنظيم الراقي .

وتلي ذلك، مشهد النصر من أوبرا عايدة حيث تقدم إلى ساحة العرض عجلة حربية ومن الخلف مسلة، كما قام العازفون بتشكيل تجسيد للأهرامات الثلاثة .

ثم دخل إلى ساحة العرض طلبة الكليات العسكرية والمعهد الفني للقوات المسلحة يحملون الأعلام، واستأذن قائد طابور العرض عميد أركان حرب اكرامى حسن ببدء العرض العسكري بالمرور أمام المنصة تحية للرئيس عبد الفتاح السيسي .

تلي ذلك “سلام الشهيد” مع إطلاق بالونات في السماء تحمل صور الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم فداء للوطن .

وعقب إعلان مدير إدارة شئون ضباط القوات المسلحة قرار التعيين ومنح الأنواط لأوائل الخريجين، تم عرض فيلم تسجيلي بعنوان “شعب أصيل” والذي أظهر حرص المواطنين من الشعب المصري على الحاق أبنائهم بالجيش المصري وتقديمهم فداء لوطنهم، ومدى فخرهم واعتزازهم بقواتهم المسلحة في صناعة الأبطال الذين يحمون حدود مصر ويصدون عنها كل مكروه.

وعقب انتهاء الفيلم التسجيلي .. قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بتعليق الأنواط لأوائل خريجي الكليات العسكرية والمعهد الفني ، ثم أدى جميع الخريجين يمين الولاء .



وألقى الرئيس السيسي كلمة قال فيها  أن ثورة 23 يوليو استطاعت أن تغير وجه الحياة في مصر على نحو جذري ، ولم يقتصر تأثيرها على الداخل المصري بل امتد صداها الى جميع الشعوب الأخري التي كانت تتطلع الى التحرر من الاستعمار، ووجه الرئيس السيسي  التحية للرئيس الراحل جمال عبدالناصر الذي حمل راية ثورة يوليو وتمسك بثوابتها ومبادئها ، كما وجه التحية للرئيس الراحل محمد أنور السادات الذي اسهم في تجديد شباب الثورة، ووجه التحية ايضا للرئيس الراحل محمد نجيب الذي جاهد مع الكثير من الرجال العظام في فتح باب الأمل أمام الشعب المصري.نص الكلمة.



قدم أوائل خريجي الكليات والمعاهد العسكرية وكلية الشرطة هدية تذكارية للرئيس عبدالفتاح السيسي ،خلال الاحتفال بتخريج دفعة جديدة من طلبة الكليات العسكرية والمعهد الفني للقوات المسلحة.

كما قدم أوائل الجامعات المصرية للرئيس السيسي “درع الجامعات المصرية” ، خلال مشاركتهم في حفل تخريج دفعة جديدة من الكليات العسكرية.


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى