21 نوفمبر 2019 10:02 م

وزيرة التخطيط تتابع الموقف التنفيذي لجائزة مصر للتميز الحكومى

الأربعاء، 24 يوليو 2019 - 11:21 ص
وزيرة التخطيط تتابع الموقف التنفيذي لجائزة مصر للتميز الحكومى

اجتمعت الدكتورة/ هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بفريق الوزارة المسئول عن جائزة مصر للتميز الحكومي، بحضور المهندسة/ غادة لبيب نائب الوزيرة للإصلاح الإداري، وذلك لمتابعة الموقف التنفيذي للجائزة.

وأكدت د/ هالة السعيد خلال الاجتماع أن الجائزة تأتى فى إطار رؤية مصر 2030 والتى تهدف إلى الوصول لجهاز إداري كفء فعال يساهم بدوره فى تحقيق التنمية، مشيرة إلى أن الهدف الرئيس من جائزة مصر للتميز الحكومى يتمثل فى تحفيز روح التنافس والتميز على مستوى الموظفين من جهة، وعلى مستوى المؤسسات الحكومية من جهة آخري، فضلًا عن نشر ثقافة الجودة والتميز على مستوى الجهاز الإدارى للدولة وتحقيق معدلات أفضل لرضاء المواطن.

وفي إطار الموقف التنفيذي الحالي للجائزة قالت الوزيرة إنه تم الانتهاء من استلام ملفات الترشح لجائزة المؤسسة الحكومية المتميزة وجائزة الوحدة المتميزة في تقديم الخدمات الحكومية يوم 12 مايو الماضي، وقد بلغ عدد تلك الملفات 1323 ملف.

وتم خلال الاجتماع عرض الإطار الزمني للجائزة الذي انقسم إلى عدة مراحل هي مرحلة التوعية والتي بدأت من 18 أكتوبر 2018 واستمرت حتى منتصف مايو 2019، ثم مرحلة الترشيح وبدأت من 1 نوفمبر 2018 حتى 15 يناير 2019 ، تلتها مرحلة التدريب وعقد ورش العمل واستمرت حتى نهاية أبريل 2019، ثم بدأت مرحلة التقدم بطلب الترشيح وانتهت في 12 مايو 2019 ، وبدأت فعاليات التقييم في 13 مايو وتستمر حتى 28 يوليو الجاري، وأخيرًا مرحلة إعلان النتيجة النهائية والحفل الختامي في أكتوبر 2019.

كما تم عرض عدد الجهات المتقدمة وعدد الجوائز، والموقف الحالي لمرحلة التقييم والتحكيم، حيث بدأت هذه المرحلة من شهر مايو الماضي، وستنتهي نهاية الأسبوع القادم، كما بدأت مرحلة التحكيم حاليًا للجوائز التي انتهت مرحلة تقييمها، وضمانا لاستقلالية لجنه التحكيم فقد ضمت محكمين دوليين و محكمين من دوله الإمارات ممن شاركوا بتحكيم جائزة التميز لسنوات طويلة، كما ضمت محكمين مصريين لا يتبعوا أي مؤسسات حكومية.

وفيما يخص عملية التقييم فإنها تبدأ بمراجعة ملفات الترشح للجائزة ثم اختيار العشرة الأوائل من المتقدمين، ثم يتم عمل زيارات ميدانية لهم للتأكد من صحة ما ورد بالملف من بيانات، ثم تقوم لجنة التحكيم باختيار أعلى ثلاثة متقدمين من حيث النتائج.

وفيما يتعلق بمؤتمر إعلان النتيجة النهائية وتوزيع الجوائز والمقرر عقده في شهر أكتوبر القادم، فقد تم الاتفاق خلال الاجتماع على أن يضم هذا المؤتمر متحدثين دوليين وأن يتم خلاله عرض تجارب وخبرات دولية، ومصرية أيضًا مثل الانتقال للعاصمة الإدارية، التحول الرقمي في مدينة بورسعيد، المراكز الحكومية الذكية، قناة السويس، وغيرها من الموضوعات، بحيث يتم التركيز على التجارب المصرية الناجحة، وعرض فيديوهات مع المرشحين الفائزين بالجائزة توضح قصص نجاحهم، وكذلك فيديوهات عن مراحل تنفيذ الجائزة المتمثلة في الزيارات الميدانية وورش العمل والتقييم والتحكيم، وسيتم التنسيق خلال الأيام المقبلة مع الجانب الإماراتي للاتفاق على إجراءات عقد الحفل الختامي وإعلان النتيجة النهائية للجائزة.

يشار إلى أن وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى قد أصدرت تقريرًا يرصد نتائج الترشح لجائزة مصر للتميز الحكومى وذلك بعد غلق باب الترشح للجائزة واستلام ملفات الجهات المشاركة فى 12 مايو الماضي، وأشار التقرير إلى أنه تم تدريب عدد 3699 موظف على معايير التميز الحكومي لجائزتي المؤسسة الحكومية المتميزة، والوحدة المتميزة فى تقديم الخدمات الحكومية، كما تم عقد ورش عمل إضافية مكثفة لعدد 1128 موظف بهدف التدريب على معايير التميز الحكومي للجائزتين والرد على كافة الاستفسارات الخاصة بكيفية تقديم ملف الترشح، لتبدأ بعد ذلك مرحلة التقييم بشراكة مع حكومة دولة الامارات وفقًا لبروتوكول التعاون بين البلدين.

كما أوضح التقرير أن عملية التقييم للجائزة تتم باستخدام أسلوب التقييم الخاص بمنظومة التميز الحكومى حيث تنقسم عملية التقييم إلى قسمين رئيسين أحدهما خاص بتقييم القدرات، والآخر خاص بتقييم النتائج، ويتم تقييم القدرات من خلال ثلاثة معايير رئيسة هى الفاعلية، الكفاءة، والتعلم والتطوير، بينما يتم تقسيم النتائج من خلال أربعة معايير هى الشمولية والقابلية للاستخدام، تحقيق النتائج، التطور فى الأداء والموقع الريادى


24 / 7 / 2019

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى