16 ديسمبر 2019 02:23 م

إقتصادية

منتدى الاستثمار في إفريقيا 2019

الأربعاء، 20 نوفمبر 2019 - 12:00 ص

تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي تنظم وزارة الاستثمار والتعاون الدولي بالتعاون مع وزارتي الخارجية والتجارة والصناعة مؤتمر إفريقيا ٢٠١٩ يومي 22 و23 نوفمبر 2019 بالعاصمة الإدارية الجديدة تحت عنوان "استثمر في إفريقيا" بحضور عدد من رؤساء دول وحكومات ووزراء من مختلف الدول الإفريقية ونحو 2000 شخص من ممثلي شركاء مصر في التنمية، ورجال الأعمال والمستثمرين وشخصيات رفيعة المستوى من مجال الأعمال من المصريين والأفارقة وجميع أنحاء العالم، بهدف تحفيز الاستثمار في القارة الإفريقية.

وقد أطلقت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي الموقع الرسمي لمؤتمر إفريقيا 2019 تحت اسم "Investment for Africa وفتح باب التسجيل في الموقع للمشاركة في المؤتمر على الرابط التالي: https://www.investmentforafrica.com/register

 



وينعقد المؤتمر هذا العام في ظل تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة الاتحاد الإفريقي، مما يجعله منصة لحشد المؤسسات الدولية والقطاع الخاص للاستثمار في إفريقيا، كما يعتبر فرصة لإبرام صفقات استثمارية وإعلان العديد من المشروعات الضخمة التي ستسهم في نمو شامل ومستدام في القارة الأفريقية.

ويعرض المؤتمر العمليات الرائدة والمشاريع والاستثمارات في مجالات البنية التحتية والتحول الرقمي والنقل الجماعي والطاقة المتجددة، بالإضافة إلى قصص نجاح رواد الأعمال الشباب والشركات الناشئة مع التركيز على دور المرأة في إطار “تمكين المرأة في إفريقيا".

وتبدأ فعاليات المؤتمر، بجولة للضيوف داخل العاصمة الإدارية، للتعرف على حجم الانجاز الذي تحقق في مشروع العاصمة الإدارية الجديدة وفرص الاستثمار به، ثم تبدأ في الساعة الرابعة الجلسة الافتتاحية، بحضور عدد من رؤساء الدول، ويعقبها جلسة «زيادة الشراكات من أجل التنمية الشاملة في أفريقيا: تطوير البنية التحتية»

وفي اليوم الثاني للمؤتمر ستُعقد جلسة افتتاحية لتقديم جدول الأعمال لليوم والذي يتكون من 5 جلسات قطاعية ومائدة مستديرة رئاسية إلى جانب جلسة يوم العرض التجريبي للشركات الناشئة التي تعرض "إفريقيا موهبة ريادة الشباب".

وأكدت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، الدكتورة سحر نصر، أن إقامة منتدى إفريقيا 2019 هذا العام في العاصمة الإدارية الجديدة من أجل الترويج للفرص الاستثمارية في العاصمة وتعريف القادة الأفارقة بتجربة مصر في تطوير البنية الأساسية.

وسيتم خلال المنتدى الترويج للفرص الاستثمارية في قارة إفريقيا، والإعلان عن اتفاقيات تنموية واستثمارية بين شركاء التنمية ودول القارة وبين القطاع الخاص، موضحة أن جلسات المنتدى سيتحدث فيها عدد من رؤساء الدول والحكومات والوزراء من إفريقيا، إضافة إلى عدد من رؤساء مؤسسات التمويل الدولية ونوابهم، وممثلين عن القطاع الخاص من عدد من الدول الإفريقية، وسيديرها إعلاميون عالميون متخصصون في الشؤون الاقتصادية والإفريقية، مما سيكون فرصة لعرض كل دولة تجربتها الناجحة في مناخ الاستثمار والفرص المتاحة بها، في ظل ما سيحظى به المنتدى من تغطية إعلامية، وستتناول الجلسات، موضوعات مثل الشراكات من أجل التنمية في إفريقيا من خلال تطوير البنية الأساسية، وتحفيز الاستثمارات من أجل التحول الصناعي في إفريقيا، وآفاق الاستثمار العربي الإفريقي المشترك في ظل اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية، وفرص الاستثمار في الطاقة المتجددة وتعزيز التحول الرقمي، والاستثمار في رأس المال البشرى، وتعزيز الإمكانات التنافسية للقطاع الخاص في مصر وإفريقيا، وفرص نمو الشركات الناشئة .

فعاليات المؤتـمر

الجمعة 22 نوفمـبر2019

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي افتتاح "منتدى الاستثمار في أفريقيا 2019 " بعنوان "استثمر في أفريقيا"، الذي تنظمه وزارة الاستثمار والتعاون الدولي بالتعاون مع وزارتي الخارجية والتجارة والصناعة. وحضر المنتدى كل من رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ووزير الخارجية سامح شكري، ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولي الدكتورة سحر نصر، والمهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، ورئيس البرلمان الدكتور علي عبد العال ،وعدد كبير من الوزراء والمسئولين وكبار رجال الدولة .

كما شارك عدد من رؤساء دول وحكومات ووزراء من مختلف الدول الأفريقية و2000 شخص من ممثلي شركاء مصر في التنمية ورجال الأعمال والمستثمرين وشخصيات رفيعة المستوى من مجال الأعمال من المصريين والأفارقة وجميع أنحاء العالم؛ بهدف تحفيز الاستثمار في القارة الأفريقية. وبدأت فعاليات مؤتمر أفريقيا 2019، بتقديم فقرة غنائية لعدد من الفنانين الأفارقة والمصريين للتعبير عن التناغم والوحدة بين الشعب الأفريقي .

 ألقت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي الدكتورة سحر نصر كلمة أكدت فيها أن تشريف الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية ورئيس الاتحاد الأفريقي للمنتدي تعد رسالة قوية لتؤكد أن التجمع الاقتصادي هو الأهم على مستوي القارة .

كما أكدت  إن "إفريقيا المستقبل" هدفنا واحد ومستقبل واعد بالعمل والانتاج نحقق التنمية المنشودة ، ففرصة اليوم مشروع مستقبلي ناجح يفتح أبوابا لأبنائنا نحو غد مشرق ، لقد جئنا إلى هنا وكلنا عزم أن نكمل ما بدأناه ونواصل مسيرة البناء نحو أفريقيا أكثر استثمارا وأكثر نماء وأكثر ازدهارا ". المزيد

وعقب ذلك تم عرض فيلم تسجيلي يتحدث عن أهمية القارة الأفريقية للعالم والموارد الطبيعية التي تتمتع بها القارة والفرص الاستثمارية وأهميتها للسوق العالمية، كما تناول الفيلم الدور المصري برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي في دعم القارة الأفريقية ودعوة دول العالم للاستثمار فيها.

كما القى الرئيس السيسى كلمة أكد من خلالها أن التنمية في إفريقيا ليست مسئولية الحكومات وحدها ولكن تتطلب مشاركة القطاع الخاص، مشيرا إلى أننا نعمل على زياة معدل التجارة البينية وتفعيل منطقة التجارة الحرة . المزيد




استقبل السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم السيد ناصر بوريطة، وزير خارجية المملكة المغربية، وذلك على هامش مؤتمر أفريقيا للاستثمار ٢٠١٩ وبحضورالسيد سامح شكري وزير الخارجية والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والسفير المغربي بالقاهرة احمد التازي .

وقد رحب السيد الرئيس بوزير الخارجية المغربي في مصر، طالباً سيادته نقل تحياته إلى أخيه الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية، ومثمناً المستويات المتميزة للعلاقات الثنائية الأخوية بين البلدين .

كما أشار السيد الرئيس إلى حرص مصر للدفع قدماً بأطر التعاون الثنائي بين البلدين على شتى الأصعدة، والانطلاق بها إلى آفاق أرحب اتساقا مع عمق أواصر الأخوة بين البلدين والشعبين الشقيقين .

من جانبه؛ نقل الوزير المغربي تحيات جلالة الملك محمد السادس إلى السيد الرئيس وسلم سيادته رسالة خطية من الملك محمد السادس تضمنت اعتزاز المغرب بما يربطها بمصر من علاقات وثيقة ومتميزة على المستويين الرسمي والشعبي، والإشادة بما حققته مصر بقيادة السيد الرئيس خلال السنوات الماضية على الصعيد الداخلي من إنجازات في مجالات الأمن والاستقرار والتنمية، والتي أفضت إلى استعادتها لدورها الرائد والفعال على الصعيدين الإقليمي والدولي، كما اكد العاهل المغربي في رسالته علي اهتمامه بتعزيز مجالات التعاون الثنائي مع مصر وأهمية تكثيف العمل نحو استطلاع آفاق جديدة للتعاون المشترك في شتي المجالات .

و تطرق اللقاء إلى مناقشة تطورات عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصةً الأوضاع في ليبيا، حيث توافقت الرؤى في هذا الصدد حول أهمية دعم مؤسسات الدولة الليبية والدور الأساسي للجيش الوطني الليبي في مكافحة الاٍرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار والحفاظ على وحدة وسيادة ليبيا .


في إطار مشاركة السيد الرئيس المؤتمر تفقد سيادته معرض صندوق تحيا مصر ومعرض ريادة الاعمال ومعرض الفصول التعليمية، وقد ناقش السيد الرئيس شباب العارضين حول مشروعاتهم واهميتها في إطار ريادة الاعمال كركيزة للتنمية حيث أثني سيادته على المعروضات ومنتجات الشباب وافكارهم المواكبة لمتطلبات السوق، حيث حرص السيد الرئيس للاستماع لاقتراحات الشباب لدعم أعمالهم من قبل الدولة وتذليل اَي معوقات قد تواجههم.

السبت 23 نوفمبر 2019


استقبل السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم السيد جو كايزر، رئيس مجلس إدارة شركة "سيمنز" الألمانية بحضور الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والسيد سامح شكري وزير الخارجية والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي.

وقد رحب سيادته برئيس شركة سيمنز، معرباً عن التقدير لما حققته الشركة من إنجازات في تنفيذ المشروعات التنموية بمصر، ومنها محطات توليد الكهرباء الثلاث في بني سويف والعاصمة الإدارية والبرلس، بما يجعلها شريكاً هاماً لمصر في التنمية، ومشيراً إلى تطلع مصر لاستمرار وتطوير الشراكة القائمة مع "سيمنز" في العديد من المجالات التي تتعلق بخبرة ونشاط الشركة مثل النقل السريع وتطوير السكك الحديدية، والطاقة الجديدة والمتجددة، فضلاً عن الاستفادة من قدرات وإمكانات الشركة في مجال التدريب الفني، أخذاً في الاعتبار ما تمثله شركة "سيمنز" من خبرة ألمانية عريقة ومتخصصة وتجربتها الناجحة في العمل بالسوق المصري علي مدار اكثر من قرن.

من جانبه؛ أشاد السيد جو كايزر بالإنجازات غير المسبوقة التي تحققت في مصر في مجالات التنمية وتطوير البنية التحتية، مؤكداً اعتزاز شركة "سيمنز" بتعاونها الوثيق مع الحكومة المصرية، والذي أسفر عن نجاح كبير لأنشطتها في مصر، حيث تم تحقيق أرقام ومعدلات أعمال قياسية غير مسبوقة في تاريخ "سيمنز" سواء فيما يتعلق بسرعة تنفيذ المشروعات وحجمها، وكذا التكلفة ومعايير الأمان والسلامة المطبقة، مرجعا ذلك لحوكمة الاداء العالية والمتابعة الحثيثة من قبل قيادة الدولة.

كما قام رئيس مجلس إدارة شركة "سيمنز" باطلاع السيد الرئيس خلال المقابلة على الموقف التنفيذي للمشروعات المشتركة الجاري تنفيذها في مصر بمختلف مجالات عمل الشركة لتطوير الصناعات الوطنية في مصر، بالإضافة إلى مساهمة الشركة في التأهيل والتدريب المهني للكوادر المصرية وفقاً لأفضل المواصفات الفنية في مجالات التكنولوجيا والكهرباء والإلكترونيات.

استقبل السيد الرئيس سوما تشاكرابارتي، رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وبحضور السيد سامح شكري وزير الخارجية والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار .

وأكد السيد الرئيس خلال اللقاء تقدير مصر للتعاون المشترك القائم مع البنك الأوروبي من خلال مساهمته في تمويل العديد من المشروعات التنموية، معرباً سيادته عن الترحيب بمشاركة البنك في أعمال مؤتمر أفريقيا ٢٠١٩ والتي تأتي فى إطار جهوده لدعم القطاعات التنموية المختلفة بالقارة الأفريقية .

كما أعرب السيد الرئيس عن تطلع مصر لاستكشاف مزيد من مجالات التعاون مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وذلك في ضوء عملية التنمية الشاملة والمستدامة الجارى تنفيذها في مصر على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، خاصةً في مجالات تمويل مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومشروعات معالجة وتحلية المياه، مثمناً سيادته ثقة البنك الأوروبي في تمويل برامج ومشروعات تدعم هذا الاتجاه في مصر وتعمل على تعظيم دور القطاعين العام والخاص في هذا الإطار، لاسيما عقب حصول مصر على وضعية دولة عمليات للبنك منذ عام ٢٠١٥ .

وقد اشاد رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بنجاح مصر في تنفيذ برنامجها الطموح للإصلاح الاقتصادي، والذي ساهم في التعافي للاقتصاد المصرى وارتفاع معدلات النمو وتعظيم الاستثمارات الأجنبية المباشرة، الأمر الذي يعتبر نموذجاً يحتذى به لباقي الدول الأفريقية للاستفادة من التجربة والخبرة المصرية في هذا الصدد، كما أكد حرص البنك الأوروبي على تعزيز التعاون مع مصر وتمويل مزيد من المشروعات، بما يساهم في دفع عملية التنمية في مصر، أخذاً في الاعتبار ما تمثله من ركيزة أساسية لأمن واستقرار منطقتي الشرق الأوسط وجنوب المتوسط والقارة الافريقية .

وتطرق اللقاء إلى مناقشة تعزيز التعاون مع البنك الأوروبي في أفريقيا، وذلك في إطار رئاسة مصر للاتحاد الافريقي وجهود تدعيم مجالات التعاون الاقتصادي والسياسي والتنموي على مستوى القارة، لا سيما من خلال دعم مبادرات التكامل الإقليمي بين الدول الأفريقية في مجالات تحقيق التنمية المستدامة .



شارك السيد الرئيس  في مائدة مستديرة تفاعلية تحت عنوان "تعزيز التنافسية ودور القطاع الخاص في التنمية في أفريقيا"، وبمشاركة رؤساء الوفود بالمؤتمر، فضلاً عن مجموعة متميزة من ممثلي القطاع الخاص العالمي والأفريقي والمصري، وكذا قادة المؤسسات المالية الدولية، إلى جانب حضور السادة الوزراء المختصين.



ألقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، الكلمة الختامية بمنتدى الاستثمار في أفريقيا 2019 بحضور جمع من الوزراء، ورؤساء وممثلي المنظمات الدولية والإقليمية وصناديق الاستثمار والمستثمرين، وعدد من المختصين.

 

وجاء في كلمة سيادته أن المنتدى ركز في نسخته الحالية على النمو الاقتصادي، ودور القطاع الخاص في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة، كما عرض الفرص المتاحة لإطلاق الإمكانات الاستثمارية للقارة والمتطلبات اللازمة لزيادة نطاق عمل القطاع الخاص، وأضاف أن النقاشات خلال جلسات المؤتمر ركزت على الاستثمار في البنية التحتية وربط ذلك بالتحول التكنولوجي.للمزيد


نتائج وتوصيات منتدى أفريقيا 2019

شهد منتدى أفريقيا 2019، توقيع 13 اتفاقية بقيمة 3 مليارات دولار، والتركيز على النمو الاقتصادي، ودور القطاع الخاص في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة.

كما عرض المؤتمر الفرص المتاحة لإطلاق الإمكانات الاستثمارية للقارة والمتطلبات اللازمة لزيادة نطاق عمل القطاع الخاص، وخرج المنتدى بـ7 توصيات اعلن عنها الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، في كلمته بالجلسة الختامية، نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهى:

 دعوة مؤسسات التمويل الدولية والصناديق الاستثمارية لتمويل مشروعات البنية الأساسية من شبكات ربط طرق ومطارات وموانئ وسكك حديد وطاقة، وضرورة أن تقدم المؤسسات الدولية حزمة من الأدوات التمويلية الجديدة لمشروعات التكامل الأفريقي، وأهيمة استمرار سياسات الاصلاح الاقتصادي وتحسين مناخ الاستثمار لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة للقارة، وتشجيع القطاع الخاص على الاستفادة من الامكانات التنموية الهائلة لبلدان القارة والمساعدة في خلق المزيد من فرص العمل خاصة لشباب القارة، ودعم مبادرات التحول الرقمي لبلدان القارة الأفريقية بما يتواكب مع ثورة المعلومات وتقديم أفضل الخدمات الجديدة المرتبطة بالاقتصاد الرقمي، واستمرار تمويل الاستثمار في رأس المال البشري، صحة، وتعليم، وتنمية للمهارات، وتطوير قدرات الشباب وتوظيف امكانياتهم، وتعميق التصنيع المحلي لبلدان القارة وزيادة الروابط الصناعية وسلاسل القيمة.

وتضمن المنتدى، الإعلان عن استثمارات جديدة، أبرزها إعلان شركة ليكيلا عن استثمارا ملياري دولار في القارة الأفريقية، والتخطيط لاستثمار 600 مليون دولار إضافية في إفريقيا خلال العامين إلى الثلاثة أعوام المقبلة، واطلاق الشركة مرحلة التنفيذ لمحطة غرب بكر لإنتاج الطاقة من الرياح، بطاقة إنتاجية 250 ميجا وات، وبإجمالي استثمارات 350 مليون دولار، كما أعلن آدم بوهلر، رئيس مؤسسة التمويل والتنمية الدولية الامريكية، عن اتفاق مع شركة نوبل للطاقة في مصر، بهدف ضخ استثمارات تبلغ 430 مليون دولار، ونصت الاتفاقية الأولى على ضخ شركة نوبل للطاقة في خط أنابيب شركة غاز شرق المتوسط، بينما نصت الاتفاقية الثانية على تعاون في المنتجات البترولية مع شركة دولفينوس.

 

كما شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، توقيع عدة اتفاقيات بين مصر ودول افريقية ومؤسسات دولية، حيث وقعت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، و بيدرو لويش دا فونسيكا، وزير الاقتصاد والتخطيط الأنجولي، مذكرة تفاهم للتعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين، ووقعت الوزيرة و مهدى دارار، مدير عام وكالة الاستثمار في جيبوتي، على مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة بجمهورية مصر العربية، والهيئة الوطنية لترويج الاستثمار بدولة جيبوتي تهدف الى تعزيز العلاقات الاستثمارية الثنائية.

 

ووقعت الوزيرة، اتفاق مع الصندوق الكويتي للتنمية، لاستكمال مشروع طريق عرضي رقم 4 بقيمة 83 مليون دولار، ضمن مشروعات المرحلة الثانية لبرنامج تنمية شبه جزيرة سيناء، كما وقعت مع الدكتور فابيو جرازي، مدير الوكالة الفرنسية للتنمية في مصر، اتفاق ملحق للاتفاق الإطارى الموقع بين حكومة جمهورية مصر العربية والوكالة الفرنسية للتنمية في 2006، على تطبيق الإعفاء الضريبي لصالح نشاط مؤسسة بروباركو التابعة لمجموعة الوكالة الفرنسية للتنمية في مصر، والتي تقوم بتمويل عمليات القطاع الخاص، حيث يهدف التعديل إلى اعفاء أنشطة المؤسسة من كافة الضرائب والرسوم بما فيها الضريبة على القيمة المضافة، وتم توقيع اتفاق منح بين مصر والصين للتعاون الاقتصادي بقيمة 42 مليون دولار لتنفيذ مشروعات تنموية ذات أولوية لمصر، واتفاق بين جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وبنك الاستثمار الأوروبي، لاستكمال اتفاق برنامج التنمية المجتمعية بقيمة 50 مليون دولار.

وشهد رئيس الوزراء  توقيع 3 اتفاقيات بين مصر والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، الأولى اتفاقية لتعزيز شبكات الكهرباء بقيمة 201 مليون دولار، لصالح شركة نقل الكهرباء، والثانية اتفاقية إنشاء وحدة أسفلت جديدة لصالح شركة السويس للبترول بقيمة 50 مليون دولار، والثالثة خطاب إعلان بين البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وبنك مصر، وشركة ثروة كابيتال القابضة للاستثمارات المالية عن إتمام إصدار سندات توريق لهيئة المجتمعات العمرانية وذلك بمبلغ 500 مليون جنيه، في إطار 4 مليارات جنيه، وتم توقيع الشريحة الأولى لاتفاقية تمويل تجارة الصادرات والواردات للدول الافريقية بين المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة وبنك الاستيراد والتصدير الإفريقي بقيمة 100 مليون دولار في إطار الـ500 مليون دولار.

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى