29 يناير 2020 10:43 ص

تقرير توضيح الحقائق رقم (194) الصادر عن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء حول ما يثار في وسائل الإعلام

الجمعة، 20 سبتمبر 2019 - 01:12 م

بناء على تكليف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء, واستمراراً لجهود المركز الإعلامي لمجلس الوزراء, في متابعة ورصد الموضوعات المثيرة للجدل على شبكات التواصل الاجتماعي وعلى المواقع الإخبارية المختلفة ومتابعة ردود الفعل وتحليلها بهدف توضيح الحقائق حول تلك الموضوعات، فقد تم رصد الشائعات والموضوعات التالية خلال الفترة (من 13 حتى 20 سبتمبر 2019 ‏):

• الاستغناء عن عدد كبير من موظفي الجهاز الإداري عقب ميكنة الخدمات الحكومية.

• وقف استكمال باقي مراحل منظومة التأمين الصحي الشامل لعدم توافر المخصصات المالية.

• مبادرة القضاء على قوائم الانتظار تتسبب في إيقاف قرارات العلاج على نفقة الدولة.

• وقف إنشاء المعهد القومي للأورام الجديد "500500" وطرح أرضه للاستثمار الخاص.

• حرمان أصحاب البطاقات الاستيرادية ببورسعيد من الاشتراك في منظومة التأمين الصحي الشامل.

• بيع الحكومة للمباني التاريخية.

• اختفاء الأسمدة المدعمة من الجمعيات وتداولها بالسوق السوداء.

• إجبار المدارس لأولياء الأمور على دفع تبرعات كجزء من "المشاركة المجتمعية". 

• إلغاء نظام الامتحانات الإلكترونية في العام الدراسي الحالي.

• حذف عشوائي للمواطنين ضمن المرحلة الرابعة لتنقية البطاقات التموينية.



تردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن الاستغناء عن عدد كبير من موظفي الجهاز الإداري للدولة عقب ميكنة جميع الخدمات الحكومية، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، والذي نفى صحة تلك الأنباء تماماً, مُؤكداً أنه لن يتم الاستغناء عن أي موظف بالجهاز الإداري للدولة عقب ميكنة جميع الخدمات الحكومية، وأن كل ما يتردد حول هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة غضب موظفي الجهاز الإداري بالدولة، مُوضحاً أن ميكنة الخدمات الحكومية تأتي في إطار سعي الدولة لتحسين ورفع كفاءة مستوى الخدمات المُقدمة بها تيسيراً على المواطنين، دون الاستغناء عن أي موظف.

وأشار الجهاز المركزي, إلى سعي الحكومة لتحسين أداء الجهاز الإداري بالدولة، والاهتمام بالعنصر البشري الذي يُعد أثمن مورد تمتلكه الدولة المصرية، بما ينعكس إيجابًا على تحسين الخدمات العامة التي تقدمها الدو