أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

22 فبراير 2020 04:12 ص

وزير الشباب : انطلاقة مصر الحديثة بدأت 2014 بفضل القيادة الحكيمة

الأحد، 15 ديسمبر 2019 - 05:23 م

 أكد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، أن انطلاقة مصر الحديثة بدأت عام 2014 بفضل القيادة الحكيمة في كل القطاعات وبشكل متوازي وفي جميع المجالات وبنفس الأولويات.

جاء ذلك خلال جلسة "التعليم الفني والتدريب المهني" الذي عقدت ضمن فعاليات منتدي شباب العالم بحضور حبيبة عز مستشار وزير التربية والتعليم للتعليم الفني، وشروق زيدان المدير التنفيذي لبرنامج دعم وتطوير التعليم الفني والتدريب المهني TVET ، المهندس أحمد عثمان رئيس المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة ICSB ، ودارلين سلامة رئيس مجلس إدارة شركة جارلين.

وقال صبحي إن فكرة ريادة الأعمال لم يتأخر ظهورها في مصر، مشيرا إلى أن الفكرة ظهرت منذ 4 أعوام في العالم، ومصر بدأت تطبيقها منذ عامين، مؤكدا توسع فكرة ريادة الأعمال سواء في وزارة التربية والتعليم من خلال مدارس التكنولوجيا  التطبيقية أو التعليم العالي من خلال الجامعات التكنولوجية.

وأضاف أن استراتيجية وزارة الشباب والرياضة تهتم بهذا الموضوع حيث توفر التدريب المهني للشباب بالشراكة مع كبري الشركات العاملة في المجالات الصناعية.

وكانت حبيبة عز مستشار وزير التربية والتعليم للتعليم الفني قد أكدت في كلمتها أن الحكومة المصرية تعمل حاليا على إنشاء جامعات تكنولوجية حتي يستطيع خريجي المدارس الفنية من استكمال دراستهم المهنية وفق تخصصاتهم ، خصوصا وأن نسب فرص التحاقه بالجامعات كانت لا تتعدي 15 %.

واستعرضت عز خلال الجلسة الدور الذي قامت به الوزارة لتطوير التعليم الفني في مصر خصوصا مشروع مدارس التكنولوجيا التطبيقية الذي بدأ منذ عام ونصف وأتى ثماره بفضل الطلاب ومجهودهم، مشيرة إلى أن الوزارة لديها 11 مدرسة للتكنولوجيا التطبيقية، وأن هذه المدارس أثبتت نجاحها بشكل كبير.

وقالت إنه على الرغم من وجود تخصصات في التعليم الفني لا يمكن من خلالها استكمال الدارسة بعد المرحلة الثانوية إلا أن الوزارة قامت بتطوير المناهج من خلال الاعتماد على " الجدارات " التي تساهم في تطوير مهارته وتأهيله لسوق العمل.

وأكد المشاركون في الجلسة على أهمية ربط النظام التعليمي ببرامج ريادة الأعمال، مشيرين إلى أن النظام التعليمي في إفريقيا لا يؤهل التأهيل المناسب للالتحاق بالوظائف أو إقامة مشروعات صغيرة أو متوسطة.

وقالوا إن الإحصائيات تشير إلى أن 65 %  من الذين بدأوا  الدارسة في المرحلة الابتدائية هذا العام سيذهبون إلى وظائف لم تخلق حتى الآن لذلك يجب الانتقال إلى العالم الرقمي وتجهيز الأطفال  للفترة المقبلة.

وتطرق المشاركون إلى مستقبل ريادة الأعمال في إفريقيا خصوصا مع الدخول إلى الثورة التكنولوجية الرابعة لذلك يجب تشجيع الشباب للدخول في مجال ريادة الأعمال واستخدام التكنولوجيا وخلق منصة على الإنترنت لتسهيل التواصل مع الشباب من رواد الأعمال، مؤكدين أن التعليم الفني مهم جدا لريادة الأعمال.

ولفتوا إلى أن التعليم الآن متاح للجميع وهناك جامعات متاحة على الإنترنت ويمكن الحصول عليها بالمجان ومن خلال الإنترنت يستطيع الناس تبادل الخبرات والتعاون كما يمكن الحصول على المهارات من خلال الذكاء الاصطناعي.

أ ش أ

15 / 12 / 2019

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى