13 نوفمبر 2018 07:19 ص

عهد الدولة العثمانية

الأربعاء، 30 سبتمبر 2009 - 12:00 ص

نشأت الإمارة العثمانية الأولى فى شمال غربي الأناضول فى أوائل القرن 14 ثم تمت واتسعت بالتدريج فى البلقان وفى الأناضول على حساب ما بقى من أملاك البيزنطيين وإمارات اللاتين والإمارات التركية .

وببداية القرن السادس عشر كانت هى العنصر المسيطر فى تلك المنطقة من الشرق الأدنى .. وبدأ السلطان العثمانى فى التفكير فى التوسع نحو الشرق ، نحو الدولتين الإسلاميين دولة الفرس ودولة المماليك ، ورغم العلاقات الودية التى سادت في القرن الخامس عشر بين دولتي المماليك والعثمانين والتي وصلت إلى حد التحالف معاً ضد البرتغال فى معركة بحرية بشأن طريق التجارة العالمية ، إلا أن طبيعة النضال بين الأمم القديمة والأمم الجديدة وكذلك بعض الخلافات على الحدود بين الدولتين أدى إلى أن تحل علاقات الاصطدام محل علاقات الود بين الدولتين .. وفى عهد السلطان سليم العثمانى والسلطان الغورى المملوكي دبت حالة التوتر فى العلاقة بين الدولتين وانتهت بانتصار العثمانيين على جيوش المماليك فى سوريا فى موقعة مرج دابق فى أغسطس 1516 ، وفى إبريل 1517 تم خضوع مصر النهائى للحكم العثمانى بالقضاء على جيش المماليك وشنق قادتهم في القاهرة .

وأقام السلطان سليم في مصر بضعة شهور قبل أن يعود إلى الآستانة ويعين خايربك والياً من قِبله على مصر.
وبذلك تحولت مصر إلى ولاية فى الدولة العثمانية بعد أن كانت مقراً للخلافة العباسية فى عهد المماليك ، وأصبح حاكم مصر يطلق عليه باشا مصر أو والي مصر بعد أن كان سلطاناً ، وأصبح هذا الحاكم - والياً كان اسمه أو باشا - يعين بفرمان من السلطان العثماني .
ورغم زوال النفوذ الرسمي للمماليك فإنهم قد تمكنوا من الإبقاد لأنفسهم على بعض السلطات أدت إلى استئثارهم بالحاكم الفعلى لمصر منذ منتصف القرن السابع عشر .

وقد ساعد المماليك على ذلك ما صارت إليه السلطنة العثمانية من الضعف بسبب حروبها المتواصلة ، وزاد من نفوذ المماليك في هذه الحقبة كثرة تغيير الولاة العثمانيين وعزلهم فضعف شأنهم وتراجع نفوذهم بينما احتفظ المماليك بعبيتهم بما استكثروا من الجنود والأتباع الذين كانوا يشترونهم من بلاد الشركس والقوقاز .

وظل الحال في مصر علي ذلك حتي نهاية القرن الثامن عشر وبداية القرن التاسع عشر بعد انسحاب الحملة الفرنسية وتولي محمد علي مقاليد الحكم فى مصر .

وقد تتابع على مصر فى هذه الفترة من الحكم العثماني 136 من الولاة عاصروا 21 من السلاطين العثمانيين وهم :

- خاير باشا واليا على مصر من قِبل السلطان سليم العثمانى من شعبان سنة 923هـ/أغسطس 1517 م وتوفى سنة 928هـ/1522م . وكانت مدة الولاية خمس سنوات وثلاثة شهور . وخلال فترة ولايته على مصر توفى السلطان سليم فى 926هـ/1520م ، وتولى السلطة من بعده السلطان سليمان القانونى الذى أبقى على خاير باشا واليا على مصر .

السلطان سليمان القانونى  وتولى مصر فى عهده كل من :
- مصطفى باشا نائبا للسلطان العثمانى على مصر وكان من قبل وزيراً أعظم للسلطان سليمان الذى عينه فى سنة 928هـ/1522م . وتم عزله فى رجب سنة 929هـ/مايو 1523م .
- كوزلجه قاسم . واليا على مصر فى 929هـ/1523م . ولمدة 34 يوما وعُزل .
- أحمد باشا واليا على مصر فى 929هـ/1523م . وكان من قبل يتولى منصب الصدر الأعظم فى السلطنة وعُزل ، فاستبد به الغضب وعزم على الانتقام لنفسه بإعلان استقلاله عن الدولة بمجرد استقراره فى مصر . ولكن مؤامرته باءت بالفشل وقُتل .
- إبراهيم باشا واليا على مصر وهو فى ذات الوقت الصدر الأعظم للسلطنة . وفده السلطان سليمان القانونى سنة 931هـ/1524م عقب فتنة أحمد باشا لإعادة الأمور إلى نصابها ثم عاد إلى استامبول .
- سليمان باشا الخادم .. واليا على مصر عام 931هـ/1524م وحاز ثقة السلطان سليمان فظل فى منصبه عشر سنوات حتى 941هـ/1534م .
- خسرو باشا .. والياً على مصر من 941هـ/1524م إلى أن عُزل فى 943هـ/1536م .
- سليمان باشا الخادم ( للمرة الثانية ) والياً على مصر من 943هـ/1536م . إلى 945هـ/1538م .
- داوود باشا والياً على مصر فى مطلع سنة 945هـ/1538م . وتوفى سنة 956هـ/1549م .
- مصطفى باشا صفصاف والياً على مصر فى 956هـ/1549م .
- على باشا سميز .. والياً فى نفس السنة 956هـ/1549 إلى 961هـ/1554م . حيث استدعى إلى استامبول وتولى منصب الصدر الأعظم .
- محمد باشا الشهير بدقادن باشا زادة والياً فى 961هـ/1554م . إلى 963هـ/1556م .
- اسكندر باشا والياً فى 963هـ/1556م . إلى 966هـ/1559م .
- على باشا الخادم والياً فى 966هـ/1559م . إلى 967هـ/1560م .
- مصطفى شاهين باشا .. والياً فى 967هـ/1559م إلى 971هـ/1563م .
- على باشا الصوفى الخادم والياً فى 971هـ/1563م إلى 973هـ/1566 م .
- محمد باشا والياً فى رمضان 973هـ/1566م إلى أن قُتل فى سنة 975هـ/1567م .
وخلال ولايته توفي السلطان سليمان القانونى فى صفر 974هـ/ سبتمبر 1566م وتولى عرش السلطنة العثمانية السلطان سليم خان الثانى .

السلطان سليم خان الثانى وتولى مصر فى عهده كل من :
- سنان باشا والياً فى 975 هـ/1567م إلى 976هـ/1568م .
- جركس باشا اسكندر والياً فى 976هـ/1568م إلى 979هـ/1571م .
- سنان باشا ( للمرة الثانية ) والياً فى 979هـ/1571م إلى 980هـ/1573م وقد عُين فيما بعد صدرا أعظم .
- حسين باشا والياً فى ذى الحجة 980هـ/1573م إلى رمضان 982هـ/1574م .
وخلال ولايته توفى السلطان سليم خان الثانى فى شعبان 982هـ/1574م وتولى ابنه السلطان مراد خان الثالث عرش السلطنة العثمانية .

السلطان مراد خان الثالث وتولى مصر فى عهده كل من :
- مسيح باشا الخادم واليا على مصر فى 982هـ/1575م إلى 988هـ/1580م .
- حسن باشا الخادم .. واليا على مصر فى 988هـ/1580م إلى 991هـ/1583م وعُزل من منصبه وصدر فيما بعد حكما بإعدامه وأعُدم .
- إبراهيم باشا واليا على مصر فى 991هـ/1583م إلى 993هـ/1585م واستقال وعاد إلى استامبول .

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى