22 أكتوبر 2019 04:31 م

(2) بروتوكول حول انشاء مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقى

الأربعاء، 30 سبتمبر 2009 - 12:00 ص

نحن , رؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء فى الاتحاد الافريقى , إذ نضع فى اعتبارنا القانون التأسيسى للاتحاد الافريقى , والمعاهدة المؤسسة للجماعة الاقتصادية الافريقية وكذلك ميثاق الأمم المتحدة.

واذ نذكر بالاعلان الخاص بانشاء آلية , داخل منظمة الوحدة الافريقية لمنع النزاعات وادارتها وتسويتها, والصادر عن الدورة العادية التاسعة والعشرين لمؤتمر رؤساء دول وحكومات منظمة الوحدة الافريقية , التى عقدت فى القاهرة , مصر , من 28 الى 30 يونيو 1993
وإذ نذكر أيضا بالمقرر (AHG DEC 160(XXXVII الذى اعتمدته الدورة العادية السابعة والثلاثون لمؤتمر رؤساء دول وحكومات منظمة الوحدة الافريقية , المعقودة فى لوساكا , زامبيا من 9 إلى 11 يوليو 2001 ، والذى قرر المؤتمر بموجبه دمج الجهاز المركزى لآلية منظمة الوحدة الافريقية لمنع النزاعات وإدارتها وتسويتها فى الاتحاد كأحد أجهزته طبقاً للمادة 5(2) من القانون التأسيسى للاتحاد الافريقـى وطلب إلـى الأمين العــام فى هذا الصـدد , مراجعة هياكل الجهاز المركزى وإجراءاته وأساليب عمله بما فى ذلك إمكانية تغيير اسمه ,
وإذ نعى أحكام ميثاق الامم المتحدة , التى تسند إلى مجلس الأمن المسئولية الرئيسية للمحافظة على السلام والأمن الدوليين وكذلك أحكام الميثاق حول دور الترتيبات أو الوكالات الاقليمية فى احلال السلام والأمن الدوليين واقامة تعاون وشراكة أوثق بين الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى والاتحاد الافريقى فيما يتعلق بصون وتعزيز السلام والأمن والاستقرار فى أفريقيا .

وإذ نقر بإسهام الآليات الافريقية الإقليمية لمنع النزاعات وإدارتها وتسويتها فى حفظ وتعزيز السلام والأمن والاستقرار فى القارة والحاجة إلى اتخاذ تدابير التنسيق والتعاون الرسميين بين هذه الآليات الإقليمية والاتحاد الافريقى .

واذ نذكر بالمقررين(AHG DEC 141 (XXXV و(AHG DEC 142 (XXXVبشأن التغييرات غير الدستورية للحكومات والصادرين عن الدورة العادية الخامسة والثلاثين لمؤتمر رؤساء دول وحكومات منظمة الوحدة الافريقية المعقودة فى الجزائر العاصمة الجزائر من 12الى 14 يوليو 1999 والإعلان( AHG DECL5(XXXVI حول اطار استجابة منظمة الوحدة الافريقية للتغييرات غير الدستورية للحكومات , الصادرعن الدورة العادية السادسة والثلاثين لمؤتمر رؤساء دول وحكومات منظمة الوحدة الافريقية المعقودة فى لومى , توجو , من 10الى 12 يوليو 2000.

وإذ نؤكد من جديد التزامنا بالاعلان الرسمى (AHG DECL.4(XXXVI بشأن المؤتمر حول الأمن والاستقرار والتنمية والتعاون فى أفريقيا الذى أقرته الدورة العادية السادسة والثلاثون لمؤتمر رؤساء دول وحكومات منظمة الوحدة الافريقية المعقودة فى لومى , توجو من 10الى 12يوليو 2000وكذلك بالإعلان AHG DECL1(XXXVI) بشأن الشراكة الجديدة لتنمية أفريقيا الذى أقرته الدورة العادية السابعة والثلاثون لمؤتمر رؤساء دول وحكومات منظمة الوحدة الافريقية المعقودة فى لوساكا , زامبيا ,من 9 الى 11 يوليو 2001.
وإذ نؤكد أيضاً التزامنا بالاعلان AHG DECL.

2(XXX) بشأن مدونة السلوك الخاصة بالعلاقات الأفريقية المشتركة والذى أقرته الدورة العادية الثلاثون لمؤتمر رؤساء دول وحكومات منظمة الوحدة الافريقية المعقودة فى تونس, الجمهورية التونسية من 13 الى 15 يونيو 1994 وكذلك اتفاقية منع الارهاب ومكافحته والتى أقرتها الدورة العادية الخامسة والثلاثون لمؤتمر رؤساء دول وحكومات منظمة الوحدة الأفريقية المعقودة فى الجزائر العاصمة , الجزائر , من 12 الى 14 يوليو 1999

وإذ نعرب عن القلق إزاء الانتشار المستمر للنزاعات المسلحة فى أفريقيا وإزاء عدم إسهام أى عامل داخلى منفرد فى التراجع الاجتماعى والاقتصادى للقارة وفى معاناة السكان المدنيين , أكثر من إسهام كارثة النزاعات داخل دولنا وفيما بينها فى ذلك .
وإذ نعرب عن قلقنا أيضاً أيضاً إزاء إرغام النزاعات الملايين من مواطنينا بما فى ذلك النساء والأطفال على حياة التنقل كلاجئين ومشردين داخليا محرومين من وسائل الكسب ومن الكرامة والإنسانية والأمل .

وإذ يساورنا القلق أيضاً إزاء كارثة الألغام الأرضية فى القاهرة وإذ نذكر فى هذا الصدد بخطة العمل حول أفريقيا خالية من الألغام الأرضية والتى اعتمدها المؤتمر القارى الأول للخبراء الأفريقيين حول الألغام المضادة للأفراد المعقود فى كيمبتون بارك , جنوب أفريقيا , من 17 الى 19مايو 1997 والتى أجازتها الدورة العادية السادسة والستون لمجلس وزراء منظمة الوحدة الافريقية المعقودة فى هرارى , زيمبابوى من 26 الى 30 مايو 1997 وكذلك المقررات اللاحقة الصادرة عن منظمة الوحدة الأفريقية بشأن هذه المسألة

وإذ نعرب عن قلقنا أيضاً إزاء أثر الانتشار والتداول والإتجار غير المشروع بالأسلحة الصغيرة والخفيفة مما يهدد السلام والأمن فى أفريقيا ويقوض الجهود الرامية إلى تحسين مستويات معيشة الشعوب الأفريقية , وإذ نذكر فى هذا الصدد بالإعلان حول الموقف الأفريقى الموحد بشأن الانتشار والتداول والاتجار غيرالمشروع بالأسلحة الصغيرة والخفيفة والذي أعتمده المؤتمر الوزاري لمنظمة الوحدة الأفريقية والمنعقد في باماكو ، مالي ، من 30 نوفمبر إلي أول ديسمبر 2000 ، وكذلك المقررات اللاحقة لمنظمة الوحدة الأفريقية حول هذه المسألة وإذ ندرك أن المشكلات التي تسببها الألغام وانتشار وتداول الأسلحة الصغيرة والخفية تشكل عقبة خطيرة أمام التنمية الاجتماعية والاقتصادية لأفريقيا, وأنه لا يمكن حل هذه المشاكل إلا فى إطار تعاون قارى متزايد ومتسق على نحو جيد , وإذ ندرك أيضاً أن تطوير المؤسسات والثقافة الديمقراطية القوية , ومراعاة حقوق الانسان وسيادة القانون وكذلك تنفيذ برامج الانعاش وسياسات التنمية المستدامة فى فترة مابعد النزاعات أمر ضرورى لتعزيز الأمن الجماعى والسلام والاستقرار الدائمين وكذلك منع النزاعات , وإذ نعقد العزم على تعزيز قدرتنا على معالج كارثة النزاعات فى القارة وضمان لعب أفريقيا دوراً رئيسياً فى تحقيق السلام والأمن والاستقرار فى القارة عن طريق الاتحاد الأفريقى .

وإذ نعرب عن الرغبة فى اقامة هيكل تشغيلى للتنفيذ الفعال للمقررات التى تتخذ فى مجالات منع النزاعات , وصنع السلام وعمليات وتدخلات دعم السلام وكذلك بناء السلام واعادة البناء فى فترة مابعد النزاعات , طبقاً للتفويض الممنوح فى هذا الصدد بموجب المادة 5(2) من القانون التأسيسى للاتحاد الافريقى , نتفق بموجب هذا علي ما يلي :

المادة 1
التعريفات
لغرض هذا البروتوكول :
أ‌- يقصد بكلمة" بروتوكول " : البروتوكول الحالي .
ب‌- يقصد بعبارة "إعلان القاهرة" : الاعلان حول إنشاء آلية داخل منظمة الوحدة الافريقية لمنع النزاعات وإدارتها وتسويتها.
ج- يقصد بعبارة " إعلان لومي " : الإعلان حول إطار استجابة منظمة الوحدة الافريقية للتغييرات غير الدستورية للحكومات.
د- يقصد بعبارة " القانون التأسيسي " : القانون التأسيسي للإتحاد الافريقي.
هـ- يقصد بكلمة " الإتحاد " : الإتحاد الافريقي .
و- يقصد بكلمة " المؤتمر " : مؤتمر رؤساء دول وحكومات الإتحاد الأفريقي .
ز- يقصد بكلمة " المفوضية " : مفوضية الاتحاد الافريقي .
ح- يقصد بعبارة " آليات إقليمية" آليات إقليمية أفريقية لمنع النزاعات وإدارتها وتسويتها.
ط- يقصد بعبارة " الدول الأعضاء: الدول الأعضاء في الإتحاد الأفريقي .

المادة 2
التشكيل والطابع والهيكل
1- يتم بموجب هذا وطبقاً للمادة 5
2- من القانون التأسيسي انشاء مجلس للسلم والأمن كجهاز دائم لصنع القرارات بشأن منع النزاعات وإدارتها وتسويتها داخل الإتحاد ويكون مجلس السلم والأمن من ترتيبات الأمن الجماعي والإنذار المبكر لتسهيل الاستجابة الفعالة وفي الوقت المناسب لأوضاع النزاعات والأزمات في أفريقيا .
3- تدعم مجلس السلم والأمن المفوضية وهيئة للحكماء وكذلك نظام قاري للإنذار المبكر وقوة أفريقية جاهزة وصندوق خاص.

المادة 3
الأهداف
تكون الأهداف التي ينشأ من أجلها مجلس السلم والأمن هي :

أ‌- تعزيز السلام والأمن والاستقرار في افريقيا من أجل ضمان حماية وحفظ حياة وممتلكات ورفاهية الشعوب الافريقية وبيئتها وكذلك خلق الظروف المواتية لتحقيق التنمية المستدامة .
ب‌- ترقب ومنع النزاعات وفي حالات حدوث النزاعات تكون مسئولية مجلس السلم والأمن هي تولي مهام إحلال وبناء السلام بغية تسوية هذه النزاعات .
ج- تعزيز وتنفيذ الأنشطة المتعلقة ببناء السلام وإعادة التعمير في فترةما بعد النزاعات وذلك لتعزيز السلام والحيلولة دون تجدد أعمال العنف .
د- تنسيق ومواءمة الجهود القارية الرامية إلي منع ومكافحة الإرهاب الدولي بكافة جوانبه.
هـ- وضع سياسة دفاع مشترك للاتحاد طبقاً للمادة 4
د- من القانون التأسيسي .
و- تعزيز وتشجيع الممارسات الديمقراطية والحكم الرشيد وسيادة القانون وحماية حقوق الإنسان وحرياته الأساسية واحترام قدسية حياة الانسان والقانون الإنساني الدولي وذلك كجزء من الجهود الرامية إلي منع النزاعات .

المادة 4
المبادئ
يسترشد مجلس السلم والأمن بالمبادئ المنصوص عليها في القانون التأسيسي وميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الانسان ويسترشد بنوع خاص بالمبادئ التالية:

أ‌- التسوية السلمية للخلافات والنزاعات .
ب‌- الاستجابات المبكرة لاحتواء أوضاع الازمات للحيلولة دون تطورها الي نزاعات كاملة.
ج- احترام سيادة القانون والحقوق والحريات الأساسية للانسان واحترام قدسيةحياة الانسان والقانون الانساني الدولي .
د- الترابط بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية وأمن الشعوب والدول.
هـ- احترام سيادة ووحدة أراضي الدول الأعضاء.
و- عدم التدخل من جانب أي دولة عضو في الشئون الداخلية لدولة أخري .
ز- المساواة المطلقة والترابط بين الدول الأعضاء .
ح- الحق الثابت في الوجود المستقل .
ط- احترام الحدود الموروثة عند نيل الاستقلال .
ي- حق الاتحاد في التدخل في أية دولة عضو في أعقاب مقرر صادر عن المؤتمر فيما يتعلق بظروف خطيرة مثل جرائم الحرب والإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية ، وذلك طبقاً للمادة 4
(ح) من القانون التأسيسي .
ك- حق أية دولة عضو في أن تطلب التدخل من الإتحاد بغية إستعادة السلام والأمن وذلك طبقاً للمادة 4 ( ي ) من القانون التأسيسي .

المادة 5
التشكيل
1- يتكون مجلس السلم والأمن من خمسة عشر (15) عضواً يتم انتخابهم علي أساس الحقوق المتساوية بالطريقة التالية :
أ‌- عشرة أعضاء يتم انتخابهم لفترة سنتين
ب‌-خمسة اعضاء يتم انتخابهم لفترة ثلاث سنوات لضمان الاستمرارية .
2- عند انتخاب أعضاء مجلس السلم والأمن يطبق المؤتمر مبدأ التمثيل الاقليمي العادل والتناوب والمعايير التالية فيما يتعلق بكل دولة عضو محتملة:
أ‌- الإلتزام بتعزيز