27 يناير 2020 12:47 م

نقل ومواصلات

الأربعاء، 05 سبتمبر 2012 - 12:00 ص

امتازت مصر منذ القدم بموقعها الجغرافي الممتاز فكانت من أسبق شعوب العالم معرفة بالملاحة وبناء السفن واستخدامها، ودليل ذلك رحلة السفن المصرية إلى بلاد بُنت (الصومال) عام 1491 ق.م في عهد الملكة حتشبسوت.. فهي أقدم رحلة بحرية سجلها التاريخ، كما كان المصريون أيضاً من أقدم شعوب العالم اهتماماً بإنشاء الطرق البرية وتمهيدها.وكان اهتمام المصريين القدماء بالنقل النهري واضحاً حيث استقر السكان على ضفاف النيل، لهذا كان طبيعياً أن يتخذوا من النهر سُبلاً ميسرة لنقلهم ونقل منتجاتهم وساعدهم على ذلك طول النهر وامتداده من أقصى البلاد حتى البحر الأبيض المتوسط وصلاحيته للملاحة.ترتبط خدمات النقل ارتباطاً وثيقاً بالتنمية الشاملة للدولة بمفهومها الواسع إذ أنها أحدى الركائز الهامة للبنية الأساسية للدولة، ومن خلالها تتدفق متطلبات التنمية الاقتصادية والعمرانية والاجتماعية من مناطق الإنتاج إلى مناطق الاستهلاك.
1ـ السكك الحديدية:
تُعد سكك حديد مصر من أقدم سكك حديد العالم فهي الثانية بعد انجلترا حيث بدأ أول خط حديدي بمصر عام 1853 ما بين القاهرة والإسكندرية بطول 209 كيلومتر، ثم توالت بعد ذلك إقامة الخطوط الحديدية على مستوى مصر كلها.وتمتلك جمهورية مصر العربية 28 خطاً حديدياً وصل طولها إلى نحو 9435 كيلومتر عبر796 محطة ركاب و1800 قطار عامل يتحرك ذهاباً وإياباً على طول 135 ألف كيلومتر، بما أدى إلى تزايد مساهمة شبكة السكك الحديدية أولاً في نقل الركاب لتصل إلى نحو 54400 مليون راكب/كيلومتر، وثانياً في نقل البضائع لتصل إلى حوالي 43000 مليون طن/كيلومتر.وتقوم سكك حديد مصر بدور فعال في خدمة نقل الركاب وتداول البضائع من والى جميع أنحاء الجمهورية. كما تم ربط جميع الموانئ الرئيسية بوصلات حديدية تربطها بشبكة سكك حديد مصر، مع إنشاء السكك اللازمة لخدمة الأرصفة والاحواش الداخلية لكل منها.و تعتبر الهيئة القومية لسكة حديد مصر من أكبر المؤسسات الاقتصادية في مصر والعالم العربي، و هي الأكبر في مجال خدمات النقل (الركاب و البضائع) وتعتبر العمود الفقري لنقل الركاب في مصر حيث يبلغ حجم نقل الركاب والبضائع بالسكك الحديدية، وتشير إحصائيات نهاية عام 2012 الي ما يلي:
نقل الركاب: 500 مليون راكب سنوياً (حوالي 1.4 مليون راكب يومياً).
نقل البضائع: 6 مليون طن سنوياً.شبكة الخطوط الحديديةإجمالي طول الشبكة 9570 كيلومتر
مسارات ذات خطوط رباعية 20 كيلومتر
مسارات ذات خطوط مزدوجة 1466 كيلومتر
مسارات ذات خطوط مفردة 3667 كيلومتر
اضافة الي سكك بالأحواش و الورش و المخازن
المحطات : 
بلغ إجمالي عدد المحطات 705 محطة رئيسية وفرعية ومتوسطة منها:محطات رئيسية بعدد 22محطات مركزية بعدد 59محطات متوسطة بعدد 60محطات صغيرة بعدد 564كباري و أنفاقعدد 885 كوبري و نفق
كباري للسكة الحديد على النيل و المجاري المائية 511 كوبري
كباري أعلى السكة الحديد للسيارات 58 كوبري
أنفاق للسيارات و المشاة 137 نفق
كباري علوية للمشاة 137 كوبري
أسطول الجرارات :
342 قاطرة ألماني، قدرة 2475 حصان
45 قاطرة كندي، قدرة 2475 حصان
30 قاطرة أمريكي، قدرة 1850 حصان
253 قاطرة كندي، قدرة 1650 حصان
30 قاطرة مناورة أسباني، قدرة 1200 حصان
80 قاطرة أمريكي جديدة GE، قدرة 4000 حصان
40 قاطرة أمريكي جديدة EMD، قدرة 3245 حصان
820 الإجمالي
خدمة نقل الركاب :
يبلغ أسطول نقل عربات الركاب 3500 منهم 850 عربة مكيفة خدمة النقل على شبكة خطوط سكك حديد مصر بنوعيات مختلفة من القطارات، تتراوح سرعتها من 90 إلى 120 كيلومتر/ ساعة قطارات نوم سريعة وقطارات أولى وثانية مكيفة فاخرة قطارات مميزة قطارات مطورة قطارات ركاب ضواحي، متوسط سرعتها 90 كيلومتر/ ساعة .
 
2-مترو الأنفاق:
تُعد مصر أول دولة في أفريقيا والشرق الأوسط قامت بتنفيذ مترو الأنفاق على خريطة الطرق المصرية بتكلفة استثمارية بلغت نحو 12 مليار جنيه.. وهو واحد من أهم المشروعات الحضارية التي ساهمت في الربط بين محافظات ثلاث هي: (القاهرة ـ الجيزة ـ القليوبية)ينقل المترو يومياً نحو 3 ملايين راكب وتمتد خطوطه على طول 64.6 كيلومتر عبر خطين رئيسيين:
ـ الخط الأول: حلوان ـ المرج بطول 43 كيلومتر.
ـ الخط الثاني: شبرا الخيمة ـ المنيب بطول 21.6كيلومتر.وفى ضوء أهمية مترو الأنفاق وضرورة استمرارية تنفيذ مشروعاته، بدأ تنفيذ المرحلة الأولى لإنشاء الخط الثالث للمترو بطول 4.3 كيلومتر وبتكلفة نحو 3.6 مليارات جنيه، وشهد عام 2007 البدء في العمل في إنشاء المرحلة الأولي من الخط الثالث لمترو الأنفاق بقيمة 3.2‏ مليار جنيه‏.
و في هذا الصدد، يشار الي ان الدراسات التي صدرت عن قطاع النقل عام 2012، أوضحت أنه مع معدل التقدم الحالى فى النمو السكانى والعمرانى والاقتصادى فإنه من المتوقع أن يصل إجمالى عدد رحلات النقل فى عام 2022 إلى 33.9 مليون رحلة / يوم يستوعب منها النقل الجماعى بــكافة أنواعه ( عدا المترو ) 25.2 مليون رحلة / يوم لذا لا بد أن تغطى خطوط مترو الأنفاق عدد 8.7مليون من رحلة / يومولاستحالة تنفيذ حجم الحركة المتوقعة بوسائل نقل سطحية حيث أنه فى حالة عدم تنفيذ الخط الثالث سيتطلب هذا العدد من الرحلات تشغيل حوالى 2000 أتوبيس إضافي ( ما يعادل أسطول أتوبيسات النقل العام الحالى ) وذلك على مسار الخط الثالث فقط وهو ما يستحيل تنفيذه عملياً بالنظر الى قدرة استيعاب شبكة الطرق الحالية. لهذا كان حتمياً سرعة تنفيذ الخط الثالث بالكامل بطاقة تصميمية 2 مليون راكب / يوم والمرحلة الأولى من الخط الرابع لحل مشكلة الاختناقات المرورية بشوارع العاصمة .
وقد اقترحت الدراسة مساراً يربط بين شرق وغرب الإقليم مروراً بمنطقة وسط المدينة ليكون من مطار القاهرة شرقاً حتى إمبابة غرباً ماراً " بمصر الجديدة – إستاد القاهرة – العباسية – شارع الجيش – العتبة – الزمالك – إمبابة " ويبلغ عدد محطات الخط (35) محطة وبطول إجمالي ( 43.5) كيلو متر.* المرحلة الأولى ( العتبة / العباسية ) :
يبلغ طول المرحلة 4.3 كــم و عدد محطتها 5 محطات نفقية , استغرق تنفيذها 4 سنوات اعتباراً من 7/7/2007 , و تـــم افتتاحها للجمهور في 21/2/2012.
* المرحلة الثانية (العباسية / هارون الرشيد فى مصر الجديدة ) :
يبلغ طول المرحلة 7.7 كــم وعدد محطتها 4 محطات نفقية، يستغرق تنفيذها 4 سنوات اعتباراً من 7/7/2009 , ليتم الافتتاح في يناير 2014 .
* المرحلة الثالثة :
يبلغ طول المرحلة 7.7 1كــم و عدد محطتها 15 محطة و تتكون هذه المرحلة من ثلاثة أجزاء .
الجزء الأول ( العتبة - الكيت كـات ) بطول 4 كم
الجزء الثاني ( الكيت كـات - إمبابة ) بطول 7.7 كــم
الجزء الثالث ( الكيت كـات - جامعة القاهرة ) بطول 6 كــم* المرحلة الرابعة :
يبلغ طول المرحلة 13.8 كــم و عدد محطتها 9 محطة وتربط المسافة بين هارون ومطار القاهرة.


3-الطرق والكباري :
تعد المشروعات القومية للطرق الجارى تنفيذها الآن من أهم المشروعات التى ستحقق قريبا نقلة حضارية وتنموية واقتصادية واجتماعية ملموسة .
اعلنت هيئة الطرق والكبارى في مارس 2016 أنها انتهت من العمل في 5طرق بالمشروع القومى للطرق وجاهزة للافتتاح، وهى طريق الشط ـ عيون موسى، وادى النطرون / العلمين، وطريق الصعيد / البحر الأحمر، والدائرى الأوسطى، فى 30يونيو القادم وان المشروع تتعدى تكلفته مليار جنيه .
برج العرب
قد بدأت الهيئة العمل فى تطوير محور برج العرب الذى يبدأ من تقاطع الطريق الصحراوى حتى مدينة برج العرب، وطريق سيدى كرير حتى مطار برج العرب، ومواصفات الطريق 5حارات ذهاب وعودة، منها حارتان يتم العمل فيهما لرفع الكفاءة والتدعيم، بالإضافة لإنشاء 3حارات جديدة فى كل اتجاه، وسيتم حل جميع كل التقاطعات المرورية بإقامة عدد 2كوبرى احدهما تقاطع الطريقين السالف ذكرهما، أما الكوبرى الآخر مع تقاطع طريق برج العرب مع محور التعمير فسيتم انتهاء العمل فيهما قبل 30يونيو القادم .فحص وصيانةالهيئة ستقوم خلال العام الحالى برفع كفاءة204كبارى بتكلفة 350مليون جنيه على أن تنتهى هذه الأعمال قبل 30يونيو، وذلك بعد ان قامت الهيئة بالتنسيق مع هيئة التعاون الدولى اليابانية «الجايكــا «منذ عام 2012بعمل ( برنامج فحص وإدارة صيانة الكبارى فى مصر ) وقامت على أثره الجايكــا بإرسال خبراء يابانيين وتم عمل بروتوكول منحة تعاون لمدة 3سنوات تم خلالها إجراء فحص ومعاينة لـ 20كوبرى من قبل «الجايكا «كنموذج، وتم تدريب مهندسى الهيئة على إمكانية فحص الكبارى، كما قامت الجايكــا بتقديم منحة عبارة عن برنامج لتطوير وإدارة صيانة الكبارى فى مصر، وسيارة فحص للكبارى حديثة، وبعض المعدات الخفيفة للمساعدة فى أعمال الفحص، كما أوصت بعمل فحص وصيانة 700 كوبرى من إجمالى أعداد الكبارى التى تقع على الطرق الرئيسية للهيئة، والتى تبلغ 1726 كوبريا.
وقد قامت الهيئـة بصيانة الكبارى التى لهـا أولوية طبقـاً لتقرير الجايكــا وعددها (400كوبرى) كمرحلة أولى وتم عمل صيانة لعدد ( 186كوبرى) فى العام المالى 2014 / 2015م .


أما عن أعمال صيانة شبكة الطرق انه يجرى فى الوقت الراهن رفع كفاءة طرق بإجمالى 2200كم بتكلفة مليار جنيه، منها رفع كفاءة طريق مصر إسكندرية الزراعى من طنطا حتى كفر الزيات، وجار إنهاء العمل فى كوبرى دمنهور فى الاتجاه من القاهرة للإسكندرية فى نهاية شهر ابريل المقبل، والاتجاه من القاهرة للإسكندرية فى نهاية مايو القادم.
ابرز المشروعات التي يتم تنفيذها:
ربط شبكة الطرق الشرقية «شرق النيل»بشبكة الطرق غرب النيل، وتوليها الدولة اهتماما بالغا، وتتمثل فى أربعة محاور عرضية على النيل «كباري»طول المحور الواحد يتراوح بين 40 و55كم، وهى محور كوبرى الفشن فى بنى سويف، ومحور كوبرى ديروط فى أسيوط، ومحور كوبرى طما فى سوهاج، ومحور كوبرى جرجا جنوب سوهاج، ومحور كوبرى كلابشة فى شمال أسوان، وتلك المحاور بتكلفة استثمارية 3,5مليار جنيه، وستؤدى لطفرة غير مسبوقة فى الاقتصاد المصرى، متمثلة فى قوة الربط ما بين شبكات الطرق عن طريق المحاور العرضية، وستؤدى إلى سهولة إنشاء مجتمعات عمرانية جديدة وصناعية فى مناطق كان يصعب الوصول إليها بالإضافة إلى التوسع الأفقى وما ينتج عنه من تنمية زراعية، وتخفيض تكلفة النقل، وهذه المحاور سينتهى العمل منها فى بداية عام 2017، أما محور الفشن وديروط فسينتهى العمل فيه فى 2019 وهذا فيما يخص الصعيد.
أما فى الوجه البحرى والقاهرة فمن أهم المحاور بها والتى توليها الدولة بالغ الاهتمام فى إطار المشروع القومى للطرق، ومنها الطريق الدائرى الإقليمى «القوس الشمالى «بطول 100كم، والذى سيكون له اثر ملموس فى الربط ما بين كافة محاور الطرق من طريق الإسماعيلية شرقا مرورا بالإسكندرية الزراعية والقاهرة /الإسكندرية الصحراوى، مما سيخفف العبء تماما على الطريق الدائرى الحالى، والذى روعى فى تصميمه احدث المواصفات القياسية فى أعمال الطرق والكبارى، هذا بالإضافة إلى مشروع شبرا بنها الجديد والذى سيؤدى لتخفيف الكثافات المرورية على طريق شبرا بنها الحالى الذى تتجاوز حركة السيارات والنقل الثقيل فوقه 150ألف سيارة فى اليوم .
ويزيد على ذلك العمل الجارى حاليا فى تطوير وتوسعة طريق القاهرة إسكندرية الزراعى فى المسافة بين بنها وطنطا
.طرق القاهرة
أما بالنسبة للمشاريع الجارى العمل فيها لتطوير شبكة الطرق داخل القاهرة ومداخلها فأهمها مشروع محو