أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

19 يونيو 2019 09:54 ص

الثروة المعدنية

الثلاثاء، 13 نوفمبر 2012 - 12:00 ص

تمتلك مصر كميات هائلة من الثروة المعدنية,التي يمكن أن تسهم بشكل فعال في إنعاش الإقتصاد المصري .
ان تنمية الثروة المعدنية في مصر بهدف جعلها عنصراً أساسياً من عناصر الدخل القومي يعتبر هدفاً قومياً لابد من العمل المخطط والجاد لتحقيقه انطلاقا من أن الثروة المعدنية في أي من دول العالم هي أحد الدعامات الأساسية التي ترتكز عليها في تطوير صناعاتها وتنمية اقتصادها وإن عمليات استغلال هذه الثروات يجب أن تكون مبنية على أسس علمية ومدروسة وفق مجموعة من الإجراءات والتدابير اللازمة لتنشيط عمليات البحث والاستكشاف عن هذه الخامات واستخدام أفضل الطرق لاستخراجها واستغلالها بطريقة اقتصادية .
تنقسم الثروات المعدنية في مصر إلى ثلاثة أنواع أساسية، هي :
1- خامات الطاقة
وتشمل المواد البترولية كالبترول والغاز الطبيعي وتشمل خامات الطاقة الصلبة في طياتها عددًا من الأنواع، أهمها:
- الخامات الكربونية:
كالفحم الذي يتواجد بمنطقتي عيون موسى وجبل المغارة شمال سيناء، وتبلغ الاحتياطات المؤكدة فى جبل المغارة 27 مليون طن، منها حوالى 21 مليون طن قابلة للتعدين، ويستخدم كوقود لمحطات توليد الكهرباء ومصانع الأسمنت وغيرها من الصناعات، والطفلات الكربونية التي تتواجد فى منطقتي بدعة وثورة بمحافظة جنوب سيناء، حيث يقدر الاحتياطي المؤكد بحوالي 15 مليون طن، بينما يقدر الاحتياطي المحتمل بحوالي 60 مليون طن، والطفلة الزيتية التي تتوجد فى الصخور التي تعلو تكوين الفوسفات فى محافظات البحر الأحمر والوادى الجديد.
- الخامات المشعة:
 كاليورانيوم الذي يتواجد في صخور الصحراء الشرقية فى منطقة المسيكات وجبل قطار وسيناء ويستخدم في إنتاج الطاقة النووية.
2- الخامات الفلزية
وتشمل ثلاثة أطياف من المعادن، وهي؛ الخامات الحديدية والخامات غير الحديدية والمعادن النفيسة:
أ- الخامات الحديدية:
كالحديد الذي يعد من أهم الثروات المعدنية التي تشتهر بها مصر، وهو أساس الصناعات الثقيلة حيث يستخدم في صناعة السيارات والقطارات وأعمال البناء، ويبلغ الاحتياطي المصري من خام الحديد وفقًا لتقديرات عام 2010، 3.1 مليار طن(12)، كما بلغ إنتاج الحديد عام 2011، حوالي  3.93 مليون طن، وتتواجد رواسبه في ثلاث مناطق، شرق أسوان حيث قدرت المساحة الجيولوجية الإحتياطيات الجيولوجية المبدئية لخام حديد شرق أسوان بحوالى 14 مليون طن، وبلغت كميات ما تم إستخراجه من الحديد حتى توقف انتاجه عام 1974، 2.7 مليون طن أى حوالى 24% من إجمالى الإحتياطيات الصالحة للإستعمال الإقتصادى بمفهوم الشركة آنذاك، والواحات البحرية يوجد الحديد فيها في أربع مناطق هى منطقة الجديدة وتبلغ الاحتياطات المؤكدة لخام الحديد فيها عام 2005، بـ 71 مليون طن تكفى البلاد لمدة 21 عاماً فقط، أما فى مناطق غرابى وناصر والحارا فيبلغ رصيد الخام حوالى 7.5 مليون طن(13)، ولكنها غير مستغلة نظرًا لوجود نسبة كبيرة من المنجنيز مما يجعل الخام غير صالح للإستخدام فى الفرن العالى بحالته دون معالجة أو تركيز لإزالة الشوائب، أما خام حديد الصحراء الشرقية فقدرت احتياطيها عام 1964 بــ 53 مليون طن(14).
والألمنيت الذي يتواجد بمنطقة أبو غلقة جنوب الصحراء الشرقية حيث يقدر الاحتياطي بحوالي 40 مليون طن منها احتياطي مؤكد 25 مليون طن، واحتياطي محتمل 15 مليون طن وبالرمال السوداء على طول الساحل الشمالى شرق الاسكندرية حتى العريش ويبلغ الاحتياطي حوالى 7 مليون طن.
والمنجنيز الذي يتواجد بمنطقة أم بجمة فى سيناء وعش الملاحة وداي المعاليك وجبل علبة وأبو رماد الذي بلغ احتياطيها حوالي 120 ألف طن، تم اسغلال حوالي 50% منه منذ عام 1955، ويستخدم في صناعة الصلب والبطاريات الجافة وفي صناعة الطلاء وأيضًا في الصناعات الكيميائية وبلغت قيمة صادرات مصر منه عام 2007 لـ11.31 مليون جنيه.
والكروم الذي يتواجد في البرامية ورأس شعيث، أبو ضهر، وادى الغدير، جبل الجرف، أم كابو، ويستخدم في صناعة الصلب القوى والسبائك المقاومة للحرارة، المحركات النفاثة، التوربينات الغازية، دباغة الجلود والاصباغ، والصناعات الحرارية والتصوير الفوتوغرافي، ولكن احتياطيه غير مؤكد حيت يتراوح ما بين (2000 – 5000 طن).
ب- الخامات غير الحديدية:
كالنحاس الذي يتواجد في سرابيط الخادم وفيران وسمرة بشبه جزيرة سيناء وأبو سويل ووادي حيمور وعكارم بالصحراء الشرقية، بينما الزنك والرصاص خامات توجد متلازمة فى بعض المناطق كمنطقة أم دغيج على ساحل البحر الاحمر وتصل الاحتياطيات المقدرة بها حوالى 1.6 مليون طن منها مليون طن خام مؤكد تبلغ نسبة الزنك به 14% ونسبة الرصاص 2%، والقصدير الذي يتواجد فى منطقة وادى العجلة غرب مرسى علم، ومنطقة مويلحة فى جنوب الصحراء الشرقية ويقدر الاحتياطى بها على 160 طن ومنطقة أبو دباب ويقدر الاحتياطى بها بحوالى 850 ألف طن وتحتوى على 700 طن قصدير.
ج- المعادن النفيسة:
 كالفضة، والبلاتين، والذهب، حيث يتواجد 3 مواقع لإنتاج الذهب في الصحراء الشرقية  في حمش انتجت عام 2009، 60 كجم ووادي العلاقي، والسكرى حيث تم إنشاء أول مصنع متكامل لإنتاج الذهب والفضة والنحاس بمنطقة السكري وبلغ انتاجه من الذهب خلال شهر يناير 2010 حوالى 911 كيلو جرام وارتفع احتياطي الذهب هناك من 3 ملايين أوقية في مايو 2005 إلى 13 مليون وقية عام 2010(15)، وتقع مصر في المرتبة 38 وفقًا للمجلس العالمي للذهب حيث بلغ إجمالي احتياطيها من الذهب في مايو 2012 لـ75.6 طن(16).
يبلغ إحتياطى الذهب فى منجم السكري وحده 14 مليون أوقية ذهب تم انتاج 34 طن ذهب احتياطى الذهب فى بعض مناطق الصحراء الشرقية مثل منطقة عنود بها 33 الف طن والبرامية 280 الف طن وحنجلية 500 الف طن والصباحية 83 الف طن وام عود 15,6 ألف طن وأبو مروات 290 ألف طن.
3- الخامات اللافلزية:
وتشمل خامات الصناعات الكيميائية والأسمدة، خامات الحراريات والسيراميك، خامات مواد البناء والرصف، أحجار الزينة والأحجار الكريمة وشبه الكريمة.
أ‌- خامات الصناعات الكيميائية والأسمدة، كالفوسفات  :
الذي يتواجد في وادي النيل بين أدفو وقنا وعلى ساحل البحر الأحمر بين ميناء سفاجه والقصير وهضبة أبو طرطور وبها أضخم راسب من الفوسفات في مصر حيث يقدر الاحتياطي منه بنحو 1000 مليون طن، وبلغ إنتاج مصر من الفوسفات عام 2006، حوالي مليون طن، وبذلك احتلت المركز الخامس في الإنتاج علي مستوي الدول العربية بعد كل من المغرب وتونس والأردن وسوريا(17).
تم وضع خطة لإعادة تشغيل مشروع فوسفات أبو طرطور بصورة اقتصادية والحفاظ على العمالة وإعادة ترتيب خططه وطريقة إدارته لزيادة القيمة المضافة والصادرات لتحقيق أفضل اقتصاديات ممكنة بإعتباره أحد المشروعات الصناعية المهمة بمحافظة الوادى الجديد وخاصة فى ظل ارتفاع الأسعار العالمية للفوسفات وزيادة الطلب المحلى عليه ، مع وضع سياسة اقتصادية لتحقيق التوازن بين تصدير الفوسفات والاستهلاك المحلى حيث تم إنتاج وبيع كمية 466 ألف طن فوسفات تبلغ قيمتها حوالى 110 مليون جنيه منذ نقل تبعية المشروع إلى هيئة الثروة المعدنية فى يوليو 2005 ثم إتباع أسلوب المزايدات فى بيع الفوسفات الأمر الذى أدى إلى وصول سعر طن الفوسفات 204 دولار للطن ولأول مرة فى تاريخ المشروع تم تحقيق فائض قدره 70 مليون جنيه.

وقد قامت هيئة الثروة المعدنية بإرسال 4 بعثات استكشافية (3 بوادى النيل، 1 بالداخلة ) من أجل تأكيد احتياطى خام الفوسفات القابل للاستخراج من المنجم السطحى وتعظيم الاستفادة من مشروعات البنية الاساسية بعد نقل تبعية المشروع، ودراسة كيفية التغلب على الصعوبات الفنية لمصنع تركيز الفوسفات للوصول به إلى الطاقة التصميمية. ولأول مرة فى تاريخ المشروع يتم وضع خطة إنتاج لإستخراج مليون طن فوسفات خلال عام 2008/2009 ويجرى الآن تحويل مشروع فوسفات أبوطرطور إلى شركة استثمارية بين وزارة البترول ووزارة المالية وبنك الاستثمار القومى.

هذا بالإضافة إلى قيام 3 بعثات جيولوجية بالبحث عن الفوسفات فى مناطق غرب هضبة أبوطرطور فى إتجاه الحدود المصرية الليبية لإكتشاف إحتياطيات جديدة من الفوسفات فى مناطق ذات غطاء صخرى صغير ويسهل إنتاجها عن طريق التعدين السطحى ، وقد تم مسح حوالى 130 كيلو متر غرب الواحات الداخلة وأثبتت عمليات البحث الأولية تواجد كميات كبيرة من الفوسفات السطحى ، وجارى تأكيد الاحتياطيات من خام الفوسفات والتى ستساهم فى تأمين احتياجات مصانع الأسمدة الفوسفاتية بمصر بما ينعكس إيجاباً على خطط التنمية الزراعية.

شركة فوسفات مصر، تمتلك مخزونا احتياطيا من الفوسفات يصل إلى مليار طن، وهى كمية كافية لتشغيل مشروع مجمع إنتاج الأسمدة الفوسفاتية وحمض الفوسفوريك، المقرر إنشاؤه بموقع الشركة بمناجم أبو طرطور بالوادى الجديد.
اعلنت شركة  فوسفات مصرفي فبراير 2016  انه سيتم خلال الشهرين المقبلين، تدشين شركة باسم الوادى للأسمدة الفوسفاتية، لكى تتولى تنفيذ مشروع مجمع إنتاج الأسمدة الفوسفاتية وحمض الفوسفوريك، المقرر إنشاؤه بموقع الشركة بمناجم أبو طرطور بالوادى الجديد، وذلك بعد أن تم الانتهاء من كافة الدراسات الاقتصادية والبيئية والتسويقية.وا ن الشركة التى سيتم تدشينها ستتولى وضع الجدول التنفيذى الكامل للمشروع وآليات التشغيل، و أن مدة إنشاء المجمع تستغرق حوالى عامين، وبالتالى يمكن بدء الإنتاج خلال عام 2019 .
أن شركة فوسفات مصر، ستشارك فى المشروع بنسبة 20%، وأبو قير للأسمدة 20%، والمستثمر الجديد سيشكل 60%، بإجمالى استثمارات مليار دولار.
أن استفادة الشركة من إنشاء المجمع، هو بيع 3.5 مليون طن من خام الفوسفات سنويا، "كما أن المستثمر الذى يستورد المادة الخام من المنجم وينقلها إلى الميناء ومن الميناء إلى بلده، ومن ثم يقوم بعمليات التصنيع وبيعها كمنتجات نهائية، تعادل ضعف المبلغ الذى سنوفر به خام الفوسفات للمصنع المقام داخل المنجم، وهو ما سيحقق مكاسب تصل إلى مليار جنيه سنويا، إضافة إلى مشاركتنا فى المصنع والتصنيع والخدمات المساعدة".
و تمتلك شركة فوسفات مصر مخزونا احتياطيا من الفوسفات يقدر بـ مليار طن، و أنها كمية كافية لتشغيل مجمع".
وكانت "فوسفات مصر" قد طرحت المشروع خلال المؤتمر الاقتصادى الذى عقد فى مدينة شرم الشيخ يوم 13 من شهر مارس ا2015، ووقعت شركتا "فوسفات مصر" و"أبوقير للأسمدة" مذكرة تفاهم إنشاء المشروع مع الشركة القابضة الكويتية، على أن تبدى موقفها النهائى بعد مرحلة من المناقشات والاطلاع على الدراسات الفنية التى تمت بواسطة شركتى Worley Parasons، Jacobs الأمريكية.البوتاسيوم : الذي يوجد فى خليج السويس ومدخل البحر الأحمر، والكبريت الذي يستخدم في صناعة حمض الكبرتيك الذي يستخدم بدوره في الصناعات الكيميائية وصناعة المفرقعات والأسمدة الكيميائية والمبيدات الحشرية وفي الأغراض الطبية وتبييض المنسوجات، والتلك الذي تتواجد رواسبه في أكثر من 30 موقعًا معظمها بجنوب الصحراء الشرقية ويستخدم في صناعة الورق والصابون وبعض العقاقير الطبية والمنظفات الصناعية وبلغت حجم صادرات مصر منه عام 2007، 24.73 مليون جنيه مصري.
ب- خامات الحراريات والسيراميك :
 كالكوارتز الذي يتواجد في جبل الدب وجبل مروات ومنطقة أم هيجليج بالصحراء الشرقية ويستخدم في البصريات أما النقي منه يستخدم في صناعة الخلايا الشمسية، وبلغت قيمة صادرات منه عام 2007 حوالي 8.59 مليون جنيه مصري وهي نسبة منخفضة مقارنة بعام 2006 التي وصلت قيمة الصادرات 12.70 مليون جنيه مصري، ورمل الزجاج تتواجد الرمال البيضاء عالية الجودة بالقرب من منطقة أبو زنيمة بسيناء وفي منطقة الزعفرانة على خليج السويس ووادي النطرون وأبو الدرج ووادي قنا ويستخدم هذا النوع من الرمال في صناعة الزجاج، والفلسبار الذي يتواجد في منطقة أسوان ووادي أم ديسى والعنيجىويستخدم في صناعة السيراميك والخزف والصيني والحراريات والزجاج وانخفضت قيمة صادرات مصر منه ففي عام 2006 كانت 927 ألف جنيه وأصبحت عام 2007 حوالي 327 ألف جنيه.

ج- خامات مواد البناء والرصف : 

التى تستغل فى إنتاج الأسمنت والطوب الطفلى والرملى والجيرى اللازم لعمليات المبانى والإنشاءات ورصف الطرق، كالبازلت والحجر الجيري، تتميز مصر بوفرة هائلة في صخور الحجر الجيري المتعدد الألوان ومن أهم محاجره طره والمعصرة وبني خالد وسمالوط بالمنيا وعلى امتداد طريق أسيوط، الواحات الداخلة والخارجة كما توجد أيضًا بعض المحاجر في سيوة والعلمين، ويستخدم الحجر الجيرى كمادة أساسية فى صناعات الأسمنت والحديد والصلب كما يستخدم فى أغراض البناء والتشيد بجانب استخدامه فى الصناعات العديدة مثل صناعة البويات والبلاستيك والكاوتشوك والورق.
د- أحجار الزينة والأحجار الكريمة وشبه الكريمة :
 يتوافر بمصر كثير من أحجار الزينة كالفيروز والجرانيت والديوريت والسربنتين والرخام والألباستر والأحجار الجيرية الصلبة وتتوزع هذه الأنواع في الصحراء الشرقية بمحافظة البحر الأحمر وأسوان وشمال سيناء ومحافظات بني سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج

مميزات الثروة المعدنية المصرية
تتميز هذه الخامات بإنها ذات إحتياطيات كبيرة توجد فى أماكن ومواقع مناسبة وتخترقها أو قريباً منها طرق رئيسية أو فرعية وقربها المناسب من أماكن التصدير من الموانىء المختلفة ، كما إن عمليات الإستخراج وتجهيز الخام المنتج لاتحتاج إلى تكنولوجيا معقده موجود معظم هذه الخامات على سطح الأرض يسمح بإستخراجها بطريقة المنجم المكشوف (المحجر) القليل التكلفة ويسهل تجهيزها وتصنيعها لأى عدد من لمنتجات لكل منها إستخداماته الصناعية على المستوى المحلى والعالمى .
أما قرب هذه المواقع من مواطن العمالة المتخصصة وخاصة فى محافظات قنا واسوان فهى ميزة نسبية ذات أهمية كبرى فى هذه الصناعة . 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى