26 مايو 2019 03:37 ص

العلاقات الاقتصادية

الأحد، 20 ديسمبر 2015 - 12:00 ص

تشهد العلاقات الاقتصادية بين مصر والإمارات تقارب وتعاون ودعم واستثمار بعد ثورة الثلاثين من يونيو ، فالإمارات كانت على رأس الدول العربية التي أيدت الثورة المصرية وبادرت بتقديم مساعدات مالية وعينية بقيمة ثلاثة مليارات دولار في إطار حزمة مساعدات خليجية لمصر بلغت اثني عشر مليار دولار،
ثم واصلت دعمها للاقتصاد المصري بعد توقيع اتفاقية مساعدات خلال شهر أكتوبر 2013 بقيمة أربعة مليارات وتسعمائة مليون دولار شملت منحة بقيمة مليار دولار وتوفير كميات من الوقود لمصر بقيمة مليار دولار أخرى إضافة إلى المشاركة في تنفيذ عدد من المشروعات التنموية في قطاعات اقتصادية أساسية في مصر من بينها بناء خمس وعشرين صومعة لتخزين القمح والحبوب بهدف المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي لمصر وإنشاء أكثر من خمسين ألف وحدة سكنية في ثماني عشر محافظة وبناء مائة مدرسة إضافة إلى استكمال مجموعة من المشروعات في مجالات الصرف الصحي والبنية التحتية.

كما ساندت دولة الامارات الاقتصاد المصري عقب قرار تعويم الجنيه مما اضطر شركة موانئ دبي السخنة  وهي أحد كبار الشركات التي تمتلك موانئ على مستوى العالم ، فى اتخاذ قرار تاريخي بالبدء من أول يوم فى شهر فبراير 2016، بإلغاء التعامل بالدولار على الخدمات الأرضية المقدمة لأصحاب ومستلمي البضائع والمقدرة بالدولار الأمريكي، والتعامل بالجنية المصري، كما قدمت الإمارات العربية المتحدة وديعة مالية إلى مصر قدرها مليار دولار لدى البنك المركزي المصري لمدة 6 سنوات لدعم سوق الصرف في مصر .

- فى 13/2/2019 بحث د. محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، مقترح إنشاء مصنع للتخلص من النفايات الطبية وذلك مع بدر بن فارس الهلالي، رئيس مجلس إدارة مجموعة الإمارات للصناعات التحويلية والمدير التنفيذى للشركة، وناصر النعيمى رئيس مجلس إدارة شركة وصاية الإماراتية وممثل مصرف ابوظبى الإسلامى، وأحمد سالم الحميرى نائب رئيس قطاع المصرفية الخاصة. 

- فى 21/4/2016 فى إطار التعاون والتنسيق الاستراتيجي بين البلدين ومن منطلق موقف دولة الإمارات الثابت في دعم مصر وشعبها لتعزيز مسيرة التنمية المصرية وتقديرا لدور القاهرة المحوري في المنطقة. أمر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات. بتقديم مبلغ 4 مليارات دولار دعماً لمصر، ملياران منها توجه للاستثمار في عدد من المجالات التنموية في مصر، وملياران وديعة في البنك المركزي المصري لدعم الاحتياطي النقدي المصرى.

وتحتل الامارات  المركزَ الأول دوليًا وعربيًا من حيث الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر ، لتصل الى 6.2 مليار دولار في مقارنة ب6 مليارات دولارعام 2016.

أما على صعيد التبادل التجاري أظهرت بيانات حديثة للبنك المركزي المصري، تحسنا كبيرا في حجم التبادل التجاري بين مصر والإمارات خلال أول 9 أشهر من العام المالي 2016/2017 ، حيث ارتفع حجم التبادل التجاري بين مصر والإمارات بنحو 300 مليون دولار، مقارنة بنفس الفترة من العام المالي السابق له، ليصل إلى 4.6 مليار دولار ، ونمى حجم الصادرات المصرية إلى الإمارات بنسبة 14% خلال الفترة منيوليو 2016 وحتى مارس 2017 مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق ، بقيمة تصل لنحو2.3 مليار دولار، مقابل نحو 1.8 مليار دولار خلال الفترة المماثلة من العام السابق

ووفقا للبنك، تراجعت الواردات المصرية من الإمارات إلى 2.2 مليار دولار في أول 9 أشهر من العام المالي الماضي مقابل 2.7 مليار دولار خلال الفترة المماثلة من 2015/2016.

وتتمثل أهم الصادرات المصرية إلى السوق الاماراتي خلال هذه الفترة في السلع التالية أجهزة التليفزيون -الذهب الخام - الأثاث - برتقال طازج - بصل طازج - تبغ الشيشة - شاشات مونيتور - أجهزة الاستقبال والإرسال التلفزيوني - بطاطس طازجة - أجهزة تليفزيون حتى 16 بوصة - كابلات كهربائية - أسلاك نحاس – فحم.

- ويعد صندوق أبو ظبي للتنمية - مؤسسة مالية حكومية عامة-  من أهم شركاء التنمية في مصر حيث يبلغ نصيب من المساعدات التنموية 530.00 مليون دولار امريكى حيث يدخل في تمويل  شركة الزهراء الزراعية " توشكا"- محطة توليد كهرباء بنها - تخطيط وتطوير منطقة منشأة ناصر ، كما يعد صندوق خليفة لتطوير المشاريع من الشركاء المهمين للتنمية في مصر, ويبلغ نصيب صندوق خليفة لتطوير المشاريع من المساعدات التنموية 200.00 مليون دولار امريكى ويقوم نشاط الصندوق في مصر على دعم وتمويل المشروعات متناهية الصغر حيث  من المتوقع أن يسهم هذا المشروع في خلق أكثر من200 ألف مشروع على مدار السنوات الست المقبلة، فيما يوفر أكثر من 200 ألف فرصة عمل لأبناء مصر.

- فى مجال خدمات الرعاية الصحية تم تسليم 78 وحدة لطب الأسرة موزعة على 23 محافظة مصرية  وفي مجال النقل والمواصلات تم تشييد وتسليم 4 جسور في 3 محافظات إضافة إلى تصنيع وتسليم 600 حافلة للنقل الجماعي بدأت هيئة النقل العام بالقاهرة في تشغيلها.

-  مجال الإسكان  تم تسليم 50 ألف وحدة سكنية.

-  مجال الطاقة تم بناء وتسليم محطة "شعب الإمارات" لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في سيوة ويستمر العمل لإنجاز عدد من محطات الطاقة الشمسية في المناطق البعيدة عن شبكة الكهرباء فضلاً عن أنظمة منزلية للطاقة الشمسية، ويجري الان تنفيذ مشاريع لتعزيز الأمن الغذائي من خلال بناء 25 صومعة تضيف مليون ونصف مليون طن من الطاقة التخزينية للحبوب.

الاتفاقيات وبروتوكولات التعاون بين مصر والإمارات:    
   
تنتظم علاقات التعاون بين جمهورية مصر العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة من خلال مجموعة من الاتفاقيات والبروتوكولات ومن أبرز هذه الاتفاقيات :

- اتفاقية للتعاون العلمي والتقني في الميادين الزراعية موقعة بتاريخ 10/2/1973
- اتفاق تبادل تجارى وتعاون اقتصادي وتقنى وتشجيع وحماية الاستثمارات موقعة بتاريخ 19/7/1988
-  اتفاق إنشاء لجنة عليا مشتركة موقع بتاريخ29/9/1988 
- اتفاق تعاون مشترك بين الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية واتحاد الغرف التجارية والصناعية بدولة الإمارات في 15/3/1988
- اتفاقية للتعاون المشترك بين الاتحاد التعاوني الاستهلاكي بدولة الإمارات والاتحاد العام للتعاونيات بمصر في 13/6/1991
- اتفاق إنشاء مجلس الأعمال المصري الاماراتى المشترك بين الاتحاد العام للغرف التجارية واتحاد غرف تجارة وصناعة أبوظبي   الموقع في 7/12/1993 
-اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب من الضرائب موقعة في 12/4/1994
- اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمار موقعة بتاريخ 11/5/1998.
- مذكرة تفاهم في المجالات التجارية والجمركية وإدارة المعارض وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات.
 23/04/2000
- اتفاقية التعاون القانونى والقضائى 12/3/2001
- اتفاقية بشأن الخطوط الجوية 28/1/2003
- مذكرة تفاهم بشأن المشاورات السياسية 21/7/2008
- مذكرة تفاهم بين مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار ودائرة التخطيط والاقتصاد فى أبوظبي 8/2/2009
- مذكرة تفاهم بين شركه ابوظبي لطاقة المستقبل  والهيئة العامة للاستثمار  18/2/2009
- اتفاقية تعاون مشترك بين  دار الإفتاء وهيئة الشئون الاسلامية والأوقاف 26/3/2009
- عقدت اللجنة المصرية - الإماراتية المشتركة اجتماعاتها التحضيرية على المستوى الوزاري في أبو ظبي ديسمبر 2010.

- في 16-10-2013  وقعت مصر والإمارات اتفاقية لدعم البرنامج التنموي المصري، تقدم بموجبها دولة الإمارات مبلغ 4.9 مليار دولار لتنفيذ عدد من المشاريع لتطوير القطاعات والمرافق الخدمية والارتقاء بالأوضاع المعيشية والحياتية والتنمية البشرية للشعب المصري يشمل هذا الدعم منحة مالية قدرها مليار دولار ، تخصيص أكثر من مليار دولار للمساهمة في توفير جزء من كميات الوقود والمحروقات التي تحتاجها مصر،  بناء 25 صومعة لتخزين القمح والحبوب بسعة 60 ألف طن للصومعة الواحدة، بناء 79 وحدة للرعاية الصحية الأساسية ''طب الأسرة'' في مناطق لا تتوفر فيها حالياً هذه الخدمات، إضافة إلى إنشاء خطين لإنتاج أمصال اللقاحات بما يرفع الاكتفاء الذاتي ضمن هذا المجال الحيوي إلى نسبة 80%  ، إنشاء 50 ألف وحدة سكنية مع البنية التحتية والخدمات التابعة ، توفير خدمات الكهرباء من خلال مشاريع الطاقة المتجددة إلى مجموعة من القرى والمناطق والتجمعات السكنية غير المرتبطة بالشبكة الكهربائية للمساهمة في إنعاش الريف وتوفير الخدمات الأساسية للمناطق النائية ، بناء 100 مدرسة موزعة على مختلف مناطق جمهورية مصر العربية ، تقديم الدعم لمجموعة من مشاريع ومباني ومرافق كل من جامعة الأزهر والكنيسة الأورثوذكسية المصرية ، إنشاء 479 مزلقاناً ''حواجز'' ، وتوفير 600 أتوبيس للمساهمة في تأمين خدمات النقل العام.

- تم توقيع اتفاقية تعاون رباعية بين وزارة التربية والتعليم وبرنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي وشبكة الإمارات المتقدمة للبحوث والتعليم (عنكبوت) ومنظومة جاما التعليمية في شهر مارس 2014 لتوفير خدمات تعليمية وتدريبية للمؤسسات التعليمية في مصر، فضلا عن موافقة الإمارات على بناء 800 مدرسة مصرية على نفقة الحكومة الإماراتية ، وتم بناء الـ100 مدرسة الأولى منها، وجاري البدء في الـ 100 الثانية، وذلك في إطار بروتوكول موقع بين البلدين لبناءهذه المدارس بمواصفات متطورة.

- فى 18-4-2014  وقعت مصر والإمارات اتفاقا للبدء في مشروع للتدريب من اجل التشغيل لتدريب اكثر من ١٠٠ الف شاب وفتاة لتأهيلهم وتدريبهم علي أحدث البرامج الفنية والتقنية وفقاً لاحتياجات ومتطلبات مختلف القطاعات الصناعية بتمويل من الجانب الإماراتي بقيمة تصل الي ٢٥٠ مليون جنيه ويتيح ذلك تيسير وتسهيل التحاق هؤلاء الشباب بسوق العمل وتوفير فرص عمل مناسبة لهم.

- فى 15-3-2015 شهد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة والأستاذ حسين النويس (عن شركة النويس) مراسم توقيع اتفاقية شراء الطاقة من محطة تعمل بالفحم ، بين شركتى القابضة لكهرباء مصر والنويس الإماراتية. يأتى ذلك فى إطار فعاليات مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري (مصر المستقبل) الذى عقد بمدينة شرم الشيخ . المحطة تعمل بالفحم غير الملوث للبيئة بقدرة إنتاجية 2640 ميجاوات بمنطقة عيون موسى، ووفقا للمعايير البيئية العالمية ، وتقدر التكلفة الاستثمارية الإجمالية بحوالى 4.5 مليار دولار.

- فى 11-5-2015  شهد م.ابراهيم محلب رئيس الوزراء، مراسم توقيع بروتوكول بين وزارة الإسكان والجانب الإماراتى لتسليم 50 ألف وحدة سكنية من دولة الإمارات إلى مصر يستفيد منها 350 ألف مواطن فى 18 محافظة بتكلفة تصل إلى مليار ونصف المليار دولار .

- فى 7/7/2018 وقعت مصر والامارات بروتوكول تعاون بين المنطقة الحرة العامة الإعلامية التابعة للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة ومدينة عجمان الإعلامية الحرة بدولة الإمارات ، بهدف تعزيز العلاقات فى مجال الاستثمار الإعلامى بالمناطق الحرة.  

- فى 27/9/2018 وقعت الهيئة المصرية العامة للبترول مع شركة بترول الإمارات الوطنية (إينوك) اتفاقية تجارية تتيح دخولها في نشاط تموين وقود الطائرات في مصر. 

- فى 11/2/2019 شهد د. عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجمال بن حويرب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة توقيع مذكرة تفاهم بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة لدعم التعاون وتبادل الخبرات والمساعدة الفنية بين الجانبين في مجال الابداع والابتكار، جاء ذلك خلال مشاركة الوزير في فعاليات القمة العالمية للحكومات التي تستضيفها مدينة دبي. وقع الاتفاقية مها رشاد القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، وشمسة البلوشي مدير إدارة الشراكات بمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة. تصل مدة العمل بالمذكرة إلى ثلاث سنوات، وتهدف إلى تحقيق الشراكة المعرفية بين الجانبين، والتعاون وتبادل المعرفة خلال فعاليات "قمة الابتكار العربية" والتي تستضيفها مدينة دبي في شهر فبراير من كل عام؛ وذلك من خلال عقد الحلقات النقاشية، وورش العمل، وإقامة الندوات في إطار مشاركة الجناح المصري بالقمة، وتكثيف الجهود والعمل المشترك من أجل إقامة "قمة الابتكار العربية" بمدينة القاهرة في عام 2019. 

معرض الصور

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى