19 سبتمبر 2019 09:30 م

العلاقات الثنائية مع الدول الإفريقية

العلاقات السياسية

الإثنين، 03 ديسمبر 2018 - 12:00 ص
العلاقات السياسية

- كان لمصر مواقف واضحة إزاء بعض التحديات السياسية التي واجهت جنوب السودان ولاسيما قضية " أبيي" ، الغنية بالبترول المتنازع عليها بين الشمال والجنوب والتى تم تحويل قضيتها إلى محكمة التحكيم الدائمة بلاهاى لتحديد حدودها، إذ رحبت مصر بالقرار الذى صدر عن المحكمة ودعت الأطراف إلى الالتزام به. بالإضافة إلى استمرار المساهمة المصرية بأكبر مكون فى قوات حفظ السلام الدولية بجنوب السودان.

-  شهد 31/10/2018 ، الاحتفال الذى نظمته جمهورية جنوب السودان بمناسبة التوقيع على اتفاق السلام المنشط، وتم تكريم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الذى شارك فى الاحتفال وألقى كلمة نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي.

- في 3/9/2018 ، وخلال حضوره منتدى التعاون الصين - أفريقيا (فوكاك)، استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر إقامته بالعاصمة الصينية بكين رئيس جنوب السودان سلفا كير.  واستعرض اللقاء أوجه التعاون الثنائي بين البلدين حيث أكد الرئيس أن مصر ستواصل مساندة جهود التنمية في جنوب السودان، وتعزيز أطر التعاون الثنائي وتقديم المساعدات والدعم الفني لجنوب السودان، بما يسهم في تلبية تطلعات شعبها نحو مستقبل أفضل، والمضي قدماً في تنفيذ المشروعات الثنائية، فضلاً عن تعزيز جهود إعادة إعمار جنوب السودان وتنفيذ مشروعات تحقق مصالح الشعبين في مختلف المجالات.

- 1/7/2018 ، شارك سامح شكري وزير الخارجية نيابة عن رئيس الجمهورية فى مائدة مستديرة رفيعة المستوى، حول تمكين المرأة في أفريقيا، وقمة مجلس السلم والأمن بشأن جنوب السودان، وذلك على هامش مشاركته فى الاجتماعات التمهيدية للقمة الأفريقية بالعاصمة الموريتانية نواكشوط.

وأوضح شكري أن رؤية مصر للتعامل مع الأزمة تتأسس على أن السلام لا يمكن أن يُفرض من الخارج، وأن الاستقرار والرخاء لن يتحقق إلا من خلال اتفاق سلام ترتضيه الأطراف الجنوب سودانية وتحرص على تنفيذه، وأن فرض العقوبات ليس السبيل إلى الحل، لما لها من تأثير سلبى على سير المفاوضات.

- في 28/1/2018 ، أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً مع رئيس جنوب السودان سلفا كير، أكد خلاله دعم مصر لإحلال السلام فى جنوب السودان، وذلك فى إطار الاتفاق المنشط للسلام بين الأطراف الجنوب سودانية الذى تم التوصل إليه، وكذا مساندة مصر لمختلف الجهود الهادفة إلى تحقيق تطلعات شعب جنوب السودان نحو الاستقرار والتنمية.

- في 17/2/2018 ، أجرى وزير الخارجية سامح شكري مباحثات مع تعبان دنج النائب الأول لرئيس جنوب السودان، وذلك على هامش مشاركته في مؤتمر ميونيخ للأمن. وأكد وزير الخارجية سامح شكري على دعم مصر لجنوب السودان نحو تحقيق السلام والاستقرار من خلال مبادرة توحيد الحركة الشعبية لتحرير السودان والحوار الوطني في البلاد، منوها بدور مصر في دعم جنوب السودان إبان عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن عامي 2016 و2017، بالإضافة إلى عضويتها الحالية في مجلس السلم والأمن الأفريقي.

- فى  20/9/ 2016 ، ترأس الرئيس عبد الفتاح السيسي قمة مجلس السلم والأمن الإفريقي، التي ناقشت تطورات الوضع في جنوب السودان، وأكد الرئيس على أهمية التوصل إلى آلية فعالة لمساعدة كافة الأطراف الجنوب سودانية على التمسك بخيار السلام ومساندتها على تنفيذ بنود اتفاق السلام وإرساء أسس الأمن والاستقرار، وإيجاد حلول عاجلة للأزمة الإنسانية في جنوب السودان، والنهوض بالوضع الاقتصادي المتردي به لتحقيق ما يتطلع إليه أبناؤه من آمال في السلم والاستقرار والتقدم، وأعرب الرئيس السيسي عن أهمية متابعة التنسيق مع حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية بجنوب السودان من أجل الاتفاق على ولاية القوة المُقترح نشرها وتشكيلها ومناطق انتشارها، بما يأخذ شواغل حكومة جنوب السودان في الاعتبار، كما أكد الرئيس السيسي أن مصر مستمرة في مساندتها لكافة الجهود الرامية لدعم تنفيذ اتفاق التسوية السلمية في جنوب السودان.

- فى 23/9/2014 ، استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بنيويورك، سيلفا كير ميارديت رئيس جمهورية جنوب السودان، على هامش أعمال الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة،  ثمّن سيلفا كير دور مصر سواء في منطقة الشرق الأوسط أو في إفريقيا، مشيدا بالدعم المصري لبلاده في مختلف المجالات، ولا سيما في مجال التعليم، معرباً عن تطلعهم لاستمرار هذا الدعم. أضاف سيلفا كير أن حكومته ملتزمة بالنهج السلمي لتسوية الأزمة الداخلية فى جنوب السودان. أكد السيسى على أهمية أن يمثل نهر النيل فرصة حقيقية للتعاون والتنمية في منطقة دول الحوض، وبما يحقق المكاسب لكافة الأطراف.

- في 9/7/2011 ، اعترفت مصر رسميا بجمهورية جنوب السودان، وذلك لدى وصول الوفد المصري المشارك في احتفالات إعلان الدولة في جوبا. وقد قام الوفد المصري المشارك في الاحتفالات بتسليم خطاب رسمي بالاعتراف بجمهورية جنوب السودان. كما أكد الوفد المصري على حرص مصر على دعم وتعزيز العلاقات مع الأشقاء في جنوب السودان ومواصلة الدور المصري في تقريب وجهات النظر بهدف تسوية المسائل العالقة بين شمال السودان وجنوبه، وبما يؤمن علاقات جيدة ومستقرة بينهما في مختلف أنحاء المنطقة. 

اخبار متعلقه

العلاقات السياسية
الإثنين، 08 ديسمبر 2014 - 12:00 ص

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى