20 سبتمبر 2019 12:27 م

العلاقات الاقتصادية

الخميس، 16 أكتوبر 2014 - 12:00 ص

شهدت العلاقات المصرية السورية تقاربا ملحوظا على الصعيد الاقتصادي، الذي لعب دورا كبيرا في بناء جسر من الثقة بين الجانبين وساهم كثيرا في أحداث نقلة نوعية بينهما.

وقد بلغ حجم التجارة بين الجانبين تعدى خلال العام (2009) 1.148 مليار دولار بزيادة قدرها 32 % عن العام السابق له (2008)؛ حيث شكلت الصادرات 830 مليون دولار بارتفاع نسبته 47.5 % ، والواردات 318 مليون دولار بارتفاع نسبته 3.5 %.

- شهدت العلاقات علي الصعيد التجاري انعقاد اللجنة التجارية المصرية السورية التي بدأت دورتها الأولي في 11ديسمبر2006 بالقاهرة والتي استمرت لمدة أربعة أيام برئاسة رئيس الوزراء المصري الأسبق د/ احمد نظيف و نظيرة السوري المهندس محمد ناجي عطري وتم خلالها مناقشة عدد من الموضوعات التجارية والاقتصادية المهمة لتفعيل التعاون بين البلدين وحل المشكلات التي تواجه التبادل التجاري بينهما‏.‏

وتم توقيع 22 اتفاقية في ختام أعمال اللجنة العليا المصرية ـ السورية المشتركة ، حيث تم الاتفاق علي رفع سقف التبادل التجاري في المرحلة المقبلة بين البلدين‏,‏ وتذليل كل الصعاب التي تحول دون انسياب حركة التجارة‏,‏ كما تم الاتفاق علي تشجيع الاستثمار المشترك بين رجال الأعمال في البلدين.‏

- وقعت مصر وسوريا مذكرة تفاهم للتعاون المشترك في مجالات الكهرباء والطاقة علي هامش اجتماعات اللجنة العليا المشتركة للبلدين 15-12-2006 بالقاهرة تتضمن تبادل الخبرات والمعلومات المتعلقة بإدارة وتشغيل وصيانة محطات التوليد والمحولات وشبكات نقل وتوزيع الكهرباء وخفض معدلات الفقد الفني والتجاري وتحسين إدارة المنظومة الكهربائية.

- كما بدأت الدورة الثانية للجنة التجارية المصرية السورية في 8/6/2010 بمدينة حلب السورية برئاسة وزيرى التجارة والصناعة المصرى والسورى، وتم خلال هذه الدورة بحث أمكانية إيجاد فرص لتحسين الوضع التجاري والحركة التجارية بين الجانبين ، وان مصر ملتزمة بفتح أسواقها وتسهيل إجراءاتها أمام السلع السورية انطلاقا من الرغبة المشتركة بين مصر وسوريا فى زيادة التبادل التجاري على أن تكون هناك منافسة عادلة مع كافة الأطراف، وأشار إلى أن مصر استطاعت من خلال المفاوضات التي أجرتها مع ايطاليا التوصل إلى اتفاقية لتشغيل خط ملاحي بين مصر وايطاليا وسوريا عبر موانئ فينسيا والإسكندرية وطرطوس.

كما تم الإعلان عن بدء مفاوضات إنشاء اتحاد جمركي بين مصر وسوريا وذلك في إطار خطة إنشاء الاتحاد الجمركي العربي المزمع إتمامه في نهاية عام 2015،والتزام مصر بفتح أسواقها وتسهيل دخول السلع السورية إلي الأسواق المصرية وتشجيع الاستثمارات وإزالة العقبات‏,‏ و إقبال مصر علي الاستيراد من سوريا في إطار من المنافسة العادلة بين الشركات لمصلحة الاقتصاد والتجارة‏,‏ وان هناك حماس من رجال الأعمال بالبلدين علي زيادة حجم التبادل التجاري والذي شهد نموا خلال الثلاث سنوات الماضية من‏700‏ مليون إلي نحو‏1.2‏ مليار دولار والمستهدف أن نصل إلي‏3‏ مليارات دولار خلال العامين المقبلين.

تم في ختام أعمال الدورة الثانية للجنة التجارية المصرية السورية المشتركة التوقيع علي 8 بروتوكولات ومذكرات تفاهم بين البلدين في مجالات مكافحة الإغراق والدعم والوقاية والتعاون في مجال انضمام سوريا لمنظمة التجارة العالمية ومذكرات تفاهم في مجال المعارض والأسواق الدولية والحجر الزراعي .

كما تم التفاوض علي توقيع مصر اتفاقيات جديدة مع سوريا بشأن تزويدها بكميات إضافية كبيرة من الغاز المصري عبر مشروع خط الغاز العربي, ذلك وفقا لطلب الجانب السوري. و يعمل خط الغاز العربي بكفاءة عالية مع سوريا وأنه يتم ضخ 30 مليون قدم مكعب في اليوم عبر مشروع خط الغاز العربي الذي ينطلق من مصر مرورا بالأردن وسوريا ولبنان ثم تركيا ومنه إلى أوروبا وأن الغاز الطبيعي يصل إلى لبنان بشكل منتظم.

أهم مجالات التعاون

في المجال المصرفي : أجريت مفاوضات لإنشاء بنك مصري سوري مشترك برأسمال 220 مليون دولار.

في مجال التكنولوجيا والطاقة : تم الاتفاق علي مشاركة سوريا مع مصر في مشروع الربط الكهربائي الثماني، فضلاً عن الشركة المصرية السورية للاستشارات الهندسية التي من المنتظر أن يبدأ عملها قريباً.

مد خطوط الغاز الطبيعي بين البلدين في إطار مشروع الغاز العربي والذي يضم إلي جانب سوريا كل من الأردن ولبنان وتركيا عبر مجموعة من الأنابيب تمر عبر تلك الدول .

تصدير القمح السوري [ 400 ألف طن] في مقابل توريد الأرز المصري [ 150 ألف طن ] ضمن بنود الصفقة المتكافئة ( تم الإتفاق علي إلغائها ) يقوم عدد من الشركات المصرية في تنفيذ العديد من الخدمات في سوريا ، ففي مجال الخدمات النفطية تقوم شركة إنبي المصرية وشركة الحفر المصرية بتنفيذ العديد من مشروعات البنية الأساسية في هذا القطاع ، كما أن شركة جاما المصرية تقوم بتنفيذ مشروع لصناعة المحركات الكهربائية في المنطقة الحرة بدرعا ، إضافة إلي قيام شركة صبور للإستشارات الهندسية بفتح فرع لها في سوريا لتقديم الأستشارات الهندسية للعديد من الشركات السورية العاملة في مجالي المقاولات والإنشاءات .

التبادل التجارى :

إجمالي استثمارات الدولة في مصر

376.3 مليون دولار حتي 31-12-2009 في عدد 922 شركة ووفقا لبيانات هيئة الاستثمار المصرية .

أهم القطاعات الاستثمارية

الغزل والنسيج والصناعات الغذائية والكيماوية والخدمية والزراعية والسياحية والتمويلية.

ترتيب سوريا ضمن الدول المستثمرة في مصر

لم تسجل ضمن العشر دول الأولي المستثمرة في مصر ، وتأتي في المراكز المتقدمة من حيث الدول العربية .

الاستثمارات المصرية في سوريا

44.1 مليون دولار - تكاليف استثمارية - حتي نهاية عام 2008 ، ووفقا لبيانات هيئة الاستثمار السورية وتتركز في 7 مشروعات .

تربط مصر و سوريا اتفاق تجاري وقع في دمشق بتاريخ 19/7/1991، ووضع موضع التنفيذ الفعلي اعتباراً من تاريخ 1/12/1991، وحل بذلك محل الاتفاق التجاري السابق الموقع بين البلدين بتاريخ 1/5/1969,وتضمن الاتفاق التجاري الجديد النقاط الرئيسية التالية :

- تنشيط التبادل التجاري بين البلدين عبر إعفاء مجموعة من السلع السورية والمصرية من الرسوم الجمركية وفق القائمتين ( أ – ب ) الملحقتين بالاتفاق.

- تشجيع اشتراك البلدين في المعارض والأسواق الدولية التي تقام لدى الطرف الآخر، وتقديم التسهيلات لإقامة المراكز التجارية.

- تشجيع التعاون بين غرف التجارة والصناعة ورجال الأعمال في البلدين وتسهيل إقامة المشاريع الاستثمارية المشتركة.

- الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة سورية- مصرية تجتمع مرة كل سنة على الأقل لمتابعة تطبيق الاتفاق ومعالجة الصعوبات التي قد تنجم عن تطبيقه.

وفي إطار تطوير التبادل التجاري بين البلدين، تم توقيع اتفاقية الصفقة المتكافئة عام /1990/ بقيمة (100) مليون دولار أمريكي لعام /1990/ تمت زيادتها لتصبح (200) مليون دولار وفي عام /2002/ وخلال اجتماع اللجنة العليا المشتركة تم تجديد الاتفاقية وأصبحت بحدود (300) مليون دولار مناصفة بين البلدين.

- اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات الموقعة بين حكومة مصر و سوريا بتاريخ 28/5/1997.

- مذكرة تفاهم بين وزارة التخطيط المصرية وهيئة التخطيط السورية في عام /2000/.

- اتفاق إنشاء غرفة تجارية مصرية – سورية مشتركة تم توقيعه في دمشق بتاريخ 23/12/2003 .

- توقيع اتفاقية توسيع الربط الكهربائى بين كل من مصر وسوريا والأردن في 23 يونيو 2005

- قرر وزراء بترول كل من مصر وسوريا والأردن وتركيا في اجتماعهم 15اغسطس2005 بالقاهرة أنشاء شركة مشتركة مصرية- سورية- تركية لتنفيذ الجزء الخاص بالخط من مدينة حمص حتي الحدود التركية.

- وقعت مصر وسوريا 16-12-2007 بالعاصمة السورية على مذكرة تفاهم بين مجلسى رجال الاعمال المصرى والسوري بهدف تعزيز علاقات التعاون وتنشيطها بين الجانبين ، بما ينعكس على زيادة حجم الاستثمارات الخاصة من قبل رجال الاعمال .

- تم توقيع اتفاقية مصرية سورية للتنقيب عن البترول باستثمارات 12 مليون دولار بين شركة جنوب الوادى القابضة للبترول وشركة أبناء أنور العقاد السورية "الشركة المتحدة للزيوت" فى منطقة شمال شرق عش الملاحة بالصحراء الشرقية.

اتفقت مصر وسوريا في ختام أعمال اللجنة الفنية المصرية السورية المشتركة بالإسكندرية في 18/4/2010 على توقيع عدد من مذكرات التفاهم المشترك تستهدف تنمية التعاون التجاري والاقتصادي والنهوض به للمستوى اللائق بطبيعة العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين.


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى