18 أكتوبر 2017 10:11 م

البيان الذي ألقاه السيسي فى ختام زيارة البشير لمصر 2014/10/19

الأحد، 19 أكتوبر 2014 - 12:00 ص

اسمحوا لى فى البداية أن أرحب بفخامة الأخ الرئيس عمر حسن البشير رئيس جمهورية السودان الشقيقة، فى بلده الثانى مصر ... وبين أبناء شعب مصر ... أبناء النيل ... ذلك النهر العظيم الذى جمع مصر والسودان ووحد مصير شعبيهما فى  شمال  وجنوب  الوادى  برباط وثيق ودائــم.

أود أن أشير إلى سعادتنا البالغة بتلك الزيارة الهامة لرئيس جمهورية السودان إلى مصر، والتى تأتى فى توقيت تتوحد فيه الإرادة السياسية والشعبية فى البلدين لتحقيق طفرة نوعية وغير مسبوقة فى علاقاتهما الثنائية، ولاسيما فى المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية بشكل يرقى إلى تطلعات الشعبين، ويعظم الاستفادة المشتركة من القدرات البشرية والاقتصادية الهائلة المتوفرة لدى البلدين لتحقيق النمو الاقتصادى والاجتماعى المنشود.

ولقد دارت مناقشات مستفيضة بينى وبين فخامة الرئيس البشير تناولت سبل تفعيل التعاون بين البلدين، حيث إتفقنا على ترفيع مستوى اللجنة العليا المشتركة بين البلدين إلى المستوى الرئاسى، على أن تعقد لقاءات بين الوزراء المعنيين بمختلف أوجه العلاقات الثنائية خلال الفترة القادمة لضمان الإعداد الجيد للجنة العليا المشتركة.

لقـد تناولت المناقشات أيضا التطورات على الساحة الإقليمية، سواء الأفريقية أو فى الشرق الأوسط. وقد استحوذت الأوضاع فى ليبيا على شق هام من المحادثات، حيث تم الاتفاق على ضرورة تنسيق الجهود من أجل تحقيق الاستقرار فى هذا البلـــد الشقيق، ودعم الخيارات الحرة للشعب الليبي ومؤسساته الشرعية، وفي مقدمتها الجيش الوطني الليبي.

أستطيع أن أقول أن محادثاتنا كانت إيجابية للغاية، وعكست حرص قيادتى الدولتين على تعزيز العلاقات الثنائية، والاتفاق على ضرورة تعزيز آليات التشاور والتنسيق بشأن القضايا الثنائية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك. واسمحوا لى فى هذا الإطار أن أرحب مجددا بشقيقى الرئيس عمر البشير، وأن أعطى لفخامته الكلمة.

 

بيان مشترك للرئيس السيسي ونظيره السوداني عمر البشير حول نتائج زيارته إلى مصر 19/10/2014

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى