16 ديسمبر 2019 02:56 م

مجدي يعقوب

الإثنين، 03 نوفمبر 2014 - 12:00 ص

السير مجدي حبيب يعقوب، بروفيسور مصري وجراح قلب بارز، ولد في 16 نوفمبر 1935 في مدينة بلبيس بمحافظة الشرقية بمصر لعائلة قبطية تنحدر أصولها من المنيا، درس الطب بجامعة القاهرة وتعلم في شيكاغو ثم انتقل إلى بريطانيا في عام 1962 ليعمل بمستشفى الصدر بلندن، ثم أصبح أخصائي جراحات القلب والرئتين في مستشفى هارفيلد (من 1969 إلى 2001) ومدير قسم الأبحاث العلمية والتعليم (منذ عام 1992).
عُيّن أستاذاً في المعهد القومي للقلب والرئة في عام 1986، واهتم بتطوير تقنيات جراحات نقل القلب منذ عام 1967، وفي عام 1980 قام بعملية نقل قلب للمريض دريك موريس والذي أصبح أطول مريض نقل قلب أوروبي على قيد الحياة حتى موته في يوليو 2005، ومن بين المشاهير الذين أجرى لهم عمليات كان الكوميدي البريطاني إريك موركامب.
منحته الملكة إليزابيث الثانية لقب فارس في عام 1966 ويطلق عليه في الإعلام البريطاني لقب ملك القلوب.

الميلاد والنشأة

- ولد مجدي يعقوب في 16 نوفمبر 1935 بمدينة بلبيس بمحافظة الشرقية بجمهورية مصر العربية لأسرة قبطية تنتمي أصولها إلى محافظة أسيوط ، وقد عشق يعقوب مهنة الطب منذ الصغر وطالما حلم أن يكون جراحا، وربما يرجع عشقه لهذا التخصص الدقيق إلى والده والذي كان بدوره طبيب جراحة عامة.

المؤهلات والمناصب التي تقلدها

- حصل على بكالوريوس الطب من جامعة القاهرة مستشفى القصر العيني - ثم عمل جراحاً نائباً في قسم عمليات الصدر في المستشفى ، ثم سافر إلى ( انجلترا) عام 1962 لاستكمال دراساته وحصل على درجة الزمالة الملكية في الجراحة من ثلاث جامعات بريطانية هي لندن وأدنبرة وجلاسكو، وعمل باحثاً في جامعة شيكاغو الأمريكية عام 1969 م، ولمهارته ترأس قسم جراحة القلب عام 1972م ، ثم عمل أستاذا لجراحة القلب في مستشفى برومتون في لندن عام 1986، ثم رئيساً لمؤسسة زراعة القلب في بريطانيا عام 1987، وأخيراً استقر في عمله كأستاذ لجراحة القلب والصدر في جامعة لندن. وشغل يعقوب منصب مدير البحوث والتعليم الطبي ومستشاراً فخرياً لكلية الملك ادوار الطبية في لاهور في باكستان، إضافة إلى رئاسة مؤسسة زراعة القلب والرئتين البريطانية.

- فى سبتمبر 2103 تم ضم الطبيب مجدى يعقوب للجنة الخمسين المكلفة بصياغة دستور للبلاد عقب ثورة الـ30 من يونيو بقرار من رئيس الجمهورية المؤقت عدلي منصور.

إنجازاته الطبية

- الدكتور مجدي يعقوب واحد من أشهر ستة جراحين للقلب في العالم وثانى طبيب يقوم بزراعة قلب بعد كريستيان برنارد عام 1967 . وله العديد من الإنجازات الطبية، فمن خلال عمله كجراح قلب في المستشفيات البريطانية، قام بتقديم العديد من الأساليب الجراحية الجديدة لعلاج أمراض القلب وخاصة الأمراض الوراثية.

- تمكن يعقوب من إجراء أول عملية جراحية لزراعة القلب عام 1980م، وعكف بعد ذلك على إجراء هذه الجراحات على نفقته ونفقة المتبرعين لفترة من الزمن، حيث لم يكن هذا النوع من الجراحة منتشراً في هذا الوقت، ولم تكن تكاليف هذه العملية تخضع لنظام التأمين الصحي للمرضى، وقد نجح يعقوب نجاحاً باهراً في مجال زراعة القلب والرئة، ثم زراعة الاثنين في الوقت نفسه عام 1986م.

- سعى الدكتور يعقوب من خلال عمله كطبيب إلى اختراق كل ما هو صعب في مجال جراحة القلب، والعمل على ابتكار أساليب جديدة تساعد وتنمي مهارات الجراحيين بالشكل الذي يجعل جراحات القلب أكثر سهولة مما سبق.

- هذا بالإضافة لمساهمته في مركز هارفيلد لأبحاث أمراض القلب ببريطانيا، واستحداثه أساليب مبتكرة للعلاج الجراحي لحالات هبوط القلب الحاد، كما عمل على تأسيس البرنامج العالمي لزراعة القلب والرئة.

- أصدر يعقوب العديد من الأبحاث العالمية المتميزة والتي فاقت الأربعمائة بحث متخصص في جراحة القلب والصدر.

- ويُسجّل له انه أول من ابتكر جراحة «الدومينو»، التي تتضمن زراعة قلب ورئتين في مريض يعاني من فشل الرئة، وفي الوقت نفسه، يؤخذ القلب السليم من المريض عينه ليزرع في مريض ثان.

- قدم الدكتور مجدي يعقوب خلال عمله في المستشفيات البريطانية منذ عام 1962 م الكثير من الأساليب الجراحية لعلاج أمراض القلب ، وأجرى ما يقرب من 25 ألف عملية خلال مشواره الطبي الطويل، منها 2500 عملية زراعة قلب.

- اهتم خلال هذا المشوار بتدريب الأطباء على مستوى العالم كله، مؤكداً أنه بهذا ينقذ مريضاً قد لا يتحمل الانتظار حتي يأتي بنفسه لإجراء العملية، وهو يفخر في كل مكان بالأطباء المصريين الذين تتلمذوا على يديه، وأصبحوا قادرين على إجراء عمليات زراعة القلب بنجاح كبير.

- وعلى الرغم من تقاعده واعتزاله العمليات الجراحية حين أصبح عمره 65 عامًا إلا أنه استمر كاستشاري لعمليات نقل الأعضاء، كما استمر عمله في مجال البحوث الطبية وكتابة التقارير والمقالات العلمية، هذا بالإضافة لقيامه بممارسة الجراحة بعيادته الخاصة ببريطانيا ، كما عمل كاستشاري ومُنظر لعمليات نقل الأعضاء.

- خاض الدكتور مجدي يعقوب العديد من العمليات الجراحية الهامة، ومن العمليات الهامة التي قام بها عملية زراعة قلب لطفلة تدعى "هنا كلارك" تبلغ من العمر عامين، حيث كانت تعاني من تضخم في القلب بنسبة 200%، وتم الإبقاء على القلب الأصلي وعدم استئصاله للطفلة، هذا القلب الذي تمكن من استعادة حجمه الطبيعي وعاد للنبض مرة أخرى بعد عشر سنوات وبعد مساعدة القلب الصناعي له ، مما فتح الباب لأسلوب جديد في العلاج يقوم على زرع جهاز ميكانيكي يعمل على مساعدة القلب المريض على الشفاء لذلك قطع الدكتور مجدي يعقوب في عام 2006 اعتزاله العمليات ليقود عملية معقدة تتطلب إزالة قلب مزروع في مريضة بعد شفاء قلبها الطبيعى ، فقام يعقوب بالعودة مرة أخرى للجراحة من أجل مساعدة الفريق الطبي للفتاة ومتابعة حالتها.

الجوائز والتكريم

نظراً لجهوده وتأثيره الفعال في مجال جراحة القلب تم تكريم الدكتور مجدي يعقوب من أكثر من جهة:

1- حصل على لقب بروفسير في جراحة القلب عام 1985

2- منحته الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا لقب " سير" عام 1991 ووسام فارس في عام 1992.

3- فاز بجائزة الشعب عام 2000م والتي قامت بتنظيمها هيئة الإذاعة البريطانية .BBC

4- تم انتخابه من قبل الشعب البريطاني ليفوز بجائزة الإنجازات المتميزة في المملكة المتحدة، هذه الجائزة التي تقدم لتكريم أصحاب الإنجازات المتميزة بالمملكة المتحدة، وفي هذه الجائزة يتم ترشيح الفائزين من قبل الشعب البريطاني والذي يقوم بالتصويت على الفائزين أيضاً.

5- كرم البابا شنودة الدكتور مجدي يعقوب خلال زيارة البابا لبريطانيا في مارس 2002.

6- حصل علي وسام الواجب الاول ووسام الجمهورية من مصر فى يوم الطبيب سنة 1988.

7- حصل على زمالة كلية الجراحين الملكية بلندن.

8- حصل على ألقاب ودرجات شرفية من كل ٍ من جامعة برونيل وجامعة كارديف وجامعة لوفبورا وجامعة ميدلساكس (جامعات بريطانية) وكذلك من جامعة لوند بالسويد.

9- حصل علي درجة شرفية من جامعة سيينا بإيطاليا.

10- تم منحه جائزة فخر بريطانيا في 11 أكتوبر 2007 والمقدمة على الهواء مباشرة من قناة اي تي في البريطانية بحضور رئيس الوزراء جوردن براون والجائزة تمنح للأشخاص الذين ساهموا بأشكال مختلفة من الشجاعة والعطاء أو ممن ساهم في التنمية الاجتماعية والمحلية.

12- قام الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك بإصدار قراراً بتشكيل المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا،  ضم عددا من رموز مصر بالخارج وكان من ضمنهم الدكتور مجدي يعقوب.

13- في يناير 2011 صدر قرار رئيس الجمهورية رقم‏1‏ لسنة‏2011‏ بمنح قلادة النيل العظمي للدكتور مجدي يعقوب‏ لجهوده الوافرة والمخلصة فى مجال جراحة القلب و قد استلمها بنفسه في احتفال كبير أقامه الرئيس مبارك بمقر رئاسة الجمهورية في 11/1/2011. وتعد قلادة النيل العظمى أعلى أوسمة الوطن والتي لا تمنحها مصر سوى لرؤساء الدول ولمن يقدمون الخدمات الجليلة للوطن والإنسانية .

14 - أطلقت محافظة أسوان اسم الجراح العالمى، على أحد الميادين الرئيسية فى المدينة أمام مجمع محاكم أسوان، كما تم تدشين تمثال جديد له فى الميدان، وذلك تقديرًا لجهود جراح القلب العالمى فى الإسهامات الطبية المتميزة على مستوى العالم، وتفضيل أسوان عن غيرها من المدن فى بناء مركز أبحاث وعلاج أمراض القلب.

 أعماله الخيرية في مصر والعالم :

- ساهم في انشاء مؤسسة "سلاسل الامل" للأعمال الخيرية عام 1995، وهي تقدم خدمات انسانية متنوعة لمرضى القلب من الأطفال في العديد من الدول النامية.

- اهتم مجدي يعقوب بإجراء العمليات الجراحية مجاناً في مصر حيث يقوم كل فترة بزيارة لمصر يجري خلالها العديد من عمليات القلب المفتوح بالمجان وذلك للأطفال الذين لا يستطيع أهلهم تحمل نفقات الجراحة والعلاج، وقد تبنت (مؤسسة مجدي يعقوب) الخيرية بالتعاون مع ( مكتبة الإسكندرية ) برنامجا الأمراض القلب الوراثية على المستوى القومي بدءا بمحافظات أسوان والقاهرة والإسكندرية والمنوفية أسهم حتى يناير2011 في متابعة حالات أكثر من (1600) من الأسر المصرية .

- عمل على إنشاء وحدة رعاية متكاملة بمستشفى القصر العيني بمصر لعلاج التشوهات الخلقية في القلب.

- أنشأ في (أسوان) مركزا لجراحات القلب لعلاج الحالات الحرجة لغير القادرين، كما شرع فى إنشاء مركز آخر – ملحق به – لدراسات وأبحاث أمراض القلب، وذلك لتكوين كوادر مدربة ومؤهلة من الأطباء، هذا إلى جانب الاهتمام بالبحث العلمي لوضع مصر على الخريطة العالمية في مجال علاج أمراض القلب وجراحات القلب المفتوح.

وقد قام هذا المركز الذي بدأ خدماته في ابريل عام 2009 والمقام على مساحة 9 آلاف متر مربع بمحافظة أسوان ، والذي يديره مجلس أمناء برئاسة د. مجدي يعقوب بإجراء أكثر من 200 عملية قلب مفتوح إلى جانب حالات كبيرة من قسطرة القلب، ونصف الجراحات التي تم إجراؤها أجريت للأطفال.

اخبار متعلقه

زغلول النجار
الإثنين، 03 نوفمبر 2014 - 12:00 ص
د. محمد عوض تاج الدين
الإثنين، 03 نوفمبر 2014 - 12:00 ص
الدكتور محمد غنيم
الإثنين، 03 نوفمبر 2014 - 12:00 ص

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى