مرسى علم

أصبحت مرسى علم، منذ افتتاح المطار الدولي فيها عام 2001، من أكثر مدن البحر الاحمر إستقطابا" لعشاق رياضة الغطس، حيث تقع في أحضان البحر والصحراء.

تجمع هذه المدينة بين وسائل الراحة الغربية والمساكن التي يطغى عليها الطابع البدوي.

مواقع الغطس الموجودة في مرسى علم هي الاكثر إستقطابا" للغطاسين المحترفين لما فيها من شعاب مرجانية رائعة إضافة الى الدلافين والحياة البحرية المتنوعة.

تشكل الشعاب المرجانية القريبة من الشاطئ موقعًا مثاليًا للاستمتاع بإستكشاف الحياة البحرية لساعات خاصة للغطاسين المبتدئين.

وتتميز مرسى علم بمرفأ "مارينا بورت" الجديد مع كل الفنادق والمنتجعات الفاخرة والمساحة المخصصة لرسو اليخوت والتي تتسع لحوالي 1000 يخت. وتوفر المارينا المنشأة مؤخرًا مجموعة من أفضل مرافق الاسترخاء والترفيه الموجودة على ساحل البحر الأحمر من مطاعم فاخرة ومنتجعات رائعة.

كما يضم المنتجع مركز المؤتمرات العالمي المجهز بأحدث التقنيات في منطقة البحر الأحمر، والذي يحتوي على قاعة مخصصة للاجتماعات تبلغ مساحتها 1950 مترًا مربعًا والتي تستضيف فعاليات مختلفة بدءًا من المؤتمرات التي تضم 2000 مدعوًا وصولاً إلى الاجتماعات غير الرسمية الصغيرة.

وتشتهر مرسى علم كونها وجهة يقصدها السواح لركوب الأمواج ونقطة انطلاق مثالية لرحلات السفاري واستكشاف المناطق البرية، إضافة الى كونها وجهة مقصودة للسياحة العلاجية.

وبإمكانك أثناء زيارتك لهذه المدينة، زيارة المناجم القديمة التي تم حفرها خلال العصور القديمة في الجبال المحيطة بها بحثًا" عن الذهب والزمرد. تقع هذه المناجم على بعد 274كم من مدينة الغردقة.

والمناخ الصافي لمرسى علم جعل منها مكانًا رائعًا لقضاء العطلات، حيث تصل درجات الحرارة في الشتاء إلى 31 درجة مئوية وتتراوح في الصيف ما بين 20 إلى 35 درجة مئوية.

وتضم المتنزهات القريبة الموجودة في جبل علبة ووادي الجمال مجموعة متنوعة من الطيور المدهشة والحيوانات الصحراوية اليت لا بد لك من رؤيتها اذا زرت مرسى علم.

سواء كنت من محبي الشاطئ أو الصحراء أو قعر البحار، أو حتى من محبي المعالم الأثرية وممارسة الأنشطة المختلفة، فإنك في كل الاحوال ستعشق مرسى علم.