25 أبريل 2019 12:44 ص

رعاية ذوي الإعاقة

الثلاثاء، 18 أبريل 2017 12:27 م

تولي الدولة عناية كبيرة للمعاقين ، وتعتبر مصر من أهم الدول التي يشاد بها في العمل الاجتماعي بوجه عام وفى مجال رعاية وتأهيل الأشخاص ذوى الإعاقة بصفة خاصة لما لها من خبرات لا يستهان بها وتجارب رائدة في هذا الشأن تعد نبراسا لباقي الدول وذلك للاقتناع التام والإيمان بأن الأشخاص ذوى الإعاقة بما لديهم من قدرات وإمكانيات إذا ما توفرت لهم الخدمات الملائمة التدريبية والتأهيلية والرعائية والفرص المتكافئة سيتمكنون من المشاركة بفاعلية جنباً إلى جنب مع باقي أفراد المجتمع . هذا بالإضافة إلى الإيمان الكامل أيضاً بأن قضية الإعاقة قضية مجتمعية يلزم مواجهتها بتكافل جهود الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص والأشخاص ذوى الإعاقة .

فقد أفرد الدستور المصري مادة تضمن حقوق الأشخاص متحدي الاعاقة في كافة مناحي الحياة، وأخرى أضافت الإعاقة كسبب من أسباب التمييز في الدستور، وثالثة لضمان تمثيل مناسب لمتحدي الإعاقة في الانتخابات المحلية وانتخابات مجلس النواب.

وفي نفس الوقت تم إعداد أول قانون لضمان حقوق الأشخاص متحدي الإعاقة والذي شارك في اعداده هيئات الأشخاص متحدي الاعاقة ووافق عليه البرلمان المصري في ديسمبر 2017 .

ومن خلال أجندة التنمية المستدامة 2030 وأهدافها بدايةً من الحق في التعليم، ومع