16 أكتوبر 2018 06:58 م

مؤتمر مصر تستطيع بالتاء المربوطة

الأربعاء، 28 يونيو 2017 04:33 م

تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، و بحضور 31 سيدة مصرية، يشغلن مراكز قيادية وهامة حول العالم، ينطلق يومى 2 و 3 يوليو المقبل، مؤتمر «مصر تستطيع بالتاء المربوطة»، الذى ينظمه المجلس القومى للمرأة، بالتعاون مع وزارة الهجرة وشئون المصريين فى الخارج، فى محاولة للاستفادة من عقول نساء مصر المهاجرة اللاتى أثبتن مكانتهن وقدرتهن عالمياً، ويستطعن خدمة بلادهن بتقديم ما لديهن من خبرات وتجارب، فضلاً عن العمل على تحسين صورة مصر فى الخارج.

 ويستهدف المؤتمر تحقيق أقصى استفادة ممكنة ‏من عقول وخبرات المرأة المهاجرة بالخارج فى مختلف المجالات، واستغلال النجاحات الكبرى التى حققنها فى وضع حلول ممكنة لأهم المشكلات والقضايا التى يعانى منها الوطن .

 

يأتى المؤتمر لإلقاء الضوء على الإنجازات والنجاحات التي حققتها سيدات مصر في الخارج على كل المستويات العلمية والاقتصادية والطبية والعمل على الاستفادة منها في تحقيق رؤية الدولة لتحقيق التنمية، واتساقا مع إيمان مؤسسة الرئاسة بأهمية المشاركة القوية والبناءة التي تقوم بها المرأة المصرية في رسم ملامح الخريطة المستقبلية لمصر 2030 فضلاً عن الدور السياسي الذي أصبحت تضطلع به المرأة في صياغة وصناعة القرار السياسي ، بما يؤكد التوجه الذي تتبناه الدولة من إيمانها المطلق بإمكانيات وقدرات النساء على وضع مصر بمكانة متميزة عالميًا، واستكمالا للدور الكبير الذي يقوم به الرئيس عبد الفتاح السيسي في دعم المرأة المصرية في الداخل والخارج ودورها في تنمية المجتمعات.


يشارك فى  المؤتمر ممثلو وزارات الإنتاج الحربى، والتعليم  العالى، والتضامن، والعدل، والاستثمار والتعاون الدولى، والصحة، و الهيئة العامة  للاستعلامات، وعدد كبير من منظمات المجتمع المدنى المعنية بالمجالات البحثية

يكتسب المؤتمر أهمية كبرى، حيث يأتى فى العام الذى اعتبره الرئيس عبدالفتاح السيسى عاماً للمرأة المصرية، فى رسالة جديدة تؤكد مدى اهتمام القيادة السياسية بدعمها فى الداخل والخارج

 يعد المؤتمر تطبيق عملى لتكليفات الرئيس عبد الفتاح ‏السيسى للحكومة بربط المصريين الناجحين والمصريات النابهات فى ‏بلاد المهجر بأرض الوطن، وقضايا التنمية، كما يمثل المؤتمر ترجمة ‏حقيقية لإعلان الرئيس عبد الفتاح السيسى عام 2017 عاما للمرأة ‏المصرية  ‎ . ‎

أشارت الوزيرة نبيلة  مكرم  إلى أن المؤتمر  ثمرة تعاون بين الحكومة ‏ممثلة في وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، وأجهزتها ممثلة ‏في المجلس القومى للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسى صاحب ‏المبادرة الناجحة والرائدة  التاء المربوطة، لتحقيق الرؤية ‏الاستراتيجية للتنمية المستدامة "مصر 2030"،  والتي يمثل النهوض ‏بالمرأة وتمكينها من المشاركة في معالجة قضايا الوطن محورا ‏رئيسيا فيها .

وأنه تم اختيار مدينة القاهرة لعقد المؤتمر لتوجيه ‏رسالة للعالم أجمع أن مصر تتمتع بالأمان الكامل، وهو ما يمثل دعوة ‏غير مباشرة للأجانب الراغبين في زيارة مصر في رحلات سياحية ‏جماعية أو فردية.‏  ‎    ‎

يعد المؤتمر هو النسخة الثانية بعد مؤتمر " مصر تستطيع ‏بعلمائها" الذى استضافته الغردقة في ديسمبر الماضى.‏  

 

وفيما يلى أبرز أهداف المؤتمر ..

1- توجيه رسالة غير مباشرة للعالم الخارجى بأن مصر تتمتع بالأمن والأمان ما يساهم فى ترويج المنتج السياحى المصرى فى دول المهجر التى احتضنت نجاحات المصريات وجذب الاستثمارات الخارجية.

 2- تقديم الدعم للدور الرائد والجوهرى الذى تلعبه المرأة المصرية المهاجرة لتحسين صورة مصر فى الخارج.

 3- الاستفادة من خبرات ومكانات النابهات المصريات فى دول المهجر لجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية بمعايير دولية للمشروعات والمناطق التى تطرحها مصر للاستثمار العالمى.

 4- إيجاد روابط بين الباحثات المصريات من الشابات والعقول المهاجرة وتحفيزها على المشاركة فى فرق الأبحاث العالمية .

 5- خلق وتدعيم الانتماء الوطنى لمصر لدى الأجيال الجديدة فى الخارج من خلال دور المرأة الأم والزوجة والشقيقة.

 6- إبراز دور الحكومة المصرية ممثلة فى وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج فى التواصل مع العقول المصرية المهاجرة وربطها بالوطن وتوفير مناخ استيعابى داخل مصر يسمح بالاستفادة من هذه الخبرات.

 

تتضمن أجندة المؤتمر عدة محاور تتناول مجالات الحوكمة والصحة والاقتصاد والتعليم الفني والإنتاج والهجرة والإعلام بهدف استعراض تجارب السيدات في الخارج، وبحث كيفية دعمهم لخطة التنمية في مصر.

اضافة الى محور "تاء التأنيث" الشريك الكفء في صناعة القرار ،  وتفتتح أولى جلسات المؤتمر  الإعلامية لميس الحديدى وهى بعنوان "هي والحكومة" ضمن محور "تاء التأنيث" الذى المقرر ان تتحدث فيها اربع وزيرات هم غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والوزيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري ، وتتناول كل وزيرة تجربتها في الوزارة وكيفية مشاركتها في صناعة القرار من خلال مهام عملها ، كما تتحدث فى الجلسة المهندسة نادية عبده محافظ البحيرة عن تجربتها في صناعة القرارات وإدارة شئون المحافظة باعتبارها أول امرأة تتولى منصب المحافظ في مصر.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى