18 نوفمبر 2019 12:20 م

المشاركة المصرية فى مؤتمر حول السلام العالمي

الإثنين، 11 سبتمبر 2017 11:20 ص

الاحد 10 سبتمبر 2017



-وصل الإمام الأكبر أ.د / أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، إلى مدينة مونستر الألمانية قادمًا من القاهرة للمشاركة في مؤتمر حول السلام العالمي تحت عنوان (طرق السلام).


-التقى فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، ظهر اليوم ، المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، وتطرّق اللقاء إلى بحث مجالات التعاون بين الأزهر الشريف وألمانيا، إضافةً إلى مأساة مسلمي "الروهينجا" في بورما.



-ألقى الإمام الأكبر كلمة بمؤتمـر السَّلام العالمي بألمانيا قال فيها أُحَييكُم بتحيَّةِ الإسْلَام، وبتحيَّة الأدْيَان السَّمَاويَّة كلِّها وَهِيَ: السَّلَامُ عَلَيْكُم وَرَحْمَةُ اللهِ وبَرَكَاتُه.. وأشْكُركُم جَميعًا على حضوركم هذا المُؤتمر الذي يَضُمّ نُخْبَةً مُتمَيِّزة من رِجَالِ الأدْيَان وقادَة السِّياسَة والفِكْر، والاقتِصاد والإعْلَام، وبخاصَّةٍ هذا الشَّبَاب الذي أَرَاهُ أمَامِي اليَوْم بوجُوهٍ مُشْرِقَةٍ واعِدَةٍ في عَزْمٍ وتصْمِيمٍ بصُنْعِ مُسْتَقبَلٍ إنسانيٍّ يُظلِّلُه الأمن والسَّلام والعَيْش المشْتَرَك والتَّعارُف المُـتبَادَل القائِم على مبادِئ العَدْلِ والحُريَّةِ والمُسَاواة بين الناس، هذا وأرجو أنْ تَجِيءَ كَلِمَتِي أمَامكُم -رغم المُدَّة القصيرة المُحَدَّدة لإلقائِها- مُعَبِّرةً عن شيءٍ مِن مُشكلاتِ عالَمنا الُمعاصِر وما يُعانيه الناس، وبخاصّةٍ في شَرقِنَا العَربيِّ والإِسْلَاميِّ مِن أهْوالٍ وعَبَثٍ بالأرواحِ والدِّماء، وإهدارِ الحُقُوق الآدميَّة بصُورةٍ بَشِعَة، تُذكِّرنا بحُرُوبِ الماضي التي كُنَّا نَظُنُّ أنَّها أصْبَحَت في ذِمَّةِ التَّاريخ.




-التقى فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب مع الرئيس محمد يوسفو، رئيس دولة النيجر، وأشاد "يوسفو" بخطاب فضيلة الإمام الأكبر في مؤتمر "طرق السلام"، مقدِّرًا حديث فضيلته عن المسلمين وخاصة المستضعفين منهم، كما وجَّه رئيس النيجر الدعوة لشيخ الأزهر لزيارة بلاده، ولاسيما أن شعب النيجر ينتظر هذه الزيارة ،من جانبه، وجَّه فضيلة الإمام الأكبر الشكر لرئيس النيجر وشعب النيجر، معربًا عن تقديره وامتنانه لهذه الدعوة الكريمة التي سيسعى إلى تلبيتها في أقرب فرصة.

معرض الصور

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى