23 يناير 2020 04:58 م

زيارة الرئيس المقدونى لمصر

الإثنين، 14 مارس 2016 12:56 م


 في أول زيارة رسمية للبلاد في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، وصل الرئيس المقدوني جورجى إيفانوف إلى مصر، لبحث سبل دعم التعاون المشترك بين البلدين.

 
بدأت العلاقات الدبلوماسية بين مصر ومقدونيا عام 1955، حيث شهدت فترة ازدهار غير مسبوقة في عقدي الخمسينيات والستينيات، إبان حقبة حركة عدم الانحياز التي خلفتها الحرب العالمية الثانية، وما صاحبها من روابط وثيقة بين الزعيمين جمال عبدالناصر، وجوزيف تيتو، رئيس اتحاد الجمهوريات اليوغسلافية التي كانت مقدونيا من بينهم.

 
ألا أن تفكك يوغسلافيا السابقة، وما شهدته المنطقة من حروب في عقد التسعينيات انعكس على مستوى العلاقات التي تم تخفيضها إلى دون مستوى السفير لمرتين في تلك الفترة.

 
ثم عادت العلاقات الدبلوماسية بين مصر ومقدونيا في يونيو 1995، وعقدت مشاورات سياسية أخيرة على مستوى مساعدي وزير الخارجية في القاهرة في إبريل 2004، وقد قام وزير الخارجية بزيارة مقدونيا في فبراير 2010. 

 
سجل ميزان التبادل التجاري السلعي بين البلدين خلال عام 2008 ما يقرب من 5 ملايين دولار، وهناك فرص واعدة لقطاع الأعمال المصري في السوق المقدونية، وتدرس بعض الشركات المصرية إنشاء مصانع لتجميع منتجاتها في مقدونيا وتسويق الإنتاج في دول البلقان.

 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى