أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

22 مارس 2019 04:50 ص

العلاقات المصرية السودانية

الثلاثاء، 17 أبريل 2012 12:00 ص

العلاقات السياسية

تعبر العلاقات السياسية بين مصر والسودان عن تاريخ مشترك حافل، ولها ابعاد اقليمية ودولية بالنظر الى الجغرافيا السياسية التي ينتمي اليها البلدان، كما تتميز بتنوع وتعدد الملفات المشتركة والقضايا الاقليمية التي تتطلب تنسيقاً دائماً بين البلدين، كملف مياه النيل والتعاون بين دول حوص النهر لصالح الجميع، وملف الأمن والاستقرار في حوض البحر الأحمر والقرن الأفريقي، ثم ملف التنسيق بشأن القضايا الأفريقية سواء من خلال الاتحاد الافريقي والمنظمات القارية والإقليمية الأخرى أو من خلال التعامل مع بعض القضايا المؤثرة مثل مكافحة الارهاب والتطرف وغيرها.

وتشهد العلاقات المصرية السودانية قوة دفع ملموسة خلال الفترة الأخيرة، والتى توجت باجتماعات الدورة الثانية للجنة الرئاسية المصرية السودانية المشتركة بالخرطوم في اكتوبر2018 برئاسة الرئيسين السيسي والبشير، والتي جاءت بمثابة قاعدة انطلاق إضافية جديدة على صعيد تعزيز وترسيخ التعاون والتكامل بين البلدين، وتأكيداً للخط الصاعد في العلاقات الثنائية والإرادة السياسية المتبادلة لتحقيق مصالح شعبى وادى النيل، والانطلاق بتلك العلاقات لآفاق أرحب ومجالات أوسع للتعاون البناء والمثمر، ويؤكد الثقة الآخذة في التنامي بين البلدين.

 رحبت مصر بجهود السودان في تحقيق السلام والاستقرار في جنوب السودان، وعبرت عن دعمها لتلك الجهود واستعدادها لتوفير مختلف السبل للمساعدة فى تنفيذ اتفاق السلام الذي وقع برعاية الخرطوم.. كما يؤكد الرئيسان السيسي والبشير على استمرار التشاور بين البلدين فيما يخص القضايا الإقليمية، وفى المحافل الدولية، لا سيما وأن مصر تتولى رئاسة الاتحاد الأفريقي خلال عام 2019، والحرص على مواصلة التنسيق المكثف بينهما بما يساهم في تحقيق مصالح البلدين المشتركة، فضلاً عن تعزيز التعاون على مختلف المستويات ودفع جهود التعاون بين دول المنطقة والقارة الإفريقية وتحقيق التنمية لما فيه صالح شعوبها.

وتمر العلاقات المصرية السودانية بمرحلة استراتيجية تأسست على عدد من المحددات ، أبرزها التأكيد على محورية مفهوم الإرادة السياسية المشتركة لتعميق أواصر الصداقة التاريخية بين البلدين، والإشارة بشكل عملي إلى الجوانب التنفيذية في العلاقات والمشروعات المشتركة المعنية بالربط الكهربائي، والبري، والبحري، وربط السكك الحديدية، وتطوير أطر العلاقات من خلال مراجعة الآليات التي تم التأسيس لها في مختلف المجالات، وتعظيم التعاون الاقتصادي وتحقيق المصالح المشتركة في مجالات الزراعة والإنتاج الحيواني والنقل والبنية التحتية، والتأكيد على العلاقات الأخوية والأزلية والروابط المشتركة التي تجمع شعبي وادي النيل.

وتشهد العلاقات المصرية - السودانية تطورا كبيرا فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى الذي يحرص مع الرئيس السوداني عمر البشير، على تطور العلاقات ودفعها وتعزيزها للوصول إلى مرحلة التكامل الاستراتيجى بين البلدين فى مختلف المجالات ، وتجسد هذا التوجه في الوثيقة الاستراتيجية التى وقعت من جانب الرئيسين السيسى والبشير فى أكتوبر 2016، ووجود آلية واضحة تتمثل فى الاجتماعات الرباعية التى تضم وزيرى خارجية البلدين ورئيسى جهازى المخابرات لوضع الأمور فى نصابها الصحيح، بحيث لا تسمح لأطراف خارجية أن تحاول استثمار الموقف لمصلحتها على حساب مصالح الشعبين وتاريخهما المشترك.

 الزيارات المتبادلة بين البلدين 

- فى 27/1/2019 قام الرئيس عمر البشير رئيس السودان بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. تطرق اللقاء الى المشروعات المشتركة بين البلدين خاصة الربط الكهربائي. اضافة الى المفاوضات الخاصة بسد النهضة. اكدا الرئيسان أهمية الروابط التاريخية والثقافية والاجتماعية المشتركة التي تجمع بين البلدين، وما يربطهما من علاقات تقوم على الاحترام المتبادل، مشددين على ضرورة العمل على تكثيف التعاون بين البلدين في شتى المجالات.

- فى 29/11/2018 قام سامح شكرى وزير الخارجية بزيارة للسودان للمشاركة فى الاجتماع الوزاري الثاني عشر لآلية دول جوار ليبيا، بهدف تبادل وجهات النظر بين دول الجوار الليبي تجاه آخر مستجدات الأوضاع على الساحة الليبية، واستعراض سبل دفع جهود التسوية السياسية.

- فى 6/11/2018 قام عمر البشير رئيس السودان بزيارة لمصر للمشاركة في الجلسة الختامية لمنتدى شباب العالم بشرم الشيخ، استقبله  الرئيس عبد الفتاح السيسي.

- فى 24/10/2018 قام الرئيس عبدالفتاح السيسي بزيارة للسودان، استقبله الرئيس السودانى عمر البشير، فى إطار الدورة الثانية للجنة الرئاسية المصرية السودانية المشتركة. بحثا الجانبان العديد من الملفات المتعلقة بالتعاون المشترك وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بما يسهم في تحقيق مصالح البلدين الشقيقين وشعبي وادي النيل. شهد الرئيسان السيسي والبشير التوقيع على حزمة من البرامج التنفيذية ومذكرات التفاهم بين الجانبين في مجالات تبادل الخبرات والرعاية الصحية والزراعة واستصلاح الأراضي والتعليم والإعلام والشباب والرياضة وغيرها من مجالات التعاون المشترك .

- فى 26/9/2018 قامت د. منى محرز، نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة بزيارة للسودان، استقبلها صادق فضل وزير الدولة السوداني للثروة الحيوانية والسمكية والمراعي الطبيعية. بحثا الجابنان سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في هذا المجال وتفعيل المشروع الاستراتيجي للحوم.

- فى 7/8/2018 قام د. كرار التهامي الأمين العام لجهاز تنظيم شئون السودانيين بالخارج بزيارة لمصر، استقبلته السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج.  بحثا الجانبان سبل التعاون لخدمة المغتربين والاستفادة من خبراتهم في المجالات المختلفة بما يخدم الصالح العام في البلدين.

- فى 29/7/2018 قام مع وفد سوداني رفيع المستوى برئاسة طارق توفيق وزير الدولة بمجلس الوزراء السوداني ومسئول التنسيق البرلماني بزيارة لمصر، استقبله المستشار عمر مروان وزير شئون مجلس النواب. بحثا الجانبان سبل تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات بين مصر والسودان.

- فى 21/7/2018 قام البروفيسور إبراهيم أحمد عمر مع رئيس المجلس الوطني السوداني بزيارة لمصر، للمشاركة فى في أعمال الدورة الاستثنائية لرؤساء المجالس والبرلمانات العربية الأعضاء بالاتحاد البرلماني العربي، استقبله د. علي عبدالعال رئيس مجلس النواب. بحثا الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، خاصة على المستوى البرلماني وإحياء برلمان وادي النيل، إضافة إلى بعض القضايا ذات الاهتمام المشترك.

- فى 19/7/20018 قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بزيارة للسودان، استقبله عمر البشير رئيس السودان. بحثا الجانبان سبل تعزيز العلاقات بين البلدين على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والأمنية والثقافية، ويبحثان كافة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها مكافحة الاٍرهاب وملف مياه النيل فى ضوء التطورات الأخيرة للمفاوضات مع الجانب الاثيوبى وتعزيز التعاون الثلاثى وباقى دول حوض النيل بصفة خاصة، ودول القارة الافريقية بصفة عامة.  كما بحثا مستجدات الأوضاع فى دول المنطقة وسبل إنهاء الصراع وحقن الدماء فى ليبيا واليمن وسوريا والعراق، وتطورات عملية السلام بالشرق الأوسط فى ظل الثوابت العربية للقضية الفلسطينية بالتمسك لحل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود ١٩٦٧ عاصمتها القدس الشرقية.

- فى 3/6/2018 قام الفريق صلاح قوش رئيس جهاز الأمن والمخابرات السودانى بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح  السيسى. بحثا الجانبان العلاقات الثنائية الوثيقة بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها فى ضوء التحديات الإقليمية الحالية.

- فى 29/5/2018 قام د. الدرديرى محمد أحمد وزير خارجية السودان بزيارة لمصر، وفي إطار اجتماعات آلية التشاور السياسي الشهرية على مستوى وزيري الخارجية بالتناوب بين العاصمتين، استقبله سامح شكري وزير الخارجية.بحثا الجانبان كافة مسار العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية محل الاهتمام المشترك.

- فى 24/5/2018 قام مع د. بحر إدريس أبو قردة وزير الصحة السوداني بزيارة لمصر، استقبلته د. هالة زايد وزيرة الصحة والسكان. بحثا الجانبان تعزيز سبل التعاون في المجال الطبي بين البلدين، تناول اللقاء القوافل الطبية التي ترسلها مصر إلى السودان بالإضافة إلى علاج المواطنين السودانيين في مصر وتدريب الأطباء والتمريض في المستشفيات المصرية، كما تطرق اللقاء الى ملف زراعة الكلى للمواطنين السودانيين بالمستشفيات المصرية.

- فى 8/5/2018 قام محمد أبو زيد مصطفى محمد وزير السياحة والآثار والحياة البرية السودانى بزيارة لمصر للمشاركة فى اجتماع لجنة الشرق الأوسط التابعة لمنظمة السياحة العالمية لهذا العام في دورته الرابعة والأربعين بشرم الشيخ، استقبلته د. رانيا المشاط وزيرة السياحة.

بحثا الجانبان آليات وسبل تعزيز التعاون السياحي بين البلدين خاصة في مجال التدريب، إلى جانب إمكانية تنظيم زيارات متبادلة في ضوء هذا التعاون.

- فى 6/4/2018 قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة للسودان، لحضور الاجتماع الموسع  بين مصر والسودان واثيوبيا بشأن سد النهضة. بحث الاجتماع كل الموضوعات العالقة وكيفية تنفيذ التعليمات الصادرة عن زعماء الدول الثلاث.

- فى 18/3/2018 قام الرئيس عمر البشير رئيس السودان بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. بحثا الجانبان سبل تعزيز العلاقات الأخوية بين البلدين في كافة المجالات بما يسهم في تحقيق مصالح الشعبين الشقيقين. شهد الرئيسان حفل الأسرة المصرية بإستاد القاهرة الدولي.

- فى 8/2/2018 قاما إبراهيم الغندور وزير الخارجية السودانى والفريق محمد عطا المولى رئيس المخابرات السودانى بزيارة لمصر، استقبلهما سامح شكرى وزير الخارجية واللواء عباس كامل رئيس المخابرات المصرية. بحث الاجتماع الرباعي كافة القضايا سواء على المستوى الثنائي أو على المستوى الإقليمي، كما تم الاتفاق على انعقاد اللجنة العليا المشتركة خلال 2018 على مستوى رئيسى البلدين بالخرطوم.

- فى 8/2/2018 قام د. هشام عرفات وزير النقل بزيارة للسودان للمشاركة فى اجتماع مجلس إدارة هيئة وادي النيل للملاحة النهرية، استقبله مكاوي محمد عوض وزبر النقل السودانى. أبدى الجانبان دعمهما لأن تكون الهيئة نواة لخط ملاحي يربط بين الإسكندرية وبحيرة فيكتوريا.

- فى 5/12/2017 قامت د. تهانى عبد الله عطية وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالسودان بزيارة لمصر، استقبلها م. ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بحثا الجانبان سبل تعزيز التعاون الثنائى وتبادل الخبرات العلمية والتقنية الخاصة بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

- فى 21/8/2017 قام الفريق أول ركن عوض محمد بن عوف وزير الدفاع السودانى بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. بحثا الجانبان سبل الارتقاء بالتنسيق العسكري والأمني بين البلدين، حيث تم الاتفاق على عقد اجتماع للجنة العسكرية المشتركة، بهدف تعزيز التعاون والتنسيق بين الجانبين على الحدود.

- فى 2/8/2017 قام سامح شكرى وزير الخارجية بزيارة للسودان لترأس وفد مصر أمام لجنة المشاورات السياسية المنبثقة عن اللجنة العليا المشتركة على المستوى الرئاسي بين البلدين، استقبله إبراهيم غندور وزير الخارجية السودانى. تناول الاجتماع سبل تطوير العلاقات الثنائية، فضلا عن مناقشة عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك. كما تناول الاجتماع التعاون الثنائي في المجال الأمني ومكافحة الإرهاب، وأهمية العمل على احتواء التصعيد الإعلامي السلبي وتفعيل توقيع ميثاق شرف إعلامي بين الجهات المعنية في البلدين، فضلا عن التعاون بين البلدين في مجال نقل الخبرات وبناء الكوادر من خلال تدريب مجموعة من الدبلوماسيين السودانيين في معهد الدراسات الدبلوماسية التابع لوزارة الخارجية بالقاهرة.

- فى 3/6/2017 قام إبراهيم غندور وزير خارجية السودان بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. بحثا الجانبان سبل تعزيز العلاقات بين البلدين على جميع الأصعدة، حيث اتفق الجانبان على أهمية استمرار العمل من أجل تذليل العقبات أمام تطوير العلاقات الثنائية.

- فى 20/4/2017 قام عاد سامح شكري وزير الخارجية بزيارة للسودان، لترأس اجتماعات لجنة التشاور السياسي بين مصر والسودان.  التقى شكري بالرئيس السوداني عمر البشير ببيت الضيافة بالخرطوم، ونقل له رسالة شفهية من الرئيس عبد الفتاح السيسي تضمنت التأكيد على العلاقة الإستراتيجية بين مصر والسودان، كما عقد ونظيره السوداني إبراهيم غندور مؤتمرا صحفيا مشتركا استعرضا خلاله أهم ما تم الاتفاق عليه ومناقشته خلال الاجتماعات، بما يدعم تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات.

- فى 23/3/2017 قام طه عثمان الحسين وزير الدولة السوداني ومدير مكتب الرئيس عُمر البشير بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي. نقل الوزير السوداني إلى الرئيس السيسى تحيات الرئيس السوداني عُمر البشير، وسلم سيادته رسالة خطية تضمنت التأكيد على ما يربط البلدين من علاقات أخوية وتاريخية، وحرص الجانب السوداني على مواصلة العمل مع مصر من أجل تعزيز أواصر التعاون بين البلدين. اتفقا الجانبان على الاستمرار في العمل على تطوير العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة، فضلاً عن تشجيع وسائل الإعلام في البلدين على التناول الإيجابي لمختلف جوانب العلاقات. 

- فى 30/10/2016 قامت السيدة عفاف تاور وكيلة المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالسودان بزيارة لمصر، استقبلها د. أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.

- فى 10/10/2016 قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة للسودان، للمشاركة في الجلسة الختامية للحوار الوطني السوداني، استقبله الرئيس السوداني، ووزراء الخارجية والإعلام والتعاون الدولي بالسودان. عقد الرئيس السيسي جلسة قصيرة مع رؤساء السودان وموريتانيا وتشاد وأوغندا، على هامش المؤتمر الختامي للحوار الوطني بالسودان.

- فى 5/10/2016 قام عمر البشير رئيس السودان بزيارة لمصر لترأس وفد بلادة فى اعمال اللجنة العليا المشتركة بين مصر والسودان. منح الرئيس عبد الفتاح السيسي الرئيس السوداني عُمر حسن البشير وسام "نجمة الشرف" تقديراً لمشاركته بالوحدات العسكرية السودانية التي خدمت على جبهة القتال في حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر 1973. جاء ذلك خلال مشاركة الرئيسين السيسى والبشير في العرض العسكري الذي أقيم بمقر الجيش الثاني الميداني بالتل الكبير بالإسماعيلية بمناسبة الاحتفال بذكرى نصر حرب أكتوبر.

-  فى 12/8/2016 وصلت إلى السودان قافلة الأزهر الطبية التي دشنها فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر بحضور السفير السوداني بالقاهرة، استقبل القافلة وفد المجلس الوطني السوداني، وأعضاء السفارة المصرية بالخرطوم. التقى أعضاء قافلة الأزهر برئيس المجلس الوطني (البرلمان السوداني) د. إبراهيم أحمد عمر، ووكيلة المجلس لحقوق الإنسان عفاف تاور كافى. كما التقى وفد الأزهر الشريف بقيادات وزارة التعليم والبحث العلمي السودانية لبحث سبل تعزيز التعاون العلمي بين الأزهر والوزارة، وتنسيق إرسال البعثات والمنح الدراسية للطلاب، ورفع مستوى التبادل الثقافي بين البلدين الشقيقين.

- فى 31/3/2016 قام  السفير أسامة المجدوب مساعد وزير الخارجية لشئون دول الجوار بزيارة للسودان، التقى به محمد مصطفى الضو رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس الوطني السوداني"البرلمان". تناول اللقاء استعراض الترتيبات الجارية بشأن التحضير لاجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين والمقرر انعقادها  بالقاهرة.

- فى 20/3/2016 قام سامح شكرى وزير الخارجية بزيارة للسودان، التقى بالرئيس السودانى عمر البشير نقل إليه رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسى تتعلق بمتابعة مسار العلاقات الثنائية بين البلدين وسُبل دعمها وتنميتها في مختلف المجالات، والإعداد للجنة العليا المشتركة بين البلدين، وتنسيق المواقف حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية في الشرق الأوسط وأفريقيا. التقى شكرى مع وزير الخارجية السودانى إبراهيم غندور، بحثا الجانبان القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك، كما التقى شكرى مع معتز موسى وزير الموارد المائية والكهرباء السودانى، بحثا الجانبان أخر التطورات المرتبطة بمشروع سد النهضة الأثيوبي والتحضير لمراسم التوقيع على العقد الخاص بالمكتبين الاستشاريين المعنيين بإقامة الدراسات اللازمة حول الآثار والانعكاسات المترتبة لتنفيذ مشروع السد الأثيوبي على دولتي المصب السودان ومصر.

- فى 4/3/2016 قام حسن عباس رئيس جامعة أم درمان الإسلامية بالسودان بزيارة لمصر، استقبله د. شوقي علام مفتي الجمهورية، بحثا الجانبان سبل تعزيز التعاون الديني بين دار الإفتاء والجامعة.

- فى 21/2/2016 قام الرئيس السوداني عمر البشير بزيارة لمصر، للمشاركة فى أعمال منتدى أفريقيا 2016 بشرم الشيخ، التقى به الرئيس عبد الفتاح السيسى على هامش المؤتمر. بحثا الجانبان سبل دعم التعاون خاصة فى المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.

- فى 9/1/2016 قام د. إبراهيم غندور وزير خارجية السودان بزيارة لمصر، استقبله استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي. بحثا الجانبان كافة الموضوعات المرتبطة بالعلاقات الثنائية سياسياً واقتصادياً، بالإضافة إلى التقييم المتبادل بشأن القضايا الإقليمية مثل الازمة الليبية وسوريا واليمن، فضلاً عن تنسيق المواقف فى إطار الاتحاد الافريقى وعضوية مصر فى مجلس الأمن.

- فى 27/12/2015 قام وزير الخارجية سامح شكري بزيارة للسودان.

- فى 26/11/2015 قام د. محمود عبد الرحمن وزير الدولة للنفط والغاز السوداني بزيارة لمصر، التقى به م. طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، بحثا الجانبان سبل دعم التعاون المشترك بين الدولتين في مجالات البترول والغاز.

- في 2/6/2015 قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة السودان للمشاركة في حفل تنصيب الرئيس المنتخب عمر البشير رئيساً للسودان لولاية جديدة وعقب انتهاء مراسم التنصيب عقد اجتماعاً مع الرئيس البشير ، وقدم له التهنئة مؤكدًا استعداد مصر الكامل لتقديم كافة أشكال الدعم للسودان من أجل تحقيق المزيد من التقدم والاستقـرار ، كما استعرض الجانبان تطورات الأوضاع على الساحتين العربية والإفريقية.

- فى 2/5/2015 قام على كرتي وزير خارجية السودان بزيارة لمصر حاملا رسالة من الرئيس السودانى عمر البشير لدعوة الرئيس السيسى لحضور حفل التنصيب، التقى به الرئيس عبد الفتاح السيسى.

- فى 25/4/2015 قام الفريق أول مصطفى عثمان عبيد سالم رئيس هيئة الأركان المشتركة السودانى بزيارة لمصر استقبله محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة، تناول اللقاء تطورات الأوضاع على الساحتين المحلية والإقليمية وإنعكاساتها على الأمن والإستقرار داخل القارة الأفريقية فى ظل الظروف والتحديات الحالية التى تمر بها المنطقة.

- فى 27/3/2015 قام الرئيس السوداني عمر البشير بزيارة لمصر لحضور القمة العربية في دورتها الـ 26، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي. 

- فى 23/3/2015 قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة للسودان للمشاركة في القمة الثلاثية المصرية السودانية الإثيوبية التي دعا لها البشير وشارك فيها رئيس الوزراء الإثيوبي هيلا ميريام ديسالين. استقبله الرئيس السوداني عمر البشير،  بحثا الرئيسان السيسي وعمر البشير سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، وتطورات الأوضاع فى الشرق الأوسط، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

- فى 16/3/2015 قام وفد رفيع المستوى يضم رؤساء التحرير وإعلاميين يمثلون غالبية الصحف اليومية ووسائل الاعلام السودانية المرئية ضم ٢٠ إعلاميا وصحفيا سودانيا بزيارة لمصر، التقي به سامح شكري وزير الخارجية. تناول اللقاء مختلف أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين وأهميتها في ضوء الروابط التاريخية التي تربط بين الشعبين.

- فى 13/3/2015 قام الرئيس السوداني عمر البشير بزيارة لمصر لحضور مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي على هامش المؤتمر.

- فى 3/3/2015 قام سامح شكرى وزير الخارجية  بزيارة للسودان لحضور اجتماع وزراء الخارجية والموارد المائية والرى لكل من مصر والسودان وإثيوبيا. أكد شكرى ضرورة التوصل إلى اتفاق يحقق المصالحة المشتركة لمصر والسودان وأثيوبيا ويؤسس لمرحلة جديدة وغير مسبوقة من التعاون بين دول حوض النيل الشرقي.

- فى27/12/2014  قام م. أحمد بهاء الدين رئيس قطاع مياه النيل بوزارة الري بزيارة للسودان لحضور اجتماعات الهيئة المصرية السودانية الفنية المشتركة لمياه النيل بالعاصمة السودانية الخرطوم، القى بهاء الدين كلمة نيابة عن د. حسام مغازى وير الرى والموارد المائية.

- فى 2/12/2014 قام وزير الخارجية سامح شكرى بزيارة للسودان للمشاركة فى الدورة الثانية للمنتدى العربي الروسي، التقى شكرى على هامش المنتدى مع وزير خارجية السودان علي كرتي تم خلال اللقاء بحث مسار العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها وتنميتها بما يليق بالعلاقات بين الشعبين الشقيقين كما تم الاتفاق على تطوير المزيد من العلاقات الاقتصادية والتجارية وتسهيل عملية التبادل التجاري بما يعود بالنفع على شعبي وادي النيل في مصر السودان.

- فى 20/11/2014 قام وفد إعلامى سودانى رفيع المستوى، برئاسة  ياسر يوسف إبراهيم وزير الدولة بوزارة الإعلام السودانية والزبير عثمان نائب مدير الهيئة القومية للإذاعة والتليفزيون السوداني وعدد من رموز الإعلام السودانى المرئى والمقروء. استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى.

- فى 11/11/2014 قام على كرتي وزير الخارجية السودانى بزيارة لمصر استقبله سامح شكري وزير الخارجية تناول اللقاء تطورات العلاقات بين مصر والسودان. تشاور الوزيران حول الأوضاع في ليبيا، اوضح شكرى الجهود المصرية الداعمة لمؤسسات الدولة الليبية، ومساعي الحكومة هناك في استعادة الأمن والاستقرار والحفاظ على وحدة الأراضي الليبية وسلامتها الإقليمية، مشيراً إلى أهمية تفعيل مبادرة دول الجوار الجغرافي لليبيا، والتي تم إقرارها خلال اجتماعهم في القاهرة يوم 25 أغسطس 2014 على مستوى وزراء الخارجية.

- فى 18/10/2014 قام عمر البشير رئيس جمهورية السودان بزيارة لمصر استقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسى، وشهد اللقاء استعراضاً لعدد من جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين، لاسيما فيما يتعلق بتعزيز العلاقات الاقتصادية، وزيادة التبادل التجاري، خاصةً في ضوء افتتاح ميناء "قسطل / أشكيت" البري بين البلدين، وبحث إمكانية إنشاء منطقة للتجارة الحرة بينهما. نوه الجانب السوداني إلى أهمية تفعيل الاتفاقيات المبرمة بين البلدين لإزالة أي عوائق تحول دون الارتقاء بالتعاون الثنائي بينهما في كافة المجالات. كما دعا الرئيس السوداني خلال الزيارة إلى أهمية رفع مستوى اللجنة المشتركة بين البلدين إلى المستوى الرئاسي، بحيث تعقد اجتماعاتها بالتناوب بين البلدين بما يضمن دورية انعقادها ونجاحها في تحقيق النتائج المرجوة منها، وهو ما رحب به السيد الرئيس.

- فى 10/10/2014 قام وزير الخارجية السودانى على كرتى بزيارة لمصر، بحث معه وزير الخارجية سامح شكرى تطورات العلاقات الثنائية فى مختلف المجالات والقطاعات فى إطار المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين والتحضير لعقد اجتماع للجنة العليا المشتركة .

- في 27 / 6/ 2014 قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة للعاصمة السودانية الخرطوم. وكانت الزيارة للاطمئنان على صحة الرئيس عمر البشير وتهنئته بنجاح العملية الجراحية التي أجراها مؤخرًا  ومناقشة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمي والدولي خاصة الأوضاع في ليبيا وسوريا والعراق وجنوب السودان وتبادل وجهات النظر بين الجانبين بشأن تلك الموضوعات .

- في 8/6/2014 شارك السودان بوفد رفيع المستوى بقيادة النائب الأول لرئيس الجمهورية في حفل تنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي وذلك في إطار سعي البلدين لدعم علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين، وتعزيز مصالحهما المشتركة خدمة لشعبي وادي النيل في مصر و السودان.

- فى 9/4/2014 قام د. فيصل حسن إبراهيم وزير الثروة الحيوانية والسمكية السودانى بزيارة إلى مصر وكان في استقباله د. ايمن فريد ابو حديد وزير الزراعة و استصلاح الأراضي. عُقِدت مباحثات بين الجانبين استهدفت زيادة التعاون في مجال الانتاج الحيوانى والأعلاف وأبحاث الثروة الحيوانية والانتاج الزراعى وزيادة صادرات مصر من اللحوم والماشية السودانية. ومن جانبه أفاد الوزير السودانى أن اي منتج حيواني مصدر من السودان معفي تمامًا من آية ضرائب وأن السودان أكبر سوق لتصدير اللحوم وأنه يتم حاليا عمل تجربة لنقل الماشية برًا إلي أبو سمبل مما يعمل علي تشغيل المنافذ بين البلدين.

- فى 13/3/2014 قام وزير الخارجية نبيل فهمي بزيارة للسودان للمشاركة باجتماعات المجلس التنفيذي لتجمع الساحل والصحراء المنعقدة بالخرطوم. وقد عقد فهمى لقاء مع السيد علي كرتي وزير خارجية السودان، حيث تم خلال اللقاء متابعة قضايا التعاون والعلاقات الثنائية بين البلدين  وتم الاتفاق على انعقاد لجنة المنافذ المشتركة يوم 17 مارس 2014 لمتابعة الإعداد لتشغيل الطريق البري بين مصر والسودان. تناول اللقاء الأوضاع في منطقة الساحل والصحراء علي خلفية مداولات اجتماع المجلس التنفيذي الي جانب جهود استعاده السلام والاستقرار في جنوب السودان وذلك في ضوء الدور الذي تقوم به البلدان لدعم السلام والاستقرار.

- فى 3/3/2014 قام أحمد الكرتي وزير خارجية السودان بزيارة إلى مصر، وقد استقبله وزير الخارجية نبيل فهمى وتطرقت المشاورات لمشروع سد النهضة الإثيوبي. وأشار الجانبان إلى أهمية توصيات لجنة الخبراء الدولية بشأن الدراسات المطلوب استكمالها لتحديد الآثار المحتملة للسد على دول المصب، متطلعين إلى استئناف المشاورات الثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا في أقرب فرصة ممكنة، وعلى المستويين الفني والسياسي، من أجل التوصل إلى اتفاقات بشأن كيفية إتمام الدراسات المطلوبة، مع أهمية التركيز على بناء الثقة والحوار الشفاف القائم على المصداقية وتفهم شواغل واحتياجات الغير، كأساس للتوصل إلى التفاهمات المرجوة.

- فى 5/2/2014 قام الفريق أول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع الوطني السوداني بزيارة إلى مصر على رأس وفد رفيع المستوى. وأستقبل المشير عبد الفتاح السيسى النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الوفد السودانى. وكان قد حضر اللقاء الفريق صدقي صبحي رئيس اركان حرب القوات المسلحة وعدد من كبار قادة القوات المسلحة والسفير السوداني بالقاهرة . تناول اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات العسكرية و دعم التعاون الأمني عبر الحدود وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين الشقيقين في مختلف المجالات، وأكد الجانبان على الراوبط التاريخية التي تربط بين شعبي وادى النيل .

العلاقات الاقتصادية

تعمل السياسة المصرية علي تطوير العلاقات الاقتصادية المشتركة وإحداث نقلة نوعية فى شتى المجالات، فالسودان الدولة الوحيدة التى لديها قنصلية فى محافظة أسوان مما يدل على نمو حجم التبادل التجارى. وتلك القنصلية لا يتوقف دورها عند تقوية العلاقات التجارية والاقتصادية بين الدولتين بل يمتد هذا الدور ليشمل العلاقات فى المجالات المختلفة.

شهدت العلاقات التجارية المصرية - السودانية  نموًا ملحوظًا خلال السنوات الأخيرة وبصفة خاصة في ظل عضوية البلدين بمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وبتجمع "الكوميسا"، وتسعى كل من  مصر والسودان لتوطيد العلاقات التجارية فيما بينهما، من خلال إنشاء مشروعات حيوية اقتصادية مشتركة في كافة القطاعات (صناعية، زراعية، كهرباء، مياه، ثروة حيوانية، عمالة فنية مدربة)، يعود نفعها على الدولتين، ويُسهم ذلك بالتأكيد في إعادة تشكيل مستقبل العلاقات بين السودان ومصر، مما ينعكس بشكل إيجابي على تحقيق التنمية الاقتصادية للدولتين.

تمتلك مصر والسودان العديد من المقومات الاقتصادية التي تسمح بتحقيق أضعاف حجم التجارة البينية لهم، كما أن تحليل هيكل التجارة بين البلدين يوضح أنها علاقة تكاملية وليست تنافسية، حيث تستورد مصر من السودان لحوم حية وسمسم ودقيق القمح ومواد خام ، بينما يستورد السودان من مصر الصناعات الغذائية ومواد البناء والمنسوجات والادوية كما تتوافر بالسودان العديد من الخامات التعدينية المهمة التي يمكن للبلدين التعاون لاستغلالها صناعيًا، وبالتالي رفع القيمة المضافة منها للاقتصاد.

ويتفق البلدان على أهمية تنشيط أعمال اللجان الفنية المشتركة بين البلدين بشكل دوري ومنتظم، وكذا فتح آفاق الاستثمار وزيادة حجم التجارة البينية وتيسير الخدمات المصرفية والنقل وإزالة أية معوقات أمامها، وأهمية اضطلاع البلدين، عبر القطاعين الحكومي والخاص، بالمشاركة في مشاورات اقتصادية ثنائية بما فيه مصلحة البلدين، وكذا عبر مشروعات كبري في الإطار المتعدد تعود بالفائدة على القارة الأفريقية بل وخارج القارة، في إطار يلتزم بالتنمية المستدامة وإمكانية التوجه نحو إحياء تجربة التكامل الاقتصادي بين البلدين، مع الدعوة الي إحياء برلمان وادي النيل.

يقدر حجم الاستثمارات المصرية بالسوق السودانية بنحو 10 مليارات و100 مليون دولار طبقاً لاحصاءات عام 2017 وتوزعت الاستثمارات على 229 مشروعًا، منها 122 مشروعًا صناعيًا باستثمارات 1.372 مليار دولار بصناعات الأسمنت والبلاستيك والرخام والأدوية ومستحضرات التجميل والأثاث والحديد والصناعات الغذائية، و90 مشروعًا خدميًا استثماراتها 8.629 مليار دولار بقطاعات المقاولات والبنوك والمخازن المبردة والري والحفريات وخدمات الكهرباء ومختبرات التحليل والمراكز الطبية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إلى جانب 17 مشروعًا زراعيًا باستثمارات 89 مليون دولار بقطاعات المحاصيل الزراعية والإنتاج الحيواني والدواجن ونشاط صيد الأسماك.

تعمل في مصر 315 شركة سودانية ، تتوزع استثماراتها بين الصناعة والتجارة والزراعة والخدمات التمويلية وقطاعات الإنشاءات والسياحة والاتصالات، ويحتل القطاع الصناعي المقدمة حيث تعمل 73 شركة باستثمارات تقدر بـ 50.4 مليون دولار، فيما يحتل النشاط التمويلي المرتبة الثانية بـ 7 شركات واستثمارات تقدر بـ 21.3 مليون دولار.

هناك اهتمام بجذب الاستثمارات المصرية الى السودان في قطاع الزراعة، لاستزراع مساحات كبيرة من القمح لإنتاج ما يسد الفجوة في السودان ومصر، فضلًا عن فرص واعدة لإنتاج القطن لسد احتياجات الصناعة المصرية.

 هناك مجالات للاستثمار لإنتاج السكر، من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي بالسودان حيث تتوفر في السودان الأراضي الشاسعة الصالحة للزراعة، ووفرة كبيرة في المياه. كما يحتل  إنتاج الزيوت أيضًا أولوية في مجال الإنتاج والتصنيع الزراعي من خلال التوسع في زراعة المحاصيل الزيتية، لسد الفجوة لدى البلدين، ولدي السودان 15 مليون فدان في منطقة القطايف يتم زراعتها بالسمسم وعباد الشمس بالاعتماد على الأمطار، وهما نباتان لاستخراج زيوت الطعام.

 كما فتح استيراد مصر للحوم من السودان، مجالًا مهما للتعاون والاستثمارات المصرية في إقامة المزارع والتسمين للثروة الحيوانية، لسد الاحتياجات المتزايدة والفجوة بالسوق المصرية، خاصة بعد افتتاح الطرق البرية بين البلدين و في ظل ما تمتلكه  السودان من ثروة حيوانية تزيد علي 2 مليون رأس من الأغنام والأبقار، ويمكن مضاعفتها بضخ استثمارات مصرية للتسمين، وإقامة المذابح الآلية والتصنيع، لسد احتياجات السوق المصرية وأيضًا للتصدير..وبينما يمتلك السودان ثروة ضخمة من الأسماك، يوفر قطاع مزارع الدواجن مقومات  كبيرة لنجاح الاستثمارات فيه ايضاً

ولدورية اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين على المستوى الرئاسي أثر إيجابى كبير، نحو تفعيل عدة مشروعات استراتيجية بين مصر والسودان، مثل مشروع الاستثمار الزراعي بمساحة 100 ألف فدان، فى الدمازين بولاية النيل الأزرق، والذى أنشئت شركة لإدارته منذ عام 1975، وجارى حاليا إحياؤه، وكذلك مشروع استراتيجى للحوم فى ولاية النيل الأبيض بمساحة 40 ألف فدان سيتم تخصيصها لإنشاء مزارع متكاملة للثروة الحيوانية.

وتتاح الفرص امام الشركات المصرية في مجال المقاولات والبناء والتشييد فهناك مشروعات لإقامة طرق للربط بين السودان واريتريا، قامت بتنفيذ معظمها شركات مقاولات مصرية .

ومن أهم المشاريع المشتركة بين البلدين بناء الطريق الساحلي بين مصر والسودان بطول 280 كيلو متر- مشروع طريق "قسطل" و"وادي حلفا" بطول 34 كم داخل الأراضي المصرية، و27 كم داخل الأراضي السودانية- طريق أسوان/وادي حلفا/ دنقلة- تطوير وإعادة هيكلة خطوط السكك الحديدية، لتسهيل حركة نقل البضائع والأفراد- مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسودان، حيث تقوم مصر بإمداد السودان بنحو 300 ميجاوات فى مرحلته الأولى، إضافة 600 ميجاوات فى مرحلة لاحقة، لتصل بعد ذلك إلى 3 آلاف ميجاوات - مشروعات إستراتيجية لاستصلاح الاراضى من بينها 100 ألف فدان في ولاية النيل الأزرق- مشروع مصري لإنتاج اللحوم بالسودان على مساحة 40 ألف فدان في ولاية النيل الأبيض - مشروع شركة للملاحة المصرية السودانية بين مينائي أسوان وحلفا، وذلك لنقل البضائع والأفراد والسياحة.

التبادل التجاري

يبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين نحو مليار دولار، طبقا لاحصاءات 2017 ويميل لصالح مصر نتيجة ارتفاع صادرات الصناعات الغذائية ومواد البناء والمنسوجات، بينما تستورد مصر من السودان حيوانات حية، وسمسم، ومنتجات أخرى، وقد سجلت الصادرات المصرية للسودان حوالي 550 مليون دولار عام 2017 ،فيما بلغ حجم الصادرات المصرية البترولية خلال عام 2017، حوالي 40 مليون دولار، كما تنامى حجم الواردات المصرية من السودان بشكل ملحوظ خلال السنوات الأخيرة، حيث سجلت 450 مليون دولار عام 2017 .

تُعد المنتجات الصناعية أهم بنود الصادرات المصرية للسودان خلال عام 2017، حيث بلغت حوالي 300 مليون دولار مقابل 241 مليون دولار عام 2016 بزيادة بنسبة 24,5% ، وتُشكل صادرات مصر من السلع الصناعية 24,5% من إجمالي قيمة الصادرات المصرية مجتمعة للسودان خلال عام 2017.

استحوذت المنتجات الكيماوية على الترتيب الثاني في قائمة صادرات مصر للسودان بقيمة بلغت 72 مليون دولار خلال عام 2017، بانخفاض بنسبة 2,7% عن عام 2016، ويأتي بند الآلات والمعدات في الترتيب الثالث ضمن أهم بنود صادرات مصر للسوق السوداني بقيمة بلغت 43 مليون دولار خلال عام 2017 محققًا زيادة بنسبة 13% عن عام 2016 ، وجاءت المواد الخام فى الترتيب الرابع في قائمة الصادرات المصرية للسودان عام 2017 بقيمة بلغت 37 مليون دولار، يليه بند المواد الغذائية بقيمة 29 مليون دولار ، ثم المنسوجات بقيمة 22 مليون دولار في الترتيب السابع، ثم بند وسائل النقل في الترتيب الثامن بقيمة 7 مليون دولار خلال عام 2017

تتركز الواردات المصرية من السودان في أربع سلع رئيسية هي الحيوانات الحية والسمسم والقطن الخام واللحوم، والتي تشكل عام 2017 حوالي 95% من إجمالي قيمة واردات مصر من السودان من كافة البنود.

يأتي بند الحيوانات الحية في الترتيب الأول كأهم سلعة تستوردها مصر من السودان وذلك بقيمة بلغت 291 مليون دولار خلال عام 2017، بنسبة 65% من إجمالي قيمة واردات مصر من السودان.

يليه بند السمسم في الترتيب الثاني كأهم سلعة تستوردها مصر من السودان، وذلك بقيمة بلغت 64 مليون دولار خلال عام 2017، والذي يشكل 14% من إجمالي قيمة وارداتنا من السودان خلال ذات العام.

استأثر القطن الخام بالترتيب الثالث في قائمة أهم بنود الواردات المصرية من السودان بقيمة بلغت 40 مليون دولار خلال عام 2017.

وتحكم العلاقات الاقتصادية بين البلدين مجموعة من الاتفاقات وبرتوكولات تعاون نستعرضها فيما يلي :

في عام 2015 تم افتتاح أحدث المشروعات المشتركة التي تم دشينها بين البلدين هو مشروع ميناء قسطل – أشكيت البري، ويعد الميناء بمثابة أهم بوابة مصرية تطل على إفريقيا حيث يسهم في إحداث نقلة كبيرة في حركة التجارة والاستثمار بين مصر من جانب والسودان والقارة الأفريقية من جانب آخر وذلك من خلال تنمية حركة  الصادرات والواردات للبضائع والثروة الحيوانية وتنشيط حركة المسافرين ،

في يونيو 2014 بعد تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة الجمهورية ناقش البلدان سبل تفعيل أتفاق الحريات الاربع بين البلدين وتم رفع تمثيل اللجنة المشتركة بين البلدين الي المستوي الرئاسي لتجتمع مرة في القاهرة ومرة في الخرطوم.

في أبريل 2013 تم الاتفاق علي إقامة مشروعات مشتركة خاصة في مجال الزراعة لسد احتياجات مصر من الحبوب والقمح وكذلك في مجال الثروة الحيوانية بما يفي احتياجاتها من اللحوم ويضمن الامن الغذائي للبلدين، وتم الاتفاق علي الاسراع علي الخطوات التنفيذية لاقامة منطقة صناعية مشتركة بالخرطوم ، والاتفاق علي سرعة افتتاح الطريق البري شرق النيل والطريق الغربي والطريق الساحلي لتنشيط التجارة.

بعد ثورة 25 يناير 2011 ، قام الرئيس السوداني عمر البشير بزيارة مصر في عام 2012 وتم الاتفاق علي سرعة تفعيل المشروعات  الكبري في المجال الزراعي والحيواني بين البلدين ، وتم الاتفاق علي وضع برنامج شراكة استراتيجية ينفذ في ثلاث سنوات وتدعيم الصناعة من خلال فتح مراكز للتدريب للشباب السوداني للاستفادة من الخبرة المصرية ودعم وزيادة التبادل التجاري و الاتفاق علي تسريع مشروع الربط الكهربائي

فى عام 2005 اتخذ البلدان عدة قرارات في القمة المصرية السودانية التي عقدت في الخرطوم تمثل نقطة تحول في العلاقات بين البلدين مثل تدعيم صندوق التكامل بين البلدين علي مستوي الاقتصاد ومشروعات الامن الغذائي وقيام اللجنة العليا المشتركة بمهام المجلس الاعلي للتكامل وقيام لجان لدراسة المشاريع الاستثمارية وتقعيل دور القطاع الخاص بين البلدين وعدة قرارت أخري لتدعيم استراتيجية التكامل بين البلدين

في عام 2004 قد تم توقيع 5 مذكرات تفاهم وبرنامج تنفيذي في مجالات الكهرباء والبنية التحتية والتعاون الصناعي والتبادل التجاري بين البلدين مما يعمق العلاقات الاقتصادية ويساعد علي تحقيق استراتيجية التكامل بينهم والتطلع الى الشراكة الكاملة بآليات اتفاقية الحريات الاربع للعمل والاقامة والتنقل والتملك.

في عام 2000 تم الاعلان عن منظمة التجارة الحرة لتجمع الكوميسا وقد ترتب علي تطبيق هذا الاتفاق الوصول الي اتفاق أخر منظم للاعفاءات الجمركية بين البلدين ، وأيضا تم التوقيع علي اتفاق تشجيع الاستثمارات بين البلدين ليكون دعما لعلاقات التعاون والصداقة ورغبة كل منهما في تهيئة ظروف ملائمة للاستثمار لكي يؤدي الي تقوية الاقتصاد في البلدين.

في 1999 كان التعاون الاقتصادى في إطار لجنة عليا مشتركة برئاسة النائب الأول لرئيس الجمهورية من جانب السودان، ورئيس الوزراء من جانب مصر، وعقدت اللجنة العليا أولى اجتماعاتها في سبتمبر 2000، وتم تكوين مجلس مشترك لرجال الأعمال، وتم التوقيع على عدد (4) اتفاقيات في مجالات: النقل البحري، النقل البري للبضائع والركاب، اتفاقية بشأن تجنب الإزدواج الضريبي ومنع التهرب بالنسبة للضرائب على النقل، اتفاقية في مجال التأمينات والرعاية والتنمية الإجتماعية، كذلك فقد تم التوقيع على عدد (8) مذكرات تفاهم في مجالات: الطرق، تنمية الصادرات، التأمين وإعادة التأمين، الثروة السمكية، السكان، المعلومات، إدارة الأزمات والأحداث الطارئة والكوارث، بالإضافة إلى مبادرة التعاون المشترك بين القطاع الخاص في البلدين.

العلاقات  الثقافية  والاعلامية

تشهد العلاقات الثقافية بين البلدين دورًا مؤثرًا للجامعات في تعميق هذه العلاقات، وذلك من خلال تبادل الزيارات بين أساتذة الجامعات المصرية والسودانية بهدف تبادل الخبرات، وتبادل المؤلفات والبحوث بين الجامعات في الدولتين، والسماح لطلاب الجامعات المتفوقين بزيارة جامعات الدولة الأخرى، وتقديم منح دراسية لاستكمال الدراسات العليا، كما يهتم الأزهر الشريف بدراسة الأحوال الثقافية والدينية والتعليمية في السودان، وتوضيح احتياجاتها في هذه المجالات، ومن الضروري الإشارة والتركيز على أن القواسم الثقافية والدينية التي تجمع الشعبين المصري والسوداني جديرة بالاهتمام والمتابعة والتقويم لها والارتقاء بها، حيث وحدة اللغة، وتماثل منظومة العادات والتقاليد والتعليم بشكل كبير في الدولتين، فضلاً عن الدين الإسلامي والمذهب السني.

شهدت  مسيرة العلاقات الاعلامية بين البلدين  تطورات عديدة ، عبرت في مجملها عن التلاحم في العلاقات بين البلدين، ويجمع البلدين عدد من البروتوكولات والاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية في مسيرة العمل الاعلامي المشترك ومنها :

2/12/2018 اتفق الجانبان المصري والسوداني ممثلان في ( وزارة الاعلام السودانية والمجلس الأعلى للإعلام في مصر) على بدء تفعيل ميثاق الشرف الإعلامي الموقع بين البلدين لإعلاء المصالح العليا ودعم التعاون بينهما وترسيخ الحريات الأربع وتفعيل التعاون الإعلامى بينهم ، وتبادل الخبرات وتدريب الإعلاميين السودانيين ضمن برامج التدريب المخصصة بمعهد الإعلاميين الأفارقة بالقاهرة.

 2/12/2018 الاتفاق على عقد مؤتمر مشترك للمثقفين والإعلاميين السودانيين والمصريين تحت اسم مؤتمر "وحدة النيل" ، كما تم الاتفاق على تسهيل مهام الصحفيين في البلدين والتنسيق الإعلامي الكامل بين الدولتين في كافة القضايا، وبحث الطرفان وضع قانون لمواجهة الجريمة الإلكترونية، وسبل مواجهة تجاوزات مواقع التواصل الاجتماعي

وقع البلدان في مارس 2011 مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الاعلامي بين الهيئة العامة ومجلس الاعلام الخارجي بجمهورية السودان والتي تم التوقيع عليها في ختام اعمال الدورة السابعة للجنة العليا المصرية السودانية التي عقدت بالخرطوم خلال الفترة من 27-28 مارس 2011

 مذكرة تفاهم في مجال التعاون الإعلامي بين حكومة جمهورية السودان وحكومة جمهورية مصر العربية (19 يوليو 2003) وجاءت توثيقاً لروابط الأخوة الأزلية بين البلدين ومتابعة لتنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة يوم 8 يوليو 2001 والبرنامج التنفيذي لاتفاقية التعاون الإعلامي بين البلدين


الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى