11 ديسمبر 2017 04:21 ص

مصر وأوروبا

العلاقات المصرية الدنماركية

الإثنين، 14 ديسمبر 2009 12:00 ص

تشهد العلاقات الثنائية بين مصر والدانمارك تطوراً ملموساً فى مختلف المجالات ،وقد تبلور ذلك سياسياً فى حرص البلدين على تبادل وجهات النظر وتنسيق المواقف إزاء القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك إلى جانب تبادل الزيارات بين كبار المسئولين بغية تفعيل العلاقات الثنائية. وعلى الصعيد الإقتصادى، يواصل معدل التبادل التجارى ارتفاعه لاسيما فى ضوء اهتمام الدانمارك بزيادة استثماراتها فى مصر. وعلى الجانب الثقافى، يهتم البلدان بتوسيع دائرة الحوار والتبادل الثقافى كجسر للتقارب بين الشعبين فضلاً عن الحرص المتبادل على المشاركة فى الفعاليات والمهرجانات الفنية والثقافية التى تنظمها كل من البلدين.

العلاقات السياسية

عقد مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية والمنظمات الأمنية والإستراتيجية، فى05/11/2011  جلسة مباحثات مع السيد "كيب كوفود" رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان الدانماركى الذى يزور مصر على رأس وفد برلماني كبير. وشارك فى جلسة المباحثات ممثلون عن القطاعات الأوروبية، والبرلمانية، والعربية، والإفريقية، وحوض النيل، وشئون فلسطين بوزارة الخارجية.

وقد جاءت زيارة الوفد البرلماني الدانماركى ضمن سلسلة من الزيارات الأوروبية رفيعة المستوى التى شاهدتها مصر موخرا، الأمر الذى يعكس الحرص على التفاعل مع الدول الأوروبية، أخذا فى الاعتبار ما يمثله الاتحاد الاوروبى من أهمية سياسية متزايدة فضلا عن اعتباره الشريك التجاري الأول لمصر.

الزيارات المتبادلة

زيارة وفد ثقافى دانماركى يضم عشرة شخصيات ثقافية رفيعة المستوى إلى القاهرة خلال الفترة من 29 يناير الى 6 فبراير 2008 للمشاركة فى فعاليات معرض القاهرة الدولى للكتاب وعقد ندوات فكرية وأمسيات شعرية مشتركة .

زيارة وفد من الخارجية الدنماركية برئاسة السيد توماس كريستنسين مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى القاهرة خلال الفترة من 16 إلى 18 فبراير 2008، حيث عقد مباحثات مع السيدة السفيرة مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، و مساعد وزير الخارجية للشئون العربية تطرقت إلى سبل تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، ومجمل الأوضاع فى منطقة الشرق الأوسط، كما إلتقى الوفد الدانماركى مع المسئولين فى بوزارة التعاون الدولى حيث عُقدت جولة من المشاورات الثنائية حول التعاون التنموى بين البلدين.

زيارة مساعد وزير الخارجية للعلاقات الإقتصادية والتعاون الدولى إلى كوبنهاجن فى 3 مارس 2008، حيث إلتقى بوزير خارجية الدنمارك للتباحث فى سبل تطوير العلاقات الثنائية وتجنب الأثار السلبية لأزمة الرسوم المسيئة وتطورات القضية الفلسطينية، وقد أبدى الوزير الدنماركى مواقف إيجابية إزاء وجهات النظر المصرية فى هذا الشأن.

زيارة نائب مساعد وزير الخارجية لشئون حقوق الإنسان إلى كوبنهاجن خلال الفترة من 16 إلى 18 نوفمبر 2008 حيث إلتقى خلالها بالعديد من المسئولين فـى الحكـومة الدنماركية ( البرلمان-الخارجية) بالإضافة إلى ممثلى المنظمات غير الحكومية المعنية بحقوق الإنسان لإستعراض تطورات مسيرة حقوق الإنسان فى مصر والجهود المبذولة للإرتقاء ونشر الوعى بها.

زيارة وزير خارجية الدنماركى إلى مصر فى 26 نوفمبر 2008 والتى إلتقى خلالها بالسيد رئيس الجمهورية وزير الخارجية حيث تمت مناقشة مختلف جوانب العلاقات الثنائية ولاسيما الوضع فى منطقة الشرق الأوسط وتطورات القضية الفلسطينية ومسيرة السلام فى المنطقة.

الزيارات المتعددة لوفد من وزارة الخارجية المصرية برئاسة السيد السفير مساعد وزير الخارجية للشئون القانونية الدولية والمعاهدات للمشاركة فى إجتماعات مجموعة العمل المعنية بمكافحة القرصنة قبالة السواحل الصومالية والتى عُقدت فى كوبنهاجن فى مايو وأغسطس ونوفمبر 2009 .

زيارة وفد من بالبرلمان الدنماركى برئاسة رئيس لجنة العلاقات الخارجية إلى القاهرة فى 25و26أكتوبر 2009 حيث إلتقى خلالها  بأمين عام جامعة الدول العربية  ورئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب.

زيارة السيد السفير معاون وزير الخارجية إلى كوبنهاجن يومى 28 و29 نوفمبر لحضور الإجتماع التاسع لمجلس إدارة المعهد الدنماركى المصرى للحوار .

مشاركة مصر فى أعمال قمة الأمم المتحدة للمناخ التى إستضافتها كوبنهاجن خلال الفترة من 7 -18 ديسمبر 2009 بوفد رفيع المستوى برئاسة وزير الخارجية  وعضوية وزير الدولة لشئون البيئة وأخرين.

زيارة وفد من وزارة الخارجية المصرية برئاسة مساعد وزير الخارجية للشئون القانونية الدولية والمعاهدات للمشاركة فى إجتماعات مجموعة العمل المعنية بمكافحة القرصنة قبالة السواحل الصومالية والتى عُقدت فى كوبنهاجن فى 17 و18 مايو 2010.

زيارة السفيرة Susan Ulbaek وكيلة وزارة الخارجية الدانماركية لشئون أفريقيا وأسيا وأمريكا والشرق الأوسط إلى القاهرة فى 19 مايو 2010 لعقد جولة من المشاورات السياسية بين البلدين.

زيارة  السفير معاون وزير الخارجية إلى كوبنهاجن يومى خلال الفترة من 10-13/6/2010 لحضور الاجتماع العاشر لمجلس إدارة المعهد الدانماركى المصرى للحوار.

زيارة مساعد وزير الخارجية ومنسق مياة النيل إلى كوبنهاجن خلال الفترة من 10-13/6/2010 حيث عقد سيادته مباحثات مع المسئولين الدانماركيين لعرض وجهة نظر مصر إزاء اتفاقية الإطارية –غير المكتملة- للتعاون بين دول حوض النيل CFA.
 

العلاقات الاقتصادية

شهد حجم التبادل التجارى بين البلدين تطورًا ملموسًا خلال الفترة من من 2005 إلي 2008 حيث زاد حجم التبادل التجاري من 124.4 مليون دولار عام 2005 إلي 143.5 مليون دولار عام 2006 بنسبة قدرها 15.3% ثم إلي 206 مليون دولار عام 2007 بنسبة قدرها 43.5% ، وحقق تبادل الصادرات زيادات ملحوظة .

انعكست آثار وتداعيات الأزمة المالية علي العلاقات التجارية بين البلدين إعتباراً من عام 2008 فتراجع حجم التبادل خلالها إلى 163.7 مليون دولار بنسبة قدرها 20.5% وتأثرت صادرات كل بلد إلي الأخرى سلباً حيث إنخفضت قيمة صادرات مصر إلي الدانمارك بنسبة 13.2% كما إنخفضت قيمة صادرات الدانمارك إلى مصر بنسبة 21.6% بيد ان هذا الموقف قد تغير خلال عام 2009، فبينما إنخفضت قيمة صادرات مصر إلي الدانمارك بنسبة 22.8% ، إرتفعت قيمة صادرات الدانمارك إلي مصر بنسبة 65%. 

وفيما يلى بيان تفصيلى بحركة التبادل التجارى بين البلدين خلال الفترة 2007/2009 .

القيمة بالمليون دولار 
 

البيان
2007
2008
2009
معدل التغير في عام 2009 مقابل عام 2008
الصادرات المصرية الى الدانمارك
25.7
22.3
17.2
- 22.8%
الواردات المصرية من الدانمارك
180.3
141.4
234.3
65.7%
حجم التجارة
206.0
163.7
251.5
53.7%
الميزان التجاري
-154.6
-119.1
-217.1
--

وفى هذا الإطار تواصل مصر جهودها لتقليص الفجوة الحالية فى الميزان التجارى بين البلدين من خلال إجراء المزيد من الدراسات التسويقية للمنتجات المصرية، والعمل على الإستفادة من المزايا والإعفاءات التى تتيحها إتفاقية المشاركة المصرية الأوروبية حيث تم إجراء إتصالات لجذب بعض الشركات الدانماركية العاملة فى مجال الملابس والمنسوجات لبحث إمكانية تصنيع منتجاتها فى مصر والإستفادة من وفرة الأيدى العاملة المصرية المدربة.

كما تسعى مصر إلى حث الشركات المصرية على المشاركة فى المعارض الدولية المتنوعة فى الدانمارك ويتم موافاة الجهات المعنية بصورة منتظمة بقائمة بأهم هذه المعارض ومعروضاتها من السلع ذات الأهمية التصديرية لمصر، والمنتجات المرغوب فى ترشيد واردتها والبحث عن بدائلها. وكذلك التنسيق فيما بين الجانبين المصرى والدانماركى من أجل تنظيم زيارات لوفود تجارية من الدانمارك للتعرف على واقع وإمكانيات الصناعات المصرية ولاسيما فى المدن الجديدة. 

 الإستثمارات الدانماركية فى مصر

ترتبط مصر والدنمارك بإتفاق لتشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة والذي تم توقيعه بين وزارة الاقتصاد ووزارة التعاون الدانماركي للتنمية عام 1996 ، وقد دخل حيز النفاذ بدءاً من 29 يناير 2000 .

تحتـل الدنمارك المركز الـ21 بين دول العالم المستثمرة في مصر برأس مال مصدر يقدر بــ 1.42021مليار جنيـه ومساهمة دانماركية تقدر بـ 608.51 مليون جنيه ( بنسبة 43% تقريباً ) ، ويقدر عدد الشركات المنشأة بنحو 104 شركة.

فيما يلي موقف الاستثمارات الدانماركية في مصر فى عام 2009 وفقا للقطاعات المختلفة ونوعية النشاط الاستثماري وكذلك المشروعات الاستثمارية التي يساهم فيها الصندوق الدانماركي الموجه للتصنيع في الدول النامية :

القيمة ( بالمليون جنية مصري )
 

م
القطاع الرئيسي
عدد الشركات المؤسسة
التدفق في رأس المال المصدر
مساهمة الجنسية
1
الصناعية
30
718.72
289.06
2
الخدمية
36
455.32
188.59
3
السياحية
10
125.48
81.35
4
الإنشائية
13
88.21
33.10
5
التمويلية
8
27.95
14.94
6
الزراعية
3
2.6
0.95
7
الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات
4
1.93
0.52
الإجمالي
الدانمارك
104
1420.21
608.51

الاطار التعاقدى:

اسم الإتفاق
تاريخ التوقيع
اتفاق للتعاون الثقافى والتعليمى والعلمى
1972/10/29
اتفاق للتعاون المالى
1974/4/11
اتفاق للتعاون الاقتصادى والصناعى والعلمى
1974/7/11
اتفاق لتجنب الازدواج الضريبى
1982/2/9
اتفاق لانشاء مزرعة الرياح بالسويس
1994/6/27
اتفاق اطار بشأن برنامج الائتمان المختلط
1997/12/27
اتفاق خاص بمركز تحكم اقليمى بمنطقة القناة
1998/10/14
اتفاق لانشاء مزرعة رياح بمنطقة الرعفران بخليج السويس
1998/10/14
اتفاق تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة
1999/6/24
مذكرة تفاهم بين اتحادى الصناعات فى البلدين
يناير 2005
اتفاق اطار بشأن برنامج الائتمان المختلط (المرحلة الثانية)
مايو 2005
اتفاق لانشاء فرع لمكتبة مبارك بمنطقة الزاوية الحمراء
نوفمبر 2006

العلاقات الثقافية

تولى مصر أهمية خاصة لدعم التعاون الثقافى بين مصر والدنمارك، ونشر تراثنا الحضارى والثقافى داخل المجتمع الدنماركى بمؤسساته وتنظيماته المدنية المختلفة، وذلك من خلال التنظيم والمشاركة فى مختلف الفعاليات واللقاءات الثقافية، بغية إذكاء لغة الحوار والتفاهم المشترك وتعريف المواطن الدانماركى بماهية وطبيعة الثقافة المصرية والعربية، وإسهامات الحضارة المصرية والإسلامية فى التراث الإنسانى، فضلاً عن سعيها لتصحيح المفاهيم المغلوطة والسلبية التى يتم تداولها داخل بعض الأوساط الدانماركية ولاسيما عن الدين الإسلامى الحنيف والهوية العربية نتيجة تداعيات أزمتى الرسوم المسيئة.وتبادر السفارة بإمداد المراكز الإسلامية بمختلف مدن الدانمارك بالكتب الإسلامية والمصاحف المترجمة إلى اللغة الإنجليزية بالتعاون مع وزارة الأوقاف المصرية والأزهر الشريف.

السياحة:

نجحت جهود المصرية فى إستعادة حيوية الحركة السياحية بين البلدين حيث وصل عدد السائحين الدانماركيين إلى مصر فى عام 2009 إلى نحو 100349 سائح مقارنة بنحو 84744 ألف سائح فى عام 2008 بزيادة قدرها 4ر18% ، هذا و قد اثمرت جهود السفارة المتواصلة عن موافقة شركة مصر للطيران على إستئناف رحلاتها المباشرة إلى كوبنهاجن بدءاً من أكتوبر 2010(3 أيام فى الإسبوع) وهو الأمر الذى سينعكس بإيجابية على الحركة السياحية بين مصر وكافة الدول الإسكندنافية.

المجال الرياضى

شاركت مصر فى بطولة العالم للمصارعة التى إستضافتها الدانمارك خلال الفترة من13/9-28/9/2009،وكذا فى بطولة العالم للإسكواش التى إستضافتها أيضاً الدانمارك خلال الفترة من 24/9 إلى 4/10/2009حيث نجح الفريق المصرى فى إنتزاع كأس البطولة بعد عروض مشرفة لاقت إشادة بالغة من المتابعين للبطولة ووسائل الإعلام الدانماركية .

مشاركة أبناء المصريين المقيمين في الدنمارك في المؤتمر الأول للشباب المصري من الجيلين الثاني والثالث المقيم في الخارج ، والذي سيعقد في مدينة الإسكندرية خلال الفترة من 29-31 يوليو 2010 ، ويتضمن العديد من الأنشطة الثقافية التي تهدف إلى التعريف بالمجتمع والثقافة المصرية ، وتوثيق الروابط بين الشباب المصري المغترب والوطن الأم .

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى