20 فبراير 2017 07:21 ص

سياسة مصر العربية

الثلاثاء، 15 ديسمبر 2015 12:00 ص

يشكل الشعب المصرى جزء لا يتجزأ من الأمة العربية . وارتباط مصر بالعروبة هو ارتباط التاريخ والثقافة واللغة والمصالح المشتركة .. ارتباط الماضى والحاضر والمستقبل والمصير الواحد لذلك كان تفاعل مصر مع محيطها العربي شديدًا عبر كل الحقب و العصور، حيث اضطلعت مصر دائماً بدور مهم ثقافياً وإعلامياً و سياسياً في الإطار العربى .

الهوية العربية في الدساتير المصري :

قد اكتسب البعد العربي في الهوية المصرية زخماً إضافياً عقب ثورة 23 يوليو 1952م وهذا ما ترسخ فى أول دستور لمصر بعد الثورة في عام 1956 حيث نص في المادة الأولى منه أن " مصر دولة عربية مستقلة ذات سيادة ، وهي جمهورية ديمقراطية ، والشعب المصري جزء من الأمة العربية".

وفي دستور الجمهورية العربية المتحدة الصادر في عام 1958 .. نصت المادة الأولى على أن"الدولة العربية المتحدة جمهورية ديمقراطية مستقلة ذات سيادة وشعبها جزء من الأمة العربية" .

كما نص دستور عام 1971  في مادته الأولى على أن " الشعب المصري جزء من الأمة العربية يعمل على تحقيق وحدتها الشاملة" .

ونص دستور 2014، في مادته الأولي بأن الشعب المصري جزء من الأمة العربية يعمل على تكاملها ووحدتها، ومصر جزء من العالم الاسلامى ، تنتمى الى القارة الافريقية، وتعتز بامتدادها الآسيوى، وتسهم فى بناء الحضارة الانسانية.

وفي الوقت الراهن ، فإن هناك عدة ثوابت تساهم في تشكيل الدور المصري في المجال العربي يمكن اجمالها فيما يلي:-

دعم  وصيانة الأمن القومى العربى بمعناه الشامل وأبعاده السياسية والاقتصادية والعسكرية انطلاقًا من الادراك المصري بأن الأمن القومي لكل دولة عربية على حدة لن يتحقق إلا في إطار الأمن القومي العربي-  العمل على تعزيز التضامن بين الدول العربية وتسوية المنازعات القائمة بينها ودياً  ، تفعيل آليات للوقاية من المنازعات أو إدارتها وتسويتها سلمياً.

- التزام جميع الدول العربية بمبدأ الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشئون الداخلية للدول- دعم  جهود جامعة الدول العربية كأداة رئيسية للعمل العربي المشترك ، وذلك بتوفير الإمكانات الضرورية لإصلاح هياكلها وتمكينها من أداء دورها على الوجه الأكمل .

- ترسيخِ مفهومِ الدولةِ الوطنيةِ الحديثةِ والحث على حمايةِ النسيجِ العربى بكامِلِ مكوناته.

- السعي لتعزيز العلاقات بين الدول العربية وبعضها البعض خصوصاً في المجالات التجارية والاقتصادية وصولاً إلى إقامة السوق العربية المشتركة كهدف استراتيجي لكل الأمة العربية.

- التكامل العربي في حربها على الارهاب و تفعيل دور الازهر الشريف لمحاربة التطرف والتشدد الفكرىسياسة مصر تجاه القضايا العربية :

تضطلع مصر بدور هام وفعال في المنطقة  في التعامل مع الكثير من القضايا و التحديات التى لم تشهدها المنطقة مثلها من قبل ، ما بين  إرهاب يداهم ويروع و تدخلات خارجية شرسة وتحديات  تنال من هوية الأمة واستقرار مجتمعاتها على نحو يستهدف الروابط بين دولها وشعوبها و تفكيك نسيج مجتمعاتها و استقطاب بعضهم وإقصاء البعض الآخر على أساس من الدين أو المذهب أو الطائفة أو العِرق ، كما تسعى إلى ترسيخ علاقات الشراكة والتعاون مع الدول العربية .

مصر والقضية الفلسطينية :  تحتل القضية الفلسطنية الأولوية فى سياسة مصر الخارجية حتى يحصل الشعب الفلسطينى على كامل حقوقه المشروعة وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وعلى رأسها إقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية من خلال التأكيد أن ضرورة أن تكون  المفاوضات جادة ومثمرة على أساس القرارات الدولية ومبادرة السلام العربية ، التأكيد على ضرورة وقف الأنشطةِ الاستيطانيةِ الإسرائيلية والانتهاكاتِ المستمرةِ للمقدساتِ الدينية جميعِها ، كما تدرك مصر أن  حلَّ القضيةِ الفلسطينية هو أحدُ المفاتيحِ الرئيسيةِ لاستقرارِ المنطقة بما يساهم في القضاء على أحد أهم الذرائع التي تستند إليها الجماعات المتطرفة لتبرير أعمالها الإرهابية ، ويوفر واقعاً إقليمياً أفضل للأجيال القادمة في  المستقبل.

مصر و القضية الليبية :  تأتى القضية الليبية ضمن أولویات سیاستھا الخارجیة  لما تحتله ليبيا من أهمية قصوى بالنسبة لمصر لاعتبارات الجوار الجغرافى والصلات التاريخية القديمة حيث تسعى مصر إلى التواصل مع دول الجوار خاصة الجزائر وتونس  للعمل على استعادة الأمن والاستقرار في لیبیا بعد الثورة اللیبیة في ١٧ فبرایر ٢٠١١  وذلك للتواصل والتنسيق بشأن الأزمة الليبية ومواجهة قوى العنف والتطرف والإرهاب في ليبيا، والحيلولة دون انزلاق البلاد إلى منعطف الفوضى والدمار والحفاظ على وحدة الأراضي اللیبیة وصون مقدراتھا والاحترام التام لإرادة الشعب الليبى ولحقه فى تقرير مستقبله بنفسه ،محاولة التقريب بين وجهات النظر للأطراف المختلفة، وتعزيز مسار التحول الديمقراطي والاتفاق على شكل العملية السياسية والدولة ودعم الھیئات والمؤسسات الشرعیة اللیبیة، وفي مقدمتھا البرلمان اللیبي والجیش الوطني ومساندة جھود مبعوث الأمم المتحدة بھدف تنفیذ مبادرة دول جوار لیبیا، ومنھا المبادرة التشادیة والشروع في تنفیذ خطط التنمیة وفقًا لتطلعات الشعب اللیبي .

مصر والقضية اليمنية : تسعى مصر إلى الحفاظ على وحدة اليمن وسلامة أراضيه ومصالح شعبه الشقيق ووحدته الوطنية وهويته العربية و تمكين الدولة من بسط سيطرتها على كامل الأراضى اليمنية واستعادة أمنها واستقرارها  كما تسعى لإعادة إعمار اليمن عقب تحقيق الاستقرار بما يساهم في توفير واقع أفضل لشعبه الشقيق.

مصر و القضية السورية : وانطلاقاً من مسئولية مصر التاريخية تجاه سوريا ، تتعامل مصر مع الأزمة السورية من زاويتين رئيسيتين :

1-  دعم تطلعات الشعب السورى لبناء دولة مدنية ديمقراطية الحاضنة لجميع السوريين
2-  التصدى للتنظيمات الإرهابية التى باتت منتشرة  والحيلولة دون انهيار مؤسسات الدولة السورية

تسعى  مصر أيضًا إلى التعاون والتنسيق لاعتماد تصور عربى يُفضى إلى إجراءات جدية لإنقاذ سوريا وصون أمن المنطقة والوصول لحل سياسى يحفظ وحدة الأراضى السورية ، ودعم الجهود الأممية الرامية لتسوية الأزمة السورية، و تسعى على التنسيق مع القوى الدولية والإقليمية ، والبدء في جهود إعادة الإعمار فور التوصل إلى تسوية سياسية بما يسمح بعودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم .

مصر والقضية العراقية : تسعى مصر إلى المساندة للخطوات الإيجابية التى شرعت الحكومة فى تبنيها لاستعادة الأمن والاستقرار، كما تسعى إلى تمكين حكومة العراق من الوفاء بمتطلبات الوفاق والمصالحة بين مختلف مكونات الشعب العراقى لإحياء مفهوم الدولة الوطنية بعيداً عن أى تمايز عِرقي أو طائفي وتقديم الدعم اللازم لدحر التنظيمات الإرهابية المتطرفة .

مصر واستقرار لبنان : تدعم مصر الحوار القائم بين مختلف القوى السياسية اللبنانية  لاستعادة الاستقرار فى هذا البلد الشقيق  ووقف حالة الاستقطاب . وتخفيف حدة الانقسام ويحفظ مقدرات الشعب اللبنانى ومؤسسات دولته  ويُحقق الاستقرار الإقليمى .

مصر و دعم الصومال : تدعم مصر الحكومة الصومالية في حربها ضد الارهاب ،كما تدعم مسيرة التنمية والاستقرار في الصومال حيث تدعم مصر الحكومة الصومالية  فى تنفيذ "رؤية 2016" ... من أجل استكمال البناء المؤسسى والدستورى فى الصومال وتحقيق طموحات شعبه الشقيق.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى
  • ظهر

    11:48 ص
  • فجر

    04:46

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:48

  • عصر

    15:04

  • مغرب

    17:31

  • عشاء

    19:01