23 أكتوبر 2017 11:08 م

العلاقات المصرية اللبنانية

الأربعاء، 18 أبريل 2012 12:00 ص

تعتبر مصر الدولة العربية الأولى التى اعترفت باستقلال لبنان، وشكلت القاهرة مركزاً للتفاوض على استقلال لبنان، حيث استضافت اجتماعاً حضره كل من الرئيس بشارة الخورى والسيد رياض الصلح برعاية رئيس وزراء مصر الأسبق مصطفى نحاس باشا فى الأربعينات ونتج عن الاجتماع إعلان التحالف بين الخورى والصلح وصياغة "الميثاق الوطنى" الذى أسس نظام الحكم فى لبنان فى مرحلة ما بعد انتهاء الانتداب الفرنسى.

تستند العلاقات الثنائية بين مصر ولبنان على مبدأ الاحترام المتبادل والتشاور المستمر وتنسيق الرؤى والمواقف حيال القضايا الثنائية ذات الاهتمام المشترك بصفة خاصة وقضايا منطقة الشرق الأوسط بصفة عامة.

تتطور العلاقات المصرية اللبنانية دائما إلى الأفضل في مختلف المجالات وقد ساندت مصر عملية السلام إلى أن انسحبت القوات الإسرائيلية من لبنان فى عام 2000 . تستند العلاقات المصرية اللبنانية على عدة أسس منها تأكيد سياسات مصر القومية إزاء مختلف القضايا والدول العربية عموما ومن بينها لبنان والتي تقوم على أساس احترام إرادة وسيادة كل دولة عربية، ومساندة قضايا الأمة العربية فى استرداد حقها بالوسائل المشروعة والسعي لإقامة سلام عادل وشامل فى الشرق الأوسط يعيد لكل الدول العربية حقوقها كاملة والعمل على تحقيق التضامن العربي ، وإقامة سوق عربية مشتركة انطلاقا من تدعيم العلاقات الثنائية بين مصر وكل دولة عربية ، وتشجيع الأمر نفسه بين مختلف الدول العربية .

وتأكيدا لمواقف مصر الثابتة بشأن الأوضاع اللبنانية والتي عبر عنها الرئيس عبد الفتاح السيسي في أكثر من مناسبة استقبل فيها سيادته مسئولين لبنانيين, فقد احتلت مسألة إنهاء الفراغ الرئاسي في لبنان المحور الأهم في حديث أطراف الطاولة, حيث أكد الوزير سامح شكري على اهتمام مصر البالغ بانتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية يتفق عليه اللبنانيون في أسرع وقت, رابطا بين هذا الأمر وبين تفعيل عمل كافة مؤسسات الدولة اللبنانية وتجنيب لبنان مخاطر الصراعات والتجاذبات الإقليمية بغية ضمان استقراره وحفاظا على مصلحة شعبه الشقيق .

 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى