22 أكتوبر 2017 08:01 م

العلاقات بين مصر و كوريا الجنوبية

الأربعاء، 29 أبريل 2015 12:00 ص

مقدمة:

تعد العلاقات بين مصر و كوريا الجنوبية نموذجا يحتذي به لعلاقات قوية ووثيقة منذ القدم حيث ترتبط الدولتان بأواصر تاريخية ثقافية وعلاقات متميزة في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي ساعدت على انتقال الأفراد والمبادلات الاقتصادية والحضارية بين البلدين، مما يؤكد المصير الواحد والمشترك لهما.‏كما إن العلاقات المصرية الكورية تمتد إلى العام 1948 حين اعترفت مصر رسميا باستقلال جمهورية كوريا الجنوبية.

أولا : أهمية العلاقات بين البلدين

 علي الرغم من بعد مصر الجعرافي عن كوريا الجنوبية تظل دائما في ذاكرة الكوريين طوال العمر، حيث انطلق منها إعلان القاهرة الذي منح الاسقلال لكوريا في 27 نوفمبر 1943، وأُذيع على مسامع العالم عبر الراديو في 1 ديسمبر 1943.

وارتبطت  مصر وكوريا الجنوبيه بعلاقات قويه ووثيقه منذ القدم، اذ جمعت البلدين علاقات متميزه في كافه المجالات السياسيه والاقتصاديه والاجتماعيه، التي ساعدت علي انتقال الافراد والمبادلات الاقتصادية والحضاريه بين البلدين، وتمتد العلاقات المصريه الكوريه الي عام 1948 حين اعترفت مصر رسميا باستقلال جمهوريه كوريا الجنوبية

وتتركز العلاقات بين البلدين في المجال الاقتصادي والتعليمي حيث حققت التجربة الكورية نجاحا كبيرا في مجال الصناعة بفضل نهضة تعليمية مميزة شهد لها العالم لانها العامل الاول والاخير لتحقيق الاقتصاد الكوري الجنوبي طفرات كبيرة حيث وصل للمرتبة رقم 13 بين الاقتصاديات القوية في العالم ومصر بدرها تحاول الاستفادة من الخبرات الكورية في مجال التعليم واستيراد احتياجاتها من المركبات والاجهزة الكهربائية والتكنولوجية التي حققت منافسة قوية مع نظيرتها المتقدمة الاخري مثل اليابان والمانيا والولايات المتحدة .

ثانيا : العلاقات السياسية

مصر كان لها دور فى تحديد مستقبل كوريا بعد الحرب العالمية الثانية ففى الفترة ما بين 22 إلى 26 نوفمبر 1943، وبينما كانت المعارك العنيفة تدور فى كل انحاء العالم، اجتمع قادة ثلاثة من دول الحلفاء وهم الرئيس الأمريكى فرانكلين روزفلت، ورئيس الوزراء البريطانى ونستون تشرشل، والقائد العام تشان كاى شيك من جمهورية الصين فى فندق مينا هاوس بالقرب من منطقة الأهرامات من أجل مناقشة جهود قوات الحلفاء فى حربها ضد دول المحور ، وصدر عن هذه القمة إعلان القاهرة.

وانتقلت شروط إعلان القاهرة إلى آلية دولية أخرى لتحديد فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية وهو إعلان بوتسدام فى 26 يوليو 1945 بين قوات الحلفاء والاتحاد السوفيتى السابق حول ترسيم الحدود.

وبالنسبة للكوريين يمثل إعلان القاهرة أهمية خاصة لأنه أول وأحد أهم الإعلانات العامة التى تبنها المجتمع الدولى فى ذلك الوقت والذى لفت الانتباه إلى أن كوريا يجب أن تصبح حرة ومستقلة. وفى هذا الصدد يشير البيان إلى عزم القوى الثلاثة على إنهاء الاحتلال اليابانى لكوريا وأن تصبح حرة ومستقلة. وبالفعل استسلمت اليابان بدون شروط فى 15 أغسطس 1945، وأصبحت كوريا حرة من جديد وفق ما جاء فى إعلان القاهرة وفي العرض التالي نستعرض اهم فعاليات العلاقات بين البلدين


-  في عام 1961 ،
اتفقت البلدان علي إقامة علاقات قنصلية بينهما، حيث افتتحت جمهورية كوريا قنصليتها العامة في القاهرة في عام 1962، وافتتحت مصر كذلك قنصليتها العامة في العاصمة الكورية سول في عام 1991، ثم اتفق البلدان في عام 1995 علي جدارة ترقية العلاقات الدبلوماسية بينهما إلى مستوى سفارة.

-  في عام 1996 ، قامت جمهورية كوريا بتعيين ملحق عسكري لها في القاهرة في عام 1996 بينما قامت مصر من جانبها في العام 2005 بتعيين ملحق تابع لوزارة الدفاع في جمهورية كوريا.

-  تشكلت لجان من البلدين لصياغة اطار مؤسسي للتعاون الثنائي مثل  لجنة المشاورات السياسية : والتي أنشأت في العام 1996‘ وعقدت آخر دوراتها – السادسة – في سول في نوفمبر 2009. ،  اللجنة المشتركة فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا: والتي أنشأت بموجب مذكرة تفاهم وقعت بين الجانبين في العام 2004 وتغطي مجالات متنوعة من الحكومة الالكترونية، تطوير خدمات البريد المصري ،  مجلس الأعمال المشترك : وأنشأ هذا المجلس إبان زيارة الرئيس السابق مبارك الي سول في ابريل 1999، ويضم المجلس أعضاء بارزين من الجانبين ( جمعية رجال الاعمال المصريين ، رابطة الصناعات الكورية ) ويلعب المجلس دورا في تقوية التعاون الاقتصادي والتجاري بين مجتمعي رجال الاعمال علي كلا الجانبين، وكذا جذب الاستثمار الكوري الي مصر.


- فى عام 1999 ، قام الرئيس الاسبق مبارك بزيارة - هي الاولي من نوعها لرئيس مصري - إلي كوريا في العام وقد وضعت تلك الزيارة أساسا متينا لعلاقات متطورة بين البلدين.

- فى مارس 2006 ،  قام الرئيس الكوري السابق رو موو هيون بزيارة إلي مصر كان لها دور في إعطاء دفعة جديدة للعلاقات بين البلدين، حيث شهدت تلك الزيارة توقيع ثماني مذكرات تفاهم وبروتوكولات تهدف إلي تطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات .

-إضافة إلي الزيارات الرئاسية، قام عدد من السادة الوزراء علي الجانبين بتبادل الزيارات وزير الخارجية 2004و2005 ، وزير البيئة 2006، وزير العدل 2007 ، وزير البيئة 2010.

- في يناير 2010 ،  زيارة وزير الأراضي والنقل والشئون البحرية الكورى والاجتماع بوزير الإسكان.

- فى مارس 2011 زيارة رئيس المحكمة العليا الكورى الجنوبى لمصر.

- في ديسمبر 2013 ،  زيارة نبيل فهمى وزير الخارجية الاسبق لكوريا الجنوبية  3، أجرى  خلالها  مشاورات رسمية مع وزير خارجية كوريا الجنوبية، "يون بيونج- سى"، بحضور وفدى البلدين. تناولت جلسة المباحثات الرسمية  العلاقات الثنائية، حيث اتفق الوزيران على أهمية العمل المشترك من أجل مزيد من تطوير، وتعميق هذه العلاقات فى مختلف المجالات السياسية، والاقتصادية، والتجارية، والسياحية، بما يليق بمكانة البلدين الإقليمية، والدولية. كما تناول الطرفين مواقف البلدين تجاه عدد من القضايا الإقليمية، والدولية الهامة، وفى مقدمتها الأزمة السورية، والقضية الفلسطينية، وقضية نزع السلاح والأوضاع فى شبه الجزيرة الكورية، كما تم تناول إمكانات التعاون الثلاثى بين مصر وكوريا الجنوبية الموجهة إلى أفريقيا، خاصة مع قرب الإعلان عن إطلاق الوكالة المصرية للمشاركة من أجل التنمية.

- في يونيو 2014 ، تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي  برقية تهنئة بمناسبة توليه منصبه من  بارك كون هيه رئيسة جمهورية كوريا.

- فى سبتمبر  2014، استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بنيويورك، السيدة باك كون هيه رئيسة جمهورية كوريا الجنوبية، على هامش أعمال الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة، بحثا الجانبان القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

- في نوفمبر 2014 قام يونج هونج وون رئيس وزراء جمهورية كوريا الجنوبية بزيارة لمصر، استقبله د. ابراهيم محلب رئيس الوزراء الاسبق ، عقدا جلسة مباحثات بين الطرفين. أكد محلب على احترامنا وتقديرنا للتجربة الكورية، وأن هناك العديد من قصص النجاح الكورية في مصر، كشركات تصنيع السيارات والإلكترونيات وغيرها، التي تقوم بالتصنيع والتصدير من مصر، معربا عن أمله في أن تتوسع في استثماراتها خلال المرحلة المقبلة.

- فى نوفمبر 2015 ، قام وزير الخارجية سامح شكرى بزيارة لكوريا الجنوبية، التقى شكرى مع "كيونج وون نا" رئيسة لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان الكوري. بحثا الجانبان سبل تعزيز العلاقات المصرية الكورية والتي تشهد الذكرى العشرين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. كما بحثا طرق دفع وتطوير العلاقات الثنائية في مجالاتها المختلفة بما في ذلك تعزيز التعاون البرلماني بين البلدين بعد الانتخابات البرلمانية المصرية.

- فى اغسطس 2015 ، قام وزير الشؤون البحرية والثروات السمكية الكوري الجنوبي يو جي جون بزيارة لمصر لحضور احتفالات افتتاح قناة السويس الجديدة، قام جى جون بتسليم رسالة للرئيس عبد الفتاح السيسي من رئيسة كوريا الجنوبية بارك كون - هيه اعربت فيها عن تهانيها لمصر بمناسبة افتتاح قناة السويس الجديدة وتطلعها لتعزيز العلاقات بين البلدين.

- في  ابريل 2015 قام وفد رفيع المستوى برئاسة الدكتور محمد عبد المطلب نائبا عن الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والري بزيارة لكوريا الجنوبية للمشاركة فى أعمال المنتدى العالمى للمياه تحت شعار "الماء من أجل مستقبلنا”، بمشاركة وزراء مياه ٨٤ دولة. تبادل الحضور خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الرأى والأفكار حول سبل التعاون الدولى والإقليمى للتغلب على مشكلات  نقص المياه والتلوث والإدارة المتكاملة للمصارد المائية وسبل ترشيد المياه ومواجهة الفقر المائى وآثار التغيرات المناخية على الموارد المتاحة.  التقى اعضاء الوفد المصرى على هامش فعاليات المنتدي مع مجموعة العمل الوزارية الكورية.

- فى 3/3/2016 قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة لكوريا، استقبله بارك جوين-هاي رئيسة جمهورية كوريا الجنوبية. بحثا الجانبان تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات وتشجيع الاستثمارات الكوريّة في مصر وخاصة في المشروعات القومية الجديدة وعلي رأسها مشروع محور تنمية قناة السويس، والقضايا الإقليمية في منطقتي الشرق الأوسط وشرق اسيا والتعاون المشترك في جهود مكافحة الاٍرهاب. وشهد الرئيسان مراسم التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في مجالات الطاقة والنقل والموانئ والتكنولوجيا تقدر بنحو 3 مليارات دولار، وإعلان الارتقاء بالعلاقات إلى مستوى الشراكة الشاملة والتعاون بين البلدين.

- فى 3/5/2016 قام جوهونج هوان وزير التجارة والصناعة والطاقة بكوريا الجنوبية على رأس وفد موسع من ممثلي مجتمع الأعمال الكوري بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. ضم الوفد 143 شخصاً يمثلون 67 شركة من كبريات الشركات الكورية. حرصت كوريا الجنوبية على تفعيل وتنمية جميع أوجه التعاون بين البلدين، ولاسيما على الصعيد الاقتصادى، وذلك في إطار الشراكة الشاملة. 

- فى 5/5/2016 قام وفد من بنك الاستيراد والتصدير الكورى بزيارة لمصر، استقبلته د. سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى. بحثا الجانبان المشروعات التى سيتم تنفيذها بالاستعانة بالخبرات الكورية، تفعيلا لمذكرة التفاهم التى وقعتها الوزيرة، اثناء الزيارة الرئاسية، بقيمة ٣ مليارات دولار.

- في 1/12/2016 قام د. جلال سعيد وزير النقل بزيارة لكوريا الجنوبية، التقى به  هوان كانغ وزير  الأرض والبنية التحتية والنقل. بحثا الجانبان سبل دعم التعاون بين البلدين. ناقشالاجتماع عددا من الموضوعات الهامة في مجالات النقل المختلفة ومنها السكة الحديد ومترو الأنفاق، من خلال عرض الجانب الكوري لتوفير التمويل والخبرة اللازمة لتطوير نظم الإشارات في المسافة بين نجع حمادي - الأقصر بخط القاهرة - السد العالي. تطرق الاجتماع إلى العرض المُقدم من شركة هيواندي روتم الكورية الجنوبية لوزارة النقل بتمويل مُيسر لـ 64 قطارا للخط الثالث لمترو الأنفاق بعد اكتماله، ضمن مناقصة عامةلتوريد قطارات لتدعيم الخط الثالث للمترو، كما تم مناقشة المقترح الذي تقدم به الجانب الكوري لتمويل الخط الخامس لمترو الأنفاق.

- فى 29/3/2017 قام هوانج إن مو نائب وزير الدفاع الكورى الجنوبى بزيارة لمصر، استقبله د. محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي. بحثا الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والعمل على مكافحة التطرف والإرهاب والقضايا والتطورات الجارية فى المنطقة.

- فى 3/8/2017 قام الفريق أول "أم هيون سيون" قائد القوات البحرية الكورية الجنوبية والوفد المرافق له بزيارة لمصر، استقبله الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربى. بحثا الجانبان تطورات الأوضاع التي تشهدها المنطقة والتحديات الإقليمية والدولية الراهنة والجهود الرامية نحو تحقيق السلام وحفظ الأمن والاستقرار داخل المنطقة.

ثالثا : العلاقات الاقتصادية

- فى 18/6/2016 وقعت مصر وكوريا الجنوبية  اعلان نوايا لاتفاق اطارى للتعاون بين البلدين فى مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وقع عن الجانب المصرى د. سحر نصر وزيرة التعاون الدولى، وعن الجانب الكورى جو يونغ سوب وزير المشروعات الصغيرة والمتوسطة بكوريا الجنوبية.تضمن الاعلان تشجيع التعاون الثنائى فى مجالات التجارة والاستثمار والتعاون الفنى، وتنظيم دورات تدريبية لأصحاب المشروعات، وتأهيل العاملين فيها، واقامة مشروعات مشتركة، وتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة للمشاركة فى المعارض التجارية فى كل البلدين، وتشجيع وتعزيز التجارة عبر الانترنت، وتبادل الخبرات. ويتضمن تشكيل لجنة تنسيق مشتركة بين البلدين، بهدف صياغة وتنفيذ وتنسيق الأنشطة المشتركة وتطويرها، وبحث تمويلها.

- فى 3/3/2016 شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي وبارك جون هيه رئيسة كوريا الجنوبية التوقيع على ٩ اتفاقيات ومذكرات تفاهم لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مجالات التعليم العالي والعدل والصناعة والتجارة والسكك الحديدية وتطوير الموانئ. تضمن الاتفاقيات التي تم توقيعها بين مصر وكوريا الجنوبية:الاتفاق الإطاري لتنظيم إتاحة القروض الكورية إلى مصر بين وزارة التعاون الدولي والصندوق الكوري للتعاون الاقتصادي والتنموي ووقعها من الجانب المصري وزيرة التعاون الدولي سحر نصر ومن الجانب الكوري نائب وزير الخارجية.اتفاقية خاصة بالترتيبات المتعلقة بمشروع تطوير نظم الإشارات من نجع حمادي إلى الأقصر ووقعها من الجانب المصري وزيرة التعاون الدولي ومن الجانب الكوري نائي وزير الخارجية.اتفاقية خاصة بإنشاء الكلية المصرية الكورية للتكنولوجيا، وقعها من الجانب المصري وزيرة التعاون الدولي ومن الجانب الكوري نائب وزير الخارجية.

مذكرة تفاهم للتعاون المشترك بين وزارة التعليم العالي المصرية ووزارة التعليم الكورية وقعها من الجانب المصري وزير الخارجية سامح شكري ومن الجانب الكوري وزير التعليم.مذكرة تفاهم للتعاون المشترك بين وزارة العدل المصرية ووزارة العدل الكورية وقعها من الجانب المصري سامح شكري وزير الخارجية ومن الجانب الكوري وزير العدل.مذكرة تفاهم للتعاون في مجالات التجارة والصناعة بين وزارة التجارة والصناعة المصرية ووزارة التجارة والصناعة والطاقة الكورية، وقعها من الجانب المصري وزير الخارجية سامح شكري ومن الجانب الكوري وزير التجارة والصناعة.مذكرة تفاهم للتعاون بشأن مشروع تطوير ميناء الإسكندرية وقعها من الجانب المصري وزيرة التعاون الدولي سحر نصر ومن الجانب الكوري وزير المحيطات والمصايد.اتفاق القرض بين هيئة سكك حديد مصر وبنك التصدير والاستيراد الكوري، وقعها من الجانب المصري وزيرة التعاون الدولي ومن الجانب الكوري رئيس بنك التصدير والاستيراد.مذكرة تفاهم بين بنك التصدير والاستيراد الكوري والحكومة المصرية بشأن إتاحة حزمة تمويلية لمصر بقيمة ٣ مليارات دولار، وقعها من الجانب المصري وزيرة التعاون الدولي سحر نصر ومن الجانب الكوري رئيس بنك التصدير والاستيراد.

- فى 3/3/2016 حضر الرئيس عبد الفتاح السيسي الجلسة الختامية لمجلس الأعمال المصري الكوري المشترك، حيث شهد مراسم التوقيع على البيان المشترك الصادر عن المجلس، فضلاً عن مذكرات التفاهم التالية:مذكرة تفاهم بين وزارة الكهرباء وشركة دوسان للصناعات الثقيلة لإنشاء محطة توليد كهرباء بالفحم بغرب مطروح على ساحل البحر المتوسط.مذكرة تفاهم بين الشركة المصرية لتوزيع الكهرباء وكونسورتيوم يضم شركتي هيونداي للصناعات الثقيلة ودايو الكوريتين للتعاون في مجال تطوير شبكة توزيع الكهرباء في مصر.مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس وشركة دوسان للصناعات الثقيلة.مذكرة تفاهم بين الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية والاتحاد الكوري لغرف التجارة والصناعة.مذكرة تفاهم بين اتحاد الغرف التجارية والصناعية الكوري، والاتحاد الإفريقي للغرف التجارية والصناعية والزراعية والمهن.

 أن الاحتفال بمرور 20 عاما سيكون فرصة لإحداث طفرة كبيرة فى العلاقات المستقبل القريب حيث من المنتظر ترتيب زيارات رئاسية متبادلة وزيادة الاستثمارات الكورية والعمل على زيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين الذى بلغ 3 مليارات دوﻻر خلال العام الماضي،  وتحاول الدولتين  رفع معدﻻت التبادل خلال الفترة المقبلة .وهناك خطط للتوسع من جانب الشركات الكورية التى تستثمر فى مصر فمثلا مصانع سامسونج مصر بمحافظة بنى سويف صدرت منتجات إلكترونية لدول العالم بما قيمته مليار دولار. ويؤكد المسئوليين الكوريين استعداد بلادهم لمساعدة مصر بنقل التكنولوجيا وزيادة الاستثمارات والتعاون التعليمى والثقافى وحرصها على دعم العلاقات مع مصر وخاصة الفترة المقبلة وفي السطور التالية نعرض جوانب التعاون الاقتصادي بين البلدين من خلال العناصر التالية .

1-  الاستثمارات الكورية في مصر

يوجد في مصر 125 مشروعا كوريا باجمالي استثمارات 341.9 مليون دولار وذلك حتي مارس 2014، وتندرج الاستثمارات الكوريه في مصر في عده قطاعات اهمها الالكترونيات، والصناعات النسيجيه، ومكونات السيارات، الكيماويات، مواد البناء، وتتمثل اهم الشركات الكوريه المستثمره بمصر-  سامسونج للالكترونيات-  ال جي للالكترونيات-الشركة الكورية Dong-IL للمنسوجات- شركة Tex Chem مصر منتجات كيماوية- شركة  Mobis مركز لوجيستي بالاسكندرية-   شركة GS E & C بناء مصنع لتكرير البترول-شركة SK E & C "بناء مجمع للبتروكيماويات-   شركةDoosan HI & C تقوم "بناء محطه لتوليد الطاقة

2- التبادل التجارى بين البلدين
في عام 2010، ومع استعاده الاقتصاديين المصري والكوري تعافيهما بشكل ووتيره اسرع من سائر الدول التي تاثرت بالازمة العالمية، استعادت حركه التجارة بين البلدين زخمها، وسجلت الصادرات المصريه 938 مليون دولار، في حين تم استيراد سلع ومنتجات بقيمه 2.24 مليار دولار من كوريا، ليسجل اجمالي حجم التجاره بينهما ما يقرب من 3.18 مليارات خلال عام 2010، مع ملاحظه ان ما يقرب من 95% من الصادرات المصريه الي كوريا هي في مجالات الطاقه، وتحديدا النفط والغاز الطبيعي.

وخلال عام 2015، بلغ حجم التبادل التجاري بين مصر وكوريا الجنوبيه 2.5 مليار دولار، اذ بلغت الصادرات المصرية الي كوريا خلال عام 2013 حوالي مليار دولار، مقارنة بنحو 802 مليون دولار خلال عام 2012، وبنسبة زياده بلغت 26%، وتتمثل الصادرات المصرية في صادرات بترولية (منتجات بترولية وغاز مسال)، وصادرات غير بترولية تتمثل في: القطن الخام، وتفل البنجر، والميثانول الكحولي، الي جانب صادرات اخري مثل الرخام والاسمنت الابيض والمركزات الملابس القطنيه، بحسب تقرير للمكتب التجاري المصري في "سول".

اما فيما يخص الواردات المصرية خلال عام 2013  فبلغت حوالي 1.5 مليار دولار، وتتمثل الواردات المصريه من كوريا بشكل عام في السـيارات ، قطع غيار سـيارات، المحولات الكهربائيه، الاجهزه الالكترونيه، البروبلين، وهناك العديد من السلع المصرية التي يسعي المسؤولين لفتح السوق الكورية لها، وتتضمن: السيراميك والبورسلين، الرخام والجرانيت، الاثاث الخشبي، البرتقال، الخضراوات والفواكه المجمده، الصناعات البتروكيماوية.

3- الاتفاقيات الثنائية
يوجد أكثر من أربعين اتفاقية بين البلدين منذ العام 1979، ولعل أهمها ما يلي :- اتفاقية للتعاون في مجال الطيران المدني عام 1979.

- اتفاقية للتعاون في مجال الطاقة عام 1985.-   اتفاقية حول تطوير وحماية الاستثمارات 1996.
- مذكرة تفاهم حول إنشاء لجنة مشاورات سياسية 1999.
- مذكرة تفاهم حول التعاون العلمي والتقني 1999.
- مذكرة تفاهم حول الاستخدام السلمي للطاقة النووية 2001
- مذكرة تفاهم حول الطاقة الجديدة والمتجددة 2006.
- اتفاقية حول ضمان تأمين الصادرات 2006.
- مذكرة تفاهم بين الهيئة المصرية العامة للاستثمار والمناطق الحرة ووكالة تنمية التجارة والاستثمار الكورية 2006.
- مذكرة تفاهم بين الصندوق الاجتماعي للتنمية وجمعية المشاريع الصغيرة 2006.
- مذكرة تفاهم حول التعاون في قطاع البيئة 2006.
- مذكرة تفاهم في مجالات المعلوماتية وتكنولوجيا الاتصالات 2006.- مذكرة تفاهم بين مكتبة الإسكندرية والمكتبة الوطنية الكورية 2007.
- مذكرة تفاهم حول التعاون وتبادل الخبرات في مجال بناء قدرات الموظفين الحكوميين 2008.
- مذكرة تفاهم بين اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري وقناة اريرانج 2009.

- التعاون السياحي

اما علي الصعيد السياحي، فتدرك كوريا الجنوبيه ومصر جيدا الدور المحوري الذي يلعبه المجال السياحي في العلاقات المتناميه بين البلدين، وسجل عدد السائحين الوافدين من كوريا الجنوبيه الي مصر في الفتره من اول يناير وحتي نهايه اغسطس 2014 ما يقرب من 10.55 الاف سائح، بنسبه تراجع بلغت 45.5%، مقارنه بنفس الفتره من العام المنصرم، والذي بلغ اجمالي عدد السائحين من كوريا الجنوبيه 18.46 الف سائح، وتعود اسباب التراجع الي حاله عدم الاستقرار الامني، والحادث الارهابي الذي وقع في فبراير الماضي بمدينه طابا، ومع تحسن الاوضاع في مصر، ورفع الحظر من معظم الدول للسفر الي مصر تحسن الاداء السياحي للوافدين من كوريا الجنوبين الي مصر، وشهد شهر اغسطس ارتفاعا بنسبه 56%، ليسجل 1363 سائحا، مقارنه بـ 876 سائح في نفس الفتره من العام الماضي.رابعا : العلاقات الثقافية والتعليميةتشكل العلاقات الثقافية بين مصر وكوريا عنصراً هاماً وأساسياً في منظومة العلاقات بين البلدين، وهو ما يرجع إلى اهتمام مختلف الأوساط الكورية بالثقافة المصرية بمختلف أوجهها،وفي المقابل حظيت الدراما الكورية بشهرة واسعة في البلدان العربية وخصوصاً مصر، مما أدى إلى زيادة الوعي بالثقافة والعادات الكورية وفي العناصر التالية نوضح جوانب التعاون الثقافي والتعليمي بين كوريا ومصر

1.    المركز الثقافى الكوريفى ٢٩ اكتوبر 2014 افتتح السيد كيم يونج سو سفير كوريا الجنوبية السابق فى القاهرة المركزالثقافى الكورى بالقاهرة ة والذى يعد الاول من نوعه فى الشرق الأوسط والمنطقة العربى وأعلن السفير خلال مراسم الافتتاح ان بلاده منفتحة على مصر وترغب فى زيادة التعامل معها فى كافة المجالات الثقافية والسياسية والاقتصادية ، وأضاف ان افتتاح المركز يأتى فى إطار سياسة الرئيسة الكورين بارك كون هى والتى وضعت النهضة الثقافية فى قمة أولوياتها بهدف تعزيز التنوع الثقافي  وقال ان المركز سيكون نافذة لتعزيز التبادل الثقافى بين مصر وكوريا من خلال تقديم الثقافة الكورية للشعب المصرى وتعريف الكوريين بالثقافة المصريةوينظم المركز دورات مجانية لتعليم اللغة الكورية ومعارض للفرق الفنية ومعارض للكتب والفنون وتعليم فنون المطبخ الكورى ورياضة التايكوندو.

2.    التعاون فى مجال التعليم والثقافة- يعد التعليم العمود الفقري للتجربة التنموية الكورية الجنوبية، فعلى الرغم من عدم امتلاك كوريا الجنوبية لأية موارد طبيعية أو موارد طاقة، وعلى الرغم من خروجها من الحرب الكورية (1950-1953) في حالة دمار شبه كامل، تمكنت من الوصول إلى مرتبة الاقتصاد الثالث عشر على مستوى العالم. وقد سبق للمنتدى الاقتصادي العالمي أن صنف التعليم في كوريا الجنوبية باعتباره واحدا من أرفع أنظمة تعليمية على مستوى العالم عام 2007.

ويحكم التعاون في مجالي التعليم والثقافة اتفاق التعاون الثقافي الموقع بين جمهورية مصر العربية وكوريا الجنوبية والذي يتم تجديد البروتوكول التنفيذي الخاص به كل ثلاثة أعوام .

-   خلال زيارة  السيد وزير الخارجية السابق محمد كامل عمرو الي كوريا الجنوبية للمشاركة في مؤتمر الامن النووي الذي استضافته سول خلال الفترة من 26 الي 27 مارس 2012، طرح السيد الوزير فكرة انشاء جامعة كورية مصرية مشتركة للعلوم والتكنولوجيا وذلك خلال لقاءاته على هامش اعمال القمة حين التقى كلا من وزير الخارجية ووزير التعليم والعلوم والتكنولوجيا وكذلك رئيس الوكالة الكورية للمساعدات الدولية كويكا، وتتابع السفارة هذا المشروع حيث بدأت كوريا من جانبها إعداد دراسة وافية عن جوانب المشروع الفنية والمالية والقانونية مسترشدة بالتجربة اليابانية في هذا المجال.

-  تتبادل البلدين في مجال التعليم  المنح ، حيث تمنح مصر كل عام 10 منح لتعليم اللغة العربية تابعة لوزارة التعليم العالي ،  ومنحة واحدة للعلوم الإسلامية من جامعة الأزهر لمسلمي كوريا ، بالإضافة إلى 5 منح للمشاركة في البرامج التدريبية التي يقيمها المركز الدولي للزراعة التابع لوزارة الزراعة المصرية. ومن جانبها توفر الحكومة الكورية عددا من المنح لتعليم اللغة الكورية وعدد آخر للحصول على درجة الماجستير في الإدارة والعلاقات الدولية (من خلال الوكالة الكورية للتعاون الدولي – KOICA)،

-   تقوم الجامعات الكورية بتقديم منح خاصة لعدد ليس بالقليل من الدارسين المصريين للحصول على درجات الماجستير والدكتوراه من خلال التخاطب المباشر مع هؤلاء الطلاب (منح شخصية تقدر السفارة أعدادهم بما يناهز المئة باحث ماجستير ودكتوراه وبعد الدكتوراه Post-Doc)-   بفضل تزايد الطلبة المصريين الحاصلين على منح شخصية كورية في الآونة الأخيرة؛ بدأت وزارة التعليم العالي المصرية من العام 2011 وضع الجامعات الكورية على قائمة الايفاد والتمويل الجزئي ( مبادرة ParOwn ) بإيفاد الباحثين المصريين لمدة ثلاثة شهور مدفوعة الراتب لتجميع المادة العلمية، وهو ما يعني مرحلة وسطى ما بين الايفاد الكامل أو الاكتفاء بالمنح الخاصة أو الشخصية التي يتوصل اليها الطالب مع الجامعة الكورية.

- تسعى السفارة إلى رعاية وتشجيع جهود إيجاد أطر مؤسسية للتعاون بين الجامعات المصرية ونظيراتها الكورية، سواء كان ذلك من خلال تيسير الاتصالات بين الجامعات أو من خلال تيسير التوقيع على اتفاقيات تآخي.  حيث وقعت جامعات القاهرة وعين شمس  وحلوان وبني سويف  مذكرات تفاهم وتآخي مع عدد من الجامعات ومعاهد البحث الكورية مثل جامعات :  IncheonوSangmyung  وجامعة هانكوك للدراسات الأجنبية 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى