29 يناير 2020 05:53 م

العلاقات المصرية البحرينية

الأحد، 19 نوفمبر 2017 12:00 ص

يعود التعاون بين مصر والبحرين إلى تاريخ وصول أول بعثة تعليمية مصرية إلى البحرين - قبل استقلالها- في عام ‏1919، و‏تعتبر مصر من أول الدول، التي اعترفت باستقلال البحرين ودعمت قضيتها إزاء المطالبات الإيرانية عام 1970. كما أقرت مصر رسميا عام 2002 التعديلات الدستورية، التي تحولت في أعقابها البحرين إلى النظام الملكي.

تتميز العلاقات بين مصر والبحرين بالاستقرار والأخوية، حيث كانت البحرين من أوائل الدول التي أيدت ثورة 30 يونيو و اعتاد العاهل البحريني، على مشاركة مصر في جميع مناسباتها الهامة، فقد حضر حفل تنصيب الرئيس السيسي، وشارك في حفل افتتاح قناة السويس، ومؤتمر مصر الاقتصادي لدعم الاقتصادي الوطني، و كذلك المشاركة في القمة العربية التي ترأستها مصر في دورتها الأخيرة وقام ملك البحرين بزيارة مصر ثلاث مرات في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي. من ناحية اخرى قام الرئيس السيسى بزيارة البحرين في اكتوبر 2015، مايو 2017 وأغسطس 2018 .

فعلى الصعيد السياسي تنطلق مصر والبحرين من رؤية موحدة إزاء قضايا المنطقة حيث يشددان على ضرورة إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل والتعامل في هذه القضية وفق معايير موحدة تطبق على الجميع دون استثناء كما يدعمان نضال الشعب الفلسطيني المشروع من أجل إنهاء الاحتلال وإقامة دولته المستقلة ويعملان بشكل دءوب من أجل الحفاظ على سيادة العراق واستقلاله السياسي وعروبته ووحدة وسلامة أراضيه كما يدعمان الجهود المبذولة من أجل تهدئة الأمور في إقليم دارفور وحث المجتمع الدولي على تقديم الدعم المطلوب لحكومة السودان لتعزيز قدرتها على مواجهة الأوضاع في الإقليم.


الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى