24 فبراير 2020 05:22 م

العلاقات المصرية - القمرية

علاقات مصر وجزر القمر

الإثنين، 15 أبريل 2019 02:30 م

مقدمة :

تمتع مصر وجزر القمر  بعلاقات ثنائية ممتازة في كافة المجالات بالنظر إلى عضوية الدولتين فى الاتحاد الأفريقى وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامى، ، فضلا عن العلاقات الثقافية والتعليمية الوطيدة لتوجه العديد من طلاب جزر القمر منذ عقود عديدة إلى مصر للدراسة سواء فى الأزهر الشريف أو فى الجامعات المصرية.

كما تحرص مصر على تقديم الدعم الفنى للكوادر القمرية فى مختلف المجالات من خلال الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية.. كما تواصل جزر القمر فى تقديم دعمها السياسى لمصر فى جميع المحافل سواء الأفريقية أو العربية أو الدولية.

وتعود علاقات مصر الدبلوماسية بجمهورية جزر القمر إلى عام 1976.. حين صدر القرار المصري في 26 يوليو بتبادل التمثيل الدبلوماسي معها. إلا أن العلاقات ازدهرت بعد مطلع الألفية الجديدة، حيث عملت الدولتان على دعم العلاقات المشتركة خاصة على المستوى الاقتصادي بعد انضمامهما للكوميسا أحد أعمدة المجموعة الاقتصادية الإفريقية بجانب اشتراكهما في العديد من المنظمات الدولية مثل الاتحاد الإفريقي والمنظمة الدولية للفرانكوفونية ومنظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية بالاضافة إلى سعيهما المتبادل لمزيد من التعاون  لتسع شتى المجالات .

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى