أخر الأخبار

17 أكتوبر 2017 07:29 ص

العلاقات المصرية الايرانية

الأحد، 26 أغسطس 2012 12:00 ص

مقدمة

- تتبادل مصر وإيران فتح مكاتب رعاية مصالح، وذلك منذ أن قام الجانب الإيرانى بقطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين فى عام 1980.

- هناك تنسيق بين مصر وإيران فى المنظمات والمحافل الدولية وتشترك البلدين فى عضوية ترويكا منظمة دول عدم الانحياز.

- يقوم الموقف المصرى من البرنامج النووى الإيرانى على النقاط التالية:

* الإقرار بحق الدول الأعضاء فى اتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية فى الاستخدامات السلمية للطاقة النووية.

* مطالبة كل من إيران والمجتمع الدولى بحل الأزمة بالطرق الدبلوماسية وعن طريق المفاوضات.

* رفض أسلوب المعايير المزدوجة فى التعامل مع الملفات النووية لمختلف الدول، مع ضرورة أن يتم التوصل لحل لأزمة الملف النووى الإيرانى فى إطار أوسع يشمل جعل الشرق الأوسط منطقة خالية من الأسلحة النووية.

العلاقات الاقتصادية
الاطار التعاقدى

لا توجد أي لجان مشتركة أو مشاورات سياسية بين البلدين، ولكن تم مؤخراً التوقيع على اتفاق لتنظيم النقل الجوي بين البلدين، وتنفيذه منوط بالقطاع الخاص أساساً، على أساس تسيير رحلات بين طهران والولايات المتحدة عبر القاهرة. يتمحور الاتفاق حول فكرة إعادة تنظيم عمليات النقل الجوي لاتفاق سابق بين البلدين تم توقيعه في منتصف التسعينات من القرن الماضي.

طالب حسن كاظمي قمي مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤن الاقتصادية خلال المنتدي الاقتصادي المصري الايراني الذي افتتح في يوم 16\10\ 2012 في طهران بمشاركة15 مسؤلا ورجال أعمال مصريين بتطوير العلاقات بين مصر وإيران علي جميع المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، مؤكداً استعداد إيران لإقامة مشروعات إستثمارية كبري مشتركة في مصر في مجالات النفط والزراعة والسياحة وإنتاج السيارات وقطع غيار السيارات وإنشاء مدن صناعية كبيرة توفر ألالاف من فرص العمل تؤدي إلي سرعة نمو الاقتصاد المصري

كما أكد على أن مصر وإيران لديهما فرص كبيرة لزيادة حجم التبادل التجاري في جميع المجالات، مشيرا إلي أن الصادرات الايرانية لمصر زادت خلال الستة أشهر الماضية من26 مليون دولار إلي133 مليون دولار وأن واردات إيران من مصر خلال نفس الفترة بلغت قيمتها40 مليون دولار وشملت موالح وخاصة البرتقال ومواد صناعية وأضاف أنه يأمل في تفعيل العلاقات السياحية بين مصر وإيران وتسهيل حصول الايرانيين علي تأشيرة زيارة مصر وإمكانية تشغيل خط طيران مباشر بين البلدين والذي سيؤدي إلي زيادة حجم التبادل التجاري وسهولة إقامة المشروعات الاستثمارية الايرانية بمصر وإتجاه السياح الايرانيين الذي يبلغ عددهم سنويا نحو8 ملايين سائح لزيارة الاماكن الاثرية والدينية المصرية ينفقون خلالها ملايين الدولارات مما ينعكس علي النهوض بقطاع السياحة المصرية وتنشيط الاقتصاد المصري. وقال صافدل صميد نائب وزير التجارة الايراني أنه ليس هناك حظر للتبادل التجاري بين مصر وإيران وأن هناك مسئولين مصريين سوف يزورون إيران قريبا للاتفاق علي إقامة منطقة حرة بين البلدين والاتفاق علي مشاريع الاستثمار المشترك الذي يخدم مصالح البلدين

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى