24 أكتوبر 2017 01:06 م

العلاقات المصرية المكسيكية

الأربعاء، 28 مارس 2012 12:00 ص

العلاقات السياسية:

تتسم العلاقات السياسية بالهدوء بوجه عام، مع الوضع فى الحسبان أن هناك استجابة مكسيكية ملموسة لأى مبادرة مصرية لتوطيد العلاقات بين البلدين، ورغبة فى الاحتفاظ بعلاقات متميزة معنا، فضلاً عن التقدير المكسيكى للدور الريادى المصرى على المستويين الإقليمى والدولى، وجهودها لإحياء عملية السلام فى الشرق الأوسط.

تتطابق وجهات النظر إلى حد كبير فيما يتعلق بعملية السلام فى الشرق الأوسط، والملف النووى، الإيرانى، بالإضافة إلى تأييد المكسيك الكامل للطرح المصرى لإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية بمنطقة الشرق الأوسط، فضلاً عن اتفاق رؤى البلدين بشأن أهمية إنجاح مؤتمر كانكون حول تغير المناخ فى نوفمبر القادم.

فيما يتعلق بإصلاح مجلس الأمن، ترى الحكومة المكسيكية أن عملية الإصلاح يجب أن تتم بشكل شامل، بحيث يشهد المجلس الموسع تمثيلاً أكثر واقعية ومتفقاً مع بزوغ قوى إقليمية فاعلة جديدة، مع ضرورة إنشاء نظام شامل وفعال للأمن الجماعى لتحقيق السلام والاستقرار العالمى. يتباين موقف البلدين من توسيع عضوية تجمعى الـ G20 والـ 05، حيث يرعى الجانب المكسيكى أ، الأمر يخضع لرغبة الدول الأعضاء التجمعين، والتى لا ترى ضرورة حالياً لضم دول جديدة إليهما، وإن كانت الإدارة المكسيكية ترحب باستمرار التشاور بين الـ 05 ومصر.

الزيارات المتبادلة:

- فى 5/8/2015 قام كارلوس دي ايكازا نائب وزير خارجية المكسيك والمستشار الدبلوماسي للرئيس المكسيكي بزيارة لمصر ممثلا للمكسيك في حفل افتتاح قناة السويس الجديدة، استقبله سامح شكري وزير الخارجية. 

- زار مصر خلال الفترة من 20 إلى 24 فبراير 2010 وفد ضم ممثلين من بعض الشركات المكسيكية، حيث التقى بممثلين عن عدد من الشركات المصرية، وتناولت المباحثات سبل تعزيز التبادل التجارى بين البلدين.

- زيارة نائبة وزير الخارجية المكسيكية للقاهرة فى 22 أكتوبر 2009، حيث شاركت فى الجولة السادسة لآلية التشاور السياسى بين وزارتى الخارجية فى كلا البلدين.

 - استقبلت المكسيك خلال الفترة من 26 إلى 31 مارس 2010 مساعد وزير الخارجية للعلاقات الاقتصادية الدولية، حيث التقى مع نائبة وزير الخارجية المكسيكية،، وتناولت المباحثات سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، فضلاً عن إمكانية إقامة تعاون ثلاثى بين البلدين فى أفريقيا وأمريكا اللاتينية، ومسعى مصر للانضمام للـ G20 .

 - التقى وزير الخارجية بوزيرة الخارجية المكسيكية"باتريسيا إسبينوزا" على هامش قمة الأمن النووى التى عقدت بواشنطن يومى 12 و 13 أبريل 2010، حيث اتفق الجانبان على أن تشمل جولة الوزيرة المكسيكية فى منطقة الشرق الأوسط زيارة مصر.

 - قامت وزيرة خارجية المكسيك بزيارة القاهرة يوم 6 مايو الماضى، حيث تناولت مباحثاتها مع السيد الوزير سبل دفع وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين فى جميع المجالات، وإمكانية إقامة تعاون ثلاثى بين البلدين فى أفريقيا، وتفعيل مذكرة التفاهم بين معهد الدراسات الدبلوماسية والمعهد الدبلوماسى المكسيكى.

العلاقات الاقتصادية:

بلغ حجم التبادل التجارى بين البلدين عام 2009 ما يقرب من 450 مليون دولار، كما يقدر حجم الاستثمارات المكسيكية فى مصر بنحو 700 مليون دولار، تتركز فى مجالات الأسمنت، والبترول، والمقاولات، والتكنولوجيا، وغيرها( يعد مشروع شركة "سيمكس المكسيكية للأسمنت "بمصنع أسمنت أسيوط أهم الاستثمارات المكسيكية بمصر، بإجمالى استثمار مقداره 650 مليون دولار تقريباً)، بينما تتمثل أهم الاستثمارات المصرية بالمكسيك فى مشروع شركة السويدى للعدادات الكهربائية، وهو مشروع مشترك مع شركة "SU CASA" المكسيكية، بقيمة إجمالية قدرها 2.5 مليون دولار تمتلك الشركة المصرية 60% من رأسماله.

 تتمثل الصادرات المصرية للمكسيك فى الغاز الطبيعى – السولار – مواد البناء – الملابس – القطن الخام – الرخام – السجاد ، بينما تتركز الوارداات المصرية من المكسيك فى كيماويات البناء – المواد الطبية البيطرية – قطع غيار الماكينات الصناعية – قطع غيار السيارات – الطعوم وخاصة المضادة لإنفلونزا الطيور.
 


الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى