20 نوفمبر 2017 05:30 م

سياسة مصر الآسيوية

الأربعاء، 30 سبتمبر 2009 12:00 ص

   
ترتبط مصر بعلاقات تاريخية وثيقة بالدول الآسيوية.. فقد قامت هذه العلاقات في الماضي على أساس وحدة أو تقارب المواقف فيى القضايا السياسية الكبرى في العلاقات الدولية في عقدي الخمسينات والستينات وحتى منتصف عقد السبعينات تقريباً من القرن الماضي.
 
ولكن العالم كله تغير منذ وقت طويل ، وشمل ذلك التغير آسيا ، كما شمل مصر وكان مغزى ذلك التغير بالنسبة للعلاقات المصرية الأسيوية هو  تضاؤل أهمية الأسس السياسية القديمة التي قامت عليها تلك العلاقات ، فلم تعد هناك مواجهة مشتركة للإستعمار ولم يعد لحركة عدم الأنحياز دورها التقليدي ، وانهمكت دول الحركة في البحث عن دور جديد ووصلت هذه الجهود إلى نتيجة موفقة بتأسيس مجموعة ال15 التى تعد في ذاتها من أهم الأطر لتوثيق العلاقات المصرية - الأسيوية.
 
وبذلك احتلت قضية التنمية صدارة أولويات السياسات الوطنية في مصر والدول الآسيوية داخلياً وخارجياً .. وظهرت تعبيرات جديدة في قاموس العلاقات الدولية الحاكمة للعلاقات المصرية الآسيوية.
 
وهكذا دخلت مصر وشركاؤها الآسيويون في علاقات جديدة تمثلت في التعاون الاقتصادى على أساس المنفعة المتبادلة ، وتحويل ذلك التعاون من علاقة بين الحكومات فقط إلى علاقة تستوعب قوى المجتمع الاقتصادى ككل وفي مقدمتها رجال الأعمال .
وتعتبر آسيا الشريك التجاري الثالث لمصر بعد كل من أوروبا و الولايات المتحدة الأمريكية.
 
كما تمثل آسيا بالنسبة لمصر ميداناً رحباً للتواصل الحضاري والثقافي و لبناء نموذج لتواصل الحضارات بدلاً من نموذج صراع الحضارات البوذية والكونفوشية والهندوكية.. وغيرها.
 
كما أن هناك رصيداً ثقافياً هاماً بين مصر ومعظم دول آسيا يتمثل فى وجود أتفاقات ثقافية مع عدد من تلك الدول بالإضافة إلى افتتاح مصر لبعض المراكز الثقافية والمكاتب الاعلامية فى بعض الدول الآسيوية.
   
 
 
   

الأكثر مشاهدة

العلاقات المصرية البحرينية
الأحد، 19 نوفمبر 2017 12:00 ص
العلاقات المصرية القبرصية
الإثنين، 20 نوفمبر 2017 12:00 ص
الزيارات المتبادلة
الثلاثاء، 14 نوفمبر 2017 12:00 ص
التحويل من التحويل إلى