11 ديسمبر 2017 04:21 ص

العلاقات المصرية الكازاخية

الأحد، 04 مارس 2012 12:00 ص

أولا: اهمية العلاقات بين البلدين

اقتصاديا ، تعتبر دولة كازاخستان من الدول الهامة المنتجة والمصدرة لمحصول القمح فى العالم، حيث تعادل مساحتها حوالى ضعف مساحة مصر، وأغلبها صالحة للزراعة، وبلغ إنتاجها من القمح حوالى 15 مليون طن سنويًا، وتحتل بهم المراتب الأولى بين الدول المنتجة لهذا المحصول فى العالم، وتقوم بالتصدير لأكثر من 70 دولة، فى أوروبا وأفريقيا وآسيا، وهذا ما يمثل فرصة كبيرة فى حالة الاتفاق على توريد هذا القمح إلى مصر، لجودته العالية، والعلاقات الطيبة بين مصر وكازاخستان.  من ناحية اخري  تعتبر دولة كازاخستان من أكبر دول العالم فى مخزون الاحتياطى من الغاز الطبيعى لديها، لوقوعها فى منطقة وسط آسيا "القوقاز" الغنية بهذه الموارد، والتى يقدر نسبة الاحتياطى من الغاز الطبيعى بها حوالى 27% من نسبة الاحتياطى فى العالم.

سياسيا ، كازاخستان لها تجربة جيدة فى التعايش السلمى ومحاربة العنف والتطرف الدينى ، حافظت كازاخستان على ترسيخ فكرة التعايش السلمى، رغم وجود أكثر من 140 قومية مختلفة على أراضيها، والآلاف من المساجد والكنائس والمعابد تصطف جنبا إلى جنب، بفضل اتجاه الدولة لنشر فكرة المصلحة العامة، واحترام الخصوصيات، وبفضل هذه الإجراءات لم يعد للإرهاب تواجد فى هذه الدولة.

كما تهتم كازخستان بمصر كمقصد سياحي كبير، نظراً لما تتمتع به من حضارة عظيمة ومناخ معتدل، فضلاً عما تزخر به من تراث أثري عظيم، مؤكداً تشجيعه لمواطنيه على السفر إلى مصر.

تحاول كازخستان الاستفادة من مصر في ملف تجارة الترانزيت، من خلال التكامل بين مشروع «الطريق المضيء» الذى أطلقه الرئيس الكازاخي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وبين مشروع التنمية في منطقة قناة السويس وذلك في إطار الحزام الاقتصادي لطريق الحرير الجديد الذي يدعمه البلدان ويساهمان فيه كذلك كازاخستان تعد الامتداد الطبيعي لروسيا وتربطها بها علاقات مهمة وهناك توافقات بينها وبين مصر في مجال مكافحة الإرهاب، خاصة أن المنطقة التي تقع بها كازخستان بها حركات إرهابية

ثانيا : العلاقات السياسية

يعود تاريخ العلاقات السياسية  بين مصر وكازاخستان إلى عام 1992 حيث تم افتتاح السفارة المصرية في كازاخستان في أغسطس 1992، بينما افتتحت السفارة الكازاخستانية في في القاهرة في إبريل 1993- زار «باييف»، الذي يتولى رئاسة كازاخستان منذ 1991 حتى الآن، مصر 3 مرات كانت الأولى زيارة رسمية ثنائية عام 1993، والثانية زيارة رسمية في عام 2007، والثالثة في عام 2008 للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط بشرم الشيخ-  في مايو 2011 قام السفير أمين عام الصندوق المصري للتعاون الفني مع دول الكومنولث بالسفر إلى أستانا، والتقى نواب وزير الخارجية والداخلية والثقافة الكازاخ، ومدير المعهد الدبلوماسي، وتم الاتفاق على إرسال خبير لغة عربية للمساهمة في تدريس اللغة العربية في الجامعة والمساعدة في إنشاء موقع للجامعة للغة العربية .

- فى مايو 2012 شارك خيرت ساريباى نائب وزير خارجية كازاخستان فى الاجتماع الوزارى لمكتب تنسيق حركة عدم الانحياز الذى عقدت في شرم الشيخ.

- فى 6/2/2013
زار القاهرة  ارلان إدريسوف، وزير الشؤون الخارجية في كازاخستان على رأس الوفد الكازاخستاني للمشاركة في القمة ال12 لمنظمة التعاون الإسلامي.

- فى 26/4/2013 شاركت السيدة سلوى مفيد مساعد وزير الخارجية مصر في الاجتماع الوزاري بألماتي في عملية اسطنبول في أفغانستان

-  فى 4/2/2015 استضافت القاهرة الجولة السادسة من المشاورات المصرية الكازاخستانية المشتركة بين الوزارات. وترأس الجانب الكازاخستاني سعادة السيد أسكار موسينوف  نائب وزير الخارجية بينما كان على رأس الوفد المصري مساعد وزير خارجية مصر السيد ياسر مراد.

- فى 26/2/2016 قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بزيارة لكازاخستان، استقبله الرئاسي الكازاخي نور سلطان نزارباييف. تناول اللقاء استعراض مختلف مجالات التعاون بين البلدين. بحثا الرئيسان دعم العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، وتوسيع التعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري بين مصر وكازاخستان، وإمكانية إقامة عدد من المشاريع الزراعية المشتركة، وخاصةً في مجال الغلال، حيث رحب الرئيس بمقترحات تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الأمن الغذائي على ضوء قرار مصر بالانضمام لمنظمة الأمن الغذائي التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي.

- فى 6/3/2016 قام د. مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بزيارة لكازاخستان، تنفيذاً لتكليفات الرئيس السيسى للاطلاع على مشروع العاصمة الجديدة التى يتم تنفيذها هناك.

- فى 7/9/2017 قام د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي بزيارة لكازاخستان للمشاركة في فعاليات القمة الأولى لمنظمة التعاون الإسلامى للعلوم والتكنولوجيا تحت عنوان "العلوم والتكنولوجيا والابتكار والتحديث في العالم الإسلامي"، بمشاركة 20 رئيس دولة ورؤساء حكومات الدول الأعضاء بمنظمة المؤتمر الإسلامي والمراقبين. وعلى هامش القمة شارك رؤساء الوفود فى الحفل الختامي الرسمي لمعرض إكسبو-2017 EXPO-2017 الدولي فى أستانا تحت عنوان "طاقة المستقبل"، والذى يعرض خلاله الابتكارات المقدمة لأكثر من 100 دولة و 30 منظمة رائدة، ويعد هذا المعرض نقطة انطلاق لتطوير التعاون المثمر في مجال الاقتصاد الأخضر، ونقل التكنولوجيات المتقدمة لتوفير الطاقة.


ثالثا: العلاقات الاقتصادية:

- فى 27/2/2016 شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره نور سلطان نزارباييف رئيس كازاخستان، التوقيع على اتفاقية المشاركة المصرية في معرض "إكسبو 2017" الذي سيقام في كازاخستان وهو أكبر معرض على المستوى العالمي. شهدا الرئيسان توقيع مصر على الانضمام للنظام الأساسي للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، والتي تم إنشاؤها بمبادرة من الرئيس نزارباييف.

- التبادل التجارى بين البلدين شهد قفزة كبيرة عام 2007 حيث ارتفع إلى 76 مليون دولار مقارنة بـ 8.1 مليون دولار عام 2005، إلا أنه عاد للانخفاض ليصل إلى أقل من 50 مليون دولار عام 2009 نتيجة توقف صفقات القمح مع كازاخستان، ووفقا للإحصاءات الكازاخستانية الرسمية فإن حجم التبادل التجاري بين البلدين وصل عام 2014 إلى 62 مليون دولار.

- عام 2014 ارتفعت الصادرات المصرية الي كازاخستان  بشكل ملحوظ وخاصة في الفترة من يناير الي يونيو 2014 لتصل الي 27 مليونا و360 الف دولار مقارنة بنفس الفترة من عام 2013، والتي بلغت 26 مليونا و970 دولار، وتمثلت اهم الصادرات المصرية الي كازاخستان في الادوية والخضروات والفاكهة الطازجة اهمها البرتقال واليوسفي والفراولة والليمون بالاضافة الي ملابس جاهزة والرخام ومستحضرات التجميل وكابلات كهربائية والمستحضرات الطبية واتوبيسات نقل واداوت صحية وزيوت بترولية وسيراميك، بينما ارتفعت ايضا قيمة الواردات خلال الفترة من يناير الي يونيو 2014 لتصل الي 13 مليونا و770 الاف دولار مقارنة بنفس الفترة من 2013 والتي بلغت 6 ملايين و330 الف دولار وتمثلت الواردات المصرية في القمح ومنتجات بترولية وكيماويات والواح الحديد ومنتجات.اللجان الاقتصادية المشتركة، عقدت أربعة لهذه اللجان بشأن التعاون التجاري والاقتصادي والثقافي والإنساني والعلمي والفني في القاهرة (مايو 1995، ديسمبر 2003)، وفى استانا (يونيو 2001، فبراير 2007). ومن المقرر الدورة 5 المقبلة للجنة الحكومية الدولية لعام 2015 في القاهرة.

بلغ إجمالي الاستثمارات الكازاخية في مصر حتى نهاية 2016 في  300 ألف دولار في 13 شركة كازاخية  في مصر ، وتتركز الاستثمارات الكازاخية في كل من القطاعات الصناعية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والخدمية والسياحة والزراعة والإنشائية .

رابعا : العلاقات الثقافية والتعليمة

كانت الزيارة الرسمية للرئيس نورسلطان نازارباييف لمصر في 13-16 فبراير لعام 1993 بمثابة حدث هام في واقع العلاقات الثقافية بين البلدين وخلال المفاوضات أولى الجانبان اهتماما بالغا بالجوانب الانسانية والثقافية للعلاقات الكازاخستانية المصرية التي لها جذورها التاريخية و تقاليدها من قديم الزمان. و بعد زيارة المسجد في القاهرة الذي يحمل اسم الظاهر بيبرس ذو الاصول الكازخية ، أقترح الرئيس نورسلطان نازارباييف أن تقدم كازاخستان الأحجار شبه الكريمة هدية لترميم هذا الأثر المعماري  الذي يعتبر تراثا مشتركا للشعبين، و بدورها اتخذت القيادة المصرية قرارا ببناء الجامعة المصرية للثقافة الإٍسلامية  على حساب مصر لتكون رمزا المودة و علاقات الصداقة مع الشعب الكازاخستاني.

و من مظاهر عمق العلاقات مشاركة الإمام الأكبر الراحل شيخ الجامع الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي و وزير الأوقاف المصري الدكتور محمود حمدي زقزوق في أول مؤتمر لزعماء الأديان السماوية و التقليدية في العالم في استانا عام 2003 تعبيرا عن تأييد مصر لمبادرة الرئيس نورسلطان نازاربايف و تأكيدا لرغبة مصر في تنمية العلاقات الشاملة مع كازاخستانمن الناحية التعليمية  التعاون في المجال التعليمي قدرا أكبر من التطور بين البلدين ، فابتداء من عام 1993 تلقى أكثر من 150 من الطلاب الكازاخستانيين تعليمهم في الجامعات المصرية .

و في إطار البرامج التدريبية التي ينظمها الصندوق المصري للتعاون الفني مع دول الكومنولث بوزارة الخارجية المصرية شارك أكثر من 700 متخصص من كازاخستان من مختلف قطاعات الاقتصاد و كذلك الدبلوماسية و الحقوق و الزراعة و الإعلام و السياحة في الدورات التي ينظمها الصندوق من ميزانيته الخاصة. أما دورات اللغة العربية التي نظمها الصندوق و نفذت في مركز اللغة العربية بجامعة القاهرة فقد اشترك فيها عاما بعد عام عدد من المتخصصين في الجامعات المختلفة في كازاخستان.

قدمت  دولة كازاخستان منحة بنحو 4.5 مليون دولار لترميم مسجد الظاهر بيبرس والذي من المقرر الانتهاء  من ترميمه عام 2018 ليكون رمزا لقوة الق-علاقات بين البلدين .

في مارس 2017 تم توقيع بروتوكول بتعاون لعرض مجموعة من مستنسخات الأثار المصرية القديمة في معرض expo 2017    المقام بكازاخستان .

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى