24 أكتوبر 2017 01:09 م

مصر وأوروبا

مصر وجورجيا

الأربعاء، 12 ديسمبر 2012 12:00 ص

مقدمة:

فى 11/5/ 1992 وقعت مصر وجورجيا على اتفاق إقامة العلاقات الدبلوماسية، ويوجد لجورجيا تمثيل مقيم في مصر، حيث تقوم سفارتها بالإشراف أيضاً على العلاقات مع كل من سوريا ولبنان كتمثيل غير مقيم، ويقدر مسئولو جورجيا كون مصر أول دولة عربية وأفريقية تعترف باستقلال جورجيا وتقيم علاقات دبلوماسية معها.

العلاقات السياسية:

- تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي  فى 19 / 6 / 2014  برقية تهنئة بمناسبة توليه منصبه من جيورجى مرجفيلا شفيلي رئيس جورجيا.

تجرى المشاورات السياسية بين البلدين على مستوى مساعدى وزيرا الخارجية، وقد عقدت الجولة الأخيرة منها فى ديسمبر 2009 فى القاهرة.

تعتبر مصر حالياً أكبر مستثمر أجنبى فى جورجيا، وذلك بعد قيام عدد من شركات القطاع الخاص والمستثمرين المصريين بالاتفاق مع الحكومة الجورجية على إقامة منطقة صناعية حرة بمدينة كوتايسى، وقد بدأت بالفعل أولى الشركات المصرية فى الإنتاج.


الزيارات المتبادلة:

عقدت اللجنة المصرية – الجورجية المشتركة للتعاون الاقتصادى والعلمى والفنى دورتها الثانية فى يناير 2010 (بعد أن كانت الأولى قد عقدت فى أكتوبر 2002) على هامش زيارة رئيس وزراء جورجيا للقاهرة، ترأست الجانب المصرى فيهما وزيرة الدولة للتعاون الدولى وترأس الجانب الجورجى وزير التنمية الاقتصادية، كما تم عقد منتدى لرجال الأعمال المصريين والجورجيين على هامش الزيارة نفسها

- زيارة وزير الخارجية لجورجيا فى 25 مايو 2010 فى إطار جولة فى منطقة جنوب القوقاز تناولت بشكل مكثف إمكانيات تعزيز علاقات مصر بدول المنطقة على كافة الأصعدة خاصة العلاقات التجارية والاقتصادية، التقى خلالها بالرئيس الجورجى ووزير الخارجية ورئيس البرلمان.

- فى 25/5/2017 قام وزير الخارجية  بزيارة جورجيا حيث التقى بكل من الرئيس ميخائيل ساكشفيلي رئيس جورجيا ورئيس البرلمان ووزير الخارجية الجورجي، وقد حظيت الزيارة بحفاوة بالغة من قبل المسئولين الجورجيين بوصفها الزيارة الأولي لوزير خارجية مصري إلى جورجيا منذ استقلالها، وقد هدفت الزيارة إلى دفع العلاقات الثنائية، وعقد مشاورات حول الموضوعات السياسية الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. كما تم التوقيع خلال الزيارة على اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي بين البلدين.

قام السيد نيكا جيلاوري رئيس الوزراء الجورجي بزيارة مصر خلال الفترة من 19-21 يناير 2010 ، وعقد على هامش الزيارة فعاليات الدورة الثانية للجنة المصرية اﻟﭽورﭽﻴﻪ المشتركة للتعاون الاقتصادي والفني والعلمي، وقد رأستها عن الجانب المصري السيدة فايزة أبو النجا وزيرة التعاون الدولي وعن الجانب اﻠﭽورﭽﻲ السيد وزير التنمية الاقتصادية كما شارك فيها ممثلي عدد من الجهات الحكومية ورجال الأعمال.قام السيد جريجول فاشادزه وزير خارجية جورجيا بزيارة للقاهرة في أبريل 2009، التقى خلالها بكل من رئيس الوزراء ووزراء الخارجية والتجارة والصناعة والبترول والسياحة. كما قام السيد وزير المالية الجورجي بزيارة رسمية لمصر في مايو 2009، التقى خلالها بالسادة وزراء التجارة والنقل والمالية والزراعة، كما التقى بأعضاء جمعية رجال الأعمال المصريين .

تحرص مصر على ارسال مبوعوثين للقيام بزيارات دورية إلى تبليسي، وذلك لبحث تطورات العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.


العلاقات الاقتصادية:

عقدت اللجنة المصرية – الجورجية المشتركة للتعاون الاقتصادى والعلمى والفنى دورتها الثانية فى يناير 2010 (بعد أن كانت الأولى قد عقدت فى أكتوبر 2002) على هامش زيارة رئيس وزراء جورجيا للقاهرة، ترأست الجانب المصرى فيهما وزيرة الدولة للتعاون الدولى وترأس الجانب الجورجى وزير التنمية الاقتصادية، كما تم عقد منتدى لرجال الأعمال المصريين والجورجيين على هامش الزيارة نفسها، وتم خلال الزيارة التوقيع على أربعة وثائق هى:


- بروتوكول الدورة الثانية للجنة المشتركة المصرية – الجورجية.
- برنامج تنفيذى للتعاون فى مجال السياحة.
- مذكرة تفاهم بين ميناء الإسكندرية وميناء بوتى.
- اتفاقية للتعاون بين غرفتى التجارة والصناعة فى البلدين.

 تتمتع دول منطقة جنوب القوقاز بمؤشرات اقتصادية إيجابية وسوق ذو قدرة استيعابية متنامية يمثل نقطة جذب للصادرات المصرية المختلفة فضلاً عن وجود حركة بناء وتشييد مكثفة فى غالبية تلك الدول تتيح بدورها فرص كبيرة لشركات المقاولات والصناعات الهندسية المصرية إضافة إلى الفرص المتاحة فى مجالات الخدمات البترولية، وتسعى مصر فى المرحلة الحالية لبناء علاقة شراكة قوية مع هذه الدول تسمح للمؤسسات المصرية بالنفاذ إلى وسط آسيا ودول القوقاز عبر الأراضى الجورجية والآذرية، بالإضافة إلى مرور الواردات المصرية من هذه المنطقة لخفض تكلفة نقل الواردات وبالتالى انخفاض قيمتها.
 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى