24 أكتوبر 2017 01:05 م

مصر والمنظمة الدولية الفرانكفونية

الأربعاء، 30 سبتمبر 2009 12:00 ص

نشأة المنظمة الدولية الفرانكفونية:

- تأسست المنظمة الدولية الفرانكفونية يوم 20 مارس1970، وتهدف المنظمة منذ نشأتها إلى تجسيم تضامن نشيط بين الدّول والحكومات التي تتكوّن منها.

- وتضم 56 دولة عضوا كانت من مستعمرات فرنسا سابقا، وإلى جانب 14 دولة لها صفة مراقب وهو ما يمثل أكثر من ثلث الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة.

مصر والمنظمة الدولية الفرانكفونية:

- انضمت مصر للمنظمة عام 1970، وكان د. بطرس غالي هو أول سكرتير عام للمنظمة للفترة 1997-2002.

- تتولي السفيرة / نائلة جبر مهمة الممثل الشخصي للسيد رئيس الجمهورية في المجلس الدائم للفرانكوفونية منذ عام 2002. وشغل السفير / د. سمير صفوت هذا المنصب في وقت سابق.

وبالتزامن مع انضمام مصر للمنظمة الفرانكفونية بدأ التعاون بين الطرفين .. ويمكن حصر هذا التعاون في :

- مصر عضو في اللجنة البرلمانية الفرانكفونية.

- شهدت القاهرة توقيع أتفاق بين المنظمة الدولية الفرانكفونية ومكتب التعاون الفني مع أفريقيا وذلك بهدف تكثيف التعاون مع الدول الأفريقية الأعضاء في المنظمة وذلك في نوفمبر 1998.

 

- قيام مجموعة من رجال الأعمال المصريين في عام 1993 بتكوين نادي أعمال مصرى فرانكفوني ، وذلك بهدف الأتصال بالغرفة الفرانكفونية للأعمال الاقتصادية وتسهيل الاستثمارات الفرانكفونية في مصر وتنشيط التجارة بين مصر ومختلف الدول الفرانكفونية.
 
- شاركت مصر في المؤتمر الأول لوزراء الاقتصاد والمالية لدول المنظمة الفرانكفونية والذي عقد بإمارة موناكو فى أبريل عام 1999.
 
- وفي أكتوبر 1999 اجتمع بالقاهرة وزراء العدل الفرانكفونيين.
 
- في منتصف فبراير 2001 عقد بالقاهرة مؤتمر وزراء الشباب بمشاركة وفود 50 دولة وبحضور 26 وزيراً للشباب والثقافة بهدف التحضير لدورة الألعاب الفرانكفونية.

- اختيار المنظمة لمدينة الإسكندرية لتكون مقراً للجامعة الدولية الفرنسية للتنمية (جامعة سنجور) وذلك بناء على القرار الصادر في قمة داكار في مايو 1989. وقد تم افتتاح الجامعة في نوفمبر 1990، وتقوم الجامعة بدور فعال فى مجالات التنمية ونقل الخبرات للدول الأفريقية من خلال دورات تدريبية في مختلف المجالات.

- كما تم إنشاء الجامعة الفرنسية على أرض مصر والتى أتفق على إنشائها خلال زيارة الرئيس الفرنسي جاك شيراك لمصر عام 1996 وافتتحت عام 2003 .

 

- في مجال التعليم قبل الجامعي ، هناك نحو مليونى مصري في مختلف المراحل العمرية يتلقون تعليمهم العالي باللغة الفرنسية.
 
- هناك تعاون فرانكفوني مع جامعتي القاهرة وعين شمس من خلال برامج دراسية بعدد من الكليات بالتعاون مع الجامعات الفرنسية.
 
- مصر عضو بمؤتمر وزراء الشباب والرياضة للدول الفرانكفونية.

- تشترك مدن القاهرة والإسكندرية وبورسعيد في عضوية الرابطة الدولية للعمد الفرانكفونيين.

- تشترك جامعات القاهرة وعين شمس والإسكندرية وحلوان والجامعة الفرنسية في مصر في عضوية الشبكة التي تشرف عليها الوكالة الجامعية للفرانكفونية.

- تمويل تنظيم دروس تقوية للعام الثالث علي التوالي في اللغة الفرنسية لطلبة الفرقة الأولي.

- تمويل إصدار مجلة إلكترونية يعدها طلبة القسم.

- تمويل دورة تدريبية شارك فيه أعضاء من هيئة التدريس بالقسم في مجال تدريس اللغة الفرنسية كلغة أجنبية.

زيارات المسئولين الفرانكفونيين لمصر:

- زار السكرتير العام الحالى للمنظمة (عبده ضيوف) القاهرة في 30 نوفمبر – 2 ديسمبر بدعوة من المجلس القومي لحقوق الإنسان، وقد التقي خلال الزيارة مع السيد رئيس الجمهورية.

- زار سكرتير عام المنظمة (عبده ضيوف) القاهرة في 2- 4 ديسمبر 2007 بدعوة من المجلس القومي لحقوق الإنسان لحضور مؤتمر (الديمقراطية وحقوق الانسان في أفريقيا)، وقد تم عقد لقاء خلال الزيارة له مع السيد رئيس مجلس الوزراء بمقر رئاسة مجلس الوزراء.

- زار سكرتير عام المنظمة (عبده ضيوف) مصر في ديسمبر 2006 للمشاركة في أعمال دورة معهد حق التعبير والتقي بالسيد رئيس الجمهورية.

- قام المدير التنفيذي لمكتب الشرق الأوسط للوكالة الجامعية الفرانكوفونية (أوليفييه جارو) بزيارة إلي مصر في نوفمبر 2006 والتقي خلالها بالسيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

- قامت السيدة (فاديه نصيف) المسئولة عن الوحدة المعنية بالمساواة بين النوع بالمنظمة بزيارة للقاهرة خلال الفترة من 3- 6 / 2008 بدعوة من المجلس القومي للمرأة، حيث التقت خلال الزيارة مع السيدة وزيرة القوي العاملة والهجرة بوصف سيادتها أمينة لجنة المرأة بالحزب الوطني الديمقراطي، وأمين عام المجلس القومي للمرأة، وأمين عام المجلس القومي لحقوق الإنسان، ومسئولين بالمجلس القومي للطفولة والأمومة، ومسئولين بوزارة المالية عن مشروع تكافؤ الفرص للمرأة في الموازنة العامة للدولة.
 


الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى