23 يناير 2020 03:27 م

العلاقات الثقافية

الأحد، 17 نوفمبر 2019 12:28 م

بدأت العلاقات الثقافية بين مصر والكويت قبل بدء العلاقات السياسية والاقتصادية بينهما ، بل مهدت لها وشكلت بنيتها التحتية ، فالعلاقات الثقافية المصرية الكويتية سبقت انشاء المكتب الثقافى اذ إنها بدأت فى شكل ذهاب بعثة طلابية من المدرسة المباركية للدراسة بالأزهر سنة 1942.وقد درس هؤلاء بالأزهر وعادوا الى الكويت ليضعوا أسس النهضة العلمية، كما تبنى الأزهر الاشراف على المعهد الدينى فى الكويت سنة 1945. كما طلب عبد اللطيف الشملان ، مدير المعارف فى امارة الكويت، من طه حسين ارسال أساتذه مصريين تتقاسم الكويت ومصر دفع رواتبهم، وقبول بعثة طلابية تدرس فى مصر على نفقة الحكومة المصرية . وفى سنة 1959 افتتح «بيت الكويت» للطلاب، وهو الذى تحول فيما بعد الى مبنى سفارة الكويت فى القاهرة. وقد افتتحه آنذاك الرئيس عبد الناصر بصحبة الشيخ عبد الله الجابر الصباح والشيخ سعد العبد الله السالم الصباح. كما حضر زكى طليمات الى الكويت سنة 1958 حيث أسس المسرح العربى و من خلاله قدمت الكويت اسهامات ابداعية فى مجال المسرح. وفى السنة ذاتها تم انشاء مجلة العربى ورأس تحريرها أحمد زكى. وقد كان لتلك المجلة دور كبير فى نشر الثقافة العربية، ومازال هذا الدور قائما حتى اليوم. وقد أعطى انشاء المكتب الثقافى سنة 1958 دفعة قوية لتطوير العلاقات الثقافية فى شكل بناء جيل من الدارسين الكويتيين الذين يدرسون فى مختلف التخصصات والمراحل الدراسية الجامعية ، ويبلغ عددهم حاليا نحو ثمانية آلاف طالب يشكلون مع نظرائهم الكويتيين منذ سنة 1958، ونظرائهم المصريين الذين يدرسون فى المؤسسات الجامعية الكويتية، ماأسميه البنية التحتية للعلاقات بين الدولتين حيث إن تلك الأجيال تشكل أحد أهم عناصر الترابط بين الشعبين.ويقدر عدد الطلاب الكويتيين الذين يدرسون فى الجامعات المصرية حوالى  20 ألف طالب كويتى.

- فى 25/10/2018 التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية مع على محمد ثنيان الغانم رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت، لبحث مجالات التعاون المشترك. أعلن على الغانم رغبته فى إقامة جامعة دولية فى مصر، تضم عدداً من الكليات مختلفة التخصصات، وذلك بالشراكة مع كبرى الجامعات العالمية، وطلب من رئيس الوزراء تيسير إجراءات الحصول على الأراضى اللازمة لإنشاء الجامعة، وكذا الموافقات المطلوبة من وزارة التعليم العالى. 

العلاقات الاعلامية:

يحكم العلاقات الإعلامية بين مصر والكويت بروتوكول التعاون الإعلامى المشترك الذى وُقِع بالقاهرة سبتمبر 1998، والذي يهدف إلى دعم التعاون في مختلف المجالات الإعلامية‏، وتشمل‏:‏ وكالة أنباء الشرق الأوسط‏، وقطاعات الاذاعة والتلفزيون، والأخبار‏، والإنتاج المتنوع‏، ومدينة الإنتاج الإعلامي، والهيئة العامة للاستعلامات، والقمر الصناعي المصري علاوة عن قطاع القنوات المتخصصة.‏

وحرصت وكالة  انباء الشرق الاوسط في سبتمبر 2017 على تعزيز التعاون مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) وتطويره في شتى مجالات العمل الاعلامي بتوقيع ملحق للاتفاقية المعمول بها بين البلدين الشقيقين لدعم وتوطيد العلاقات الاعلامية الثنائية.واضافت افاقا جديدة للتعاون بين الوكالتين في كل الخدمات التي تقدمها كل منهما،.وتأتي زيارة الوفد الاعلامي المصري الى الكويت  التي تستمر 4 أيام لتوقيع ملحق الاتفاقية في اطار حرص الجانبين ورغبتهما الصادقة في تعزيز افاق التعاون.

وقد تم توقيع اتفاق بين كل من صحيفة الوطن الكويتية ومؤسسة أخبار اليوم في مصر منذ أكتوبر 2002 ينص على تبادل طبع صحيفتي الوطن وأخبار اليوم في كل من القاهرة والكويت، كما اتفق على طبع صحيفة الأهرام في مطابع دار السياسة الكويتية وتوزيعها في القاهرة والكويت في نفس توقيت صدورها. 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى