24 أكتوبر 2017 03:57 ص

سياحة السفاري في مصر

الأربعاء، 24 فبراير 2016 10:39 ص

مقدمة 



تشتهر مصر بسياحة السفاري بما تملكه من مناطق صحراوية وجبلية خلابة مختلفة الألوان والأشكال بالإضافة إلى وجود العديد من الواحات الرائعة الجمال التي تتخلل الجبال توفر المتعة والمغامرات للسياح هواة رحلات السفاري ، مما جعل سياحة السفاري تنتشر في جبل سانت كاترين، جبل موسي، وواحة سيوة والصحراء البيضاء بالوادي الجديد، والواحات الداخلة والخارجة الزاخرة بالآثار والعيون المائية والآبار، والعين السخنة ، حيث يهتم السياح بمراقبة الحيوانات في الصحراء، والطيور المهاجرة من مكان إلي آخر.   

الخيام البدوية

توفر شركات السياحة الخيام والمعدات اللازمة للحياة البدوية فى مناطق سانت كاترين وجبل موسى والواحات الداخلة والخارجة، حتى يمكن للسياح معايشة هذه الحياة التى تجمع بين البساطة وقسوة الطبيعة الجبلية الصحراوية وأيضاً مشاهدة أنواع الحيوانات والطيور البرية المتميزة والنادرة داخل المحميات المتواجدة فى هذه الأماكن .

دهب




سياحة السفاري في سيناء سياحة السفاري في سيناء ...الجبال، الصحارى، الشواطئ البكر، المياه الصافية صفاء البلور النقي..عندما تمتزج كلها تشكل مشهداً طبيعياً ساحراً يستمتع المرء برؤيته في سيناء  وخاصة في دهب. 

واحة فيران

تزخر سيناء بسلاسل جبلية خلابة مختلفة الألوان والأشكال بالإضافة إلى وجود العديد من الواحات الرائعة الجمال التي تتخلل الجبال كواحة فيران والمالحة كما تتمتع بنباتات طبية نادرة مثل الأعشاب وبعض الحيوانات والطيور البرية المتميزة والنادرة ،تصلح صحاري جنوب سيناء في كثير من مناطقها لإقامة سباقات السيارات والدراجات.



 كما تحتضن نويبع التي تقع على بعد 85 كيلومتر شمال دهب معظم البحر وبها أماكن عديدة لممارسة رياضيات الصحراء وركوب الجمال و رحلات السفاري و الغوص. 



الغروب في سيناء



وتعتبر رحلات السفاري في المناطق البدوية، الطريقة الوحيدة الشيقة لاكتشاف قلب صحراء سيناء، ولك أن تتخيل روعة مشهد الصخور التي تتغير ألوانها مع غروب الشمس وما يمكن أن تشعر به من إثارة ونشوة عندما تقضي ليلة تحت السماء المرصعة بالنجوم.



مسارات رحلة السفاري تتنوع فبعضها يتجه إلى السلاسل الجبلية وأشهرها جبال منطقة سانت كاترين التي تشتهر بألوان صخورها الزاهية والمتعددة وتكوينها المثير الذي يجذب عشاق سفاري الجبال. ومن أشهر الجبال ذات الممرات جبل سانت كاترين ، جبل موسي، والعين السخنة،حيث يهتم السياح بمراقبة الحيوانات في الصحراء ، والطيور المهاجرة من مكان إلي آخر. 

الوادي الملون



وتستهدف برامج أخري من سياحة السفاري زيارة الوديان المتميزة وعيون الماء ذات الشهرة والجمال مثل عين القديرات في منطقة القسيمة وعيون أم أحمد وعيون فرطاقة وكذلك عيون ووديان واحة فيران، والوادي الملون الذي يعتبر أحد عجائب الطبيعة في سيناء والوادي هو عبارة عن متاهة من الصخور الرملية بالألوان الأصفر والأرجواني والأحمر والذهبي ويصل ارتفاعها في بعض الأماكن إلى 40 مترًا.

في نفس الوقت يتجه العديد من سياح السفاري اتجاهات أخري من أجل الصيد البري في المناطق العديدة المسموح فيها بهذا الصيد كما في منطقة العريش والشيخ زويد ورفح في شمال سيناء، أو في مناطق عديدة بالجنوب خاصة المحميات الطبيعية التي تمثل البيئة المثالية لسياحة السفاري وعلى رأس تلك المحميات محمية "رأس محمد" التي تقع عند التقاء خليج السويس وخليج العقبة وتتميز بشواطئها المرجانية الموجودة في أعماق المحيط المائي لرأس محمد والأسماك الملونة والسلاحف البحرية المهددة بالانقراض والأحياء المائية النادرة، وتحيط الشعاب المرجانية برأس محمد من كافة جوانبها البحرية. كما تعتبر المحمية موطنا للعديد من الطيور والحيوانات النادرة ومنها الوعل النوبي بالمناطق الجبلية وأنواع عديدة من الزواحف والحشرات .



تشهد سيناء أشهر المهرجانات وهى مهرجانات وسباقات الهجن ..رياضة بدوية خالصة.. تشهد إقبالا هائلاً من المشاركين والسياح وتتناسب مع عادات واهتمامات البدويين أبناء سيناء ، ويرتبط بهذا السباق كرنفالات فولكلورية واسعة للأزياء والعادات والتقاليد والفنون الشعبية . ويعقد بشكل منتظم سباق محلى وعالمي للهجن في شمال وجنوب سيناء في أوقات ملائمة كل عام خاصة في فصل الربيع . كذلك تناسب ممرات سيناء سباقات السيارات بمختلف مسافاتها وأنواعها .. وكذلك سباقات الدراجات الدولية التي تنظم غالباً في مناطق جنوب سيناء  . 
سياحة السفاري بالبحر الأحمر



تتمتع رحلات السفاري بصحراء البحرالأحمر بسحر خاص لما يميزها من سلسلة الجبال التي تصلح لممارسة رياضة تسلق الجبال بالإضافة إلى وجود العديد من الوديان التي تصلح لممارسة رياضة ركوب الخيل والجمال.



وتوجد العديد من الضروب والمدقات التي تساعد على ممارسة رياضة سباق السيارات والدراجات البخارية رالي الفراعنة. يتم عمل مجموعات للقيام بهذه الرحلات و تكون وسيلة الانتقال هي الموتوسيكلات المجهزة خصيصا لهذا الغرض بحيث يكون لهم قائد أو دليل يعلم مسالك الصحراء ويتم عمل حفلات شواء بالواحات بالتعاون مع أهل هذه الواحات .



كما تتميز مدينة سفاجا بسلاسل الجبال المختلفة الألوان والأشكال التي تصلح لممارسة هواية تسلق الجبال.
واحة سيوة

الجبل الابيض بسيوة

 
تعتبر واحة سيوة من المناطق الغنية بالمقومات السياحية المتميزة منها سياحة السفاري.

تقع سيوه إلى الغرب من مرسى مطروح بنحو 300 كيلومتر حيث تبلغ مساحتها حوالي 7800 كم مربع  وتبعد عن القاهرة مسافة800كم مربع.



الوادي الجديد

أما منطقة الصحراء البيضاء الموجودة بمحافظة الوادي الجديد فترجع أهميتها إلي جانب كونها منطقة اشتهرت بسياحة السفاري إلى أنها تعد متحفاً مفتوحاً لدراسة البيئات الصحراوية والظواهر الجغرافية والحفريات والحياة البرية واحتوائها على آثار وأدوات ترجع إلى عصر ما قبل التاريخ حيث تشتمل على مجموعة من المقابر والكهوف النادرة وبقايا مومياوات قديمة ونقوش منحوتة وتتميزالمنطقة بجمال مناظر الكثبان الرملية والتكوينات الجيولوجية لصخور الأحجار الجيرية ناصعة البياض وما تحتويه من حفريات متميزة.



وتتميز منطقة الصحراء البيضاء بأرضيتها من الطباشير الأبيض حيث ينتشر عليه تكوينات جيولوجية على شكل أعمدة من الطباشير الأبيض الثلجي تكونت بفعل الرياح وتلال شديدة الانحدار مما يضفي على المنطقة وضعاً جيولوجياً وطبيعة نادرة ويقطع منخفض الفرافرة طبقة الطباشير الأبيض التي تعتبر جزءاً من وحدة صخرية واضحة الانتشار تعرف بوحدة الطباشير.



الجلف الكبير

الجلف الكبير



سياحة السفاري في عمق الصحراء الغربية الجنوبية في مصر في منطقة تعرف باسم الجلف الكبير.


تقع منطقة "الجلف الكبير" على مساحة 7770 كيلومتر من الحجر الجيري والحجر الرملي ترتفع 300 متر عن الصحراء المحيطة بها، يتخللها أودية أبرزها وادي طلح ووادي عبد المالك ووادي حمرا.



هذه المنطقة تتمتع بتراث ثقافي وبيئي وطبيعة فريدة ذات أهمية دولية متميزة تضعها على خريطة السياحة البيئية الدولية ..تتضمن العديد من العناصر الطبيعية كجبل العوينات الذي يمتد بين مصر وليبيا والسودان بمساحة 800 كيلومتر مربع وارتفاع1943مترا .




كما تضم منطقة "السلكا" الزجاجية ذو الصخور الخضراء البلورية والتي تكونت منذ قرون عديدة .. بالإضافة إلى وادي "صورة" و"كهف المستكاوى" والذي يحتوى على أكثرمن ألفى صورة من النقوش ورسوم الإنسان الأول، وكذلك وادي "عبد الملك" ووادي "بخت" ووادي "حمرة"وقد أخذ الأخير اسمه من لون رماله، والعديد من الآثار الفرعونية ورسومات ما قبل التاريخ.

كهف المستكاوي



وأشهر ما يوجد في الجلف المعالم القديمة لدرب الأربعين الذي كان طريقا للتجارة بين مصربالسودان، وتجد على جانبيه كثبانا رملية وعظام حيوانات القوافل الغابرة (الجمال والخيول) التي نفقت من الحر والعطش والتعب.

 

- وتزخر المنطقة أيضا بالواحات التي تعيش على عيون قديمة للمياه العذبة في وسط تلك الفيافي الجرداء، يعود بعضها إلى عهد الفراعنة، كما توجد بعض الكهوف والرسومات على الأحجار التي تعود إلى قبل آلاف السنين.



- وللوصول إلى جبل عوينات يمكن أن تسلك طريقا تمر وسط الصحراء البيضاء ذات التكوينات الصخرية المنحوتة بألوانها وأشكالها المتباينة بفعل الرياح، والمياه في الأزمنة القديمة،ومن المشارف الغربية للصحراء البيضاء تبدأ تكوينات هائلة لما يعرف باسم بحر الرمال الأعظم ذي اللونين الأبيض والأحمر.



- وتمتد هضبة الجلف الكبير التي تبلغ مساحتها نحو خمسين ألف كم مربع، شرق جبل العوينات، ويوجد إلى الشمال والشرق منها منطقة الواحات الداخلة والواحات الخارجة.



وتزخر مرتفعات المنطقة بعدة فوهات بركانية قديمة، وتكثر الصخور النارية وتكوينات الكوارتز.. وهواة السفاري في بحر الرمال والجلف الكبير، سواء من الأجانب أو العرب، يجدون متعتهم في تسلق الكثبان الرملية التي ابتلعت قبل آلاف السنين جيوش الغزاة خاصة جيش قمبيز وجيش الإسكندر الأكبر.



- ويزور السياح أيضا الكهوف الجبلية التي يعتقد أنها تعود لعشرات الآلاف من السنين، ويضم أحدها أكثر من ألفي صورة نقشها الإنسان الأول.. وهذه المنطقة مهجورة منذ آلاف السنين.



- وفي الوقت الحالي منطقة قاحلة، لا يوجد فيها أي مظهر من مظاهر الحياة، ولهذا يتطلب الوصول إلى هناك فوج يتكون من خمس سيارات مجهزة من ذات الدفع الرباعي، والمؤن التي تكفي الفوج السياحي طوال مدة وجوده هناك، وكذا أجهزة تحديد المواقع المرتبطة بالأقمار الصناعية.  

معرض الصور

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى