26 سبتمبر 2018 03:06 م
المرأة في السلطة التشريعية

عتبر مشاركة المرأة في الحياة السياسية ووصولها لمؤسسات صنع القرار ولا سيما البرلمان امر ضروري لاكتمال تمتعها بالمواطنة ومراعاة حريتها العامة . ويذكر أن أول نائبتين يدخلن البرلمان المصري : راوية عطية وأمنية شكري عام 1957 وكانت أول وكيلة برلمانية من النساء هي نوال عامر في الستينات .

مشاركة المرأة في الانتخابات البرلمانية المصرية 2105

مشاركة المرأة في الانتخابات البرلمانية المصرية 2105

الدعم التشريعى للمراة

القوانين تعدا تطورا تشريعيا هاما في سبيل تيسير إجراءات التقاضي فإن هذا التطور سيكون أكثر فعالية ، إذا تم توحيد كافة القوانين الموضوعية المتعلقة بالأحوال الشخصية وتطويرها، بحيث تتكامل حركة التحديث التشريعي في مجال الأحوال الشخصية بشقيها الإجرائي والموضوعي. تحققت العديد من الإنجازات التشريعية في السن

المرأة المصرية في الدستور والقوانين

ظلت المرأة المصرية محرومة من حقوقها السياسية في مصر حتى صدور دستور 1956 , منذ ذلك التاريخ أصبح من حقها أن تنتخب من يمثلها في البرلمان . وأن ترشح نفسها لعضوية المجالس النيابية . فقد نصت المادة الأولى من دستور 1956 على أنه " على كل مصرى وكل مصرية بلغ ثمانى عشرة سنه ميلادية أن يباشر بنفسه الحقوق

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى