18 يونيو 2019 05:13 م

اليـوم العالمي للأسرة

الإثنين، 15 مايو 2017 01:11 م

يُحتفل باليوم الدولي للأسر في الخامس عشر من مايو من كل عام. وقد أعلنت الأمم المتحدة هذا اليوم بموجب قرار الجمعية العامة (A/RES/47/237 ) الصادر عام 1993 ، ويراد لهذا اليوم أن يعكس الأهمية التي يوليها المجتمع الدولي للأسر.

ويتيح اليوم الدولي الفرصة لتعزيز الوعي بالمسائل المتعلقة بالأسر وزيادة المعرفة بالعمليات الاجتماعية والاقتصادية والديموغرافية المؤثرة فيها.

ويركز جدول أعمال التنمية لعام 2030على إنهاء الفقر وتعزيز المشاركة في الرفاه الاقتصادي والتنمية الاجتماعية ورفاه الأفراد وفي نفس الوقتت حماية البيئة.

وتظل الأسرة في مركز القلب من الحياة الاجتماعية لضمان رفاه أفرادها وتعليم الأطفال والشباب ومنحهم المهارات الاجتماعية اللازمة، فضلا عن رعاية الصغار والمسنين.

ويمكن للسياسات العامة القائمة على رعاية الأسرة أن تسهم في تحقيق الهدفين 1 و 5 من أهداف التنمية المستدامة، اللذان يتصلان بإنهاء الفقر والجوع، بما يضمن حياة صحية وتعزيز رفاه الجميع في كل الفئات العمرية، وإتاحة فرص التعلم على امتداد العمر وتحقيق المساواة بين الجنسين.


 

أظهر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن عدد الأسر المصرية حوالي 23.9 مليون أسرة منهم نحو 10.9 مليون أسرة في الحضر بنسبة 45.7% تقريبا، ونحو 13مليون أسرة في الريف بنسبة 54.3% تقريبا من إجمالي عدد الأسر .

وأوضح الإحصاء -في بيان، 14 مايو 2017 بمناسبةاليوم العالمي للاسرة- أن نسبة الأسر التي بها أقل من ثلاثة أفراد تبلغ 19.2% من إجمالي عدد الأسر، و35.1% من الأسـر يتراوح عدد الأفراد بها بين 3 -4 أفراد، و23.3% من الأسر بها 5 أفراد، و18.4% من الأسر يتراوح عدد أفرادها بين 6-7 فرد بينما أقل نسبة 4% كانت للأسر التى بها 8 أفراد فأكثر .

ولفت إلى أن أغلب رؤساء الأسر من الرجال حيث بلغت نسبتهم حوالي 82% مقابل 18% ترأسها نساء، مشيرا إلى أن متوسط الإنفاق الكلى السنوي للأسرة يبلغ 36.7 ألف جنيه عام 2015، ويرتفع في الحضر ليبلغ 42.5 ألف جنيه مقابل 31.8 ألف جنيه في الريف عام 2015 .


 

 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى