27 يناير 2022 05:10 م

السيسي: ندرس إنشاء وزارة للمصريين بالخارج وأخرى للمشروعات الصغيرة والمتوسطة

الإثنين، 08 يونيو 2015 - 12:00 ص

لتقى الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد ظهر أمس بمقر إقامته في برلين مع لفيف من أبناء الجالية المصرية في ألمانيا والجاليات المصرية في عدد من الدول الاوروبية فضلا عن المواطنين القادمين من مصر، والذين حضروا خصيصاً إلى برلين للالتقاء بسيادته. وقد دعا السيد الرئيس إلى الوقوف دقيقة حداداً على أرواح ثلاثة من المواطنين المصريين القادمين من فيينا، والذين لقوا حتفهم في حادث سيارة، حيث وجه السيد الرئيس خالص تعازيه لأسرهم، داعياً الله أن يتغمدهم برحمته.

وصرح السفير/ علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس أكد خلال اللقاء على أهمية دور الجاليات المصرية فى الخارج، معتبراً أن كل مواطن مصري يعيش في الخارج يعد سفيراً لوطنه ومسئولاً عن نقل صورته الحضارية، وإيصال رسالة مصر إلى العالم، وإيضاح أن "المصريين قادرون" وقد تجلت إرادتهم في تنفيذ مشروع عملاق مثل مشروع قناة السويس الجديدة في زمن قياسي. وفي هذا الاطار، استعرض سيادته عدداً من المشروعات الوطنية الجاري تنفيذها في مصر، ولاسيما في مجالات الطاقة والغاز، والتي ستؤتي ثمارها المرجوة خلال عامين.

ونوَّه السيد الرئيس إلى أن المرحلة القادمة ستشهد المزيد من الاهتمام والتنسيق مع المصريين المقيمين في الخارج، حيث تجرى دراسة إعادة إنشاء وزارة للمصريين فى الخارج، وكذلك وزارة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تعد أحد ركائز دعم الاقتصاد وتوفير فرص العمل وتشغيل الشباب. واكد السيد الرئيس أن المرحلة الراهنة تقتضي التكاتف الوطني ووحدة الصف إعلاءً لمصلحة الوطن. كما أشار سيادته إلى أن تأجيل عقد الانتخابات البرلمانية جاء بناء على قرار المحكمة الدستورية العليا، مؤكداً اعتزام الدولة إجراء الانتخابات قبل نهاية العام الجاري.

وعلى صعيد العلاقات المصرية الالمانية، أشاد السيد الرئيس بنتائج الزيارة، مشيرا إلى التفهم الذي أبداه المسئولون الالمان لحقائق الأوضاع في مصر، كما أبدى مجتمع الاعمال الالماني اطمئناناً لتحسن الأوضاع الأمنية ومناخ العمل والاستثمار، وثقتهم في وجود جيش قوي قادر على ضمان الأمن والاستقرار، مما يشجع على زيادة الاستثمارات الالمانية في مصروتنفيذ مشروعات جديدة.

وقد وجَّه أعضاء الجالية المصرية الشكر للسيد الرئيس على جهوده المبذولة على الصعيدين الداخلي والخارجي، والتي تهدف جميعها إلى تحقيق آمال وطموحات الشعب المصري في التقدم والتنمية، واستعادة مصر لمكانتها المستحقة على الصعيدين الإقليمي والدولى. 

 

 

 

 

ا

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

عيد الشرطة الـ 70
الأحد، 23 يناير 2022 12:00 ص
إحصائيات انتشار فيروس كورونا في مصر
الخميس، 27 يناير 2022 12:00 ص
العدد الاسبوعي 642
الأحد، 23 يناير 2022 09:23 ص
التحويل من التحويل إلى