25 يوليو 2021 04:59 ص

محمد حقي

الإثنين، 26 أكتوبر 2015 - 12:00 ص

محمد حقي من أبناء الرعيل الأول في خمسينات وستينات القرن الماضي لجريدة الأهرام المصرية وهو أحد كتابها المرموقين على مدى هذين العقدين، وانتقل إلى واشنطن في بداية سبعينات القرن الماضى ليلتحق بمركز مرموق في البنك الدولي قبل أن يكلفه الرئيس الراحل أنور السادات بتأسيس المكتب الصحفي المصري في واشنطن 1975.
والأستاذ حقي من عائلة مصرية عريقة فوالده المرحوم إبراهيم حقى الذي كان يعمل في ديوان الملك فاروق وقبله في ديوان الملك فؤاد، وعمه الدبلوماسس والأديب الكبير الأستاذ يحيى حقي.

أعماله

عمل حقي وزيرا مفوضا للمكتب الصحفي للسفارة المصرية في واشنطن، وقبل اغتيال الرئيس السادات بحوالي عام اختاره ليكون رئيسا للهيئة العامة للاستعلامات ومتحدثا شخصيا باسمه،  وبعد وفاة الرئيس السادات آثر حقي العودة إلى واشنطن ليمسك بقلمه مرة أخرى حيث عمل رئيسا لمكتب جريدة الأنباء الكويتية ثم جريدة عكاظ السعودية ثم رئيسا لشبكة التليفزيون العربية الأمريكية. وانتخبه الصحفيون العرب في واشنطن رئيسا لرابطتهم.

أجرى حقي حوارات صحفية مع شخصيات أمريكية مرموقة من بينهم وزراء الخارجية جورج شولتز وإليكساندر هيج وجيمس بيكر ووارن كروستوفر ومادلين أولبرايت، وكولين باول وكوندليزا رايس.

وفاته

توفي الأستاذ محمد حقى في ولاية فيرجينيا قرب العاصمة الأمريكية واشنطن.

- هيئة الاستعلامات تنعي الكاتب الصحفي/ محمد حقي

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى