27 نوفمبر 2021 10:17 م

الآثار: اكتشاف أول مقبرة في تاريخ مصر الوسطى بالمنيا تضم ٢٨ مومياء من العصور المتأخرة

الإثنين، 15 مايو 2017 - 12:20 م

كشف الدكتور خالد العناني وزير الآثار عن نجاح فريق الحفريات بجامعة القاهرة الذي يعمل بمنطقة تونة الجبل بمحافظة المنيا في اكتشاف أول مقبرة في تاريخ مصر الوسطى ، تضم في المرحلة الأولى ٢٨ مومياء تعود للعصور المتأخرة بالإضافة إلى عدد من التوابيت الحجرية والفخارية.

وأفاد العناني ، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في منطقة آثار تونة الجبل بحضور اللواء عصام البديوي محافظ المنيا والدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة ، بأن الكشف الجديد هو الأول منذ 57 عاما حيث كان آخر كشف أثري بالمنطقة للدكتور سامي جبرة في الفترة من عام 1930 وحتى 1950 والذي كشف حينذاك عن جبانة الطيور والحيوانات.

وقال إن عام 2017 شهد العديد من الاكتشافات الأثرية المهمة والتي تعد دفعة قوية لعودة السياحة إلى معدلاتها الطبيعية في مصر ، موجها الشكر للعمال والأثريين ومسئولي بعثات الحفر وكل قطاعات الوزارة والجامعات الدولية التي تعمل تحت إشراف وزارة الآثار التي أجبرت الجميع أن يتحدث عن حضارة مصر.

ومن جانبه .. قال الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة ، خلال المؤتمر الصحفي ، إن الجامعة وبالتعاون مع وزارة الآثار ومحافظة المنيا ستتولى تطوير منطقة حفائرها في تونة الجبل ووضعها على خريطة السياحة في مصر .. موضحا أن هذا التمويل سيكون بدون حد أقصى وسيتضمن تأهيل المنطقة الأثرية بالكامل وتحويل استراحة طه حسين إلى متحف ومنتدى ثقافي على مستوى عال.

وقرر نصار منح كل عامل في البعثة الآثرية 10 آلاف جنيه يتسلمها خلال الأسبوع المقبل ..واعدا بمكافأة أخرى لأعضاء البعثة بمن فيهم موظفو وزارة الآثار المرافقون لها.

وبدوره .. أوضح الدكتور محمد حمزة عميد كلية الآثار بجامعة القاهرة والمشرف على البعثة أن هذا الاكتشاف هو عبارة عن مقبرة ضخمة تتبع طراز الكاتا كومب (المقابر المنحوتة في الأرض أو في الصخر) التي أحيانا ما تكون متعددة الطوابق وتتضمن آبارا وحجرات ودهاليز متعددة كثيرة التعاريج .. مشيرا إلى أن هذا الاكتشاف له دلالة بأن هذه المقبرة خاصة بالمعبود جحوتي (وهو رمز جامعة القاهرة حاليا) وتعتبر منطقة الكشف في تونة الجبل مدينة وجبانة للمعبود جحوتي.

وقال حمزة : إن معظم الآثار الموجودة بجامعة القاهرة هي من نتاج حفائر تونة الجبل التي كان يشرف على فريق العمل بها المرحوم الدكتور سامي جبرة ، مشيرا إلى أن قسم الجيوفيزياء بكلية العلوم بجامعة القاهرة شارك ببعض الأعمال الخاصة بعمليات الكشف الأثري.

وأشار إلى أن بعثة كلية الآثار تقوم بأعمال الحفر في هذه المنطقة منذ عام 1931 من خلال قسم الآثار بكلية الآداب الذي أصبح كلية الآثار فيما بعد وكان يرأسها المرحوم الدكتور سامي جبرة الذي اكتشفها ضمن حفائر جامعة القاهرة.

أ ش أ
13 / 5 / 2017 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى