30 نوفمبر 2021 02:11 م

بيت العائلة المصرية بالكويت في 6 أشهر..دعم مؤسسات الدولة..وبث روح التسامح بين أبناء الوطن بالخارج

الأربعاء، 19 يوليو 2017 - 09:49 ص

قالت مجموعة من شباب مصر المقيمين بدولة الكويت أنهم يؤمنون بمؤسسات الدولة المصرية، وليس لهم أهداف سياسية ومنفتحون علي الجميع ويمدون أيديهم الي جميع أبناء مصر الوطنيين، ويؤمنون أن الدولة المصرية لن تتقدم إلا بجميع ابنائها مسلميها ومسيحييها فجميعا مواطنون لنا نفس الحقوق وعلينا نفس الواجبات.

بيت العائلة المصرية بالكويت  عضو فى "الاتحاد العالمي لبيت العائلة المصرية بالخارج" والذى يضم  19 منظمة منتشرين في 13 دولة حول العالم هى فرنسا – النمسا – السعودية – الكويت – اليونان – تونس – كندا – جنوب افريقيا – المنيا – سويسرا – ايطاليا – روسيا – البرازيل.

ويقوم الاتحاد بالعمل على 3 أهداف، دعم الدولة المصرية متمثلة في موسساتها، وتدعيم روح التسامح بين ابناء الوطن الواحد، والحفاظ علي النسيج الوطني الواحد.

وخلال النصف الاول من 2017، قام البيت بعدة أعمال منها قيام اعضاء بيت العائلة المصرية برعاية لقاء بين الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري وبعض من أبناء الجالية المصرية بالكويت وتم مناقشة مشكلات الطلبة وعرض الخدمات المقدمة من الاكاديمية للطلبة، والقيام بعدة زيارات لبعض ابناء الجالية المصرية للتقارب والتعارف وبث روح المحبة والود بين الجميع وحثهم علي الوقوف بجوار الدولة المصرية في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها، وقيام اعضاء بيت العائلة المصرية بتوزيع مجموعة من الاعلام المصرية علي بعض من مشجعي المنتخب المصري خلال مباريات كأس الأمم الأفريقية.

وتقديم واجب العزاء في شهداء تفجير الكنيسة المصرية من خلال السفارة المصرية والكنيسة المصرية بالكويت والتسجيل في دفتر العزاء وتم تقديم واجب العزاء إلي أسرة شهيد عائلة المشوادي شهيد الوطن الملازم أول محمد جمال بكري المشوادي وكان العزاء مقام بمنطقة الجليب بدولة الكويت.

والاشتراك مع مجموعة من أبناء الجالية المصرية في حضور جلسات للصلح بين بعض المصريين بدولة الكويت، والاشتراك مع مجموعة من أبناء الجالية المصرية في إقامة حفل تكريم لمساعد المستشار العسكري المقدم أحمد مرسي لما كان يقدمه من خدمات جليلة ومساعدات لأبناء الجالية المصرية بالكويت وتم تقديم درع تكريمي باسم بيت العائلة المصرية لسيادته.

كما يقوم أعضاء بيت العائلة مع بعض من أبناء الجالية المصرية والروابط بزيارة أسبوعية كل يوم جمعة للمستشفيات لزيارة المرضي المصريين والاطمئنان عليهم وعلي الخدمات المقدمة لهم من قبل ادارة المستشفي، والاشتراك في تكريم الاوائل المصريين في الثانوية.

كما قام الاتحاد بالاشتراك في تكريم عائلة شهيد الوطن الملازم أول  محمد جمال بكري المشوادي المقيمة بدولة الكويت، والاشتراك مع أبناء الجالية المصرية في حملة للتبرع بالدم في بنك الدم بمنطقة الجابرية بدولة الكويت، والاشتراك في حفل تكريم ذوي الاحتياجات الخاصة بدولة الكويت.

كما تم تكريم بيت العائلة المصرية على الأعمال والجهود التي قام بها، منها تكريم مؤسس ورئيس بيت العائلة المصرية من قبل موسسة المنجزين العرب التابعة لجامعة الدول العربية، وتكريمه من رئيس جامعة أسوان علي هامش ملتقي معرض الجامعات المصرية الحكومية المقام بالمكتب الثقافي المصري بدولة الكويت.

وقال محمود عشيش مؤسس بيت العائلة المصرية بالكويت، إنه مع انتشار المَوجات الإرهابية فى العالم، أصبحت الحاجة إلى تحقيق السلام من أهم متطلبات عصرنا الحالى، فبالسلام يتمتع البشر بالهُدوء والطمأنينة فيجدِّون فى سعيهم ويُنتجون، وفى غيابه يتحول العالم إلى غابة وأشباه بشر قد فقدوا ما وهب لهم الله من إنسانية اتفقت تعاليم الأديان على أهمية السلام للإنسان مع الله، ومع الناس، ومع النفس، فدعته إلى تحقيق ذلك السلام، كما أظهر التاريخ عظمة الأشخاص الذين قدَّموا صورًا جميلة عن المسامحة والسلام .

وأضاف أن مِصر التى تباركت بالأنبياء فكانت ملجأً لهم: خليل الله «إبراهيم»، وأبى الآباء «يعقوب»، والصدِّيق «يوسف»، وكليم الله «موسى»- ثم قدوم السيدة العذراء «مريم» مع طفلها إليها هربًا من «هِيرودُس»- لَتظل هى الحصن الأمين للعالم بأسره. نسأل الله أن يوفقنا إلى ما فيه خير الإنسانية وسلامها.

صدى البلد

17/7/2017

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى