26 يوليو 2021 03:04 ص

متحف روميل

الأحد، 27 أغسطس 2017 - 01:54 م

بعد سبع سنوات من إغلاقه، رأى متحف كهف روميل بمطروح النور، حيث تم افتتاحه في 25 / 8 / 2017 . ليعود المتحف من جديد  ليلقى الضوء على تاريخ محافظة مطروح عبر العصور المختلفة، الأمر الذى يعمل على ربط أهالى المحافظة بتاريخهم ورفع الوعى الأثرى لديهم فى نفس الوقت.

تم إغلاق المتحف منذ عام 2010 لترميمه وتطويره إلا أن قيام ثورة الخامس والعشرين من يناير عام 2011 وما مرت به البلاد من ظروف حالت دون البدء فى ترميمه، ومع بداية عام 2017 وفى إطار السياسة التى تتبعها الوزارة لافتتاح أكبر عدد من المتاحف والمواقع الأثرية، تم البدء فى أعمال ترميم المتحف .

تضمنت أعمال الترميم على تنفيذ سيناريو عرض متحفى جديد، وتغيير منظومتى الإضاءة والتأمين،  ووضع كاميرات جديدة للمراقبة، بالإضافة إلى استبدال القميص الخرسانى القديم المتهالك بآخر جديد وتدعيم جدران الجبل بكانات حديدية.

مقتنيات المتحف

يضم متحف روميل مجموعة من الأسلحة الحربية التى استخدمت خلال الحرب العالمية الثانية وخريطة للمواقع العسكرية،  بجانب متعلقات القائد الألماني الفريد روميل الذي اتخذ الكهف مقراً للقيادة ، حيث يضم المتحف خوذته وملابسه الخاصة ، والمعطف والمنظار الخاص به ، بجانب العديد من الأدوات الحربية ، وخرائط سير المعركة.

هذا ويعد كهف روميل أحد الكهوف الطبيعية بمحافظة مرسى مطروح المحفورة فى باطن الجبل ويرجع للعصر اليونانى الرومانى، وهو على شكل قوس له مدخل ومخرج عند طرفية عند المنحدر الذى يطل على الشاطئ. وقد اختاره الجنرال الألمانى "روميل" الكهف ليكون  مقرا له أثتاء الحرب العالمية الثانية، وفى عام 1997، جاءت فكرة تحويل الكهف الى متحف كمزار سياحى وأثرى.

الجنرال الألماني روميل

هو أحد قادة الحرب العالمية الثانية، وهو الملقب بثعلب الصحراء ، وكان يُرى أنه من أمهر القادة فى حرب الصحراء ، ولد فى 15 نوفمبر 1891 ، ومات منتحرا فى 14 أكتوبر 1944 .

 

 

موقع اليوم السابع

موقع أرشيف مصر 


معرض الصور

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى