27 يناير 2022 05:12 م

المشاركة المصرية فى قمة بريكس سبتمبر 2017

الإثنين، 28 أغسطس 2017 - 01:36 م

تشارك مصر فى سبتمبر 2017 كضيف في قمة البريكس التى تستضيفها الصين في مدينة شيامن السياحية بمقاطعة فوجيان، تحت شعار (بريكس: شراكة أقوى من أجل مستقبل أكثر إشراقا)، والتى تعد أول قمة للمجموعة في مستهل "العقد الذهبي" الجديد من عمر بريكس المتعددة الأطراف ، يشارك فى القمة الدول الاعضاء فى تجمع بريكس " الصين وروسيا والهند والبرازيل وجنوب إفريقيا" بالاضافة الى 9 دول على رأسها مصر.

وتسعى مصر من خلال تلك القمة الى توطيد العلاقات على المستوى الإقتصادي مع الصين، التي تعتبر من أقوى الإقتصاديات النامية في العالم ، حيث تسعى قمة الـ"بريكس" إلى بناء منصة أوسع للتعاون المفتوح وخلق وضع جديد للتنمية المشتركة بين أسواق الدول الناشئة والنامية 

كما تشارك مصر في فعاليات الحوار الاستراتيجى حول تنمية الأسواق الناشئة والدول النامية الذي سيقام على المستوى الرئاسى على هامش قمة مجموعة «البريكس» 

جاءت دعوة الرئيس الصيني شي جين بينغ للرئيس السيسي للمشاركة في هذه القمة لتؤكد مكانة مصر وما تملكه من مؤهلات اقتصادية وسياسية و تجارية يؤهلها إنها تصبح عضوا فى "بريكس" ،كما تعكس الدعوة متانة العلاقات سواء بين الحضارتين العريقتين، و علاقة الصداقة الراسخة بين الرئيسين المصري والصيني، والتي سبق أن أسفرت عن دعوة السيسى للمشاركة في قمة مجموعة العشرين تحت الرئاسة الصينية في 2016 . 

تحمل العلاقات المصرية الصينية في جوهرها كافة العناصر التي ترشحها لمزيد من التطور والارتقاء، سواء على المستوى الثنائي أو في مختلف المحافل الدولية والإقليمية وغير الإقليمية كمجموعة العشرين والبريكس ، حيث شهدت تاريخ العلاقات تطورا هائلا بعد رفعها في عام 2014 لمستوى الشراكة الاستراتيجية الشاملة، لتتسع مجالات التعاون فيها لتشمل نطاقا كبيرا من الأنشطة الاقتصادية والثقافية والسياحية وغير ذلك من أوجه التعاون الاستراتيجي المختلفة.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

عيد الشرطة الـ 70
الأحد، 23 يناير 2022 12:00 ص
إحصائيات انتشار فيروس كورونا في مصر
الخميس، 27 يناير 2022 12:00 ص
العدد الاسبوعي 642
الأحد، 23 يناير 2022 09:23 ص
التحويل من التحويل إلى